علاج التهاب اللثة الشديد

علاج التهاب اللثة الشديد

ان التهاب اللثة هو عبارة عن مشكلة تصيب الأنسجة المحيطة بالأسنان وعادة ما ينشأ ذلك عن عدم الاهتمام بالقواعد الصحية للعناية بالفم والأسنان، وهي حالة شديدة الشيوع بين الناس وتتفاوت حدتها من حالة الى اخرى.

 

وتتضمن اعراض التهاب اللثة الاحمرار والتورم وتعرض اللثة للنزف من أقل المؤثرات وخاصة اثناء عملية تفريش الأسنان، ويختلف التهاب اللثة عن التهاب العظام المحيطة بالاسنان وقد يصاب البعض بالمشكلتين معا.

 

ويعتمد علاج التهاب اللثة الشديد على ادارة ومعالجة المشكلة التي تسببت في حدوث الالتهاب كما هو الحال لدى مرضى السكر الذين يعانون من ارتفاع مستويات السكر في الدم ما يجعل انسجة اللثة معرضة للعدوى الميكروبية والالتهاب.

 

حيث يتضمن علاج التهاب اللثة في هذه الحالة الابقاء على مستويات السكر في الحدود الأمنة، كما أن المدخنين على سبيل المثال اكثر عرضة للاصابة بالتهابات اللثة، ولذلك فإن علاج التهاب اللثة الشديد في هذه الحالة يتضمن الامتناع عن التدخين.

 

ويعد الاهتمام بنظافة الفم والأسنان واتباع قواعد العناية الصحية بهما من أهم خطوات علاج التهاب اللثة الشديد، ويتضمن ذلك ازالة الجير من حول الأسنان لتسهيل عملية تنظيفها، وازالة الجيوب التي تتكون في انسجة اللثة في بعض الحالات للتخلص من الالتهاب بصورة كاملة وفعالة.

 

علاج التهاب اللثة الشديد منزليا

إن ألم اللثة من المشكلات المزعجة التي يجب ان تؤخذ على محمل الجد، وهناك العديد من العلاجات المنزلية الفعالة التي يمكنها أن تساهم بفاعلية في علاج التهاب اللثة الشديد ومنها:

 

1. الكمادات الباردة والساخنة:

 

  • ضع قطعة من القماش النظيف في الماء الدافيء وبللها جيدا ثم تخلص من الماء الزائد

  • اضغط بقطعة القماش المبللة على المنطقة المصابة بالالتهاب من فوق الوجنة واستمرفي الضغط لمدة خمسة دقائق.

  • ضع عبوة ثلج أو كيس من الخضر المجمدة في منشفة نظيفة واضغط بها على مكان الاصابة من فوق الوجنة.

  • كرر العملية من مرتين الى ثلاثة مرات يوميا وحتى يختفي التورم والالتهاب من اللثة بشكل كامل.

 

2. الغسيل بالماء المالح:

 

  • اضف نصف ملعقة صغيرة من الملح الى كوب من الماء الدافئ

  • اغسل الفم بهذا المحلول مرتين يوميا وحتى يختفي الالتهاب والتورم.

 

3. معجون الكركم:

 

  • امزج ربع ملعقة من الكركم المسحوق مع كمية قليلة من الماء لصنع عجينة لينة

  • باستخدام الأصابع النظيفة قم بفرد العجينة على المنطقة المصابة من اللثة واتركها لمدة خمسة دقائق.

  • دلك اللثة بالعجينة لمدة دقيقة واحدة ثم اغسل الفم بالماء الدافيء.

 

(مقال متعلّق)  علاج التهاب اللثة بالاعشاب

4. اكياس الشاي:

 

  • ضع كيس من الشاي في كوب من الماء الساخن واتركه من دقيقتين الى ثلاثة دقائق ثم ازل الكيس من الماء الساخن.

  • ضع كيس الشاي الساخن على المنطقة الملتهبة من اللثة لمدة خمسة دقائق.

5. المخلوط المسكن لألم الاسنان:

 

  • يمكنك صناعة خليط من زيت جوز الهند وهلام الصبار وزيت شجرة الشاي والنعناع وزيت البرسيم للتخلص من الم اللثة.

  • ويحتوي زيت جوز الهند على حمض لوريك والذي يعمل كمضاد للميكروبات ويخفف من الم اللثة.

  • أما زيت شجرة الشاي فهو مطهر يستخدم لتحسين صحة الفم والأسنان كما أنه يعطر الفم في نفس الوقت.

 

6. الشاي الأخضر:

يحتوي الشاي الأخضر على مواد مضادة للتأكسد وهو مقاوم للالتهابات ويمكن أن يعمل كمضاد للميكروبات أيضا ولذلك فإن اللثة يمكن ان تستفيد من شرب الشاي الأخضر الغير مضاف اليه السكر.

