الصحة الجنسية

علاج البروستاتا

أهم طرق علاج البروستاتا بالوسائل المختلفة

يمكن علاج البروستاتا بطرق متنوعة، ويتوقف اتباع طريقة معينة على نوع مرض البروستاتا الذي يعاني الشخص منه، وجميع الرجال لديهم غدة البروستاتا أسفل المثانة، وهي المسؤولة عن إنتاج السائل المنوي الذي يحمل الحيوانات المنوية وينقلها إلى الرحم لتحقيق الإنجاب.

 

وللاجابة على سؤال ماهي البروستات او الامراض التي تصيبها هي تكون غدة البروستاتا عادة في حجم حبة الجوز ولكنها يمكن أن تكبر مع التقدم في العمر نتيجة تعرضها لأي عدوى أو التهاب أو غيرها، والبروستاتا ليست سرطان كما أنها لا تؤدي إلى السرطان ومرض البروستاتا يُشير عادة إلى مجموعة من الأمراض المعدية التي تؤثر في غدد البروستاتا وتتمثل في:

 

  • التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد.

  • التهاب البروستاتا الجرثومي المزمن.

  • متلازمة آلام الحوض المزمنة.

  • التهاب البروستاتا اللانهائي بدون أعراض.

 

وتتمثل أعراض البروستاتا عادة في الألم الشديد أثناء التبول وتكرار البول وألم الحوض وألم اسفل الظهر مع التهاب في المناطق التناسلية أو الفخذ، ولا يوجد علاج واحد للبروستاتا، حيث يعتمد العلاج على نوعية الالتهاب او التضخم الذي يعاني منه المريض.

 

حيث يمكن لمتلازمة آلام الحوض المزمنة والتهاب البروستاتا الجرثومي مثلا أن يستمر لفترة طويلة من الزمن حتى بعد تقديم طرق العلاج الأولية، وكل رجل يستجيب إلى العلاج بطريقة مختلفة، والهدف منها كلها التخفيف من شدة الأعراض والحفاظ على الصحة الجنسية والعامة للرجل، ومن أهم طرق علاج البروستاتا في ما يلي:

 

1. الأدوية لأجل علاج البروستاتا

يمكن أن يصف الطبيب بعض أنواع الأدوية للسيطرة على اسباب التهاب البروستاتا واعراضها والتقليل من التضخم وعلاج العدوى ومنها:

 

  • المضادات الحيوية:

وهي يصفها الطبيب في حالة وجود عدوى بكتيرية تسبب أعراض حادة من الالم، ويمكن أن يوصي الطبيب بالذهاب إلى المستشفى وتناول المضادات الحيوية عن طريق الحقن في الوريد، كما يمكن للمريض أن يأخذ المضادات الحيوية عن طريق الفم لمدة شهر كامل وإذا استمرت الاعراض رغم ذلك فقد يقترح الطبيب جرعة منخفضة من المضادات الحيوية على المدى الطويل، أو لحين تحسن الأعراض.

 

  • حاصرات ألفا:

وهي أدوية تساعد على استرخاء المسالك البولية فيمكن للمريض التبول بدون الشعور بالألم الحاد الناتج عن التهاب وتضخم البروستاتا.

 

  • الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب:

وهي يمكن أن تخفف من الألم، ويمكن تناولها دون وصفة طبية لحين استشارة الطبيب، كما انها تساهم في تخفيف التورم.

 

  • مسكنات الألم

وهي تستخدم أيضا للتخفيف من الألم الناتج عن التهاب غدة البروستاتا وتضخمها وضغطها على الأعصاب.

 

  • الأدوية المضادة للاكتئاب:

وهي تستخدم لعلاج البروستاتا على المدى الطويل لتحسين نوعية الحياة والتغلب على الألم وحل مشاكل الأعصاب الناتج عن التورم أو الالتهاب، كما أن مضادات الاكتئاب يمكن أن تخفف من التأثير النفسي للإصابة بالبروستاتا خصوصا أنه غالبا ما يكون مرضا طويل الأجل ومن الصعب الوصول إلى علاج نهائي له مما يصيب الرجل بالكثير من الأذى.

