الامراض الجلدية

علاج الجدري التقليدي و الطبيعي

يتمثل علاج الجدري في محاولة التخفيف من أعراضه المتمثلة في الحمى والطفح الجلدي والألم، مع تجنب جفاف الجسم، لكن لا يوجد علاج معروف ونهائي للجدري، حيث أنه فيروس يمكن أن يصاب به الشخص نتيجة التلوث أو العدوى، وتظهر عليه الأعراض خلال 12 يوماً على الأكثر, وتزول بمفردها بعد 3 أو 4 أسابيع، لكن تبقى الندوب التي سببها المرض ولا تزول إلا بإجراءات تجميلية للجلد>

 

علاج الجدري وكيفية الوقاية منه والنجاة من نتائجه السلبية

 

علاج الجدري

و الجدري من الأمراض المميتة، لذا فإن العلاج يجب أن يبدأ فورا منذ أن يشك الشخص في إصابته بالجدري، وقبل ظهور الحبوب الفعلية على الجلد، ومن أهم طرق علاج الجدري في بداياته:

 

1. اللقاح:

يعتبر اللقاح هو علاج الجدري الوحيد المعترف به، وهو عادة يتم بحقن جرعة صغيرة من الفيروس نفسه في الجسم لإطلاق الأجسام المضادة، ومرّ اللقاح بتطورات مختلفة منذ ستينات القرن الماضي وحتى الآن، وهناك اعتبارات يجب الحرص عليها عند منح اللقاح لأجل علاج الجدري وهي:

 

– يُفضل أن يتم إعطائه خلال 4 أيام من الإصابة بالفيروس، حيث يقلل وقتها من احتمالات ظهور الأعراض المميتة.

– إعطائه خلال 7 أيام من التعرض إلى العدوى يمكن أن يقلل من شدة ظهور الأعراض.

– لم تثبت فاعلية كبيرة له خلال 10-12 يوما من التعرض إلى العدوى، حيث يكون وقتها الفيروس بدأ في الانتشار في الجسم.

– يزيد اللقاح من مناعة الجسم ضد المرض لمدة 10 سنوات، ثم تقل فاعليته بالتدريج مع التقدم في العمر.

– يجب الحذر من منح لقاح الجدري إلى مرضى القلب.

– لقاح الجدري خطر على النساء الحوامل إذ ممكن أن يتعرضن إلى ولادة جنين ميت.

– يظهر أثر التطعيم عادة خلال 10-14 يوما من الحصول على اللقاح، وتختلف الاستجابات الفردية من شخص إلى آخر.

 

2. العزل:

يهدف عزل مريض الجدري إلى توفير أكبر عناية طبية له، بالإضافة إلى منعه من نشر العدوى بين أسرته وأصدقائه وجيرانه، حيث يمكن أن ينتقل الجدري بلمس أشياء مشتركة، لذا يجب عزل المرريض تماما، وأن يستخدم حمام خاص ومناشف خاصة، كما يجب تلقيح كل المتعاملين معه أو أن يرتدون بدلات واقية يتم التخلص منها فورا في مكب النفايات البيولوجية أو تعقيمها بأساليب خاصة.

(مقال متعلّق)  كل شيء عن مرض الجدري وعلاجه

 

ويُفضل أن يتم العزل في المستشفى، وإن كان يمكن أن يتم عزل مريض الجدري في المنزل إذا توفرت إمكانات العزل التام، وإذا كان المريض لا يحتاج إلى مراقبة صارمة، أو كانت الأعراض المصاحبة للمرض غير قاتلة.

 

3. الأدوية:

يمكن منح مريض الجدري بعض الأدوية لمحاولة التخفيف من ظهور الطفح، وتسكين الألم وخفض درجة الحرارة، بالإضافة إلى المضادات الحيوية لمنع تكاثر البكتيريا على القروح، كما أن هناك بعض العلاجات للجدري لا تزال في طور الاختبار، لتجنب إصابة الأجهزة الحيوية للمريض مثل الرئة.

 

4. تجميل الجلد:

من المهم العناية بالجلد أثناء علاج الجدري وبعد انتهاء فترة حضانة الفيروس، وهي 4 أسابيع، حيث يمكن استخدام الليزر لعلاج الندوب التي خلفها المرض، أو استخدام الكريمات الموضعية.

 

5. تجنب جفاف جسم المريض:

يؤدي جفاف جسم مريض الجدري إلى زيادة خطر الوفاة، لذا يجب تجنب الجفاف بطرق صارمة، وأن يكون لدى المريض عناية طبية كاملة لمراقبة السوائل في جسمه ومنحه إياها بالطريقة المناسبة لحالته سواء عن طريق الفم أو عن طريق المحاليل الطبية.

