الامراض الصدرية

علاج الزكام وانسداد الانف

علاج الزكام وانسداد الانف

يصاب الانسان بالزكام وانسداد الانف نتيجة تعرضه للعدوى الفيروسية التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي، وتؤثر هذه الفيروسات على الجيوب الانفية والحلق والانف وعلى الرغم من ان اعراض البرد تكون مزعجة للمرضى الا انها بوجه عام لا تتسبب في مشكلات صحية خطيرة ويمكن علاج الزكام وانسداد الانف بالوسائل الطبيعية والراحة لختفي الاعراض خلال ايام قليلة.

 

وتتضمن الاعراض الرئيسية للزكام الشعور بالتعب والعطس المتكرر والكحة وانسداد او سيلان الانف، ويتحسن الزكام من تلقاء نفسه بدون اللجوء الى علاجات طبية خاصة الا في حالة الاصابة بالمضاعفات مثل التهاب الجيوب الانفية والأذن الوسطى ويتم علاج الزكام وانسداد الانف خلال اسبوع من ظهور الاعراض لدى اغلب المصابين بينما قد تستمر الاعراض لدى البعض لمدة اطول.

 

حقائق حول علاج الزكام وانسداد الانف

 

  • يختفي الزكام من تلقاء نفسه بدون الخضوع الى علاج خاص

  • يعتمد العلاج على تخفيف الاعراض المزعجة مثل انسداد النف والكحة وغيرها.

  • لا يوجد علاج متخصص للزكام ولكن يمكن للمريض تحسين الاعراض بالوسائل الطبيعية وحتى يتغلب الجسم على الفيروسات

  • لا يستجيب الزكام للمضادات الحيوية حيث ان اغلب الحالات ترجع للعدوى الفيروسية والمضادات الحيوية

 

طرق علاج الزكام وانسداد الانف

 

1. الماء:

ان الزكام وما يتضمنه من اعراض مثل انسداد الانف وسيلان الانف والتعرق يمكنه ان يتسبب في جفاف الجسم ويحتاج المريض في هذه الحالة لتعويض السوائل المفقودة بتناول كميات اضافية من الماء.

 

وعند اصابة بالزكام يجب ان يتناول المريض كميات وافرة من الماء ويتجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين حيث انها تتميز بخواص مدرة للبول ويمكن ان تساهم في فقدان الجسم للمزيد من السوائل.

 

2. حساء الدجاج:

يعتقد الباحثون ان لحساء الدجاج قدرة حقيقية على علاج الزكام وانسداد الانف ويرجع ذلك الى قدرة الحساء على الحد من حركة احد انواع خلايا الدم البيضاء المسئولة عن مناعة الجسم وهي الخلايا التي تفضل الوسط المتعادل (نيتروفيل) والتي تسبب الالتهابات وهي ايضا تحد من حركة المخاط ومن فوائد حساء الدجاج ايضا انه سائل حيث يمكن ان يساهم في تعويض سوائل الجسم التي تفقد بسبب التعرق وسيلان الأنف.

 

3. الراحة:

ان نيل قسطا وافرا من الراحة لا يساعد الجسم فقط على تجاوز الكثير من الاعراض المزعجة للزكام ولكنه يساهم في تحسين شعور المريض ويجعله يبدو في حالة أفضل، ويمكن للراحة أن تقلل من فترة المرض حيث تعجل من عملية الشفاء لأنها تساعد الجهاز المناعي بالجسم على التفرغ لمحاربة العدوى المسببة للمرض وتجعله اكثر كفاءة.

(مقال متعلّق)  علاج الزكام والحلق

 

4. النظافة الشخصية:

الالتزام بقواعد النظافة الشخصية يساهم الى حد كبير في منع انتشار العدوى وانتقالها الى الاخرين، وعلى المريض الابتعاد عن زملاء العمل والدراسة وحتى تتحسن حالته ويتخلص من اعراض الزكام.

 

ويجب على المريض استخدام المحارم الورقية في حالة احتاج للعطس او الكحة والتخلص منها فورا لمنع انتقال العدوى المرضية للمحيطين، واذا لم تتوفر المحارم الورقية واحتاج المريض للعطس او الكحة فيمكن ان يستخدم المريض منطقة الساعد لتغطية الفم حيث ان هذه المنطقة بحسب نصيحة الخبراء لا تحتك بالاسطح ولا بالاشخاص المحيطين الا في اضيق الحدود.

 

5. الماء المالح:

يمكن استخدام الماء المالح باكثر من طريقة لعلاج الزكام وانسداد الانف حيث يستخدم كغرغرة او غسول للأنف بالطرق التالية:

 

  • الغرغرة بالماء المالح:

يتم تحضير الغرغرة باضافة ربع ملعقة صغيرة من الملح الى كوب من الماء الدافيء حوالي 250 ملليلتر واستخدام هذ المحلول في الغرغرة حيث يمكن ان يقوم المحلول بتحسين اعراض التهاب الحلق.