 

  • أدوية تحسين الوظيفة الجنسية:

من الشائع للغاية أن يؤدي التهاب البروستاتا إلى الكثير من المشاكل في الصحة الجنسية للرجل، فيحدث ضعف الانتصاب أو العجز الجنسي وسرعة القذف وغيرها من مشاكل.

 

لذا يمكن ان يصف الطبيب بعض الادوية التي تساعد على الحفاظ على الوظيفة الجنسية ومن ثم التغلب على التاثيرات النفسية لالتهاب البروستاتا وتحسين جودة الحياة عموما، كما يمكن لبعض الأعشاب التي تعزز من القدرة الجنسية أن تساعد في التخلص من الالتهاب أو تخفف من الألم.

(مقال متعلّق)  ما هي اسباب التهاب البروستاتا

 

2. التدليك

يمكن لتدليك البروستاتا أن يخفف من الألم الناتج عن الالتهاب، ويلجأ الطبيب إلى تدليك البروستاا عبر جدار الممر الخلفي ويستخدم قفازات وهلام أو جل لمنح المريض شعورا بالراحة من الألم.

 

حيث هذا الإجراء يساعد على تفريغ السوائل من مجرى البروستاتا والتي تتسبب في الاحتقان الشديد والألم، ويمكن أن يتطلب الأمر الخضوع للتدليك مرتين أو ثلاثة أسبوعيا، كما أن القذف المتكرر عند ممارسة العلاقة الحميمة يمكن أن يؤدي إلى نفس نتيجة التدليك.

 

3. العلاج الفيزيائي

وهو يساهم في تحسن وظيفة الحوض والتقليل من الألم أثناء التبول وتقوية عضلات المثانة.

 

4. القسطرة البولية

وهي لا تساهم بشكل مباشر بالطبع في علاج البروستاتا ولكنها تخفف من الاحتقان الناتج عن عدم القدرة على التبول، فإذا كان المريض لا يستطيع التبول بشكل طبيعي فإن احتباس البول يزيد من الالتهابات ومن تضخم البروستاتا.

 

لذا يمكن للمرضة إدخال أنبوب مرن في مجرى البول لتصريف السوائل من المثانة والحصول على الراحة، وهنا ينبغي للمريض أن يتواجد في المستشفى أو يحصل على رعاية طبية فائقة في المنزل.

 

5. تغيير نمط الحياة

يمكن لتغيير نمط الحياة إلى الأسلوب الصحي أن يساهم في علاج الاتلهاب وزيادة فاعلية العلاج ومن طرق تغيير نمط الحياة لأجل علاج البروستاتا في ما يلي:

 

  • مراقبة المشروبات:

إن تناول كمية كافية من الماء يساعد كثيرا في علاج البروستاتا من الالتهاب ومن التضخم، كما أن التقليل من المشروبات الغازية والكحول والكافيين يساهم أيضا في سرعة العلاج والتخفيف من الأعراض البولية المزعجة، كما أن عصائر الفاكهة الطازجة وعصير القرع يقلل كثيرا من الالتهاب ويحسن جودة الحياة ويساهم في التبول دون ألم.

 

  • الجلوس بشكل مريح:

إذا كانت طبيعة عملك تتطلب الجلوس لفترة طويلة فيجب استخدام وسادة مريحة أو قابلة للنفخ حتى تقلل من الأعراض.

 

  • التمارين الرياضية:

تساعد التمارين المعتدلة على زيادة المناعة وسرعة تدفق الدورة الدموية مما يحسن من الحالة الصحية ويزيد من مقاومة العدوى، كما يمكن لتمارين قاع الحوض أن تجعلك أكثر قدرة في السيطرة على البول.

 

يجب تجنب ركوب الدراجات في حالة الرغبة في علاج البروستاتا وأي أنشطة أخرى تضغط على المنطقة الموجودة بين الممر الخلفي والخصيتين أو منطقة العجان، حيث أن هذه الأنشطة يمكن أن تزيد من الألم ومن الالتهاب.

