الامراض المعدية

جميع طرق علاج القمل !

علاج القمل من الرأس بالأدوية والمواد الطبيعية:

علاج القمل من الأشياء التي تتطلب الكثير من المحاذير سواء عند تشخيصها أو وصف الدواء المناسب، ويتم تشخيص إصابة الشخص بقمل الرأس إذا كان يعاني من القمل الحوري أو قمل الكبار.

 

وتوصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بفحص الشعر الرطب، وتمشيط الشعر من البداية إلى النهاية بمشط ناعم الأسنان، وإذا لم يتم العثور على القمل، إذا فإن تهيج الجلد ليس من القمل، ويبدأ باختبار الاحتمالات الأخرى.

 

والقمل عبارة عن حشرات صغيرة تتغذى على الدم من فروة الرأس البشرية، ويمكن أن يصيب الرقبة أيضا، حيث يكون ظاهرا على مؤخرة العنق وعلى الأذنين.

 

كما يمكن أن يلتصق بجلد الجسم نفسه في حالة عدم القدرة على الاستحمام بانتظام كما هو الحال بين المشرّدين، كما أن هناك قمل العانة، وهناك احتمالات ضئيلة أن يصيب شعر الحاجب أو الرموش.

 

اعراض الإصابة بالقمل:

 

1. الحكة الشديدة

2. رؤية القمل على فروة الرأس وفي الجسم وشعر الجسم أو الملابس

3. العثور على بيض القمل والذي يسمى الصبئان

4. بثور حمراء صغيرة على فروة الرأس والرقبة والكتفين

5. صعوبة النوم وتهيج فروة الرأس ليلا.

 

ولا يجب الخلط بين بيض القمل وقشرة الرأس، حيث أن قشرة الرأس تزول بمجرد الغسيل، أما القمل فيجب معه العلاج المكثف.

 

كيفية الإصابة بالقمل:

تسهل الإصابة بالقمل إذا اقتربت من شخص مصاب، أو عند التعامل مع القطط والكلاب، أو النوم على أرض غير نظيفة أو عليها شعر به آثار من القمل، وهو ليس علامة بالضرورة على القذارة.

 

وهو أكثر شيوعا في الأطفال الصغار، وخصوصا في سن المدرسة، حيث يمكن أن يضع الطفل يده في شعره وهي ملوثة ببقايا الطعام، وينتشر بين زملائه وهكذا، كما أنه أكثر انتشارا بين الفتيات عن الفتيان، حيث طول الشعر يكون عاملا أساسيا في عدم تهويته جيدا ومن ثم توفير بيئة مناسبة لتكاثر القمل.

 

محاذير يجب مراعاتها قبل علاج القمل : 

 

1. يجب فحص جميع أفراد الأسرة والأشخاص القريبين من المصاب بقمل الرأس:

حيث أنه من الأمراض المعدية، ويكون أكثر احتمالا مع الذين يتشاركون السرير نفسه أو بين زملاء الدراسة.

 

2. بعض الأدوية تقتل القمل وتقتل البيض أيضا:

ويُنصح بإعادة العلاج الروتيني بالنسبة للحالات الأكثر قوة، وإذا استمر زحف القمل لعدة أيام بعد العلاج يوصى بإعادة العلاج من البداية أو تجربة نوع بديل، حيث يمكن أن يكون العلاج غير مؤثر في بيض القمل، ولذا ينمو مجددا بعد أيام، لذا لابد من الانتباه لتناول علاج يؤثر على بيض القمل ويجعله ضعيفا.

 

3. هناك تدابير تكميلية يمكن اتباعها مع العلاج:

مثل ارتداء القبعات والأوشحة وتغيير أغطية الوسائد وعدم الاشتراك في المنشفة نفسها، وعموما فإن الماء الساخن يقتل آثار القمل في الملابس والمناشف، كما أن بيض القمل يموت تحت درجة حرارة 53 درجة مئوية.

 

4. تنظيف الأرضيات:

حيث يمكن أن يتساقط بعض الشعر من المصاب على الأرض ويكون محتويا على بعض آثار القمل.

 

5. علاج الشخص الموبوء يتطلب وصفة من الطبيب:

فلا يجب الذهاب إلى الصيدلي مباشرة للحصول على علاج القمل، إذ لابد من الفحص الطبي في البداية.

(مقال متعلّق)  كيف اتخلص من القمل ؟

 

6. قبل وضع دواء القمل من المفيد خلع الملابس:

حتى لا تتعرض للبلل من علاج القمل ، كما أن لو شعر الشخص أطول من الكتف يمكن أن يحتاج إلى مضاعفة حجم الدواء لقتل كل القمل، كما يجب اتباع الإرشادات الموجودة بعناية على الزجاجة حتى لا يعود القمل من جديد.

