صحة

علاج شد عضلات الظهر

علاج شد عضلات الظهر

علاج شد عضلات الظهر بالطرق الطبيعية والأدوية

يمكن علاج شد عضلات الظهر بالكثير من الطرق سواء الطبيعية أو بالأدوية لتحسين حالة الظهر وتجديد النشاط وزيادة قدرة المرء على القيام بمهامه المختلفة، ويجب الحرص في التدرج في علاج شد عضلات الظهر فلا يبدأ المريض فورا بتطبيق عملية تقويم العمود الفقري>

 

بل يمكن أن نبدأ بمجموعة من التمارين أو التدليك مع مضادات الالتهابات وغيرها حتى يشعر المريض بالتحسن مع مرور الوقت، فإذا عاد الألم من جديد يمكن تطبيق أنواع أخرى من العلاج، ومن أهم طرق علاج الشد العضلي في الظهر ما يلي:

 

1. الأدوية المضادة للالتهابات

وهي المسكنات المختلفة التي تستخدم لعلاج الالتهابات التي تصيب العضلات وتؤدي إلى الإصابة بالشد العضلي، وهذه الادوية مثل الأيبوبروفين والاسبرين والنابروكسين وغيرها من مسكنات الالم يمكن أن تكون علاجا لشد العضلات في حالة الإصابة المؤقتة نتيجة رفع شيء ثقيل أو النوم في وضع خاطئ أو الإصابة بالبرد وغيرها من أسباب مفاجئة.

 

وهي يمكن صرفها دون وصفة طبية وهي تقلل من استقبال اعصاب المخ لإشارات الألم حتى يستريح الشخص قليلا وتعود العضلات إلى وضعها الطبيعي، حيث أن العضلات لديها قدرة استشفاء ذاتية بمرور الوقت.

 

فيمكن للمسكن تقليل الألم حتى إتمام عملية الاستشفاء الذاتية بنجاح بشرط الاسترخاء وعدم الاستمرار في بذل نفس المجهود أو الحركات التي أدت إلى الشد العضلي من البداية.

 

2. مرخيات العضلات

يمكن للطبيب وصف بعض الادوية التي تساعد في إرخاء العضلات، وهي التي يتم تناولها لفترة قصيرة جدا للتقليل من تشنج العضلات، ولكن هذه الادوية لا يصفها الطبيب إلا في حالات قليلة، حيث أنها لا تؤثر على العضلات مباشرة بل تعمل على إضعاف مستقبلات الألم في المخ مما يعرض المريض إلى خطر الإدمان، فهي تستخدم فقط في حالة الإصابة الشديدة وتحت إشراف طبي لفترة قليلة للغاية.

 

3. ضمادات الثلج لأجل علاج شد عضلات الظهر

يمكن للضمادات المثلجة أن تخفف من الشد العضلي عن طريق وضع كمية من الثلج داخل منشفة ووضعها على المكان المصاب لمدة تتراوح بين 10-20 دقيقة، وذلك مرتين أو 3 في اليوم للتخفيف من الالتهابات والسماح للعضلات بالعودة إلى طبيعتها من جديد.

 

4. الضمادات الساخنة

يمكن للضمادات الساخنة أيضا أن تكون إحدى طرق علاج شد عضلات الظهر حيث تزيد من قوة تدفق الدورة الدموية في الجسم كله مما يزيد من سرعة الشفاء ويقلل من التوتر المصاحب للشد العضلي.

 

وعموما يُنصح بالعلاج بالحرارة خلال 48 ساعة من إصابة العضلات، ويجب وضع حاجز بين الجلد والمصدر الحراري المستخدم والذي يمكن أن يكون قربة ماء ساخنة أو وسادة تسخين أو حزام رياضي مزود بالحرارة وغيرها، ويمكن وضعه على المكان المصاب لمدة 10 دقائق.

 

5. التدليك

يساعد التدليك في تنشيط الدورة الدموية مما يقلل من الالتهاب ويقلل من شد العضلات، كما يحسن من نطاق الحركة ويقلل من الألم، كما أن العلاج بالتدليك أيضا يزيد من إفراز الأندروفين وهو يقلل بشكل طبيعي من إشارات الألم في الجهاز العصبي، وهو مفيد للغاية في تخفيف آلام أسفل الظهر، خصوصا إذا تم استخدام زيوت مهدئة بطبيعتها مثل البابونج أو النعناع وغيرها.

(مقال متعلّق)  علاج الشد العضلي في الساق

 

6. المشي

من المهم الحفاظ على النشاط خلال اليوم لحماية عضلات الجسم عموما والظهر خصوصا وتجديد الدورة الدموية وزيادة تدفقها، فحتى لو 10 أو 15 دقيقة مشي فقط في اليوم يمكن أن تحافظ على بنية الظهر قوية وصحية، كما تخفف من الشد العضلي وتقلل الألم الناتج عن الالتهابات.

