علاج حروق الشمس بطرق طبيعية و بالادوية

تعتبر حروق الشمس علامة واضحة على أن الجلد قد تضرر بسبب تعرضه المفرط لأشعة الشمس، وقد يستغرق الأمر بعض الوقت لكي يقوم الجسم بإصلاح نفسه من جديد. ما هو علاج حروق الشمس ؟ كيف يجب العناية بالبشرة بينما هي في طور الشفاء؟ دعنا نتعرف على ذلك من خلال هذا المقال.

 

تنبعث الأشعة الضوئية من الشمس والتي تمتصها الطبقة الخارجية للجلد، ولكن التعرض المفرط لهذه الأشعة قد يكون له ضررًا كبيرًا. الاسمرار والحرق والتقشير هي طرق الجسم لكيفية التعامل مع التعرض لهذه الأشعة، ولحماية الجلد وإصلاح الضرر الذي ينتج بسببها حروق الشمس يمكنها أن تكون مؤلمةً ومزعجة، لكنها بطبيعة الحال لا تدوم إلى الأبد. حيث تعتمد مدة بقاءها على مدى خطورتها وعلى بعض عوامل الخطر الأخرى.

 

ويمكن أن تكون حروق الشمس خطيرة وربما تسبب تلفاً دائمًا للجلد، لذلك من الضروري أن يحمي الشخص بشرته من أشعة الشمس وإذا تعرض شخص ما لهذه الحروق، فهناك عدة طرق لتقليل الشعور بعدم الراحة وللعناية بالجلد أثناء شفاءه.

 

علاج حروق الشمس

من المهم بدء علاج حروق الشمس بأسرع وقت ممكن. حيث كما ذكرنا يمكن أن تؤدي حروق الشمس إلى تلف دائم في الجلد، بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد. فيما يلي بعض الطرق البسيطة لتخفيف الانزعاج من حروق الشمس – ومع ذلك من المهم أن نضع في اعتبارنا أن أفضل طريقة هي تجنب التعرض لأشعة الشمس في المقام الأول:

 

1. مخففات الألم:

هناك عدد من الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والتي يمكن تناولها لتخفيف الألم الناجم عن حروق الشمس. حيث يجب أن تؤخذ أدوية تخفيف الألم مثل ايبوبروفين أو نابروكسين بمجرد ظهور علامات حروق الشمس، وفقا لبارتون شميت طبيب الأطفال في مستشفى كولورادو للأطفال.

 

حيث يضيف قائلًا (إنها تعالج التورم والاحمرار الذي سيحدث، ولا يقتصر الأمر على علاج الأعراض نفسها، بل إنه يعالج مدى شدتها ويخفف منها) بالإضافة إلى المرطب، يمكن لجرعة الهيدروكورتيزون المنخفضة – جرعة (0.5-1 ٪) – تقليل الألم والتورم وفي الأثناء تقوم بتسريع عملية الشفاء للجلد. حيث يتوفر هذا النوع من الكريم للشراء بدون الحاجة لوصفة طبية.

 

2. من طرق علاج حروق الشمس شرب الكثير من السوائل:

لا تجفف حروق الشمس الجلد فقط بل تقوم بذلك داخل الجسم أيضًا، مما ينتج عنه سحب الماء عن باقي الجسم وينتقل إلى سطح الجلد. مما يعني أنه من المهم للأشخاص الذين يعانون من حروق الشمس أن يشربوا المزيد من الماء لمنع الجفاف ومساعدة الجلد على الشفاء.

 

تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الماء بإمكانه أن يساعد أيضًا. فتناول قطعة واحدة كبيرة من البطيخ – على سبيل المثال – يمكن أن توفر كمية أكثر من كوب من الماء تذكر اتباع نظام غذائي متوازن، كما يحتاج الجلد أيضًا إلى مجموعة صحية من المواد الغذائية من أجل أن يتجدد بشكل صحيح.

(مقال متعلّق)  الحروق الجلدية و علاجها

 

3. تقشر الجلد والبثور:

بالإضافة إلى تهدئة البشرة، يمكن أن يقلل الترطيب من ظهور التقشير. حيث أن التقشير هو نتيجة طبيعية لحروق الشمس، فهو محاولة الجسم لإزالة الجلد التالف.

 

إذا تشكلت البثور، يوصي الخبراء بعدم فقعها. حيث أن فقع هذه البثور المفتوحة لا يبطئ فقط عملية الشفاء للجلد ولكن يزيد من خطر العدوى بأمراض أخرى. وفي حالة فقع أحدها بدون قصد، تأكد من تنظيف المنطقة بلطف بالماء والصابون،.