 

7. لا يجب استخدام الشامبو أو البلسم قبل وضع علاج القمل :

كما لا يجب غسل الشعر خلال يوم أو اثنين من وضع الدواء.

 

8. لابد من ارتداء ملابس نظيفة تماما بعد بدء العلاج:

حتى لا تكون هناك أثر قمل حية على الملابس وتعود للشعر من جديد.

 

9. يمكن أن يأخذ علاج القمل وقتًا أطول من المعتاد:

فإذا عثرت على قمل حي بعد 8-12 ساعة من وضع الداء فلا تيأس، حيث أنه من الممكن أن يأخذ بعض الوقت قبل إتمام المهمة.

 

10. إذا استمر تحرك القمل بنفس النشاط بعد 12 ساعة من العلاج:

فيجب استشارة الطبيب لوصف علاج مختلف، خصوصا إذا اتبعت كل التعليمات بدقة ولم تؤدِ إلى نتيجة.

 

11. بعد وضع العلاج لابد من التمشيط المستمر للشعر مرتين أو 3 يوميا:

حيث يقلل هذا من فرص عودة القمل ويعمل على تهوية الشعر جيدا، كما يجب ملاحظة القمل بعد 3 أسابيع من العلاج لمعرفة هل انتهى أم لا يزال موجودا.

 

12. يوصى بإعادة العلاج بشكل روتيني بعد حوالي أسبوع من العلاج.

 

13. لا ترهق نفسك في تنظيف الأرضيات من الشعر:

إذ أن القمل لا يعيش طويلا إذا سقط من شعر الشخص المصاب به حيث يصعب عليه الحصول على التغذية فيموت.

 

14. يمكن الاهتمام بغسل ملابس الشخص المصاب بالماء الساخن:

أو وضعها داخل كيس مغلق لمدة أسبوعين على الأقل، ولا يجب استخدام البخاخات حيث يمكن أن تكون سامة.

 

15. يجب وضع مشط وفرشاة المصاب بالقمل في ماء مغلي:

لمدة 5-10 دقائق بعد كل استخدام، وتجنب الاستخدام المشترك لها حتى تمام الشفاء.

 

علاج القمل بأدوية دون وصفة طبية:

هناك بعض أدوية للقمل يمكن استخدامها من دون وصفة طبية، لكن إذا استمر القمل بعد يومين من العلاج لابد من استشارة الطبيب، كما يمكن استخدام هذه الأدوية كإجراء وقائي قبل الذهاب إلى مكان يخشى فيه الفرد من الإصابة بالقمل ومنها:

 

1. مجموعة البيريثرين إلى جوار بيبيرونيل بتوكسايد:

حيث أن البيريثرين مستخلص من زهرة الأقحوان، وآمن وفعال إذا تم استخدامه وفقا للتعليمات المكتوبة في النشرة الملحقة مع الدواء، ولكنه يقتل القمل فقط وليس بيض القمل.

 

لذا يُنصح بتكرار العلاج خلال 9-10 أيام لقتل أي قمل فقَس حديثا قبل أن يتمكن من إنتاج بيض جديد، ولا ينبغي أن يتم استخدام هذا المنتج من قبل الأشخاص الذين لديهم حساسية من الأقحوان، كما أنه آمن على الأطافل من عمر سنتين إلى أكبر.

 

2. غسول بيرميثرين:

وهو يقتل القمل في مرحلة الحمل، وليس بعد أن يصبح بيضا، وعادة ما يكون العلاج إلزاميا في اليوم التاسع من الاستخدام الأول للدواء، قبل إنتاج بيض جديد، ويمكن استخدامه للأطفال من عمر شهرين.

 

علاج القمل بوصفات طبية:

هناك أدوية لأجل علاج القمل لا يتم صرفها إلا بوصفة من الطبيب الخاص بك، وبعد إجراء فحص طبي دقيق وهي:

 

1. غسول بنزيل الكحول:

هو كحول عطري، ويعتبر آمن عند استخدامه وفقا للتوجيهات، وهو يقتل القمل لكن لا يُبيد البيض، لذا لابد من تكرار استخدامه بعد 7 أيام من العلاج، وهو مناسب للأشخاص من عمر 6 أشهر، ولكن كبار السن فوق 60 سنة يمكن أن يسبب لهم الإزعاج.

(مقال متعلّق)  اسباب الإصابة بالقمل

 

2. غسول آيفرمكتين:

هو آمن للأطفال أيضا من عمر 6 أشهر، ولا يقتل البيض أيضا، وهو فعّال إذا تم وضعه على الشعر الجاف من دون تمشيط، ولا ينغي إعادة العلاج دون استشارة الطبيب.