 

ويعمل الماء المالح على سحب السوائل من انسجة الحلق الملتهبة والتخفيف من الألم في تلك المنطقة والتخلص من المخاط بعد تخفيفه وتسهيل مهمة الجسم في التخلص منه.

 

  • غسول الانف بالماء المالح:

يستخدم في هذه الحالة محلول الملح المعقم المتوفر في الصيدليات وهو مفيد للغاية في علاج الزكام وانسداد الانف وخاصة للاطفال الرضع حيث يزيل احتقان الأنف ويمكن استخدام محلول الملح بتنقيطه في الأنف حيث يخلصه من المخاط المتراكم فيها ويسهل من عملية التنفس ويحقق للمريض الشعور بالراحة.

 

6. تنشق البخار:

يساعد استنشاق البخار في علاج الزكام وانسداد الانف بفاعلية حيث يزيل مشكلة الاحتقان ويمكن عمله منزليا بالطريقة التالية:

 

  • تملأ انية الطهي الى منتصفها بالماء وتترك على النار مغطاة وحتى تغلي

  • توضع الانية على منضدة ثابتة ويوضع تحتها منشفة تتحمل درجات الحرارة العالية.

  • يضع المريض رأسه أعلى الأنية ويغطي رأسه بمنشفة تغطي الرأس والأنية بعد ازالة الغطاء عنها

  • يتنفس المريض البخار المتصاعد ويغمض عينيه حتى يجنبها حرارة البخار

  • يتنفس المريض بعمق لعدة دقائق وحتى تتحسن اعراض الزكام.

 

لا تستخدم طريقة استنشاق البخار مع الاطفال الصغار حتى لا يتعرضوا للحرق ويفضل ان يتم حملهم في الحمام بجوار الدش الساخن والاستفادة مما يتجمع في الحمام من بخار.

 

7. الزنك:

تتضارب نتائج الأبحاث التي تتضمن تأثيرات عنصر الزنك في علاج الزكام وانسداد الانف وتشير اغلب الدراسات التي تدعم فوائد الزنك في علاج الزكام الى ان المريض يجب ان يتناول المكملات الغذائية المحتوية على الزنك خلال 24 ساعة من ظهور اعراض المرض عليه.

 

وبحسب باحثون كنديون فإن الزنك يفيد في علاج الزكام وانسداد الانف للبالغين اكثر مما يفعل بالنسبة للأطفال ويمكن أن تسبب الجرعات العالية من الزنك في بعض الاعراض الجانبية مثل الأرق وفقدان حاسة الشم، ولذلك وقبل اللجوء لتناول المكملات الغذائية المحتوية على الزنك يجب عليك ان تتأكد من الجرعات العلاجية التي يحتاجها جسمك والتحضيرات التي عليك عملها قبل استخدام هذه المكملات.

(مقال متعلّق)  افضل علاج للزكام

 

8. فيتامين جـ:

تشير الدراسات الى ان فيتامين جـ يساعد بدرجة كبيرة في علاج الزكام وانسداد الانف اذا كان الانسان يتناوله بانتظام وقبل ظهور الاعراض المرضية، وهو يعمل على تقليل فترة حضانة المرض ليشفى المريض بصورة اسرع.

 

الجرعة الموصى بها في هذه الحالة هي 200 ملليجرام يوميا من المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين جـ بشرط ان يتناوله الانسان قبل الاصابة بالبرد اذ ان تناول المكملات بعد ظهور الاعراض لا يحدث اي تأثير.

9. مضادات الهيستامين:

يمكن للأدوية المضادة للهيستامين ان تساهم في علاج الزكام وانسداد الانف واعراض البرد الاخرى مثل سيلان العين والكحة والعطس ويرجع الباحثون هذه الخواص العلاجية لمضادات الهيستامين الى قدرتها على تجفيف الافرازات المخاطية ما يسمح للمريض بالتنفس بحرية والتخلص من انسداد الانف والتقليل من الكحة.

 

وتشير دراسة نشرت مؤخرا في دورية بلوس الى ان مضادات الهيستامين يكون لها تأثيرا ملحوظا على اعراض الزكام خلال اول يومين من ظهور الاعراض المرضية ولا ينصح بها للأطفال الصغار بسبب ان اثارها الجانبية عليهم تفوق فوائدها في علاج اعراض البرد.

 

10. مضادات الاحتقان:

ان مضادات الاحتقان هي مجموعة من الأدوية التي يمكنها ان تجعل الاغشية المخاطية تنكمش وهو ما يساهم بصورة فعالة في علاج الزكام وانسداد الانف حيث يقلل من انسداد الانف ويسمح للمريض بالتنفس بحرية وما لم يكن هناك وصفة طبية تقول بغير ذلك.

 

لا ينصح ابدا بتناول مضادات الاحتقان لمدة تزيد عن خمسة ايام متواصلة سواء كانت في صورة ادوية تعطى عن طريق الفم او في صورة بخاخ او نقط للأنف.

