الامراض الباطنية

علاج القولون بالاعشاب

أهم طرق علاج القولون بالاعشاب لهضم أفضل ووقاية من الأمراض

يساعد علاج القولون بالاعشاب على تنظيم طريقة عمل الجهاز الهضمي كله، وبالتالي صحة كل الجسم، حيث أن وظيفة الجهاز الهضمي الأول هي تكسير الطعام واستخلاص العناصر الغذائية من فيتامينات ومعادن تمتصها أنسجة الجسم وتذهب مع الدم إلى كل الأعضاء.

 

مما يضمن الصحة التامة لكل أعضاء الجسم، وعند غياب الأعشاب عن النظام الغذائي لمرضى القولون فإن طريقة الهضم ينتابها الكثير من الخلل والمشاكل التي تعود بالسلب على الصحة عموما.

 

فتبدأ المعدة في الإرهاق ويعاني الشخص من قرحة المعدة ومتلازمة القولون العصبي والإمساك والإسهال، وهي ليست سوى مشاكل مبدأية للمعاناة المستمرة من العدوى والأمراض المختلفة الناتجة عن سوء امتصاص المغذيات من الطعام، ومن أهم طرق علاج القولون بالاعشاب لجعم صحة الهضم وتخليص الجسم من السموم:

 

1. الخرشوف

تقول الأساطير أن الإله زيوس أراد الزواج من الجميلة سينارا، وعندما رفضت حولها إلى شوك، وبذلك تكون نبات الخرشوف، وقد تم استخدام الخرشوف على مدى مئات السنوات كعشب يساعد في الهضم وذلك منذ عهد الامبراطورية الرومانية.

 

وينتمي الخرشوف إلى عائلة الديزي، ومكوناته الطبية معروفة جيدا وتم توثيقها في عهد الفيلسوف اليوناني أرسطو، وهو يستخدم كقوة منشطة للكبد، كما أن يحفز تدفق الصفراء مما يزيد من كفاءة الهضم ويساعد على تكسير الطعام.

 

وهناك الكثير من الخواص الفعالي في الخرشوف لكن أمثرها أهمية هو السيرين الذي تم العثور على تركيزات قوية منه في أوراق الخرشوف، وهو يستخدم لتحسين الشهية والهضم وتحفيز الكبد.

 

كما يخفف من أعراض القولون العصبي والقضاء على حالة الغثيان والانتفاخ والإمساك والتقلصات الناتجة عن وجود الغازات في الجسم كما يساعد الخرشوف على تقليل مستوى الكوليسترول في الجسم، وهو متوفر إما في شكل طازج أو أقراص أو أعشاب.

 

2. الهندباء لأجل علاج القولون بالاعشاب

استخدم متخصصو العلاج بالاعشاب نبات الهندباء منذ سنوات كثيرة لتطهير الكبد وحل مشاكل الجهاز الهضمي، واليوم يتم استخدامها بكثافة بسبب خصائصها المدرة للبول حيث تم تأكيدها بالكثير من التجارب العملية التي أثبتت فاعليتها.

 

وميزة الهندباء أنها تحافظ على مستويات البوتاسيوم طبيعية في الجسم ولا تؤدي إلى استنزافها مثل مدرات البول الأخرى مما يحسن صحة الجسم عموما، كما أنها تعزز كثيرا من صحة الجهاز الهضمي.

 

مما يجعلها واحدة من أفضل النباتات المستخدمة في علاج القولون بالاعشاب ومن المعروف أن جزء كبير من الجهاز المناعي يرتبط بالجهاز الهضمي، كما أن كلاهمها يقومان بوظيفتهما بشكل معقد، لذا فإن أي خلل في أحدهما يمكن أن يؤدي إلى خلل في الجهاز الآخر.

(مقال متعلّق)  اعراض قرحة المعدة والقولون

 

وكثير من الناس يؤكدون تحسن الجهاز المناعي بعد استخدام الهندباء مما يعود بالنفع المباشر إلى الجهاز الهضمي والقولون وهذه العشبة مفيدة أيضا للتخلص من انتفاخ ما قبل الحيض الناجم عن تراكم السوائل في الجسم، وهو متاح على هيئة كبسولات أو شاي أعشاب، كما أنه متوافر على هيئة مكملات غذائية في المتاجر الصحية، وغالبا يكون مع القراص حيث يعملان معا لتنقية الدم.

 

3. الزنجبيل

يمكن علاج القولون بالاعشاب عن طريق استخدام الزنجبيل سواء الطازج أو على شكل مسحوق، حيث أنه واحد من أفضل الاعشاب التي تساعد على الهضم، كما يؤثر على الدورة الدموية ويجعلها تتدفق أفضل، مما يحسن من صحة الجسم عموما.

 

وقد تم إدخال هذا النبات إلى أوروبا في عهد الامبراطورية الرومانية، وقد احتل مكانة بارزة من وقتها كواحد من أهم الأعشاب للمساعدة على الهضم في الطب التقليدي، وقد استخدمه المعالجون بالأعشاب الصينية لأكثر من 2000 سنة، كما وضعه اليونانيون في الخبز.

