الامراض المعدية

ما هو علاج الملاريا

ما هي أفضل طرق علاج الملاريا

تستخدم الأدوية المضادة للملاريا للوقاية وعلاج الملاريا ويجب عليك أن تأخذ في اعتبارك دائمًا تناول أدوية مضادة للملاريا عند السفر إلى المناطق التي يوجد بها خطر الإصابة بحمى الملاريا. قم بزيارة الطبيب أو عيادة السفر المحلية للحصول على نصيحة بخصوص أدوية الملاريا بمجرد معرفة متى وأين ستسافر.

 

من المهم جدا أخذ الجرعة الصحيحة والانتهاء من دورة العلاج المضاد للملاريا، اسأل طبيبك العام أو الصيدلي كم من الوقت يجب عليك أن تأخذ الدواء الخاص بعلاج الملاريا من المستحسن عادة تناول أقراص مضادة للملاريا إذا كنت تزور منطقة بها خطر الملاريا لأنها قد تقلل من خطر الإصابة بالملاريا بنسبة 90٪ تقريبًا ويستند نوع الأدوية المضادة للملاريا التي سيتم وصفها من قبل الطبيب على المعلومات التالية:

 

  • المكان الذي ستذهب إليه.

  • التاريخ الطبي للعائلة.

  • التاريخ الطبي الخاص بك، بما في ذلك أي حساسية للأنواع المختلفة للأدوية.

  • أي نوع دواء تتناوله حاليًا.

  • أي مشاكل قد تكون واجهتك مع أدوية مضادة للملاريا سابقًا.

  • عمرك.

  • إذا كنتِ حاملًا.

 

قد تحتاج إلى أخذ دورة تجريبية قصيرة من الأقراص المضادة للملاريا قبل السفر. وهذا للتأكد من عدم وجود تفاعل سلبي أو أي آثار جانبية عليك. وإذا ظهرت هذه المشاكل، فيمكن أن يصف لك الطبيب مضادات الملاريا البديلة.

 

أنواع الأدوية المستخدمة في علاج الملاريا

الأنواع الرئيسية من مضادات الملاريا المستخدمة للوقاية ولعلاج الملاريا هي كما يلي:

 

1. أتوفاكوين والبروجوانيل (Atovaquone plus proguanil):

 

الجرعة:

الجرعة للبالغين هي قرص واحد في اليوم. الجرعة للأطفال هي مرة واحدة في اليوم، ولكن الكمية تعتمد على وزن الطفل. يجب أن تبدأ الجرعة قبل يوم أو يومين من رحلتك وتستمر كل يوم أثناء تواجدك في منطقة الخطر، كما تستمر في أخذها لمدة سبعة أيام بعد عودتك من السفر.

 

التوصيات:

ربما ينصح الطبيب بعدم تناول هذه الأدوية المضادة للملاريا من قبل النساء الحوامل أو المرضعات. كما لا يُنصح بها أيضًا للأشخاص الذين يعانون من مشاكل شديدة في الكلى.

 

الآثار الجانبية المحتملة:

اضطراب في المعدة، والصداع، والطفح الجلدي وقرح الفم.

 

عوامل أخرى:

يمكن أن تكون هذه الأقراص أكثر تكلفة من مضادات الملاريا الأخرى المستخدمة لعلاج الملاريا، لذلك قد تكون أكثر ملاءمة للرحلات القصيرة.

 

2. الدوكسيسيكلين Doxycycline (المعروف أيضا باسم Vibramycin-D):

 

الجرعة:

الجرعة 100 مللي جرام يومياً كقرص أو كبسولة، يجب أن تبدأ بالجرعة قبل يومين من السفر وتستمر كل يوم وأنت في منطقة الخطر، كما تستمر لمدة أربعة أسابيع بعد عودتك.

(مقال متعلّق)  اعراض الملاريا عند الاطفال

 

توصيات:

غير مناسبة للنساء الحوامل أو المرضعات، والأطفال دون سن 12 (بسبب خطر تغير لون الأسنان الدائم)، والأشخاص الذين لديهم حساسية للمضادات الحيوية من التتراسيكلين، أو الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكبد.

 

الآثار الجانبية المحتملة:

اضطراب وحموضة في المعدة، ومرض القلاع، وحروق الشمس نتيجة لزيادة حساسية الضوء لديك. يجب أن تؤخذ دائما مع الطعام، ويفضل عند الوقوف أو الجلوس.

 

عوامل أخرى:

أنها رخيصة السعر نسبيا، وإذا كنت تتناول دوكسيسيكلين لعلاج حب الشباب، فإنه يوفر أيضًا الحماية ضد الملاريا طالما أنك تتناول جرعة كافية، اسأل طبيبك عن هذه الجرعة.

 

3. ميفلوكين – Mefloquine (المعروف أيضا باسم لاريام):

 

الجرعة:

جرعة البالغين هي قرص واحد أسبوعيا. جرعة الأطفال هي مرة واحدة في الأسبوع، ولكن الكمية تعتمد أيضًا على وزنهم. يجب أن تبدأ قبل ثلاثة أسابيع من السفر وتستمر طوال وقت تواجدك في منطقة الخطر، ولمدة أربعة أسابيع بعد عودتك.