 

ويمكن استخدامه عن طريق الفم بأمان لعلاج عدوى الديدان الخيطية، ولكن لا يجب استخدامه بطريقة الفم للحوامل أو الأطفال الذين يقل وزنهم عن 15 كغم.

 

3. غسول الملاثيون:

هو الفوسوفات العضوي، وهو مبيد للقمل ولبعض أنواع البيض أيضا ويجعله ضعيفا، ويوصي بتكرار العلاج إذا ظل القمل حيا بعد 7 أو 9 أيام.

 

ولا يجب استخدامه للأطفال أقل من 6 سنوات جيث يمكن أن يكون مهيجا للجلد، كما أنه قابل للاشتعال، فلا يجب وضعه بجوار مصادر حرارة كهربائية بما في ذلك مجففات الشعر وبكرات الشعر والمكاواة، ويجب وضعه على الشعر المبلل.

 

4. سبنوساد:

هو مستخلص من بكتريا التربة، ويقتل القمل الحي وكذلك البيض، وعادة لا تكون هناك حاجة لإعادة العلاج بعد أسبوع أو أكثر، ويمكن استخدامه كعلاج موضعي للأطفال من عمر 6 أشهر، كما أنه آمن على كبار السن، ويمكن تكرار العلاج فقط في حالة مشاهدة قمل حي بعد 7 أيام من العلاج الأول.

 

أدوية تكميلية للمساعدة في علاج القمل : 

هناك منتجات تجميل وليس أدوية يمكن أن تساعد الأدوية الأخرى في علاج القمل ومنها:

 

1. شامبو ليندان للقمل:

الليندينين هو كلوريد عضوي، ورغم التوصية باستخدامه من قبل الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال إلا أنه لا يجب اللجوء إليه من الوهلة الأولى، حيث يمكن أن يكون سامًا على المخ والجهاز العصبي.

 

ويجب أن يكون استخدامه للمرضى الذين فشل علاجهم بالأدوية السابقة، أو الذين لا يستطيعون تحمل تكلفة الأدوية الأخرى، ولا يجب أن يستخدم بأي حال في علاج الرضّع، أو من يعانون من نقص المناعة البشرية (الإيدز) أو النساء الحوامل، أو من يعانون من تهيج الجلد.

 

ومن الضروري عدم استخدام أي كمية إضافية من دواء القمل ما لم يطلب الطبيب ذلك، حيث أنها تكون مبيدات حشرية ومن الممكن أن يؤدي استخدامها المفرط إلى أعراض جانبية غير محمودة، ولا يجب تكرار نفس الدواء 2-3 مرات. كما لا يجب استخدام نوعين أو 3 من الأدوية معا، ما لم يطلب الطبيب المعالج ذلك.

 

أساليب طبيعية للمساعدة في علاج القمل داخل المنزل:

لا يحب الكثيرين استخدام الأدوية الكيميائية في العلاج عموما، لذا فإن هناك بعض الطرق الطبيعية التي يمكن أن تساعد في علاج القمل دون التعرض لمخاطر الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية.

 

ولكنها تحتاج إلى الصبر وإلى الانتظام في الاستخدام مثل أي طرق طبيعية لعلاج أي مرض، حيث أن النتيحة تكون أبطأ في العادة ومنها:

 

1. تمشيط الشعر وهو رطب:

التخلص من القمل يتطلب التمشيط المستمر للشعر، ولكن عند ترطيبه ثم تمشيطه يكون المفعول أسرع، فجيب بل الشعركل 3 أو 4 أيام وتمشيطه جيدا والاستمرار على ذلك لمدة أسبوعين حتى التأكد من عدم وجود أي نوع من القمل، كما أن هناك بلسم طبيعي للمساعدة في القضاء على القمل.

 

ويجب استخدام مشط بأسنان رفيعة حتى يسقط القمل من الشعر أثناء التصفيف، ويجب أن يكون التصفيف من بداية فروة الرأس حتى الأطراف النهائية.

 

2. تطهير الفرش والأمشاط:

يجب التطهير الجيد للفرشاة والمشط بعد تصفيف شعر الشخص المصاب بالقمل، ويتم التطهير بوضعهما في ماء مغلي وغسلهما بالماء والصابون، ويمكن نقعهما في الكحول لمدة ساعة على الأقل، كما أن هذا الإجراء يشمل كل ما يوضع في الشعر مثل المشابك وعصابات الرأس والعلاقات وغيرها.

 

3. التنظيف الجيد:

يمكن للقمل أن يعيش ليوم أو اثنين بعد السقوط من فروة الشخص المصاب، لذا فإن تنظيف المنزل بالمكنسة الكهربائية سيضمن عدم انتشار القمل في المنزل وبالتالي عدم التعرض له من جديد، عند النوم على الأرض مثلا.