 

7. تعديل النشاط

لا يمكن لشد عضلات الظهر أن يحدث بمفرده، فهو يحدث عادة إما بوضع ضغط كبير على الظهر والعضلات مثل حمل أشياء ثقيلة لفترة طويلة، أو الثبات في وضع واحد فترات طويلة مثل الأعمال المكتبية أو الوقوف لفترات طويلة، أو حتى النشاط الرياضي المفرط أو المفاجئ دون تهيئة العضلات.

 

لذا فإن تغيير وضع الجسم كل ساعتين مثلا يساعد كثيرا في علاج شد عضلات الظهر والوقاية منها، بالإضافة إلى الحصول على فترة راحة صغيرة لمنح العضلات فرصة للاسترخاء.

 

حيث أنه مع ثبات وضع الجسم والظهر لفترة طويلة تقل قدرة العضلات على التكيف والتحرك فيصاب الشخص بالشد العضلي ولا يستطيع التحرك بسلاسة أو بشكل طبيعي.

 

كما أن التدرج في بدء النشاط الرياضي والإحماء الجيد ثم تمارين التمدد تساعد على تجنب تعرض العضلات إلى صدمة مفاجئة مما يصيب بالشد العضلي.

 

8. اليوغا لأجل علاج شد عضلات الظهر

تعتبر اليوغا من الطرق الرائعة في علاج شد عضلات الظهر وذلك من خلال تقوية عضلات الحوض والبطن التي تكون ضعيفة، كما تساعد على زيادة المرونة في الوركين، وعند زيادة قوة عضلات البطن والحوض وتمدد عضلات الوركين يمكن تحسين وضعية الجسم عموما مما يقلل الحمل على الظهر.

 

وبالتالي يقلل من الألم المصاحب للأحمال الزائد، وقد بينت إحدى الدراسات أن دورة يوجا قصيرة ولكن مكثفة لمدة 7 أيام متواصلة يمكنها أن تحسن كثيرا من مرونة العمود الفقري وتحد من الإعاقة المرتبطة بالألم الشديد، خصوصا لمن يعانون من ألم أسفل الظهر المزمن.

 

9. الحقن التجديدي

ويُطلق عليه برولوثيرابي Prolotherapy، وهو من أنواع العلاج المكلفة إلى حد ما للتخفيف من الشد العضلي في الظهر، لكنه فعال للغاية ونتائجه تدوم لفترة طويلة، وهو يعتمد في الأساس على استخدام البلازما أو الصفائح الدموية الخاصة بالمريض.

 

ويتم حقنها في المناطق المصابة والتي تكون الخلايا بها تالفة، مما يساعد على تجديدها سريعا والتغلب على أي ألم، حيث تعمل على زيادة وتعزيز نمو الانسجة بشكل طبيعي وجديد، وهو يستخدم بكفاءة في علاج هشاشة العظام والتهاب المفاصل والتهاب الأربطة وغيرها، ويُقترح استخدامها مع الادوية أو التمارين الخفيفة.

(مقال متعلّق)  علاج الشد العضلي في الفخذ

 

10. الوخز بالإبر

وهي طريقة في العلاج تستهدف نقاط الالتهاب العضلي، حيث يتم تثبيت الإبر الجافة في مناطق معينة عند نهايات الأطراف العصبية لمنع إشارات الالم من الوصول إلى المخ.

 

والهدف منها الحصول على استجابة مختلفة للعضلات عموما حيث ينتقل الألم من الظهر إلى العضلات الأخرى في الجسم كله ويقل بعد ذلك بشكل تدريجي عندما يتم توزيعه على عضلات الجسم، وهو يسبب الألم بمجرد غرسها لكنه يقل بعد ذلك وتكون فوائدها طويلة الأجل إلى حد كبير.

 

11. اتباع نظام غذائي مضاد للالتهابات

إن النظام الغذائي الصحي والغني بالألياف يساعد كثيرا في علاج شد عضلات الظهر وذلك مثل:

 

  • الفاكهة والخضار الطازج:

حيث أن النظام الغذائي النباتي يقلل كثيرا من ترسب الأملاح ويخفف من الألم كما يمكن للأناناس والزنجبييل والكركم أن تساعد في تخفيف الألم حيث أنها مضادات طبيعية للالتهابات، وتساعد على علاج الشد العضلي بكفاءة.

 

  • أوميجا 3:

تساعد الأطعمة الغنية بأوميجا3 في الحد كثيرا من الالم ومن الالتهابات المختلفة، وهي موجودة في الجمبري وبذور الكتان والجوز وبذور الشيا.

 

12. المكملات الغذائية والأعشاب الطبيعية

يمكن لبعض المكملات الغذائية أن تساهم في علاج شد عضلات الظهر بالطرق الآتية:

 

  • مزيج مكملات الكالسيوم والمغنسيوم:

يقلل كثيرا من التشنجات العضلية، وبينت دراسة في التخدير عام 2013 أن المغنسيوم يقلل من شدة الألم ويساعد على تحسن حركة العمود الفقري خصوصا في حالات الم اسفل الظهر المزمن.

