الصحة الجنسية

علاج العادة السرية عند الرجال

علاج العادة السرية عند الرجال بطرق متعددة والتخلص من الأضرار

يمكن علاج العادة السرية عند الرجال بطرق متعددة للتخلص من الأضرار التي تصاحب الإفراط فيها أو إدمانها، والعادة السرية هي مصطلح مستخدم عادة في دول الشرق الاوسط وبعض أجزاء من قارة أفريقيا للدلالة على الاستمناء وهو ما يعني تحفيز الأعضاء التناسلية بيد واحدة للحصول على الإثارة الجنسية، وهي منتشرة بين الذكور والإناث وإن كانت في الذكور أكبر بكثير.

 

ويبدأ الذكر عادة في ممارسة العادة السرية من سن 11 سنة، ومع تضخم نفقات الزواج والرغبة في إنهاء سنوات الدراسة الجامعية وعدم شرعية العلاقات الجنسية دون زواج يلجأ الشباب في الكثير من الأحيان إلى العادة السرية ظنا منهم أنها غير حرام أو غير مؤذية، أو نظرا لسيطرة الشهوة الشديدة وكثرة المثيرات.

 

لماذا يجب علاج العادة السرية عند الرجال

إن العادة السرية أو الاستمناء محرم في الإسلام رغم أن الكثير من المقالات الأجنبية لا ترى ضررا كبيرا فيها بل تشجع ممارستها لتعزيز الصحة الجنسية، لكن تعودنا كمسلمين أن الشيء المحرم لابد أن يكون ضارا.

 

قد أقر الكثيرون ممن يمارسون العادة السرية بشعورهم الشديد بالتوتر وتغير المزاج والحالة النفسية وعدم تحقيق الرضاء بعد الزواج، كما أنهم لا يحصلون على الإشباع الجنسي أيضا، أي يضرون الأعضاء التناسلية ويدمنون شيئا محرما وفي الوقت نفسه دون فائدة حقيقية.

 

وقال الله تعالى: (قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِ‌ضُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُ‌وجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَىٰ أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ‌ مَلُومِينَ).

 

كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام: يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ، مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ البَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ، فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ.

 

لذا فهي محرمة تماما عند المالكي ومدارس الشافعية، إلا أن الجنفية فقط أقروا أنها غير مسموح بها في الأصل إلا في 3 حالات وللضرورة القصوى ودون مبالغة وهذه الحالات هي:

 

  • الشخص غير المتزوج.

  • لوقاية الشخص من الوقوع في الزنا.

  • أن تكون مطلوبة طبيا لعلاج حالة عجز جنسي أو لأمر آخر غير البحث عن المتعة الجنسية.

 

والعادة السرية عموما ليست شيئا حديثا، بل هي شيء تتم ممارسته من قبل البشر منذ قرون عدة، لكن انتشارها الكبير في العصر الحديث مع كثرة المناظر المثيرة التي تعرض في الطريق وفي التلفزيون وعن طريق الإنترنت حولت الامر إلى مشكلة حقيقة وعالمية أيضا.

 

فانتشرت عدم الرغبة في الزواج حتى مع القدرة المادية نظرا لوهم تحقيق المتعة عن طريق العادة السرية، والتي تمنح متعة مزيفة ومؤقتة ولا تؤدي إلى الإشباع الكامل الذي يشعر به الزوجين.

 

طرق علاج العادة السرية عند الرجال

علاج العادة السرية عند الرجال والتخلص منها تعتبر عملية متكاملة للتغلب على الدوافع والتوقف عن السلوك الذي تمت ممارسته لأشهر وربما سنوات، لذا يمكن أن يأخذ الأمر بعض الوقت ويتطلب اتباع أكثر من طريقة في الوقت نفسه، وتتمثل اهم الطرق الموصى بها للتخلص من العادة السرية في الآتي:

 

1. التزام الصدق:

الاستمناء أو العادة السرية غالبا ما تُلحق بمن يمارسها وصمة عار والكثير من الثقافات والديانات وليس فقط الإسلام يعتبرون الأمر خطيئة وإثم، لذا يجب أن يكون الرجل صادقا مع نفسه وتحديد سر رغبته في التوقف عن العادة السرية هل لأنها حرام أم لأنه شعر بضرر كبير منها على حياته.

(مقال متعلّق)  تخلص من العادة سرية في يومين

 

2. اتخاذ القرار:

اتخاذ القرار أو عقد النية على الامتناع عن الفعل من أهم خطوات علاج العادة السرية عند الرجال وسيدعم هذه النية التأكد من مخاطر هذه العادة وحرمانيتها وتأثيرها السلبي على المزاج والحالة النفسية خصوصا عند إدمانها لسنوات أو الإفراط في ممارستها يوميا.

