الامراض المعدية

علاج الانفلونزا

علاج الانفلونزا و الحرارة

في هذا المقال سنخوض في تفاصيل علاج الانفلونزا و الأسس التي تقوم عليها ماهية علاج الانفلونزا, في البداية دعنا نعطي مقدمة عامة عن الانفلونزا و بعض الحقائق و الأعراض الناشئة عن المرض؟

 

ما هي الانفلونزا؟

 

الانفلونزا هي مرض تنفسي يسببه فيروس، كما أنها شديدة العدوى، وعادة ما تنتشر عن طريق السعال والعطس للشخص المصاب، على الرغم من أنها تسبب بعض المتاعب الصحية، ولكن نادراً ما تهدد الانفلونزا الحياة.

 

يمكن أن تصاب بالانفلونزا عن طريق لمس شخص مصاب، على سبيل المثال مصافحة شخص لديه انفلونزا، ويمكن للبالغين نقل العدوى في خلال يوم أو اتنين قبل ظهور الأعراض لديهم وحتى بعد 7 أيام من ظهور الأعراض، وهذا يعني أنه يمكنك نشر فيروس الإنفلونزا قبل أن تعرف حتى أنك مصاب.

 

وتشير التقديرات إلى أن أكثر من 200 الف شخص يدخلون المستشفى بسبب مضاعفات الانفلونزا كل عام، ويقدر أن ما بين 250 و 500 ألف شخص يموتون سنويا بسبب الإنفلونزا، وتحدث معظم الوفيات بين الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 65 عاما في البلدان الصناعية.

 

 

حقائق عن الانفلونزا

لقد قامت العديد من الأبحاث والدراسات بتأكيد بعض من الحقائق الثابتة حول الانفلونزا ومنها:

 

1. لا يمكن استخدام المضادات الحيوية لعلاج الانفلونزا.
2. تزداد حالة الانفلونزا في ما يقرب من 5 إلى 20 في المئة من الأشخاص
3. يتفق الخبراء على أن أفضل طريقة لمنع الانفلونزا هي الحصول على اللقاحات كل عام
4. لقاح الانفلونزا غير مناسب لمجموعات معينة من الناس، مثل أولئك الذين لديهم حساسية شديدة لبيض الدجاج.

 

 

اعراض الانفلونزا

يجب أن يتم تشخيص أي مرض قبل الاتجاه للبحث عن طرق العلاج منه، لذلك ينبغي علينا التأكد من أننا مصابون فعلاً بالانفلونزا قبل طلب العلاج أو المساعدة، ومن ثم يجب أن تكون على دراية بأعراض الانفلونزا حتى تتمكن من تشخيص إصابتك بها، الأمر الشائع مع حدوث الانفلونزا هو الشعور بالبرد الشديد، وتشمل أعراض الانفلونزا الأخرى كلاً من سيلان أو انسداد الأنف، والتهاب الحلق، والسعال.

 

فيما يلي بعض من أعراض الإنفلونزا التي تختلف عن البرد الشديد، وذلك في محاولة منا لمساعدتك على تشخيص حالتك:

 

1. ارتفاع درجة الحرارة
2. التعرق الشديد والارتعاش
3. صداع الراس
4. آلام المفاصل والأطراف
5. الشعور بالضيق والتعب

 

وقد يكون هناك أيضا أعراض أخرى في الجهاز الهضمي مثل الغثيان والقيء والإسهال، وهذه الأعراض أكثر شيوعا في الأطفال عن البالغين، وعادة ما تستمر الأعراض لمدة أسبوع تقريبا، ومع ذلك يمكن أن يستمر الشعور بالتعب والضيق لعدة أسابيع، ومن الجدير بالذكر أنه لن يعاني كل شخص مصاب بالانفلونزا من كل هذه الأعراض، فعلى سبيل المثال يمكن أن يعاني شخص من الانفلونزا دون ظهور أعراض مثل ارتفاع درجة الحرارة أو التعرق.

 

كيفية علاج الانفلونزا

 

بما أن مرض الانفلونزا يحدث نتيجة فيروس، إذاً فلا يمكن أن تساعدك المضادات الحيوية في علاج الانفلونزا ، إلا إذا أدت الانفلونزا إلى مرض آخر تسببه البكتيريا، ويمكن للطبيب وصف مضادات الفيروسات مثل أوسيلتاميفير أو ما يعرف بـ(تاميفلو) وزاناميفير أو ما يعرف بـ(ريلينزا) في بعض الحالات.

(مقال متعلّق)  علاج انفلونزا الصيف

 

ويمكن استخدام بعض من مسكنات الألم في علاج الانفلونزا للتخفيف من حدة بعض الأعراض مثل الصداع وآلام الجسم، ولكن تجدر الإشارة هنا إلى أنه لا ينبغي إعطاء الأطفال دون سن 12 بعض المسكنات مثل الأسبرين، كما يجب على الأشخاص المصابين بالإنفلونزا القيام بكل مما يأتي:

 

1. البقاء في المنزل
2.تجنب الاتصال مع أشخاص آخرين حيثما أمكن
3. الدفء والراحة
4. شرب الكثير من السوائل
5. تجنب الكحوليات والمخدرات
6. التوقف عن التدخين
7. تناول الطعام إذا كان ذلك ممكنا

 

كما أنها فكرة جيدة للأشخاص الذين يعيشون بمفردهم أن يقوموا بإخبار أحد الأقارب أو الأصدقاء أو الجيران بأنهم مصابون بالانفلونزا والتأكد من أنهم يمكنهم طلب المساعدة من أحدهم إذا استدعت الضرورة.

