علاج ضعف الدورة الدموية في الاطراف

يمكن علاج ضعف الدورة الدموية في الاطراف بالكثير من الطرق، وذلك لتحسين وصول الدم إلى اليدين والقدمين، حيث أن أي ألم فيهما هو دليل على وجود خلل في الدورة الدموية وعدم وصول الأكسجين إلى كل مناطق الجسم، وهي تكون ملحوظة أكثر في الأطراف.

 

كيفية علاج ضعف الدورة الدموية في الاطراف

تنتج ضعف الدورة الدموية في الأطراف عادة بسبب عدم الحركة أو البقاء على وضع ثابت لفترة طويلة سواء الوقوف أو الجلوس لساعات كثيرة دون تغيير الوضع، مما يؤدي إلى تغير حركة الدورة الدموية، ومن طرق علاج ضعف الدورة الدموية في الاطراف :

 

1. الحصول على فترات راحة منتظمة :

يجب أن يحرص الشخص على تحريك أطرافه على فترات منتظمة ولتكن كل ساعتين على الأكثر، فيمكن اقتطاع 5 دقائق كل ساعتين، وهز اليدين والذراعين وصنع دوائر بالقدمين، كما يمكن تطبيق تمرينات للساق أو الركض في المكان، أو ربما القيام بنزهة صغيرة في وقت الراحة.

 

2. الرياضة :

يأخذ معظم الموظفون وقت الغداء في تناول الطعام وتبادل الأحاديث، لكن يمكن تخصيص نصف الوقت المخصص لراحة الغداء في ممارسة أي رياضة ولتكن المشي، أو ركوب الدراجة أو الركض أو لعب التنس وغيرها، أو الذهاب إلى صالة رياضية قريبة من مكان العمل، سواء صباحا قبل بدء الدوام أو بعد نهايته أو في منتصف اليوم أثناء الراحة، كما يمكن تجربة الصعود والنزول على الدرج في المبنى لمدة ربع ساعة لتحريك الدورة الدموية.

 

3. الابتعاد عن الملابس الضيقة :

تؤدي الملابس الضيقة إلى صعوبة في تدفق الدورة الدموية، وهي تشمل الجوارب الضيقة وأيضا البنطلون الضيق، كما يجب ارتداء حذاء مريح ورياضي للمساعدة على التحرك بحرية أثناء أوقات العمل، وتحسين وصول الدورة الدموية إلى الأطراف.

 

4. الإكثار من المياه لأجل علاج ضعف الدورة الدموية في الاطراف :

يؤكد الخبراء ضرورة أن يتناول المرء يوميا من 1.5-2 لتر من المياه لتحسين جميع وظائف الجسم، حيث أن المياه تساعد على ترطيب الخلايا في الجسم وتساعد على الهضم، وتمد المرء بالكثير من المعادن، وتساعده على التخلص من المواد السامة وبالتالي تحسين وظائف الأوعية الدموية وتنظيفها.

 

5. تجنب الدهون :

تزيد الدهون من الكوليسترول في الدم، وبالتالي زيادة مخاطر انسداد الأوعية الدموية وتصلب الشرايين مما يعيق تدفق الدم إلى الأطراف وإلى المخ أيضا.

 

6. الحرص على تدفئة الجسم :

تقلل البرودة من تدفق الدم إلى الأطراف، لذا يجب الاهتمام بارتداء الملابس المناسبة لأجل علاج ضعف الدورة الدموية في الاطراف وذلك للحفاظ على درجة حرارة الجسم.

 

7. الحفاظ على صحة القلب :

القلب هو المسؤول عن ضخ الدم في كل أنحاء الجسم، وإذا أصابه أي خلل فإنه يحدث بالطلع قصور كبير في الدورة الدموية، لذا يجب علاج القلب في حالة الشعور بخدر في الأطراف أو تورم أو غيرها من علامات قصور الدورة الدموية، لذا يمكن تقوية القلب بالكثير من الأغذية مثل الحبوب الكاملة والأسماك ومضادات الأكسدة وزيت الزيتون البكر، وأوميغا 3، وتجنب الدهون وغيرها، مع تجنب التدخين.

 

8. قياس مستويات الحديد :

يمكن لفقر الدم أو الأنيميا أن يسببان قصور الدورة الدموية في الأطراف، لذا يجب معرفة نسبة الهيموغلوبين في الدم، وتناول مكملات الحديد لرفع نسبته في الدم وبالتالي سهولة تدفقه عبر الأوعية الدموية، كما يمكن الإكثار من حمض الفوليك لتجنب الأنيميا.

 

9. تقليل مستويات حمض الهيموسيستين :

الهيموسيستين حمض أميني وهو موجود بشكل طبيعي في الجسم، ويمكن أن يزيد خلال عملية هضم الطعام مما يسبب الخمول وضعف الدورة الدموية، لذا يجب الإكثار من حمض الفوليك للتقليل من الهيموسيستين.