 

لذا عندما يقرر الرجل بالفعل نيته الصادقة وليس فقط أمام زوجته مثلا أو والديه فإن حل المشكلة يكون أسهل بكثير مما لو كان الأمر مفروضا عليه من الخارج وليس عن قرار شخصي منه، فهذه القوة في اتخاذ القرار ستساعده على مقاومة أي مغريات والوصول إلى مرحلة الثبات.

 

3. إدراك حرمانية الفعل:

الكثير ممن يمارسون العادة السرية لا يعتقدون بأنها حرام، لكنها بالفعل مخالفة كبيرة لأمر الله عز وجل، لذا الحياة في بيئة متدينة تسهل الأمر كثيرا والارتباط أيضا بأصدقاء متيدنين تسهل التخلص من تلك العادة.

 

خصوصا مع الالتزام بالصلوات الخمس وصعوبة التطهر من العادة السرية عندئذ عن كل صلاة، فإذا التزم الرجل بالصلاة سيمنع نفسه طوال اليوم من ممارستها حتى يصلي على طهارة، فيكون انتهى اليوم على خير وتبقى طرق المقاومة في المساء.

 

4. عدم لمس الأجزاء التناسلية:

لأجل علاج العادة السرية عند الرجال يجب على الشخص تجنب لمس الأجزاء الحميمة من الجسد دون وجود داعٍ لذلك، كما يجب تجنب حبس البول لفترة طويلة حتى لا تزيد مشاعر الإثارة، ويمكن ارتداء المزيد من الملابس لتجنب اللمس العرضي للمناطق الحميمة، والتي في الأوقات العادية لا تسبب أي مشاعر شهوة، لكن مع ممارسة العادة السرية يصبح مجرد الاقتراب منها شيئا يمكن أن يحفز الغريزة الجنسية لدى من يمارسها.

 

وهذه الاستجابة الجنسية السريعة تعتبر واحدة من أخطر أضرار العادة السرية إذ أنها توقف حياة الشخص تماما وتجعله مستثار على الدوام وراغبا في العادة السرية طوال الوقت وبمجرد احتكاك بسيط سواء عند السير أو ركوب المواصلات أو ممارسة الأنشطة العادية، مما يجعل الشخص ينعزل عن الناس ويبدأ في التقصير في عمله ودراسته.

 

5. تجنب الوحدة من طرق علاج العادة السرية عند الرجال:

يعتبر الشعور بالوحدة واحد من الأسباب التي تؤدي إلى إقبال الرجل على ممارسة العادة السرية، لذا يمكن الإقلاع عنها بالانخراط في مجموعات جديدة تمارس أنشطة مفضلة للشخص وليكن ممارسة كرة القدم، أو الالتحاق بمجوعة دعم للتخلص من العادة السرية.

 

أو ممارسة هواية محببة ضمن مجموعة مما يزيد من معارف الشخص وعلاقاته حتى إذا لم تكن صداقة قوية، لكن على الاقل لن يبقى وحيدا يقتله الملل فيلجأ بالتالي إلى العادة السرية.

 

6. الابتعاد عن الأصدقاء الذين يمارسون العادة السرية:

بعض الاشخاص يتورطون في العادة السرية بسبب تشجيع الأصدقاء في البداية ثم يدمنونها بعد ذلك، فإذا قررت الامتناع عن العادة السرية فلا تبقى صديقا لشخص يمارسها أو على الأقل يجب الحد من علاقتك به، ولا تتوقع أن يستجيب إلى نصائحك بالإقلاع عنها سريعا، إذ أن هذا القرار يجب أن يأخذه الشخص بنفسه، ولا تتوقع أن يساعدك هذا الصديق على الإقلاع بل سيبرر لك ضعفك دائما وتعود دائما إلى نقطة الصفر.

 

7. الاستحمام سريعا:

عند التخلص من العادة السرية لا يجب أن يأخذ وقت الاستحمام أكثر من 10 دقائق، ويمكن تحديد ذلك بضبط الهاتف خارج الحمام، أو الاستحمام قبل موعد مهم للغاية لا يمكن تأجيله، أو أن يكون أحد من أفراد الأسرة معك في المنزل ويريد الحمام، أو غيرها من طرق يمكن أن تُخرجك سريعا من الاستحمام قبل أن تنغمس من جديد في العادة السرية، فكلما كان تركيزك أكبر على موعد مهم أو عدم التأخر ستقل الشهوة.

