انف واذن و حنجرة

علاج انسداد الاذن (جميع الطرق)

علاج انسداد الاذن

علاج انسداد الاذن بالأدوية والطرق الطبيعية

يمكن علاج انسداد الاذن بالكثير من الطرق، وهي حالة مرضية تحدث عندما يتراكم الشمع في الأذن وتصعب إزالته أو غسله بشكل طبيعي، حيث أن من الطبيعي وجود شمع في الأذن بنسبة معقولة كخط دفاع أول عن الجهاز السمعي لمقاومة البكتريا وحصارها قبل الدخول إلى الممرات الداخلية.

 

كما أن شمع الأذن يحميها من مخاطر تراكم المياه فيها أو دخولها بكثرة إلى القنوات السمعية سواء أثناء السباحة أو الاستحمام، وهو يتم تنظيفه من الخارج طبيعيا باستخدام القطن والماء، لكن يمكن أن يزيد شمع الأذن عن المعتاد.

 

وهو يمكن أن يحدث بسبب طريقة التنظيف الخاطئة أو عدوى في الأذن أو في الجهاز التنفسي أو بسبب التدخين، أو بسبب زيادة في نشاط الغدة التي تفرز الشمع لأسباب مختلفة، ويؤدي هذا إلى الإصابة بألم شديد في الأذن مع شعور بامتلاء الأذن بالسوائل ورنين أو طنين في الأذن المصابة مع دوخة وسعال، وانخفاض متزايد في القدرة السمعية، ومن أهم طرق علاج انسداد الاذن في ما يلي:

 

اولاً: الأدوات الطبية

يمكن علاج انسداد الاذن من خلال الذهاب إلى طبيب أنف وأذن وحنجرة وسيقوم بإزالة الشمع الزائد بعدة طرق وأدوات طبية ومنها:

 

1. الكورتيت:

وهي عبارة عن أداة طبية صغيرة ومنحنية ويُدخلها الطبيب بحرص إلى الأذن لتنظيف وإزالة الشمع الزائد من الداخل دون مخاطر أن يؤدي هذا الإجراء إلى دخول الشمع إلى القنوات الداخلية مما قد يؤدي إلى المزيد من الانسداد.

 

وهو الخطر الذي يتعرض له الشخص إذا حاول تنظيف شمع الأذن باستخدام عصا القطن، فهي يجب أن تستخدم فقط في المناطق الخارجية من الأذن وليست الداخلية حتى لا تؤدي إلى الالتهاب.

 

2. شفط الشمع:

عند فحص الأذن المصابة فإن الطبيب يملك أداء تُظهر له الأذن الداخلية، ويمكن أن يسحب الشمع المتراكم عن طريقها ليفتح ممرات السمع ويخفف من تراكم الشمع داخلها.

 

3. ري الأذن:

يمكن للطبيب استخدام قطارة ماء أو محقن مطاطي ممتلئ بالماء الدافئ، ويحقنه في الأذن ويطلب من المريض تحريك الرأس، ثم يقوم بتصريف الماء من جديد عن طريق الأذن.

 

وهي طريقة يمكن أن يلجأ إليها المريض بمفرده في المنزل بشرط عدم المبالغة في كمية الماء التي يقوم بحقنها داخل الأذن، كما يجب أن يحذر من الإصابة بالدوخة فيرتطم رأسه بأي شيء، لذا من الأفضل اللجوء إلى الطبيب لاتباع هذا الإجراء، أو الاستعانة بأحد افراد الأسرة.

 

ثانياً: الأدوية

يمكن إذا كان تراكم الشمع في الأذن وانسدادها مشكلة متكررة وليست طارئة أن يضطر الطبيب إلى وصف بعض الأدوية لتجنب زيادة إفراز الشمع ومن هذه الأدوية بروكسيد الكارباميد، أو قطرة ديبروكس لإزالة شمع الأذن.

 

(مقال متعلّق)  صفير الاذن : اسبابه وعلاجه منزلياً

ويجب الحرص عند استخدام هذه القطرات ولا يتم اللجوء إليها إلا تحت الإشراف الطبي، حيث أنها من الممكن أن تؤدي إلى تهيج البشرة الرقيقة الموجودة في طبلة الأذن وقناة الأذن.

 

ثالثاً: الحرارة

وهي طريقة لأجل علاج انسداد الاذن يلجأ إليها متبعو الطب البديل، حيث يتم إدخال نوع معين من الشمع المجوف المضيء وتكون على شكل مخروطي، ويتم تقريبها لأقصى درجة من الأذن المسدودة.

 

وهذه النظرية تعتمد على أن حرارة اللهب ستحدث فراغا في الشمع وتجعله يلتصق بلهب الشمعة المضيئة، ولكنها طريقة بالطبع تعتبر بدائية ولا يوصي الأطباء بها خصوصا أنها قد تؤدي إلى بعد الحوادث أو حروق في الأذن إذا لم يتم استخدامها بشكل محترف.