 

وهو يستخدم أيضا لتخفيف أعراض الغثيان واضطرابات المعدة، كما يقلل من التقلصات، كما أنه علاج طبيعي للحرقة، وكان الحكيم كونفشيوس يضع الزنجبيل على وجباته كلها بدلا من الملح وذلك لتعزيز الشهية وطرد الغازات من المعدة والقولون.

 

4. الدردار لأجل علاج القولون بالاعشاب

استخدم الأمريكيون الأصليوم الجزء الداخلي من شجرة الدردار كضمادات لتهدئة الجلد وإخراج السموم من الدمامل والخراجات، وقد نقلة المستوطنون الأوروبيون الأوائل منهم.

 

وهو يعزز كثيرا من صحة القولون وهي علاج شائع للكثير من أمراض الجهاز الهضمي مثل عسر الهضم ومتلازمة الأمعاء المتهيجة أو الحساسية التي تنتاب البعض عند تناول أطعمة معينة.

 

فالدردار به الكثير من المواد الغذائية المفيدة مما يزيد من ترطيب الجسم ويحمي المعدة ويعالج الاسهال والتشنجات المعوية، كما أنه يعالج الحموضة، كما يساعد على تغطية جدران القولون والمعدة بالكربوهيدرات غير القابلة للهضم فتشق طريقها خارج الجسم وهي محملة بالكثير من السموم التي يمكن أن تتراكم في الجسم وتؤذيه.

 

وهو يأتي في هيئة مسحوق يمكن وضعه على الماء المغلي وتناوله أو وضعه على الوصفات الغذائية أو إضافته إلى الشوفان، وهو يساعد في شفاء بطانة الأمعاء للمصابين بمتلازمة الامعاء المتسربة، مما يجعله من أفضل الاعشاب لعلاج القولون، كما أنه يساعد في تهدئة الشعب الهوائية ويخفف من المخاط الحلقي السميك ويقلل من لزوجة البلغم المزعج.

 

5. حليب الشوك

وحليب الشوك يمكن استخدامه بكفاءة أيضا في علاج القولون بالاعشاب، وهو أيضا من عائلة ديزي، وقد تم استخدامه على مدار مئات السنين لعلاج القولون والجهاز الهضمي وتقوية الكبد وتحسين إفراز الصفراء وعلاج اضطرابات الكبد ووقايته من السموم المختلفة، وقد تم استخدامه منذ العصور الوسطى.

 

فمن المعروف أن على الكبد أن يكون نشطيا ليستطيع تخليص الجسم من السموم، وتساعد هذه العشبة على دعم وظيفة الكبد بسبب الفلافونيد مما يحافظ على خلايا الكبد ويعمل على تحييد تأثير السموم.

(مقال متعلّق)  علاج القولون الهضمي

 

6. النعناع

النعناع معروف منذ قرون بأنه مضاد جيد للتشنجات، وكان علاجا شائعا لتخفيف المغص وعلاج الإمساك وتسريع حركة القوولن وعلاج انتفاخ البطن، كما يستخدم لعلاج الأمراض المعوية المختلفة، ويساعد على استرخاء عضلات الجهاز الهضمي والتقليل من التوتر كما يحفز إفراز الصفراء بكفاءة.

 

وهو الآن يتم استخلاص المواد الفعالة منه لتخفيف أعراض عسر الهضم وعلاج آلام وقرحة المعدة، وعلاج الإسهال، كما أنه يفيد في حالة متلازمة القولون العصبي، حيث تساعد الزيوت المتطايرة على تخفيف التشنجات، ويمكن تناول النعناع على هيئة أعشاب مغلية في الماء أو الحصول عليها في هيئة كبسولات لتعزيز صحة القولون والهضم.

 

7. عصير القمح

القمح غني بالكثير من المغذيات والخصائص القلوية التي تخفف من آلام المعدة وتساعد الجسم عموما على الشفاء السريع بطريقة طبيعية، وذلك بسبب محتواه من الفينول، بالإضافة إلى الأنزيمات المنشطة، فضلا عن احتوائه على فيتامين ج والكلوروفيل وغيرها من خصائص نباتية، مما يساعد كثيرا على إزالة السموم من الجسم ومنع إصابة المعدة والقولون بالكثير من الأمراض.

 

كما أن عصير القمح يساعد على تعزيز القلويات في الدم وهي العنصر الرئيسي في تخليص الجسم من السموم، كما أنه منشط طبيعي للكبد وللحصول على الفوائد المهمة لعصير القمح يمكن وضع البعض منه في كوب من الماء وغلي الخليط وتناوله قبل الوجبة الرئيسية بنصف ساعة، ويمكن البدء بأوقية واحدة منه يوميا ثم الزيادة التدريجية لأوقيتين في اليوم، كما أنه متوافر على هيئة مكملات غذائية عالية الجودة.