(مقال متعلّق)  الاضرار الطبية للعادة السرية

 

8. عدم مشاهدة الأفلام الإباحية:

رؤية الأفلام الإباحية مضرة في حد ذاتها دون حتى أن ترتبط بالعادة السرية، لكنها من أكثر محفزات قيام الرجال عادة بتلك العادة حتى المتزوجين منهم، لذا يجب عند اتخاذ قرار علاج العادة السرية عند الرجال التخلص من كل الأفلام الإباحية على جهاز الكمبيوتر.

 

اتباع إجراءات حظر المواد الإباحية من الإنترنت، فعند التخلص من أي عادة قبيحة يمر الشخص بفترات قوة وفترات ضعف، لذا يجب استغلال فترة القوة في منع المنابع، حتى إذا مررت بفترة ضعف تجد صعوبة في الوصول إلى تلك المصادر فتكون سيطرت على الشهوة إلى حد كبير.

 

9. الاجهاد التام قبل النوم:

إذا كنت تواجه مشكلة العادة السرية عند النوم فلا يجب دخول غرفة النوم إلا عند الاجهاد الشديد، كما يمكن الإمساك برواية أو كتاب ممتع ولا يحتوي على أوصاف جنسية، كما يمكن الاستعانة بالألعاب الإلكترونية للنوم السريع.

 

يمكن أيضا لارتداء المزيد من الملابس أن يساعد قليلا في تصعيب الوصول إلى المناطق الحميمة، وكلما طال وقت الوصول إلى الأجزاء التناسلية زادت سيطرة العقل على مناطق الشهوة وتوقف الشخص عن الممارسة بشكل أسرع.

 

10. ربط العادة السرية بشيء منفر:

كشفت دراسة عميقة عن العادات الخاطئة عموما والعادة السرية خصوصا أن ربطها بشيء منفر أو سيء سيزيد من مشاعر الكراهية لتلك العادة وسيساعد في التخلص منها، لذا حاول التفكير في شيء سيء يجعلك تصر على عدم ممارسة العادة السرية مثل فقدان وظيفتك أو خسارة زوجتك.

 

أو حتى عدم السيطرة على نفسك امام الناس، أو وهو الأهم غضب الله عز وجل، فإذا فكرت في أي شيء ضار فعلا في العادة السرية سيكون الدافع أكبر في التوقف عنها ومقاومة مشاعر المتعة المؤقتة للغاية التي يشعر بها من يمارسها.

 

11. الاهتمام بالعادات الصحية من طرق علاج العادة السرية عند الرجال:

إن اهتمام الرجل بنفسه وبصحته عموما سيضيف إليه الكثير من مشاعر المتعة التي يتم البحث عنها بممارسة العادة السرية، فعند وضع نظام صحي تزيد دوافع الشخص في الامتناع عن أي عادات ضارة أو مؤذية سواء على المستوى النفسي أو الجسدي، وفي حين أن للعادة السرية أضرار جسدية ونفسية مثبتة، فإن رعاية الشخص لنفسه ستكون من أهم طرق العلاج.

 

12. الانشغال التام:

الفراغ هو العدو الأكبر للإنسان، لذا يجب شغل الوقت دائما بأي شيء مفيد، سواء العمل أو الدراسة أو ممارسة نشاط رياضي أو القراءة أو أي هواية يفضلها الشخص، كما أن التمرينات الذهنية واليوجا والتأمل والانخراط مع الأصدقاء من غير مدمني العادة السرية سيؤدي إلى الامتناع عنها بالتدريج وتقليص وقت الفراغ بشدة.

 

13. التقرب إلى الله عز وجل:

إن الأدعية والأذكار الصباحية والمسائية وأيضا الذهاب إلى دور العبادة بانتظام تجعل الشخص أكثر قربا من الله عز وجل، لذا يمكن طلب المساعدة من الله، كما يمكن ممارسة الصوم مرتين أسبوعيا كما نصحنا رسول الله عليه الصلاة والسلام، وإذا كان الصيام صعبا فعلى الأقل تجنب المثيرات الجنسية وغض البصر وعدم النظر إلى المحرمات حتى لا تشتعل الشهوة الجنسية.

 

14. تجنب التلفزيون والإنترنت:

يمكن أن يبدو الأمر قاسيا وغير منطقيا إلى حد كبير، لكن إذا رغبت فعليا في الامتناع عن العادة السرية فيجب التقليل للغاية من مشاهدة التلفزيون ولو حتى لنشرات الأخبار، لتجنب المثيرات العابرة، كما أن الإنترنت ايضا والصور والفيسبوك يمكن أن يُلقي إليك بصور وفيديوهات تحرك الشهوة.