 

رابعاً: الجراحة

وهي يتم اللجوء إليها في الحالات شديدة الصعوبة وعند التكرار المكثف لانسداد الأذن، حيث يكون هذا عادة بسبب ضعف قناة اوستاكسي أو عدم عملها بشكل صحيح، لذا يتم وضع انبوب لمساواة ضغط الأذن الوسطى، وهو إجراء أكثر شيوعا في الاطفال الصغار لتجنب فقدان السمع الكلي.

 

خامساً: الطرق الطبيعية لأجل علاج انسداد الأذن

هناك الكثير من الوسائل الطبيعية التي يمكنها أن تساهم كثيرا في علاج انسداد الاذن في المنزل، ومنها:

 

1. التنفس العميق:

وفي هذه الطريقة نغلق الفم تماما ونسد فتحتي الانف بالأصبعين، ثم نأخذ نفسا عميقا للغاية ونطلقه بقوة من الأنف، وستشعر فورا بضغط الهواء في الأذنين مما يعني أن قناة أوستاكسي تم فتحها من جديد.

 

ويمكن الخبط على الأذنين برفق للتأكد من علاج الانسداد، ويجب عدم المبالغة في الضرب على الأذن حتى لا يؤدي هذا إلى تلف في اسطوانة الأذن، وهناك الكثير من الفيديوهات على الانترنت التي تشرح تلك الطريقة مباشرة حتى لا تسبب الأذى وهي تسمى مناورة فالسالفا.

 

2. زيت الزيتون:

وهو من الطرق الفعالة لتخفيف الشمع وفتح الأذن المسدودة، ويمكن تسخين القليل من زيت الزيتون على ملعقة طعام، ووضعه في قطارة صغيرة ثم وضع قطرة أو اثنين في الأذن المصابة، وتركها مدة 10 دقائق.

 

ثم تحريك الرأس لتكون في وضع أفقي، بحيث تكون الأذن المصابة موازية للأرض، ثم استخدام قطنة ناعمة لازالة الشمع والزيت برفق شديد حتى لا نؤذي أعضاء الاذن الرقيقة، ويمكن استخدام زيت الأطفال أو الزيوت المعدنية.

 

3. الكحول خل التفاح:

وهي وسيلة فعالة لمقاومة أي نوع من البكتيريا التي قد تكون السبب في تراكم الشمع وانسداد الأذن، ويمكن شراء الكحول الأثيلي من الصيدليات حيث يتم استخدامه عادة للرضيع بعد الولادة لإزالة بقايا المشيمة من بطنه وتنظيفها.

 

فهو متوافر في الصيدليات على شكل بخاخ، وشراء خل التفاح من محلات العطارة، ويتم مزج كميات متساوية من خلا التفاح والكحول ووضعهما في قطارة والنوم على الجانب غير المصاب، وتقطير قطرات من المزيج في الأذن المصابة، ثم الاسترخاء لمدة من 5-10 دقائق ثم إزالة الشمع والكحول وخل التفاح باستخدام القطن.

(مقال متعلّق)  التهاب الاذن الوسطى والدوخة

 

4. الضمادات الدافئة:

وهي تعتبر من الوسائل الطبيعية لأجل علاج انسداد الاذن وخصوصا التي تتزامن مع نزلات البرد وانسداد الأنف أو احتقان الجيوب الأنفية، حيث يمكن تسخين بعض الماء حتى درجة تحمل الجلد للحرارة فتكون ساخنة وليست مغلية، ووضع قطعة قماش فيها وعصرها برفق ثم وضعها على الأذن المصابة لمدة من 5-10 دقائق.

 

حيث أن الحرارة الناتجة عن الضمادات الدافئة ستخفف من الاحتقان ومن الألم وستساعد على تصريف السوائل المتراكمة في الأذن والجيوب الأنفية وبالتالي تخفيف حالة الألم، كما يمكن وضع زجاجة صغيرة ممتلئة بالماء الساخن على الأذن من الخارج لتخفيف الألم.

 

5. استنشاق البخار:

البخار يساعد في تخفيف الشمع والمخاط الذي قد يكون هو سبب انسداد الأذن، حيث يتم غلي بعض الماء في وعاء كبير، ثم إضافة قطرات من زيت الشاي أو زيت اللافندر.

 

ثم تغطية الرأس بمنشفة واستنشاق البخار ببطء ختى يتم الشعور بعودة الأذن إلى طبيعتها وإزالة الانسداد، كما يمكن الحصول على حمام ساخن لمدة 10 دقائق، ويمكن تكرار استنشاق البخار مرتين في اليوم للمزيد من الراحة من الألم.

 

6. بيروكسيد الهيدروجين

وهي نوع من القطرات الطبيعية التي تباع في الصيدليات دون وصفة طبية، حيث يتم وضع قطرتين من بيروكسيد الهيدروجين في الأذن، وسيتم سماع أزيز سيستمر لعدة دقائق.