 

7. فوق اكسيد الهيدروجين:

يستخدم فوق اكسيد الهيدروجين كغسول للفم وهو يتميز بوجود اكسجين نشط يمكنه أن يقضي على الميكروبات بفاعلية ويتوفر ايضا في صورة هلام ولا يجب على المريض ابتلاعه ولكن يستخدم موضعيا فقط.

 

8. صودا الخبيز:

يمكن أن يقوم المريض بتفريش اسنانه باستخدام صودا الخبيز والماء الدافيء لعلاج اللثة الملتهبة والتخلص من الميكروبات التي تسبب الالتهاب.

 

علاج التهاب اللثة الشديد بتنظيف الاسنان وازالة جيوب اللثة

إن علاج التهاب اللثة الشديد يعتمد على علاج أسباب ظهور المشكلة حيث يمكن التخلص من أغلب المشكلات التي تتسبب في التهاب اللثة، سواء كان ذلك يرجع الى عدم مراعاة قواعد النظافة الخاصة بصحة الفم والأسنان، أو كان ذلك يرجع الى التدخين أو الاصابة بمرض السكر أو غيرها من الأسباب.

 

وعادة ما يبدأ طبيب الأسنان علاج اللثة بازالة طبقات الجير والبلاك ويطلب من المريض غسيل اسنانه بعد الوجبات واستخدام غسول جيد للأسنان، ويمكنك تحضير غسول الأسنان منزليا وهو عبارة عن فوق اكسيد الكارباميد بنسبة 10% ولهذا الغسول تأثير جيد في حماية صحة الفم والأسنان وازالة طبقة البلاك.

 

في حالة تسبب التهاب اللثة الشديد في اصابة العظام المحيطة بالاسنان أيضا بالالتهاب وعند وجود جيوب عميقة من الصعب الوصول اليها وعلاجها، يكون علاج التهاب اللثة الشديد جراحيا هو الحل.

 

علاج التهاب اللثة الشديد جراحيا

في هذه الجراحة يعمل طبيب الأسنان على الوصول الى كل الجيوب الموجودة في اللثة ويزيلها كما يقوم بتنظيف الأسنان بعمق ما يسمح للمريض بتنظيف أسنانه بشكل أسهل واعمق مستقبلا، وتتضمن العملية تخدير اللثة لاعادة تهيئتها واعادة بناء العظام المحيطة بالاسنان في بعض الحالات.

(مقال متعلّق)  اسباب نزيف اللثة الكاملة

 

كما يقوم الأطباء بعمل ترقيع للانسجة اللينة في بعض الحالات لتغطية جذور الاسنان المكشوفة نتيجة تضرر اللثة الشديد حتى يتجنب المريض ألم الأسنان الناتج عن فرط التحسس ويحمي الجذور من التسوس.

 

علاج التهاب اللثة الشديد بالليزر

الليزر ايضا يعد احدث صيحة في علاج التهاب اللثة الشديد حيث يعمل الليزر على تحسين صحة اللثة ويخلصها من الجيوب ومن البكتريا الضارة التي تسبب لها الالتهابات والتي يمكن أن تختبيء في جيوب اللثة العميقة التي يصعب الوصول اليها مسببة الالتهاب المتكرر، ويمكن لليزر ان يزيل الجيوب والأنسجة الغير مرغوب فيها ويعالج اللثة ويخلصها من الميكروبات ويتركها سليمة وصحية.

 

الأدوية التي تستخدم في علاج التهاب اللثة الشديد

بعض حالات التهاب اللثة الشديد يستخدم في علاجها المضادات الحيوية مع بعض الأدوية الأخرى المضادة للالتهابات مثل كلوروهكسيدين كما ينصح المريض باستخدام غسول الفم بانتظام لتقليل محتوى الفم من البكتريا المسببة للالتهاب.

 

واحيانا يصف الطبيب الهلام المحتوي على المضادات الحيوية لدهن اللثة وخاصة الجيوب العميقة التي يصعب الوصول اليها وهذه الطريقة العلاجية يمكن أن تكون فعالة للغاية في علاج التهاب اللثة الشديد ويمكن أن تحل المشكلة خلال ايام قليلة من بداية العلاج، وقد يصف الطبيب ادوية تخف من الألم أيضا مثل زيلوكين وخاصة في حالات التهاب اللثة المزمن.

 

نصائح لعلاج التهاب اللثة الشديد

 

1. تفريش الأسنان برقة:

إن من يعاني من مشكلة التهابات اللثة عليه أن يستخدم فرشاة أسنان ناعمة ويقلل من شدة تفريش الأسنان حتى لا يتسبب في مزيد من التلف لأنسجة اللثة المحيطة بالأسنان وهو ايضا ما يجب عمله مستقبلا لتجنب حدوث التهاب اللثة مرة أخرى.