 

6. تجنب نقل المريض:

كما يجب تجنب نقل المريض من غرفة العزل تحت أي ظرف من الظروف، ويمكن الاستعانة بأجهزة التصوير بالأشعة في الغرفة، وإذا كان من الضروري جدا نقله إلى أي مكان، فلابد أن يرتدي قناعا خاصا للتنفس أثناء نقله حتى لا يصيب أحد خارج غرفة العزل، كما على المشرف على نقله ارتداء قناع جراحي، وتغطية المريض جيدا حتى لا يلمس أي شيء أثناء نقله.

 

7. تجنب ارتفاع درجة الحرارة:

يمكن أن تزيد درجة حرارة مريض الجدري إلى درجة خطرة، لذا يجب قياس درجة حرارته مرتين يوميا، ويجب ألا تتعدى بأي حال من الأحوال 38.5 مئوية أو (100.5 فهرنهايت)، وإذا زادت عن هذا الحد فإن خفض درجة الحرارة يكون أولوية قصوى سواء باستخدام الكمادات أو الماء البارد أو الأدوية خافضة الحرارة.

 

استخدام المواد الطبيعية في علاج الجدري :

يمكن اللجوء إلى بعض الوسائل الطبيعية لأجل علاج الجدري والوقاية منه وتتمثل في:

 

1. الوقاية:

تعتبر الوقاية أول طريق لأجل علاج الجدري فيجب في البداية تجنب ملامسة الشخص المريض بالجدري، وإذا كان هذا حدث بالفعل فيجب أن يتم الاستحمام فورا بصابون مطهر قوي وبماء ساخن مع تطهير الملابس جيدا، وإذا حدث الشك في الإصابة بالجدري نظرا لوجودك مع أحد المرضى فيجب استشارة الطبيب وتجنب السعال أو العطس منع نشر العدوى.

 

2. تطهير المفروشات:

يجب عند ظهور أي حالة من الجدري في المنزل التطهير الفوري للأثاث والمفروشات وخصوصا التي لمسها المريض لتجنب الحصول على العدوى من جديد بعد الشفاء، وبالطبع تجنب إصابة أي فرد من الأسرة.

(مقال متعلّق)  كل شيء عن مرض الجدري وعلاجه

 

3. الماء:

يساعد الماء في خفض درجة حرارة الجسم وتجنب جفافه، فإذا كان هناك شخصا مصابا بالجدري في المنزل فيجب أن يُكثر من السوائل على ألا تقل عن 12 كوبا يوميا، كما يجب عليه الاستحمام في حمام خاص باستخدام صابون مطهر، كما يمكن استخدام الوسائل الطبيعية لأجل خفض درجة الحرارة من الأعشاب مثل الينسون أو النعناع، وإذا لم تقل درجة الحرارة خلال 3 أيام لابد من استشارة الطبيب.

 

4. الراحة:

يجب على المريض بالجدري الالتزام بالراحة التامة في السرير وتجنب كثرة الانتقال، أولا لمنع انتشار العدوى، ثانيا لتجنب ارهاق الجسم ومساعدته على استعادة مناعته الطبيعية.

 

5. التدفئة:

يجب أثناء علاج الجدري الحفاظ على درجة حرارة دافئة للغرفة وللمريض، سواء بإغلاق منافذ الهواء أو باستخدام المكيفات، مع تغطية المريض جيدا حتى لا يتعرض إلى البرد، كما يمكن منحه السوائل الدافئة مثل الليمون مع العسل أو الشاي.

 

6. المشروبات العشبية:

يجب على مريض الجدري تناول المشروبات العشبية بانتظام سواء ساخنة أو دافئة، فهي ستساعد على سرعة تكوين الأجسام المضادة، كما ستبقي الجسم رطبا، وستحافظ على تدفئته أيضا وتجنب إصابته بنزلات البرد.

 

7. التدليك لعلاج الصداع:

يعتبر الصداع أحد الأعراض المزعجة للجدري، وإذا لم تفلح مسكنات الألم في التخفيف من حدته يمكن استخدام طريقة تدليك الرأس، من خلال وضع الأصابع على الجبهة والتدليك على هيئة دوائر صغيرة في اتجاه واحد لمدة 10 دقائق، ثم التدليك في الاتجاه المعاكس لدقائق أخرى.