 

لذا إذا كان ضروريا تصفح الإنترنت فيجب أن يكون هذا في مكان عام أو بين أفراد الأسرة وأن تكون الشاشة واجهة للآخرين حتى يكون هناك دافع أقوى لعدم ممارسة العادة السرية في حالة رؤية ما يحرك الشهوة.

(مقال متعلّق)  فوائد العاده سريه

 

15. الزواج:

يمكن أن يكون الزواج من طرق علاج العادة السرية عند الرجال في حالة الرغبة في الإقلاع عنها بالفعل، أو إذا لم يصل الرجل إلى حالة الإدمان بالفعل، ولكن للأسف صار الزواج في الكثير من المجتمعات العربية والإسلامية في غاية الصعوبة نظرا للتكاليف الباهظة والمطلوبة من الطرفين، لكن هذا لا يمنع وجود شباب قادر على الزواج وينفر منه خوفا من تحمل المسؤولية أو خوفا من الفشل.

 

لذا يمكن أن يكون الزواج علاجا ولكن ليس دائما، حيث يتطلب الأمر ايضا المزيد من الإصرار من الرجل على التوقف عن هذه العادة، وان يصر على أن يكون الزواج صفحة جديدة، حتى لا يتحول الأمر إلى ذنب ظلم زوجة وابناء.

 

16. عدم التعجل:

لا ينبغي التعجل ولا الاحباط عند الفشل في علاج العادة السرية عند الرجال، خصوصا إذا كان الشخص يمارسها لفترة طويلة وقرر الامتناع عنها للزواج مثلا أو للأضرار الصحية أو غيرها، فيمكن ان يستمر الأمر شهور طويلة قبل الإقلاع النهائي عنها مثل أي عادة يمارسها الإنسان باستمرار، لذا لا يجب اليأس على الإطلاق ومحاولة الحصول على مساعدة متخصصة قدر الإمكان ولو حتى عن بعد، أو استشارة أخصائي نفسي أو أحد الوالدين.

 

أهمية علاج العادة السرية عند الرجال المتزوجين

إن العادة السرية لدى الشباب الصغير او غير المتزوج يمكن للبعض تبريرها أو منح العذر لها، أو اعتبارها تحمي من السقوط في الزنا، لكن عند الرجل المتزوج تدمر الأسرة وتؤدي إلى الكثير من المشاكل بينه وبين زوجته.

 

لكن للأسف فإن اعتياد الرجل على العادة السرية قبل الزواج وحتى مع محاولته التوقف عنها سيجد نفسه يلجأ إليها دائما في وقت من الاوقات خصوصا أثناء فترة حيض زوجته أو أثناء النفاس أو لخطورة ممارسة العلاقة الحميمة عند الحمل، وغيرها من اسباب يمكن أن تعيد إليه الرغبة في العادة السرية من جديد.

 

لكن إذا كان الجماع والإيلاج الكامل غير ممكن لأكثر من سبب فيمكن للرجل المتزوج التخلص من العادة السرية وعدم اللهاث وراءها بأكثر من طريقة وهي:

 

يمكن الاعتماد على المداعبات الخارجية دون الإيلاج الكامل فهو من الأشياء المسموح بها تماما بين الزوجين ولا يوجد فيها اي حرمانية كما إن القبلات والعناق ومشاركة الطعام وممارسة الأنشطة المحببة معا يمنح الطرفين شعورا بالمتعة والطمأنينة يمكن أن يغني كثيرا عن المتعة الجنسية الصرفة ويعوضها إلى حد كبير فلا يفكر الرجل وقتها في اللجوء إلى العادة السرية.

 

وفي النهاية فإن علاج العادة السرية عند الرجال لا يعني السقوط في الزنا الذي يعتبر من الكبائر وعقوبته شديدة، لكن يعني اتخاذ وسائل أخرى للسيطرة على الشهوة الجنسية ومحاولة الزواج وسيوفق الله تعالى الرجل إذا عقد النية بالفعل على الزواج طلبا للعفاف.

 

كما أن على المريض أن يدرك السبب الرئيسي الذي جعله يتورط في هذه العادة ويحاول وقاية نفسه من التعرض لهذا السبب من جديد، فسواء كانت الوحدة هي السبب او الملل أو حتى الفضول، يجب أن يمنع الشخص نفسه من التعرض إلى السبب المباشر الذي أدى به إلى العادة السرية.

 

المراجع:

  1. Gsalam: How to Quit the Secret Habit
  2. Islam Can: How to Stop Masturbation 2
  3. Health Line: How to Stop Masturbating
السابق
فيتامينات قبل الحمل
التالي
علاج ضعف الانتصاب طبيعيا