 

  • أعشاب أرنيكا وبريونيا:

حيث بينت الكثير من الدراسات قدرتهما على تقديم علاج فعال لآلام الظهر، كما أن لها قدرة فعالة في الحد من التهابات المفاصل المزمن أيضا.

 

13. حمام البخار

يمكن لحمام البخار أو الاستلقاء لفترة في مغطس مملوء بالماء الساخن أن يساعد في تنشيط الدورة الدموية وتقلل ألم العضلات عن طريق تحقيق الاسترخاء المطلوب وتخفيف التوتر، كما أن وضع بعض الزيوت المهدئة في المغطس تزيد من فاعلية النتيجة.

 

14. التحفيز الكهربائي

يمكن لأجهزة التحفيز الكهربائي أن تساهم في علاج شد عضلات الظهر وهي عبارة عن أجهزة صغيرة تعمل بالكهرباء أو بالبطارية وتنقل التيارات الكهربائية ذات الجهد المنخفض عبر أقطاب كهربائية تم تثبيتها على أماكن الألم في الظهر أو في الجسم عموما، وهذه الطريقة تعتبر آمنة تماما.

 

وهي تعمل بأكثر من طريقة فهي اولا تحجب إشارات الألم عن المخ، كما أن المحفزات الكرهبائية تساهم في إطلاق الاندروفين الذي يساعد في التغلب من ناحية أخرى على مشاعر الألم.

 

وقد اثبتت التجارب أن كثير من المرضى أحرزو نتائج إيجابية مع التحفيز الكهربائي وتحسنت حالة الظهر والصحة عموما، وهي يتم استخدامها تحت إشراف أخصائي فيزيائي وليس بواسطة المريض بنفسه لوضع الأقطاب في المكان الصحيح والتشغيل للفترة السليمة.

(مقال متعلّق)  علاج الشد العضلي في الورك

 

15. التمارين الرياضية

هناك تمارين رياضية خفيفة يمكن للانتظام عليها برفق أن يقلل كثيرا من الشد العضلي في الظهر، ويجب أن نبدأ أولا بمجموعات قليلة ثم نتدرج فيها مع مرور الوقت حتى لا يحدث تمزق في الأربطة، ومن هذه التمارين:

 

  • تمدد الكوبرا:

حيث يتم الاستلقاء على البطن ووضع الكفين على الأرض ثم نبدأ في رفع الرأس والظهر إلى أقصى مدى وذلك برفق مع شد عضلات الظهر والساقين، ويمكن العد 10 مرات ثم الاسترخاء.

 

  • تويست أسفل الظهر:

حيث يتم الاستلقاء على أحد الجانبين وثني الركبة ثم تحريك الجزء الأعلى من الجسم يمينا ويسارا مثل التويست العادي لكن نقوم به أثناء الاستلقاء على الأرض وليس في وضعية الوقوف، ولابد من التأكد من عدم رفع الكتف عن الأرض خلال تحريك الجسم يمينا ويسارا.

 

  • تمدد أسفل الظهر:

حيث يتم الاستلقاء على الظهر ثم ثني الركبتين بشدة إلى الصدر والبقاء في هذا الوضع من 15-30 ثانية ثم إعادة الساقين إلى وضعهما من جديد، ثم ثنيهما وهكذا 10 مرات.

 

  • رفع الساقين في وضع زاوية قائمة:

وهو من التمارين المذهلة في التخفيف من الشد العضلي في الظهر، وكل ما هنالك هو أن نأتي بمقعد مائدة الطعام مثلا ونتمدد على الأرض ونرفع القدمين ونقترب من الكرسي حتى يكون الوركين في وضع موازٍ لقدمي المقعد، ونبقى على هذا الوضع من 5-10 دقائق يوميا، ويمكن أثناء هذه الوضعية محاولة التحرك يمينا ويسارا برفق للمزيد من التدليك لعضلات الظهر السفلية.

 

وفي النهاية من المهم معرفة أن علاج شد عضلات الظهر بالأدوية المختلفة سواء المسكنات أو مرخيات لعضلات لابد أن يكون لها آثار جانبية، كما أن الوسائل الطبيعية بمفردها أيضا لن تكون علاجا على المدى الطويل.

 

إلا أنها يمكن أن تساهم أكثر في الوقاية، لذا من الأفضل الحصول على رعاية متخصصة تضمن المزيج المتكامل من التدليك والعلاج الفيزيائي مع الأدوية ومنح نصائح تحسين جودة الحياة لمنع الإصابة من جديد بشد العضلات.

 

المراجع:

  1. Spine Health: Pulled Back Muscle Treatment
  2. Everyday Health: 10 Ways to Ease Back Pain
  3. Live Love Fruit: Back Pain Relief: 8 Natural Treatments That Really Work
السابق
اعراض جلطة القلب
التالي
فوائد الكيوي لمرضى السكري