 

التوصيات:

لا ينصح بها إذا كنت تعاني من الصرع أو النوبات أو اعراض الاكتئاب أو مشاكل صحية عقلية أخرى، أو إذا كان أحد الأقارب لديه أيًا من هذه الحالات. لا ينصح به عادة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل شديدة في القلب أو الكبد.

 

الآثار الجانبية المحتملة:

الدوخة، والصداع، واضطرابات النوم (الأرق والكوابيس)، والاضطرابات النفسية (القلق والاكتئاب ونوبات الهلع والهلوسة). من المهم جداً أن تخبر طبيبك عن أي مشاكل صحية نفسية سابقة، بما في ذلك الاكتئاب الخفيف. لا تأخذ هذا الدواء إذا كان لديك نوبات اضطرابية.

 

عوامل أخرى:

إذا لم تأخذ الميفلوكين من قبل، فمن المستحسن إجراء تجربة لمدة ثلاثة أسابيع قبل السفر لمعرفة ما إذا كنت تعاني من أي آثار جانبية.

 

4. كلوروكين وبروجوانيل (Chloroquine and proguanil):

كما تتوفر مجموعة من الأدوية لعلاج الملاريا تسمى كلوروكين وبروجوانيل، على الرغم من أنه نادرًا ما يوصى بها في الوقت الحاضر لأنها غير فعالة إلى حد كبير ضد النوع الأكثر شيوعًا وخطورة من طفيلي الملاريا المتصورة المنجلية (Plasmodium falciparum).

 

ومع ذلك قد يوصى أحيانًا بتناول الكلوروكين والبروجوانيل إذا كنت متجهًا لبعض البلدان حيث يكون طفيلي المتصورة المنجلية أقل شيوعًا من الأنواع الأخرى من الملاريا، مثل الهند وسريلانكا.

 

علاج الملاريا

إذا تم تشخيص وعلاج الملاريا على الفور، فيمكن توقع الشفاء الكامل من المرض. حيث يجب أن يبدأ علاج الملاريا بمجرد تأكيد فحص الدم الذي يؤكد إصابتك به كما يمكن استخدام العديد من الأدوية المضادة للملاريا المستخدمة لتجنب الملاريا لعلاج هذا المرض.

 

ومع ذلك إذا كنت قد أخذت أدوية مضادة للملاريا للوقاية، فلا يجب أن تأخذ نفس الدواء لعلاج الملاريا، هذا يعني أنه من المهم إخبار طبيبك باسم الأدوية المضادة للملاريا التي أخذتها سابقًا يعتمد نوع الأدوية المستخدمة في علاج الملاريا والمدة التي تحتاج إليها على الآتي:

(مقال متعلّق)  حمى الملاريا : اسباب اعراض مضاعفات وعلاج

 

  • أي نوع من حمى الملاريا لديك.

  • مكان إصابتك بالملاريا.

  • شدة الأعراض لديك.

  • ما إذا كنت قد أخذت أقراص مضادة للملاريا الوقائية.

  • عمرك.

  • إذا كنتِ حاملًا.

 

قد يوصي طبيبك باستخدام مزيج من مضادات الملاريا المختلفة للتغلب على السلالات من الملاريا التي أصبحت مقاومة لأنواع محددة من الأدوية عادة ما يتم إعطاء الأدوية المستخدمة لعلاج الملاريا كأقراص أو كبسولات. إذا كان الشخص مريضًا جدًا، فسيتم إعطائه الدواء من خلال قطرة في الذراع (عن طريق الوريد) في المستشفى يمكن أن يجعلك علاج الملاريا تشعر بالتعب والضعف الشديد لعدة أسابيع.

 

علاج الملاريا الاحتياطي في حالات الطوارئ

في بعض الحالات قد يصف لك الطبيب علاج الملاريا الاحتياطي في حالات الطوارئ قبل السفر. عادة ما يتم وصف هذه الأدوية إذا كان هناك خطر من الإصابة بالملاريا أثناء السفر في منطقة نائية مع عدم التمكن من الوصول إلى الرعاية الطبية اللازمة وتتضمن أمثلة الأدوية الاحتياطية الطارئة:

 

  • أتوفاكوين والبروجوانيل (Atovaquone with proguanil).

  • أرتيميثير مع لوميفانترين (artemether with lumefantrine).

  • الكينين والدوكسيسيكلين (quinine plus doxycycline).

  • الكينين وكلينداميسين (quinine plus clindamycin).

 

علاج الملاريا أثناء الحمل

إذا كنتِ حاملًا، فمن المستحسن تجنب السفر إلى المناطق التي يوجد فيها خطر الإصابة بالملاريا حيث تتعرض النساء الحوامل لخطر متزايد للإصابة بالملاريا الحادة، وقد يعاني كل من الطفل والأم من مضاعفات خطيرة ومن المهم جدًا تناول علاج الملاريا الصحيح إذا كنتِ حاملًا وغير قادرة على تأجيل أو إلغاء رحلتك إلى منطقة بها خطر الإصابة بالملاريا.