(مقال متعلّق)  كيفية القضاء على القمل بسرعة (10 طرق)

 

4. استخدام المجفف الساخن:

يمكن لمجفف الشعر الساخن أن يُضعف القمل ويقلل من آثاره، لكن يجب الحذر على لا يطير على الملابس أو المفروشات، والتي يجب غسيلها في درجة حرارة عالية.

 

كما أن استخدام درجة حرارة عالية للغاية في مجفف الشعر يجب أن يكون مقترنا بالحرص الشديد، وأن يتم تطبيقه من قبل متخصص في استخدام المجفف الساخن حتى لا يضر بفروة الرأس.

 

5. علاج القمل بالزيوت العطرية:

هناك زيوت عطرية يمكن أن يكون لها تأثيرًا سامًا على القمل وعلى البيض أيضا، مثل زيت شجرة الشاي، والزيت العطري للينسون.

 

كما أن زيوت اللافندر والأوكاليبتوس فعّالة للغاية، وقد وجدت دراسة في 2010 أن غسول موضعي يحتوي على 10% من زيت شجرة الشاي وزيت اللافندر أمكنه القضاء على 97.6% من القمل بعد اليوم الأخير من العلاج.

 

في حين تخلص الأشخاص الذين يستخدمون العلاج الكيميائي المحتوي على بيرثرينز وبايبرونيل بيوكسيد من 25% فقط من القمل خلال نفس مدة العلاج.

 

حيث أن زيت الشاي تحديدا يعتبر مطهرًا قويًا وفعالا لمكافحة الكثير من أعراض القمل أو الصبئان، حيث أنه مبيد للجراثيم، والفطريات، ومضاد للفيروسات، ويمكن استخدامه لمحاربة العث ومكافحة العدوى والفطريات، ويدعم جهاز المناعة.

 

6. مواد منزلية:

البعض يستخدمون بعض المواد المنزلية مثل المايونيز وزيت الزيتون والزبدة للقضاء على قمل الرأس، لكن هذه المواد تسبب الفوضى الكبيرة، ولها رائحة نفاذة ويصعب غسلها بسهولة، كما تضايق المصاب به ومن حوله أيضا.

 

7. علاج القمل بالخل :

يمكن استخدام الخل كعلاج فعال وناجح للقمل ولكن غالبا ما يساء استخدامه، حيث يعتقد الناس أنه سيقتل القمل الكبير والبيض أيضا من أول استخدام، ولكن هذا ليس صحيحا في المجمل.

 

حيث أن الخل يمكن أن يساعد في قتل القمل حديث الولادة الذي لا يستطيع وضع البيض بعد ويسمى الصئبان، كما أنه يمكن أن يقتل بيض القمل، ولكنه لا يقتل القمل الكبير.

 

لذا فإن تمشيط الشعر بالخل هو بالطبع علاج فعال للقمل، إذا تم استخدامه مع أحد الزيوت العطرية أو مع زيت الزيتون، حيث أن الخل يملك خصائص مطهرة ويمكنه قتل الجراثيم، ويحتوي على حمض أسيتيك بنسبة تركيز حوالي 5% وهي آمنة للاستخدام على فروة الرأس.

 

لذا فهو يساعد على التخلص من الصمغ الذي يستخدمه القمل في الالتصاق بالشعر مما يجعله يسقط سريعا عند التمشيط، ولا يستطيع مقاومة الفرشاة.

 

وعموما لا يجب استخدام أي زيت مركزة على البشرة قبل اختبارها على جزء صغير من الجلد ومراقبة رد الفعل التحسسي ضدها، كما يجب الحذر الشديد من استخدام أي مواد قابلة للاشتعال للقضاء على قمل الرأس مثل الكيروسين أو البنزين أو الجاز، كما يحدث في بعض المناطق الشعبية.

 

إذ أنها قد تؤدي إلى تسمم الجلد، ومن الممكن أن تحرق فروة الرأس، كما أن علاج القمل يتطلب الصبر وعدم العصبية على الطفل أو الشخص المصاب خصوصا أنه لم يفعل شيئا خاطئا ولم يكن هذا دليل على القذارة أو الاتساخ.

 

المراجع: 

  1. Mayo Clinic : Head lice
  2. CDC : Parasites – Lice – Head Lice
  3. Dr. AXE : How to Get Rid of Lice: 8 Natural Remedies
  4. Head Lice Center : How to Treat Head Lice with Vinegar
السابق
ما هو الحمل العنقودي؟
التالي
كل شيء عن تغذية الرضيع