 

2. استخدام خيط الأسنان وخلة الأسنان:

من المهم للغاية التأكد من عدم الابقاء على بقايا الطعام بين الأسنان ويمكن عمل ذلك باستخدام خلة الأسنان مع الحرص على استخدامها برقة وبعناية لضمان عدم جرح اللثة أو الدفع ببقايا الطعام الى مكان لا يمكن اخراجها منه، وكذلك يمكن استخدام خيط الأسنان لهذا الغرض والتأكد من نظافة الأسنان بكل كامل ومن عدم وجود بقايا طعام بها وخاصة قبل النوم.

 

3. الغسيل المنتظم:

إن غسيل الأسنان المنتظم يمكنه أن يزيل جزيئات الطعام المتبقية بالفم كما أنه يزيل المواد السكرية التي تلتصق بالاسنان والتي تعد بيئة صالحة لنمو وتكاثر البكتريا المسببة للالتهابات.

 

ولذلك وبغض النظر عن المكان الذي تتناول فيه الطعام عليك الحرص على غسيل اسنانك بعد تناول الطعام سواء بعد تناول الوجبات الرئيسية أو الوجبات الخفيفة.

 

ويفضل أن يكون لديك غسول للفم يحمي صحة اللثة والأسنان وأن تستخدمه للمضمضة من حين الى أخر واعتبار هذا الغسول ضمن الروتين اليومي للعناية باللثة والأسنان، ويعمل الغسول على تخليص الأسنان من طبقة البلاك وتقليل أعداد البكتريا وعلاج اعراض التهابات اللثة المبكرة.

(مقال متعلّق)  علاج التهاب اللثة

 

4. استخدم معجون أسنان يعالج التهابات اللثة:

ان استخدام نوعية جيدة من معجون الاسنان يمكنها ان تنظف الاسنان واللثة بعمق وتخلص الفم من طبقة البلاك المحيطة باللثة وقبل ان تعطي الفرصة للبكتريا الضارة باحداث مشكلات بالفم والاضرار بطبقة المينا التي تحمي الاسنان.

 

5. تناول الغذاء الصحي:

إن تناول الغذاء الصحي المتوازن يمكنه أن يحسن من صحة الأسنان واللثة، عليك الحرص على تناول الأغذية الغنية بفيتامين جـ والكالسيوم وكلاهما يعملان على حماية صحة الفم والأسنان ويقللان من التورم والالتهاب.

 

6. تحكم في الضغوط النفسية والعصبية:

إن تعرض الانسان للضغوط العصبية والنفسية باستمرار يمكنه أن يرفع من مستويات بعض انواع الهرمونات وخاصة هرمون الكورتيزول والكورتيزول يمكنه أن يتسبب في حدوث التهابات بالجسم ما قد ينتج عنه تورم باللثة، حاول التحكم في الضغوط النفسية والابتعاد عنها كلما أمكن ذلك لتجنب التهابات اللثة وغيرها من المشكلات الصحية.

 

اسباب حدوث التهاب اللثة الشديد

عادة ما يحدث التهابات اللثة نتيجة عدم الالتزام بقواعد النظافة الخاصة بالفم والأسنان، وهو ما يسمح للبكتريا بالنمو والتكاثر على طبقة الجير والبلاك التي تتكون من بقايا الطعام ما يتسبب في حدوث تسوس الأسنان والتهابات اللثة ويوجد العديد من العوامل الأخرى التي يمكن أن ينشأ عنها التهابات اللثة و يستحسن ان تكون على دراية بها لتساعدك في علاج التهاب اللثة الشديد والوقاية منها مثل:

 

  • التدخين ومضغ التبغ وكلاهما يعطلان من التئام الجروح الموجودة باللثة ويقللان من قدرة الأنسجة على التجدد.

  • الأسنان المائلة والتي تتراكب على بعضها البعض يمكنها أن توفر مساحات لتكون البلاك ونمو البكتريا وهي ايضا يصعب تنظيفها.

  • التغيرات الهرمونية كما هو الحال في فترة الحمل أو في سن انقطاع الطمث.

  • السرطان وعلاج السرطان كلاهما يجعلان الجسم اكثر عرضة للاصابة بالعدوى الميكروبية.

  • الأشخاص المدمنون على تناول الكحول تكون اجسامهم اقل قدرة على مكافحة الميكروبات.

  • الضغوط العصبية يمكنها أن تؤثر ايضا على صحة الفم والأسنان.

  • التنفس عن طريق الفم يزيد من فرصة تسوس الأسنان والتهابات اللثة.

  • سوء التغذية وتناول اغذية عالية في محتواها من السكريات.

  • مرض السكر يعوق قدرة اللثة على الالتئام والتجدد.

  • بعض انواع الأدوية مثل المضادة للصرع يمكنها أن تسبب التهاب اللثة.

  • قلة انتاج اللعاب.

 

المراجع:

  1. Dr. Brite: 4 Natural Remedies for Gum Pain Relief
  2. Crest: Inflamed Gums: Causes & Treatments for Gum Swelling
  3. Medicine Net: Gum Disease