الامراض النفسية

علاج الوسواس القهري بالاعشاب

علاج الوسواس القهري بالاعشاب والطرق الطبيعية دون أدوية

يبحث الكثير من الناس عن علاج الوسواس القهري بالاعشاب لخشيتهم من الأدوية التي تؤثر على المخ خصوصا على المدى الطويل، والتي يمكن أن تتسبب في الإدمان أو في سلوكيات غير مستحبة، ولكن يجب أن نعرف أن الوسواس القهري اضطراب سلوكي في المقام الأول.

 

لذا على المريض إجراء اختبار القلق لمعرفة درجة إصابته بالمرض، ثم معرفة السلوك الصحيح ومحاولة الإصرار على الالتزام به، ثم البدء في تناول الأعشاب والعلاج الطبيعي المساعد، حيث أن الأعشاب بمفردها لن تكون مجدية على المدى الطويل إذا كانت بمفردها.

 

ويُعرف الوسواس القهري بأنه اضطراب عقلي يجعل المرء مهووسا بفكرة معينة تسيطر عليه ولا يستطيع مقاومتها رغم معرفته اليقينية أنه على خطأ، بحيث يمكن أن يكرر نفس الشيء عشرات المرات مثل غسل اليدين أو فتح وإغلاق الباب.

 

بحيث يمكن أن يستغرق نشاط عادي ساعة أو أكثر في حين أن الطبيعي أن يأخذ دقيقة أو 5 دقائق، مما يسبب الإرهاق الشديد للمريض ويجعله مثارا للسخرية.

 

اسباب الوسواس القهري

يمكن أن يكون بسبب:

 

1. الوراثة:

حيث وجود أشخاص في العائلة مصابون بالوسواس القهري يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة به.

 

2. تكوين الدماغ:

كشف التصوير بالرنين المغناطيسي وجود تغيرات في دماغ المصابين بالأمراض النفسية تعيق ترشيح الأفكار السلبية، مما يجعل الأدوية تركز على هذه المناطق لتجعلها تعمل بشكل طبيعي.

 

3. التجارب المؤلمة:

يمكن لتجربة مؤلمة في الطفولة أن تسبب الوسواس القهري للشخص عندما يكبر، حتى إذا نسي هذه الصدمة أو التجربة الأليمة، حيث تتغير أنماط الدماغ ويمكن تكوين بنية فيزيائية مختلفة، تجعل المرء يعاني من المرونة العصبية.

 

علاج الوسواس القهري بالاعشاب (اهم الاعشاب): 

 

1. نبات سانت جون:

نبتة جذور سانت جون من أكثر الأعشاب الشائعة في علاج الاكتئاب والقلق، لذا من الطبيعي أن يكون فعالا في علاج مرض الوسواس القهري، وبعض الأطباء يشككون في فاعليته، لكنه اختيار مهم للذين يرغبون في علاج الوسواس القهري بالاعشاب

 

2. 5-HTP:

أو 5 Hydroxytryptophan, ويُعرف أيضا باسم أوكسيتريبتان، وهو حمض أميني كيميائي يتم إفرازه بشكل طبيعي، كما يعمل كوسيط لتحفيز التمثيل الغذائي، وهو أقرب ما يكون إلى هرمون السيروتونين، ويعتقد الخبراء بطب الأعشاب أن 5-HTP يُحفز إنتاج السيروتونين بكثافة في الدماغ.

 

مما يجعله مفيدا في علاج الوسواس القهري بالاعشاب والاضطرابات السلوكية، ومما يدعم أهمية 5-HTP في علاج الوسواس القهري، أن الدواء الذي يوصف لعلاج هذا المرض يحتوي على كمية كبيرة من السيروتونين، مما يجعله مساوٍ لتأثير العلاج الكيميائي.

 

3. الكافا:

تعتبر عشبة الكافا من الأعشاب القليلة التي خضعت للكثير من الدراسات، وهناك الكثير من المؤشرات على أهميتها في علاج القلق، ولكن بخصوص الوسواس القهري فإن الكافا لم يتم اختبارها بشكل جيد.

(مقال متعلّق)  ما اسباب الوسواس القهري

 

لكن يعتبر الكثير من الأطباء أن الوسواس القهري شكل من أشكال القلق، وأكدوا أن كل أشكال القلق تستجيب لنفس مجموعة العلاج، وإن اختلفت درجاته وفقا لحالة المريض.

 

4. الإينوزيتول:

كشفت الكثير من الدراسات ارتباط الإينوزيتول بعلاج الوسواس القهري، وخصوصا عند مقارنته بالأدوية التي تعالج هذا المرض، كما يفيد المرضى بالهلع، حيث أنه يزيد من نسبة فيتامين ب وخصوصا ب8 المركب، ويمكن أن يكون تأثيره مساوٍ للعلاج الكيميائي للوسواس القهري.