 

  • مراقبة المهيجات:

يمكن الاحتفاظ بجدول لظهور اعراض التهاب البروستاتا بشدة لمعرفة ما الذي يسبب الهيجان الشديد للألم ومحاولة تجنبه، حيث أنه سيكون في العادة شيء يتناوله المريض بانتظام أو يمارسه بكثرة حتى تسبب في الالتهاب والتضخم.

 

6. العلاج التكميلي

لا توجد الكثير من الدراسات التي تؤيد فائدة العلاج التكميلي في علاج البروستاتا والتخلص من الألم والتضخم، ولكن بعض الرجال أكدوا لاشعور بالتحسن من بعض طرق العلاج البديلة مثل الوخز بالإبر أو التدليك أو العلاج بالروائح أو بالتنويم المغناطيسي، وقد بينت التجارب أن هذه الطرق يمكن أن تخفف كثيرا من التوتر مما يجعل المريض يشعر بالمزيد من الاسترخاء.

 

كما أن تعلم طرق الاسترخاء المختلفة والتخلص من التوتر يمكن أن يخدم العلاج التكميلي فمثلا طريقة التنفس بعمق وشهيق وزفير لـ10 مرات أو أكثر يقلل من التوتر ويجعل المريض يشعر بقدر أكبر من الراحة مما يزيد من فاعلية الدواء والمكملات العشبية.

 

كما أن الحصول على حمام دافئ والبقاء فيه لمدة من 15- 30 دقيقة مرتين في الأسبوع ساهم أيضا في بعض الحالات في التخلص من الالتهاب وتخفيف الكثير من الأعراض المزعجة كما أن الموسيقى واليوجا وممارسة التأمل تساعد أيضا في تهدئة الاعصاب والتغلب على الأثر النفسي للبروستاتا.

(مقال متعلّق)  اعراض التهاب البروستاتا

 

7. المكملات العشبية

كشفت العديد من الدراسات عن وجود طرق علاج البروستاتا بالاعشاب التي يمكنها التخفيف من الالتهاب والتضخم الذي تعاني منه البروستاتا ومنها:

 

  • مركب كيرسيتين:

وهو مركب موجود في النباتات بشكل طبيعي يمكن أن يخفف الالتهاب لدى الرجال المصابين بالتهاب في البروستاتا، وهو مركب غني بمضادات الأكسدة المسماة الفلافونيد وهي مركبات تحد من الالتهاب ولها القدرة على التخفيف من الألم المرتبط بوجود التهاب غير بكتيري في البروستاتا.

 

في إحدى الدراسات أكدت أن 500 ملغ من الكيرستين مرتين يوميا لمدة 4 أسابيع أدى إلى تحسن ملحوظ في المرضى مقارنة بأنواع أخرى من العلاج، كما يساهم في تخفيف أعراض المثانة وتقليل التشنجات والتخلص من ألم الحوض.

 

  • حبوب لقاح النحل:

يمكن أيضا لحبوب اللقاح المسماة سيرنيلتون أن تساهم في تحسن الحالة أيضا، وهي فعالة بسبب احتوائها على عناصر مضادة للالتهاب ومسكنة للألم وايضا تحتوي على مضادات الأندروجين، وتعتبر الطريقة الاكثر شيوعا لاستخدام حبوب لقاح النحل هو خلط هذه الحبوب مع الاطعمة مثل الجب والعصائر وذلك للحد من الالتهابات وتعزيز صحة البروستاتا، ويُقترح تناولها 3 مرات في اليوم.

 

  • بالميتو المنشار:

وهو من الأعشاب التي أثبتت قدرة كبيبرة على علاج البروستاتا وتحسين الحالة الجنسية والصحية العامة للرجل، والمساعدة في مقاومة الاحتقان البولي. ووفقا للكثير من البحوث فإن البالميتو يمكن أن يؤثر في مستقبلات المسالك البولية السفلى.

 

مما يؤدي إلى تحسن كبير في اعراض التهاب البول الناتج عن البروستاتا، ويؤكد الخبراء أنه بلا أي آثار جانبية على الإطاق ولا يتفاعل مع أي أدوية، لذا حتى إذا لم ينجح في تخفيف الأعراض فهو لن يضر.