 

وبالتالي الوقاية من أمراض القلب وتقوية الأوعية الدموية وبالتالي علاج ضعف الدورة الدموية في الاطراف وحمض الفوليك موجود بكثرة في الخضراوات الورقية، وعيش الغراب والمكسرات والفواكه وأيضا في الخضروات ذات الجذر.

 

10. الاهتمام بالسيلينيوم :

وهو معدن مطلوب بكميات قليلة في الجسم، ليساعد في إزالة السموم وتطهير وتنقية الأوعية الدموية، وهو موجود في العدس والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة والجوز والسردين.

 

11. الثوم :

يمكن استخدام الثوم في علاج ضعف الدورة الدموية في الاطراف عن طريق تناوله يوميا أو تناول أقراص الثوم، حيث يحتوي على خصائص ضد الالتهابات كما أنه غني بمادة الأليسين التي تمنع تكون الجلطات التاجية، كما أن الأليسين موجود في البصل والكراث.

 

12. محاولة زيادة إكزيم كيو 10 :

وهو أحد مضادات الأكسدة المهمة، وموجود في اللحوم الخالية من الدهون، وهو يساهم في زيادة الطاقة وتقوية عضلة القلب، وبالتالي المساهمة في علاج ضعف الدورة الدموية في الاطراف بالإضافة إلى مقاومة مظاهر الشيخوخة.

 

13. الإكثار من مركبات الفلافونيد :

حيث تساعد في تعزيز الصفائح الدموية، وتمنع تكون الجلطات، وتساعد في شفاء الجروح، وتزيد من امتصاص الجسم لفيتامين ج، مما يحسن من الدورة الدموية، وهي موجودة في الخضروات والفواكه.

 

14. الاهتمام بالليكوبين :

حيث يحد من مخاطر التعرض إلى مرض الشريان التاجي، حيث أنه قابل للذوبان وبالتالي يتم امتصاصه بسهولة، وهو موجود في الطماطم النيئة، وأي خضروات أو فواكه حمراء اللون.

 

15. تناول البيتا كاروتين :

وهو مكون طبيعي في النباتات مثل السبانخ والجزر والطماطم والبازلاء وغيرها، وهو يمنع تراكم السموم في الدم والأوعية الدموية، كما أن له خصائص مضادة للالتهابات مما يساعد على علاج ضعف الدورة الدموية في الاطراف ايضاً.

 

16. العلاج بالأشعة تحت الحمراء :

يمكن للأشعة تحت الحمراء أن تستخدم في علاج ضعف الدورة الدموية في الاطراف من خلال مساعدتها على تدفق الدم بقوة وتخليص الجسم من السموم التي تسد المسام والأوعية الدموية، كما تخفف من التوتر، وتحد من الالتهابات وتقوي جهاز المناعة، والفكرة فيها هي استخدام الأشعة المفيدة في الشمس لتحسين قدرات جسم الإنسان، وهناك مراكز متخصصة لعلاج الدورة الدموية وتستخدم الأشعة تحت الحمراء وأيضا حمام البخار.

 

17. التدليك :

يمكن للتدليك أن يكون ذو فائدة كبيرة في تحسين تدفق الدم عبر الأوعية الدموية وصولا إلى الأطراف، وأثناء التدليك يجب أن تكون كل الحركات موجهة ناحية القلب حتى يتم تنشيطه لضخ أكبر قدر من الدم وبالتالي الأكسجين عبر الجسم كله.

 

كما أن استخدام أنواع معينة من الزيوت التي تنشط الدورة الدموية مثل زيت جوز الهند وزيت الزيتون وزيت اللوز يزيد من فاعلية التدليك، بحيث يكون تأثيرها مثل الرياضة، كما أن التدليك يخفف من التوتر، وخالٍ من أي مخاطر.

 

18. رفع الساقين :

يمكن لتمرين رفع اللساقين بانتظام ولمدة 20 دقيقة يوميا أن يقلل من التورم، حيث يخفف من الضغط على الأوعية الدموية في تلك المنطقة، ويساهم في تجديد الدم، ويجب أن ترتفع الساقين إلى مستوى أعلى من القلب.

 

ويمكن عن طريق الاستلقاء على الأرض، ورفع الساقين على أحد المقاعد لمدة من 10-20 دقيقة، أو يؤدي إلى الشعور بالاسترخاء وتجديد الدورة الدموية في الأطراف، ويمكن الحصول على فائدة مضاعفة بتحريك الساقين إلى الأمام والخلف أثناء الاستلقاء لتنشيط عضلات الظهر.

 

19. التقليل من الملح :

تساهم زيادة الملح في تصلب الشرايين والتأثير سلبا على سرعة تدفق الدم، وهو موجود بكثرة في الأطعمة المصنعة والمعلبة، فيجب التقليل منها لأجل علاج ضعف الدورة الدموية في الاطراف ايضاً.

 

المراجع:

  1. Organic Nutrition: Poor Circulation in Legs, Feet and Hands
  2. Healthy Line: 21 Natural Ways to Improve Blood Circulation