 

5. الزعرور البري وخشخاش كاليفورنيا:

هما نوعين من الأعشاب وجدت بعض الدراسات أن مزجهما مع بعضهما البعض يمكن أن يفيد في حالات الوسواس القهري، حيث يتم وضع 20 ملغ من نبات خشخاش كاليفورنيا مع 75 ملغ من الزعرور البري.

 

وإضافة 75 ملغ من المغنسيوم، ورغم أن المزيج كان تأثيره بطيئا على القلق إلا أنه كان إيجابيا على المدى الطويل عندما تم إجراء تجارب سريرية عليه.

 

6. الناردين:

ويُعرف أيضا باسم حشيشة الهر أو الفاليريان، ويجد بعض الناس تأثيرا فعالا لها في مقاومة القلق وأعراض الاكتئاب والوسواس القهري، وإن كانت الدراسات عليها لم تصل إلى نتيجة أكيدة بشأنها، حيث لا توجد تجربة سريرة موثقة تثبت فاعليتها، لكنها مهمة لمتخصصي التداوي بالأعشاب منذ قرون.

 

7. زهرة العاطفة:

أظهرت تجربة عشوائية على مجموعتين أن تناول 45 قطرة من عصير زهرة فاكهة العاطفة يوميا مع 30 ملغ من السيراكس لمدة 30 يوما، كان له تأثير على تخفيض نسبة القلق.

 

8. جنكة بيلوبا:

جنكة بيلوبا من أشهر النباتات المستخدمة في الطب الصيني، ولها تأثيرات قوية في علاج الوسواس القهري بالاعشاب حيث تحتوي على مادة قوية مهدئة للعقل، وارتبطت كثيرا بتحسين مستويات الشعور بالإجهاد.

 

وفي حيث أن الإجهاد المتزايد من أسباب الوسواس القهري، فإن الأعشاب التي تخفف من حالة الإجهاد يمكن أن تكون نافعة في علاجه، حيث يمكن للجنكة بيلوبا أن تحسن من الأداء العام للشخص وتجعله يتغلب على الآثار الجانبية السيئة للوسواس القهري.

 

9. غوتو كولا:

هي عشبة تقليدية في الطب الصيني منذ ألاف السنين أيضا، وهي فعالة للغاية في علاج الاكتئاب، وتعتبر من أهم الأعشاب المضادة للقلق، وبالتالي فهي تعتبر مثالية لمن يعانون من الوسواس القهري.

 

حيث تساعد على تقلق المحفزات التي تدعو إلى القلق والاكتئاب والوصول لحالة عقلية متزنة تجعل الشخص أكثر قابلية لمقاومة السلوك غير الصحيح.

 

10. حليب الشوك:

تستخدم عشبة حليب الشوك في إيران منذ مئات السنين، وفي عام 2010 قارنت دراسة بين تناول 600 ملغ يوميا من حليب الشوك وبين تناول 30ملغ من دواء بروزاك لعلاج القلق.

(مقال متعلّق)  ما هو الوسواس المرضي ؟ وأسبابه

 

وتوصلت إلى عدم وجود فرق في النتيجة بين العشبة والدواء، وخصوصا إذا تمت مع متخصص للمساعدة في التغلب على أسباب الوسواس القهري.

 

11. الأسيتيل:

هو حمض أميني يساعد على تنظيم كمية الغلوتامين في المخ ويساهم في إفراز الغلوتاثيون، وقد وجدت الدراسات أنه من ضمن المركبات الأساسية في أدوية علاج الوسواس القهري.

 

مما شجع الكثيرين على تناول الأدوية التي تحتوي على هذا الحمض الأميني وتزيد من إفراز الغلوتامين، حيث أنه بلا أثار جانبية تقريبا، ويحسن من الحالة العقلية للإنسان.

 

12. اشواغندا:

تعرف أيضا باسم العبعب المنوم، وهي مستخدمة منذ قرون في الطب الهندي التقليدي، وهي معروفة بأنها محفز قوي على النوم وتهدئة الأعصاب، كما أنها تساهم في تنشيط العقل والجسم، والتقليل من حالة التوتر وتعديل المزاج.

 

حيث تزيد من تدفق الأكسجين عبر خلايا الجسم ممما يجعلها تزيد من الحيوية والنشاط للفرد، وهي تنمو على جبال الهيمالايا ويتم سحقها والحصول على عصيرها للاستخدامات المختلفة، كما تقوي من خلايا الدماغ وتمنع تعرضها للتلف، وبالتالي تقي من الكثير من الأمراض النفسية ومنها الوسواس القهري.

 

13. الكارنوزين:

هو يتكون من حمضين أمينيين هما بيتا ألانين و الهيستيدين، وقد ثبتت فعاليته في إطالة العمر والحماية من الجذور الحرة، وأيضا في تقوية خلايا الدماغ.

 

حيث وجدت الدراسات أن له تأثير فعال على علاج الوسواس القهري بالاعشاب إذا تم تناوله مع الفلوفوكسامين، وهو يوجد في البشر والحيوانات ويمكن تدعيم إفرازه في الجسم بتناول السمك واللحوم.