 

ويمكن الحصول على بالميتو المنشار على هيئة كبسولات في المتاجر الصحية على الإنترنت، وتعتبر أفضل المنتجات تلك التي تحتوي على من 85 إلى 95% من الأحماض الدهنية والستيرول.

 

والمكملات العشبية يمكن تناولها دون وصفة طبية، إلا أنه من الأفضل كثيرا استشارة الطبيب قبل تناول أي علاج عشبي للبروستاتا ومناقشة أفضل الخيارات حتى لا تؤثر هذه الأعشاب على الادوية الاخرى وتقلل أو تزيد من فاعليتها.

 

8. تجنب الأطعمة التي تزيد من الالتهاب

يمكن لمراقبة النظام الغذائي أن يساهم كثيرا في علاج البروستاتا فتجنب الاطعمة التي تزيد من الالتهاب يمكن أن يحسن الحالة وتتمثل هذه الاطعمة في كل من الكربوهيدرات المكررة والجلوتين والمحليات الصناعية والسكر والتوابل والكحول والكافيين الكثير، حيث أن هذه الأطعمة تزيد من الالتهاب.

 

كما أن مراقبة رد فعل الجسم على أطعمة معينة تسبب الحساسية مثل منتجات الألبان وفول الصويا وغيرها يمكن أن تحدد أسباب الالتهاب وبالتالي تساعد على تجنبه.

 

9. تناول الأطعمة التي تعالج الالتهاب

هناك أطعمة يمكن أن تحد من حالة التهاب البروستاتا بفض محتواها الغني بمضادات الأكسدة والتي تزيد من المناعة وتقاوم العدوى وتتمثل في الأطعمة الكاملة والطبيعية غير المصنعة لشفاء الأمعاء ومعالجة الالتهاب ومنها:

 

  • الخضروات: وخصوصا الورقية منها مع الخضروات الصليبية.

  • الفواكه عموما والتوت خصوصا بمختلف أنواع.

  • الأطعمة الغنية بالألياف مثل البقوليات والفول والاسكواش والتوت والكمثرى والمكسرات والبذور.

  • البروتين العضوي عالي الجودة مثل اللحم البقري وسمك السلمون البري.

  • الاطعمة الغنية بأوميجا 3.

  • الدهون الصحية مثل الأفوكادو وزيت الزيتون وزيت جوز الهند.

  • الأطعمة الغنية بالزنك مثل بذور القرع والزبادي والفطر والكاجو.

  • الاطعمة الغنية بالبروبيوتيك.

 

كما أنه من الضروري تعلم كيفية الحد من التوتر والحصول على قسط كاف من النوم يوميا لا يقل عن 6 ساعات حيث أن الاجهاد من عوامل الإصابة بالبروستاتا.

 

10. الارتجاع البيولوجي لعلاج البروستاتا

هو نوع من التدريب الذي يعلم المريض السيطرة على العمليات الحيوية التلقائية مثل التنفس وضربات القلب، وهذا التدريب يساهم في ارتخاء العضلات وبالتالي تقليل الألم، وقد يؤدي هذا العلاج إلى تحسن البروستاتا في حالة الالتهاب غير البكتيري، ويساعد في التغلب على آلام الحوض المزمن.

(مقال متعلّق)  اسباب تضخم البروستاتا

 

11. تدريب عضلات قاع الحوض

وهي تساهم في علاج سلس البول الناجم عن التهاب البروستاتا، كما تقلل من مشاكل الانتصاب وسرعة القذف، ويمكن تقوية عضلات الحوض من خلال تمارين كيجل، أو ممارسة تمارين التمدد أو الجلوس قرفصاء والوقوف من جديد، ويمكن لممارسة ك تمرين لـ10 مرات فقط مرتين أو ثلاثة في اليوم أن يحسن كثيرا من التهاب البروستاتا ويقلل من الأعراض المزعجة.