 

ويمكن الانتظار 10 دقائق أو حتى توقف الأزيز ثم إمالة الرأس للسماح للقطرة وشمع الأذن بالخروج ثم تجفيف الأذن بقطعة من القطن، ويجب هنا التأكيد على عدم المبالغة في استخدام بروكسيد الهيدروجين، حيث يمكن أن يسبب الضرر لطبلة الأذن، ويجب الاكتفاء بقطرة أو قطرتين، مرة أو مرتين في اليوم.

 

7. التثاؤب:

يمكن للتثاؤب المتعمد والمركز أن يقوم بنفس طريقة عمل مناورة فالفسالفا ويساعد كثيرا في علاج انسداد الاذن، حيث أن التثاؤب يعمل على التقليل من ضغط الهواء في الأذن مما يساعد كثيرا على تنشيط العضلات ومن ثم فتح الأنابيب المسدودة وتصريف الشمع، ويمكن فتح الفم قليلا والتثاؤب بقوة حتى تشعر بضغط على الأذن، ويمكن تكرار الأمر أكثر من مرة في نفس الوقت حتى فتح الأذن المسدودة.

 

8. الغرغرة:

يمكن للغرغرة بالماء الذافئ والملح أن تساعد كثيرا في تخفيف احتقان الأنف وعلاج الأذن المسدودة، حيث يتم خلط ملعقة من الملح على كوب من الماء الدافئ والغرغرة به لمدة من 15-30 ثانية ثم بصقه، ويمكن تكرار الأمر حتى انتهاء الكوب للشعور بالراحة، ويمكن إعادة العملية كلها مرتين في اليوم، باستخدام الكوب الكامل في كل مرة.

 

9. مضغ العلكة:

مضغ العلكة يقوي الأسنان ويحفز انتاج اللعاب مما يخفف من المخاط ومن شمع الأذن أيضا، والذي يمكن لأحدهما أن يكون السبب في انسداد الأذن، وهذه الطريقة مفيدة في فتح قناة اوستاكيوس والتي يمكن أن تكون تعرضت للانسداد بسبب تغير الضغط المفاجئ أو عند هبوط الطائرة أو إقلاعها، حيث أن هذا الضغط يمكن أن يحرك شمع الأذن الداخلية إلى الأذن الوسطى، لكن مضع العلكة يعيد التوازن من جديد، كما يخفف المخاط.

(مقال متعلّق)  علاج الم الاذن عند الاطفال

 

مخاطر إهمال علاج انسداد الاذن

ولا يجب بأي حال من الأحوال اهمال علاج انسداد الاذن، خصوصا إذا كان متكررا أو مزمنا، مع عدم الاكتفاء بالعلاج الطبيعي في المنزل إذا كانت المشكلة متكررة، فيجب وقتها الاستعانة بالطبيب لطلب العلاج.

 

حيث أن الشمع المتزايد أو المخاط والذي يسد الأذن يمكن أن يؤدي إلى التهاب الاذن الوسطى، أو إحداث ثقب في طبلة الأذن، أو التعرض إلى عدوى في الأذن الخارجية أو ما يسمى (أذن السباح) حيث تتراكم البكتريا من الخارج وتؤدي إلى احمرار والتهاب الاذن، كما يمكن أن يتطور الأمر إلى فقدان كلي أو جزئي للسمع.

 

ويجب الذهاب إلى المستشفى فورا إذا تزامن انسداد الأذن بالشعور بالدوار الحاد أو فقدان شديد في التوازن وعدم القدرة على الوقوف أو على المشي كما أن انسداد الأذن يمكن أن يتزامن مع حالة من القيء وارتفاع كبير في درجة الحرارة، وهنا يجب طلب الطوارئ فورا ايضا، حيث يمكن أن يكون هذا الانسداد بسبب التهاب في الأذن الداخلية يمكن أن يصل إلى الدماغ ويزيد من المخاطر.

 

ومن المهم لأجل علاج انسداد الاذن على المدى الطويل محاولة تجنب الاسباب التي تؤدي إلى الانسداد، ومنها منظفات الأذن البلاستيكية ذات الرؤوس القطنية، حيث أنها تزيد من الانسداد، لكن الطريقة المناسبة لغسل وتنظيف الأذن هي تجفيفها جيدا بقطعة من القطن العادي بعد الاستحمام، حيث يكون الشمع خفيفا وليس لزجا ويمكن تنظيفه بسهولة.

 

كما أنه من الضروري الاقلاع تماما عن التدخين في حالة تكرار انسداد الأذن حيث يزيد التدخين من خطر التهاب الاهداب وتراكم الشمع وانسداد الاذن، وذلك بسبب تراكم المواد السامة في الرئة والأنف والتي يمكن أن تمتد بسهولة إلى الأذن الوسطى والداخلية مسببة الكثير من المشاكل الأخرى.

 

المراجع:

  1. Mayo Clinic: Earwax blockage
  2. Health Line: Earwax Buildup and Blockage
  3. Top 10 Home Remedies: How to Get Rid of Clogged Ears
  4. Medicine Net: Eustachian Tube Problems Ear Tube Dysfunction, Blockage
السابق
عمليات تجميل الانف
التالي
رجيم الزبادي بالخط