 

واستخدام كريم مضاد للبكتيريا، وحماية هذه المنطقة بتغطيتها بقطعة من الملابس الرطبة. إذا كنت قلقًا وتريد حماية هذه البثور فقم بتغطيتها بشاش خفيف.

 

4. من طرق علاج حروق الشمس التبريد والترطيب:

تبريد الجلد هو طريقة فورية لتخفيف الشعور بعدم الراحة والألم. ويمكن تحقيق ذلك بوضع منشفة رطبة على الجلد أو بأخذ حمام أو دش بارد. توصي الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية (AAD) بوضع المناشف الرطبة على المناطق المصابة لمدة 10-15 دقيقة عدة مرات كل يوم.

 

يمكن ترك كمية قليلة من الماء على الجلد – وخاصة بعد الاستحمام – ثم وضع المرطب ليساعد على احتجاز الماء في الجلد، مما يقلل من الجفاف. يعتبر الترطيب بعد الاستحمام أمرًا مهمًا بشكل خاص لأنه بدون ترطيب يمكن أن يتعرض الجلد للجفاف بصورة أكبر.

 

ولكن كن حذراً من المكونات الموجودة في المستحضرات المرطبة. فبعضها يحتوي على النفط، الذي يمكن أن يحبس الحرارة في الجلد، وبعضها يحتوي على البنوزوكين واليدوكائين التي يمكن أن تهيج الجلد.

 

5. حماية الجلد في طور الشفاء:

في أثناء شفاء الجلد، يجب أن تحرص على حمايته. فحاول تجنب التعرض لأشعة الشمس من خلال البقاء في الظل، أو حماية البشرة قدر الإمكان عند المغامرة بالخارج. حاول ارتداء الملابس المصنوعة من الأقمشة المنسوجة بإحكام الراحة مهمة، لكن النوم قد يكون صعباً عندما يكون الجسم مصابًا بحروق الشمس. يمكن أن يساعد رش بودرة التلك على الأسرة على تقليل الاحتكاك مع الجلد، وبالتالي جعل النوم أكثر راحة.

 

6. من طرق علاج حروق الشمس صودا الخبز والشوفان:

رمي بضعة ملاعق كبيرة من صودا الخبز في حوض الاستحمام المليء بالماء البارد والانغماس به لمدة 15 إلى 20 دقيقة يساعد على تقليل أضرار أشعة الشمس. كما أن إضافة كوب من الشوفان إلى الحمام يهدئ التهيج ويساعد البشرة على الاحتفاظ بالرطوبة الطبيعية لا تفرك بشرتك، سواء في الحمام أو بعد الخروج منه. قم بتجفيف نفسك بالمنشفة بدون فرك الجلد.

(مقال متعلّق)  علامات شفاء الحروق

 

7. صبار الألوفيرا (Aloe Vera):

إذا لم يكن لديك نبات الألوفيرا في منزلك، يجب أن تحصل على واحدة. وقد استخدم الجل داخل هذا النبات العُصاري لعدة قرون في علاج جميع أنواع الأمراض، من المعدة المتقلبة إلى التهابات الكلى. وهي أيضًا المخفف الأكثر شيوعًا لحروق الشمس.

 

كسر قطعة من النبات ووضع الجل مباشرة على الجلد يوفر راحة فورية، ومهدئا من ألم حروق الشمس البسيطة. إذا لم تستطع وضع يديك على النبات، جرب جل الصبار بنسبة 100٪. ويمكنك العثور على هذا النوع من الجل في معظم الصيدليات.

 

8. من طرق علاج حروق الشمس شاي البابونج:

شاي البابونج يمكن أن يكون مهدئًا لروحك، ولكنه يمكن أيضًا أن يهدئ جلدك الذي تعرض لحروق الشمس. قم بتخمير الشاي كما تفعل بشكل طبيعي واتركه يبرد. عندما يكون جاهزًا قم بنقع قطعة قماش داخله ووضعها على المنطقة المصابة وإذا كنت تعاني من حساسية من حبوب اللقاح، فلا يجب عليك استخدام هذا العلاج. فربما قد يسبب رد فعل تحسسي على جلدك.

 

9. الخل:

اختلفت الآراء حول استخدام الخل لتخفيف في علاج حروق الشمس حيث يقول البعض إن إضافة كوبين من الخل لتبريد ماء الحمام يمكن أن يساعد في التخلص من الحروق، في حين يقول آخرون إن ارتفاع نسبة الحموضة في الخل يجعل الأمور أسوأ. إذا لم تكن قد استخدمت العلاج من قبل في حالات حروق الشمس الأخف، فمن الأفضل عدم تجربة هذا النوع من العلاج في الحروق الأكثر خطورة.