 

12. استخدام الزيوت العطرية في علاج البروستاتا

يمكن لاستخدام بعض الزيوت العطرية أن يساهم كثيرا في تخفيف الألم وعلاج الالتهاب، وهما العرضين الأساسيين في التهاب البروستاتا البكتيري وغير الجرثومي، ومن هذه الزيوت:

 

  • زيت المُر:

حيث أن زيت المر غني بالمواد المضادة للبكتيريا ويمكن لاستخدامه أن يخفف كثيرا من ألم العضلات ويؤدي إلى استرخائها وبالتالي التخلص من الألم.

 

  • زيت الأوريجانو:

وهو أيضا غني بالكثير من المركبات المضادة للفطريات والفيروسات والبكتيريا، وتشير الكثير من الدراسات إلى أن فوائد زيت الأوريجانو تفوق المضادات الحيوية، ويمكن أن تقضي على البكتيريا دون وجود سلالات أكثر مقاومة ودون وجود آثار جانبية ضارة مثل تدمير البكتيريا النافعة في الأمعاء.

 

ويمكن مزج 3 أو 4 قطرات من زيت الأوريجانو مع نصف ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند وتناوله مرتين يوميا لمدة أسبوعين على أقصى تقدير ويمكن لهذه الزيوت العطرية تطبيقها موضعيا أيضا للتخفيف من الالتهاب بشرط تجربتها في منطقة صغيرة في البداية ومراقبة رد فعل الجلد عليها، وإذا حدث التهاب يمكن تخفيفها بزيت جوز الهند.

 

13. العملية الجراحية لأجل علاج البروستاتا

يمكن أن يلجأ الطبيب إلى العملية الجراحية كملاذ أخير في حالة فشل كل الاجراءات السابقة سواء منفردة أو مجمعة، ويمكن أن تتم العملية الجراحية في مجرى البول لتصريف السوائل وعلاج العدوى والتخفيف من اعراض احتقان البروستاتا.

 

لكن في حالات نادرة للغاية يمكن أن يقرر الطبيب إزالة جزء من غدة البروستاتا أو كلها وهذا بالطبع يؤدي إلى الكثير من المخاطر مثل سلس البول أو عدم القدرة على التحكم في البول وفشل الانتصاب أو العجز الجنسي، كما يمكن أن يزيد الألم عند التبول وتصير الأعراض كلها أسوأ بكثير.

 

14. الحصول على الدعم

علاج البروستاتا يتطلب المزيد من الدعم حيث أنه ليس مجرد التهاب عادي، إلا أنه عادة ما يكون من النوع المزمن، وتأثيره على الصحة الجنسية للرجل وقدرته على الإنجاب يمكن أن يضاعف من التأثيرات النفسية لأي مرض آخر.

 

لذا فغلى جوار ممارسة الأنشطة الممتعة التي تريح الاعصاب وتقلل من الأعراض يمكن الانخراط في مجموعات دعم من أشخاص يعانون من نفس الحالة ونجحوا في التغلب على أعراضها.

 

كما أن اللجوء إلى الاستشارة النفسية يمكن أن يساهم في فهم مشاعر الألم والتغلب عليها أو على الأقل التعايش الجيد معها، ويمكن للعلاج السلوكي المعرفي أن يساعد الرجل في معرفة كيفية التغلب على التهاب البروستاتا حيث يركز العلاج المعرفي السلوكي على الأفكار والمعتقدات والسلوكيات التي تؤثر على ما يفعله المريض وما يشعر به، ويستهدف تغيير أنماط السلوك التي تزيد من الألم.

 

وفي النهاية فإن علاج البروستاتا يعتمد على معرفة الأسباب الحقيقية التي أدت إلى الالتهاب، وفي العادة فإن استخدام اكثر من شكل من أشكال العلاج معا يمكن أن يؤدي إلى نتائج أكثر إيجابية، وإذا اختار المريض العلاجات العشبية والتكميلية فيجب أن تكون أيضا تحت إشراف الطبيب.

 

المراجع:

  1. Prostate Cancer: What are the treatment options for prostatitis
  2. Web MD: What’s the Treatment for Prostatitis
  3. Dr. Axe: 8 Ways to Relieve Prostatitis Symptoms
السابق
اسباب انقطاع الدوره في سن الاربعين
التالي
اعراض سرطان البروستاتا