 

14. حمض الفوليك وفيتامين ب 12:

يمكن تناول هذه الأحماض كمكملات غذائية أو يمكن تناول الأعشاب التي تكون غنية بها، حيث ثبتت فاعلية كبيرة لنقص حمض الوفليك في التعرض إلى الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والوسواس القهري.

 

حيث أن نقص هذا الحمص يزيد من مستويات الهموسيستين الذي يتسبب في الوسواس القهري وربما الفصام أيضا.

 

ولكن عموما فإن الأعشاب ليست هي الخيار المثالي للعلاج النهائي للوسواس القهري، فهي يمكن أن تخفف من أعراضه، لكن لابد أن تنبع مكافحة الأفكار السلبية من الشخص نفسه.

 

وسائل طبيعية أخرى في علاج الوسواس القهري:

لا يعتبر علاج الوسواس القهري بالاعشاب هي الوسيلة الطبيعية الوحيدة للتخلص من هذا المرض أو التخفيف من أعراضه، إذ يمكن اتباع الكثير من الوسائل الطبيعية الأخرى.

 

التي يمكن مع الأعشاب أن تحسن من حالة الشخص وتجعل لجوئه للأدوية غير ممكن، أو حتى تقتصر على فترة محدودة، ومن هذه الوسائل:

 

1. العلاج السلوكي المعرفي:

وهو يبدأ بالتحليل النفسي بشكل تقليدي، حيث تمكن الأطباء من معرفة أن الوسواس القهري غالبا ما ينتج من زيادة المخاوف والأفكار السلبية، لذا يمكن للعلاج السلوكي المعرفي أن يخلص المريض من الوسواس القهري حتى من دون علاج.

(مقال متعلّق)  اعراض الوسواس القهري

 

حيث تتم محاورة المريض لمعرفة تاريخه وماضيه للوصول لسبب الوسواس ويسلط عليه الضوء بشدة ويجعل المريض يواجه مخاوفه القديمة عن طريق تعريضه المباشر لها، حتى يتخلص العقل من الخوف منها وباتالي يشفى المريض من الوسواس القهري.

 

2. السيطرة على القلق:

القلق يمكن أن يجعل الفرد أكثر عرضة للتصرف بشكل قهري وتكرار الأفعال دون إرادة منه، لذا فإن الحد من حالة القلق يمكن أن يساهم في الشفاء، ومن طرق السيطرة على القلق:

 

– النظام الغذائي الصحي:

حيث أن الأكل غير الصحي يساهم في زيادة التهاب الخلايا ويزيد من معدلات الإجهاد، في حين أن الأكل الصحي مثل زيت الزيتون والدهون غير المشبعة والغنية بأوميغا 3 تحسن من الحالة العقلية وتنشط خلايا الدماغ، وتخفض من الكوليسترول الضار.

 

– التمرينات:

التمرينات المنتظمة تساعد العقل على مقاومة التوتر، كما تزيد من تقدير الذات، وتحسن من ساعات النوم، ويمكن ممارسة التمارين التي تعزز الاسترخاء مثل اليوغا أو تاي تشي، والتدريب على تقنيات التنفس العميق، والتقليل من توتر العضلات.

 

– النوم لعدد ساعات كافٍ:

يفضل الكثيرون في الذهاب مبكرا إلى السرير، ثم يضطرون للاستيقاظ مبكرا للعمل أو لمدرسة الأطفال أو غيرها، مما يجعل عقلهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض النفسية ومنها الوسواس القهري، حيث أن تناقص ساعات النوم يزيد من هرمونات التوتر مثل الأدرينالين والكورتيزول.

 

– ممارسة التأمل:

أثبتت الكثير من الدراسات أن التأمل يساهم بشكل كبير في علاج الوسواس القهري والأمراض النفسية، ويمكن الانضمام إلى أحد البرامج التي تمتد لشهر أو أكثر للمساعدة على التأمل.

 

3. مجموعات الدعم:

يمكن أن تساعد مجموعات الدعم على تغلب الفرد على الوسواس القهري عندما يجد أن معاناته ليست فردية، حيث أن المريض النفسي يشعر عادة بالعزلة وبالإحراج.

 

لكن الانضمام لمجموعة تعاني من نفس الأمراض يمكن أن تكون سببا في شفائهم جميعا، كما يمكن أن يمارسون بعض الأنشطة الجماعية التي تفيد في التخلص من الأفكار السلبية.

 

المراجع:

  1. Calm Clinic: Natural OCD Remedies: Potential Treatments
  2. AAFP: Herbal and Dietary Supplements for Treatment of Anxiety Disorders
  3. Organic Facts: 11 Effective Home Remedies For OCD
  4. Very Well Mind: Herbal Remedies for OCD and Anxiety Disorders
السابق
فوائد الرضاعة الطبيعية
التالي
علاج الجرب