 

8. النعناع:

يساعد النعناع في تجنب الشعور بأعراض الجدري المزعجة مثل القيء والغثيان، كما يساهم كثيرا في تجنب آلم البطن والأمعاء، ويمكن تناوله دافئا، كما يمكن مضغ بعض أوراق النعناع لتجنب مشاعر الغثيان.

 

9. علاج ألم البطن لمريض الجدري:

ويمكن علاج ألم البطن لمريض الجدري بطريقتين أولهما تناول الزنجبيل، حيث يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات مما يقلل كثيرا من آلام المعدة، كما يمكن استخدام التدليك لتهدئة الأمعاء بنفس طريقة تخفيف ألم الصداع، من خلال التدليك في دوائر.

 

10. وسائد ساخنة لعلاج ألم الظهر لمريض الجدري:

حيث يعتبر ألم الظهر من الأعراض المزعجة للجدري، لذا يمكن للوسائد الساخنة أن تريح كثيرا من الألم الناتج إما عن انتشار العدوى في الظهر أو للإصابة بالحمى، كما يمكن استخدام التدليك والعلاج الطبيعي للمساعدة في الوصول إلى حالة الاسترخاء المطلوبة لإتمام الشفاء إن شاء الله.

(مقال متعلّق)  كل شيء عن مرض الجدري وعلاجه

 

11. التين والزعفران لأجل علاج الجدري : 

يمكن غلي بعض ثمار التين في الماء حتى ينضج جيدا، ثم إضافة القليل من الزعفران عليه، ثم منحه لمريض الجدري دافئا أو باردا، حتى يساعد في الشفاء السريع للبثور والقروح.

 

12. زبدة الكاكاو:

يمكن لزبدة الكاكاو أن تساهم في علاج الجدري ويجب أن تكون دافئة قليلا ويتم دهنها على جميع مناطق الجسم المصابة بالطفح، وذلك لتهدئة الحكة التي يشعر بها المريض، كما تساهم في التخفيف من اللون الغامق للجلد بعد شفاء القروح والطفح، فتقلل تماما من آثارها على الجلد بعد انتهاء فترة حياة الفيروس.

 

13. العسل:

يعتبر من أهم وسائل علاج الجدري بعد انتهاء الفيروس، وأيضا أثناء الإصابة الفعلية به، إذ يمكن تناول ملعقة عسل نحل 3 مرات يوميا لتقوية المناعة، كما يمكن دهن المناطق المصابة بالطفح بالعسل 3 مرات يوميا للمساعدة على جفافها وتفريغها، وأيضا إزالة أثارها من على الجلد، حيث يحتوي العسل على خصائص مضادة للالتهابات، ويمكن أن يُشفي القروح.

 

14. الثوم:

وهو أيضا يمكن تناوله يوميا لزيادة كفاءة الجهاز المناعي وتقوية الجلد، كما يمكن سحقه وتطبيقه على المناطق المصابة، حيث يحتوي على مضادات حيوية طبيعية تمنع من تكاثر البكتيريا على القروح مما يقلل من التورم والطفح.

 

15. الليمون:

يمكن وضعه على الجسم قبل الاستحمام بساعة واحدة، حيث دهن جميع الجسم بعصير الليمون، ثم غسله بالماء البارد، فيقلل الحكة ويعمل على تنقية وشد البشرة والتقليل من لون بقايا الجدري.

 

اعتبارات يجب العناية بها أثناء علاج الجدري

يجب التأكيد على أن علاج الجدري يكون علاج للأعراض المصاحبة له لتحسين حالات المريض ومنعه من نشر العدوى، لذا يجب الاهتمام بالاعتبارات الآتية أثناء علاج الجدري وهي:

 

– يجب أن يتم عزل المصاب بالجدري حتى انتهاء جميع البثور على جلده وليس فقط بعد انتهاء مدة حياة الفيروس.

– من المهم مراقبة السوائل في جسم المريض وتجنب الجفاف.

– من الضروري منح المريض الأدوية المسكنة للألم والخافضة لدرجة الحرارة حتى لا تؤثر على المخ.

– يجب أن يحصل المريض على التغذية الصحية والضرورية للحفاظ على صحة الجسم.

– وضع كريمات موضعية للتخفيف من شدة تهيج الجلد.

– ضرورة مراقبة أي مضاعفات على المريض وعلاجها في وقتها.

 

المراجع:

  1. MedScape: Smallpox Treatment & Management
  2. CDC: Smallpox Vaccine
  3. Ayurvedic Cure: 6 Best Treatments For Smallpox
  4. News Medical: Smallpox Prevention
السابق
سرطان الكبد : اعراضه, اسبابه والوقاية منه
التالي
اسباب حكة العين وعلاجها