 

طرق طبيعية تساعد في علاج القولون بالاعشاب

علاج القولون بالاعشاب يعني حمايته من عسر الهضم ومن الإمساك والإسهال وأيضا من تكون الأورام سواء الحميدة أو السرطانية، بالإضافة إلى الوقاية من الآثار الجانبية لأدوية علاج القولون، ولكن إلى جوار الاعشاب يجب الحفاظ على نمط حياة صحي قدر الإمكان حتى يؤتي العلاج بمفعوله، فيجب مراعاة الآتي:

 

1. التمارين الرياضية:

تساعد التمارين الرياضية الخفيفة على التحسين كثيرا من صحة القولون وإطلاق الغازات المتراكمة في البطن وتخفيف حالة الانتفاخ، حيث أن القولون يتكون من عضلات تحتاج إلى التمارين الريضاية لتعمل بطريقة صحيحة.

 

وقد بينت دراسة تم نشرها عام 2016 في علم المناعة أن ممارسة الرياضة بانتظام يساعد على تحقيق التوازن بين الكائنات الحية الدقيقة التي تعيش في الأمعاء، كما أن التمارين تحسن من قدرة القنواة الهضمية وتزيد من التفاعل بين البكتريا الجيدة والجسم.

 

فيمكن لليوجا أو المشي والركض والخفيف والتمارين الهوائية لمدة من 10-30 دقيقة يوميا أن تحقق نتائج فعالة، ويجب التدرج في ممارسة التمارين الرياضية حتى لا يؤدي العنف إلى إرهاق العضلات.

 

2. النوم الجيد:

يساعد النوم الجيد على الحفاظ أيضا على صحة القولون، وهناك الكثير من التقنيات التي يجب تعلمها للحصول على ساعات نوم جية والتغلب على  الأرق، مثل دخول السرير في وقت ثابت يوميا، واعتام الغرفة تماما، وإطفاء أي أجهزة أو الكترونيات وفصل الكهرباء عنها.

(مقال متعلّق)  نظام غذائي لمرضى القولون

 

ايضاً عدم استخدام غرفة النوم إلا للنوم، وليس للمذاكرة او العمل وغيرها من أنشطة، بالإضافة إلى تناول الأعشاب المهدئة قبل النوم بنصف ساعة وذلك للدخول سريعا في النوم وعلاج القولون أيضا.

 

3. استهلاك البروبيوتيك:

إضافة البروبيوتيك غلى النظام الغذائي اليومي يساعد كثيرا في علاج القولون، حيث يزيد من البكتريا الجيدة مما يحسن بالتالي من امتصاص المواد الغذائية المفيدة في الطعام ويقلل من البكتريا السيئة ويعزز من حركة الأمعاء مما يعود بالنفع على القولون والجهاز الهضمي عموما ويجب الحرص على احتيار مكملات بروبيوتيك خالية من الجلوتين حتى لا تتسبب في أي أعراض تحسسية لمن يتناولها.

 

4. الإكثار من الماء:

لا يمكن وصف فائدة الماء في تعزيز صحة القولون والجهاز الهضمي، وغالبا من يعاني من أي مشاكل في الجهاز الهضمي لا يشرب كميات كافية من الماء والتي لا يجب أن تقل عن 2 لتر يوميا، حيث يشكل الماء أكثر من 60% من أجسامنا ويساعد على سهولة تحريك الطعام والمواد الغذائية في الجهاز الهضمي، كما يزيل من السموم الموجودة في البول والبراز ويدعم صحة القولون.

 

حيث أن الماء والسوائل الأخرى تعزز من تكسير الطعام وامتصاص المغذيات منه لتعود إلى الجسم، كما يساعد الماء على الحفاظ على توازن درجة الحموضة في الجسم، ويجب أن تزيد كمية الماء وفقا للنشاط اليومي.

 

فعند ممارسة الرياضة أو مجهود ذلك يسبب التعرق فإنه من الضروري تعويض ذلك بتناول كمية إضافية من الماء، كما أن وضع عصير الليمون على الماء بعد التمارين الرياضية يساعد على ترطيب الجسم بشكل أفضل.

 

وتتعدد فوائد علاج القولون بالاعشاب فهو يريح حركة الهضم وسعره معقول إلى حد كبير كما أنه متوفر في محلات العطارة والصيدليات والمتاجر الصحية ويمكن الحصول عليه دون وصفة طبية.

 

لكن يجب الحذر أيضا من المبالغة في تناول الأعشاب لعلاج القولون، حيث أن الكمية المطلوبة يوميا لا يجب أن تتعدى كوب أو كوبين، ومن الأفضل أن تكون تحت الإشراف الطبي، خصوصا في حالة المعاناة من أي أمراض تستلزم تناول أدوية بوصفة طبية، لضمان عدم التفاعل السلبي.

 

المراجع:

  1. Conscious Life Style: The Top 6 Most Powerful Herbs for Improving Digestion and Healing the Gut
  2. Top 10 Home Remedies: How to Heal Your Gut Naturally
السابق
علاج الزكام بالاعشاب
التالي
الرياضة للحامل : دليل الممارسة الآمن