 

ولا ينصح باستخدام الأدوية المضادة للاحتقان لمرضى ارتفاع ضغط الدم الا تحت اشراف طبي ولا ينصح بتناول مضادات الاحتقان للأشخاص الذين يتناولون انواع معينة من الأدوية المضادة للاكتئاب (الأدوية المثبطة للانزيم احادي الأمين).

 

11. أدوية الكحة:

يتجه الاطباء في الوقت الحالي لمنع استخدام ادوية الكحة للأطفال الصغار بسبب مخاطرها واثارها الجانبية الغير مرغوبة ولا يجب ان يعطى دواء الكحة للأطفال تحت سن عامين.

 

12. أدوية علاج الحمى والألم:

الأدوية المضادة للألم والأدوية التي تعالج الحمى يمكنها ان تساعد في علاج الزكام وانسداد الانف، وترتفع درجة حرارة الجسم كوسيلة دفاعية للتخلص من العدوى الميكروبية حيث تجعل الحرارة المرتفعة مكافحة البكتريا والفيروسات اسهل على الجهاز المناعي وتجعل الجسم غير مناسب لمعيشتهما وتكاثرهما.

(مقال متعلّق)  الزكام و علاجه

 

وبالنسبة للأطفال الصغار ينصح باستخدم الكمادات الباردة ومخفضات الحرارة للتخلص من الحمى حتى لا تتسبب لأجسامهم في مضاعفات خطيرة كذلك بالنسبة للبالغين الذين تسوء حالتهم الصحية بسبب ارتفاع درجة حرارة اجسامهم ينصح هؤلاء بتناول الادوية المسكنة والمخفضة للحرارة ولا يعطى الاسبرين الا للبالغين الكبار.

 

ويمكن استخدام ابيبروفين او اسيتامينوفين للغرضين حيث يعملا على تسكين الألم وتخفيض درجة حرارة الجسم المرتفعة ومقاومة الالتهابات ولا يجب ان يتناول المريض هذه الأدوية لفترات طويلة او بجرعات كبيرة حيث انه قد تسبب تلفا دائما في الكبد او الكلى.

 

13. اجهزة الرطوبة:

يمكن استخدام الأجهزة التي ترطب الجو في المنزل خلال فترات الجفاف التي يكثر خلالها انتشار فيروسات البرد والانفلونزا حيث تبقي على الحلق والانف مرطبين وفي حالة جيدة.

 

أهمية علاج الزكام وانسداد الانف في مراحل مبكرة

ان افضل وسيلة لعلاج الزكام هي البدء في العلاج فور الشعور بالاعراض حيث يمكن في هذه الحالة التخلص من الاعراض خلال ثلاثة الى سبعة ايام على الاكثر والعودة الى ممارسة الانشطة اليومية الطبيعية بفاعلية.

 

وعادة ما ترجع اسباب الاصابة بعدوى الزكام الطويلة الامد الى:

 

  • الاصابة المتكررة بالزكام بدون اللجوء للعلاج

  • انتقال عدوى الزكام الى الجيوب الانفية او الاذن الوسطى

 

ان اعراض الزكام تظهر خلال عشرة ساعات تقريبا من التقاط العدوى وتظهر الاعراض تدريجيا ثم تصل الى اقصى درجات الحدة بعد مرور 48 ساعة تقريبا على ظهورها.

 

وبعد مرور 48 ساعة تبدأ الأعراض في التراجع نتيجة انحسار المرض طبيعيا ولذلك فإن افضل فرصة لعلاج الزكام هي خلال اول يومين من ظهور الاعراض المرضية حيث سيمنع العلاج المضاعفات الخطيرة للزكام مثل التهابات الاذن الوسطى والتهابات الجيوب الانفية كما انه سيخلص الجسم من المرض خلال ثلاثة ايام تقريبا من ظهور الاعراض.

 

ويصاب 87% من المرضى الذين لا يعالجون ضد اعراض الزكام مبكرا بالجيوب الانفية حيث تتجمع فيها السوائل بحسب ما تظهره فحوصات الاشعة المقطعية ويمكن ان يمنع علاج الزكام وانسداد الانف المبكر حدوث هذه المشكلة حيث يقلل من الضغط على الجيوب الأنفية ويمنع احتباس السوائل بها ويقلل من حاجة المريض للعطس ومن افرازات الانف التي تسبب له الانزعاج الشديد.

 

ويصاب 75% من مرضى الزكام الذين لا يتم علاجهم بمشكلات الاذن الوسطى ويمكن للعلاج المبكر ان يقلل من مضاعفات التهاب الاذن الوسطى ما يسرع من شفاء المريض ويقلل من معاناته.

 

المراجع

  1. Medical News Today: How do I treat a cold
  2. Common Cold: General Principles
السابق
وصفات لانقاص الوزن والتخلص من الكرش
التالي
اعراض التهاب العين