 

بعض الأدوية المضادة للملاريا المستخدمة للوقاية من الملاريا وعلاجها غير مناسبة للحوامل لأنها يمكن أن تسبب آثارًا جانبية لكل من الأم والطفل توضح القائمة التالية أي الأدوية آمنة أو غير آمنة لاستخدامها في علاج الملاريا أثناء الحمل:

 

1. الميفلوكين (Mefloquine):

لا يُوصف عادة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، أو إذا كان الحمل ممكنًا بعد التوقف عن تناول الأدوية الوقائية المضادة للملاريا. وهذا يكون إجراءًا احترازي، على الرغم من عدم وجود أي دليل يشير إلى أن الميفلوكين ضار للجنين.

 

2. الدوكسيسيكلين (Doxycycline):

لا يوصى به أبدًا للنساء الحوامل أو المرضعات لأنه يمكن أن يضر بالطفل.

 

3. أتوفاكوين والبروجوانيل (Atovaquone plus proguanil):

لا يوصى به عمومًا أثناء الحمل أو الرضاعة لأن الأبحاث في تأثيراته على الطفل مازالت محدودة. ومع ذلك إذا كان خطر الإصابة بالملاريا مرتفعًا، فقد يُوصى به إذا لم يكن هناك بديل مناسب.

 

الكلوروكين جنبًا إلى جنب مع البروجوانيل مناسب أثناء الحمل لعلاج الملاريا، ولكن نادرا ما يستخدم لأنه ليس فعال جدًا ضد النوع الأكثر شيوعًا وخطورة من طفيلي الملاريا.

(مقال متعلّق)  علاج الملاريا بالاعشاب و الطرق الطبيعية

 

الوقاية من الملاريا

هناك خطر كبير للإصابة بالملاريا إذا سافرت إلى منطقة أو بلد ينتشر به المرض؛ فمن المهم جدًا اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب هذا المرض، ويتم توضيح ذلك بمزيد من التفاصيل التالية.

 

إدراك المخاطر

لمعرفة ما إذا كنت تحتاج إلى علاج الملاريا الوقائي في البلدان التي تزورها، راجع موقع Fit for Travel على الإنترنت قم بزيارة الطبيب أو عيادة السفر المحلية للحصول على نصيحة بخصوص أدوية الملاريا بمجرد معرفة متى وأين ستسافر.

 

حتى لو نشأت في بلد تنتشر فيه الملاريا، فإنك لا تزال بحاجة إلى اتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية نفسك من الإصابة بالمرض إذا كنت مسافرًا إلى منطقة الخطر لا يوجد شخص لديه مناعة أو حصانة كاملة من الملاريا، وأي مستوى من الحماية الطبيعية لجسمك قد تقل سريعًا عند الذهاب إلى منطقة الخطر.

 

منع لدغات البعوض الذي ينقل الملاريا

ليس من الممكن تجنب لدغات البعوض تمامًا، ولكن كلما قلت فرص إصابتك باللدغات كلما قلت احتمالية الإصابة بالملاريا ولتجنب التعرض للدغات البعوض:

 

1. البقاء في مكان يحتوي على تكييف الهواء:

كما يجب أن يحتوي حماية على الأبواب والنوافذ لمنع دخول البعوض. إذا لم يكن ذلك ممكنًا، فتأكد من إغلاق الأبواب والنوافذ بشكل صحيح وإذا كنت لا تنام في غرفة مكيفة، حاول النوم تحت ناموسية سليمة عولجت بالمبيدات الحشرية.

 

2. استخدم طارد الحشرات على البشرة:

كما يمكن أن تستخدم طارد الحشرات في بيئات النوم الخاصة بك، وتذكر إعادة وضعه بشكل متكرر. تحتوي المواد الطاردة الأكثر فاعلية على داي إيثيل تولواميد (diethyltoluamide – DEET) وهي متوفرة في البخاخات والكريمات.

 

3. ارتدي سراويل ضيقة وطويلة بدلاً من السراويل القصيرة:

وقم بارتداء قمصان بأكمام طويلة؛ حيث يعد هذا مهم جدا خصوصًا في وقت مبكر من المساء والليل، عندما يفضل البعوض التغذية.

 

الأقراص المضادة للملاريا

لا يوجد حاليا أي لقاح متوفر يتيح الحماية ضد الملاريا، لذلك من المهم جدا تناول الأدوية المضادة للملاريا للحد من فرص الإصابة بالمرض.

 

اطلب استشارة / رعاية طبية فورًا

يجب عليك طلب المساعدة الطبية فورًا إذا أصبت بالمرض أثناء السفر في منطقة توجد بها الملاريا، أو بعد عودتك من السفر، حتى إذا كنت تتناول أقراصًا مضادة للملاريا ويمكن أن تسوء حالة الإصابة بالملاريا سريعًا، لذا من المهم تشخيصها وعلاجها في أقرب وقت ممكن.

 

المراجع:

  1. NHS: Malaria prevent and treat
السابق
ما هي فوائد زيت المشمش
التالي
علاج الاكزيما بطرق طبيعية ومعتمدة