 

10. ارتداء ملابس فضفاضة:

عندما تقوم بشرتك بإصلاح نفسها، تأكد من ارتداء الملابس التي لا تلتصق ببشرتك. بشرتك هي أكبر عضو في جسمك، لذا من الأفضل أن تعطيه مجالًا للتنفس لأنه يحاول أن يُشفي من إحدى الصدمات الكبيرة مثل حروق الشمس. تعتبر الألياف الطبيعية – مثل القطن أو الخيزران – أفضل أغطية للجلد لما بعد حروق الشمس.

 

إذا كانت الحروق شديدة بما فيه الكفاية، فيمكن أن يصف لك الطبيب علاج عن طريق الفم (الأدوية الشبيهة بالكورتيزون) لعدة أيام. ومع ذلك وضع كريمات الستيرويد على الجلد يبدو أنه لا يعطي أي تأثير في عملية الشفاء في حالة وجود تقرحات أو بثور يمكن التوقف عن أخذ الستيرويدات لتجنب زيادة خطر العدوى وإذا كان المريض يعاني من الجفاف أو يعاني من الإجهاد الحراري، سيتم إعطاء المصاب السوائل عن طريق الوريد.

 

نصائح الوقاية من حروق الشمس

تنصح جمعية أمراض الجلد الأمريكية أن يبقى الأشخاص بعيدًا عن الشمس بين الساعة العاشرة صباحاً والساعة الرابعة مساءً عندما تكون أشعتها في أقوى مدى لها ويكون التعرض للأشعة الفوق بنفسجية خطرًا على الرغم من أنه يمكنك أن تصاب بالحروق في يوم غائم. حيث يمكن لأشعة الشمس المنعكسة من الماء أو الثلج أن تحرق أيضًا، لذلك يجب على الناس توخي الحذر عند التزلج أو الإبحار.

(مقال متعلّق)  المراحل الثلاثة في علاج حروق الوجه

 

يُعد استخدام واقي الشمس خطوة ضرورية في الوقاية من حروق الشمس، ولكن هناك بعض النقاط الأساسية التي يجب أن تكون على دراية بها للتأكد من فعاليته يجب أن يتأكد الأشخاص من إجراء ما يلي:

 

  • اختيار واقي الشمس مع عامل الحماية من الشمس (SPF) حوالي 15 أو أكثر

  • تأكد من أن تاريخ صلاحية واقي الشمس ما زال ساريًا

  • قم بوضع كمية كافية على الجلد، أو ما يقرب من الكمية التي تناسب وضعها في راحة اليد

  • اختر واقي الشمس الذي يكون مقاومًا للماء

  • اختر واقي الشمس الذي يحمي من الأشعة فوق البنفسجية بنوعيها أ و ب

  • قم بوضعه من 20 إلى 30 دقيقة قبل الخروج إلى الشمس، لإعطاء الوقت اللازم له كي يعمل بطريقة صحيحة

  • تذكر مناطق الجسم التي يتم نسيانها بسهولة، مثل قمم الأذنين

  • استعملي بلسم الشفاه مع عامل حماية من الشمس 15 أو أكثر

  • يتم وضع واقي الشمس على الأقل كل ساعتين ليحافظ على عمله في الوقاية

  • استخدمه بعد السباحة، أو إذا تعرقت كثيرًا، أو في حالة تمت ازالته من على الجلد\

 

اختيار أفضل واقي من الشمس (Sunblock)

واقي الشمس يساعدك في صنع درع حماية على بشرتك من أشعة الشمس الخطيرة (الأشعة فوق البنفسجية) بطريقتين، فبعض واقيات الشمس تعمل عن طريق تشتيت الضوء (انعكاسه بعيدا عن جسدك)، بينما البعض الأخر يمتص الأشعة قبل أن تصل لبشرتك لذا ربما تتسائل أي الأنواع يجب أن أختار؟ في الغالب سوف تحتاج لواقي من الشمس يحمي البشرة من نوعي الأشعة الفوق بنفسجية أ و ب وإليك بعض الخصائص التي ربما تبحث عنها عند استخدام واقي الشمس:

 

1. عامل الحماية من الشمس (sun protection factor):

يساوي 15 أو أكثر، حيث يحدد هذا العامل مدى فعالية الواقي للحماية من الأشعة فوق البنفسجية ب (UVB).

 

2. اختيار واقي الشمس المقاوم للماء والعرق:

فإذا كنت تنوي الذهاب للشاطئ والنزول للبحر فيجب عليك وضع واقي من الشمس مقاومًا للماء حتى لا يتسبب الماء في إزالته.

 

المراجع:

  1. Health Line: 8 Ways to Treat Sunburn at Home
  2. Medical News Today: How long does a sunburn take to heal
  3. Web MD: What’s the Best Sunscreen
error: Content is protected !!

Send this to a friend