 

 متى أحتاج زيارة الطبيب

 

لا يحتاج الشخص المصاب بالانفلونزا إلى زيارة الطبيب إلا إذا:

 

1. كان الشخص ضعيف أو مسن
2. استمرار ارتفاع درجة حرارتها بعد 4 أو 5 أيام
3. الأعراض تزداد سوءا
4. يعاني الشخص من مرض خطير
5. حدث له ضيق تنفس أو ازداد التعب أو آلام الصدر
6. إذا كان قلقاً فقد يكون إجراء مكالمة هاتفية للطبيب حلا أفضل من تحديد موعد.

 

علاج الانفلونزا بطرق بديلة

 

أعراض الانفلونزا يمكن أن تسبب مجموعة من المتاعب، بداية من الحمى والسعال حتى التهاب الحلق واحتقان الأنف والآلام المختلفة والقشعريرة، ولكن هناك بعض الطرق التي يمكن فعلها لكي تشعر أنك على نحو أفضل.

 

وقد تخفف الأدوية المضادة للفيروسات والوصفات الطبية من أعراض الانفلونزا عندما تؤخذ بعد فترة قصيرة من إصابتك بالمرض، ومع ذلك وفي كثير من الحالات قد تكون العلاجات المنزلية البسيطة كل ما تحتاجه للتخفيف من أعراض الانفلونزا.

 

1. علاج الانفلونزا بالاعشاب الساخنة و شرب السوائل:

يمكن أن تسبب لك الإنفلونزا بعض من الجفاف، وخاصة إذا كان لديك قيء أو إسهال، لذلك من المهم عند علاج الانفلونزا أن تحرص على شرب ما يكفي من السوائل، وقد تكون المياه أفضل خيار لك وكذلك مشروبات وعصائر الفواكة الطازجة، ويفضل الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين لأنه مدر للبول.

 

يمكن أن يساهم شرب شاي الأعشاب مثل الزهورات مع العسل في تهدئة التهاب الحلق، إذا شعرت بالغثيان حاول أخذ رشفة صغيرة من السوائل، فذلك يمكن أن يساعد على تحسين أعراض الانفلونزا بشكل كبير، ولكي تتأكد من أنك تحصل على ما يكفي من السوائل، راقب البول الخاص بك فيجب أن يكون أصفر شاحب وعديم اللون تقريبا.

 

قد يتجه بعض الأشخاص المصابون بالانفلونزا إلى شرب الكحوليات، ولكن حسبما يقول (ويليام شافنز)، رئيس الطب الوقائي بجامعة (فاندربيلت)، عندما تكون مصاب بالانفلونزا و تريد علاج الانفلونزا فإن آخر شيئ تفكر في فعله هو شرب الكحوليات، لأنها قد تدفعك للنوم والانفلونزا بالطبع تفعل هذا الشيئ، لذلك من الأفضل لك أن تركز على شرب المياه أو عصائر الفواكة الطازجة، فإلى جانب أنها تعمل على تهدئة بعض أعراض الانفلونزا، فهي أيضاً تحتوي على الكثير من المغذيات الطبيعية التي تفيد جسمك بطريقة مذهلة.

(مقال متعلّق)  علاج الانفلونزا للحامل

 

2. تناول بعض من الحساء:

على مدى أجيال حرص الآباء والأمهات على استخدام حساء الدجاج في علاج الانفلونزا و بالأخص الأطفال، وأظهرت دراسة نشرت في مجلة الصدر أن حساء الدجاج قد يساعد في تحسين أعراض التهابات الجهاز التنفسي العلوي مثل الانفلونزا.

 

يقول (ريد بي بلاكويلدر) أستاذ الطب الأسري في جامعة شرق (تينيسي) في (كينغسبورت) : (أعتقد أن حساء الدجاج يساعد على تحسين الأعراض)، وعلى الرغم من عدم اتفاق كل الأطباء على فوائد الحساء الواضحة لأعراض البرد والانفلونزا، يقول أحد الأطباء: (عندما تتكئ على وعاء من حساء الدجاج الساخن ويصل البخار إلى أنفك حينها سوف تشعر أنك أفضل).

 

ولكن بعض فوائد شرب الحساء قد تبدو عاطفية، حيث أن وجود شخص ما في حياتك يصنع الحساء لك عندما تكون مريض فقط يجعلك تشعر أنك نحو أفضل.

 

3. الراحة والنوم:

إذا أصبت بالانفلونزا حاول الراحة بقدر الإمكان، خصوصاً في الأيام الأولى من المرض، فمن الممكن أن تتخلى عن الذهاب إلى العمل أو المدرسة وتقضي أغلب اليوم في السرير، حيث من الأحسن لك ألا تضغط على نفسك في مواجهة أعراض البرد الشديد أو الانفلونزا، حيث سوف يساعد النوم والراحة على تحسين قدرة الجسم بشكل فعال لمكافحة العدوى وتحسين أعراض الانفلونزا.

 

ولكن خذ في اعتبارك عدم النوم أوقات طويلة جداً، فحسبما يقول أحد الأطباء تساعد فترات النوم الجيدة الجهاز المناعي على العمل بشكل جيد، لذلك من المهم النوم ثماني ساعات كاملة كل ليلة. و اخذ الراحة و النوم يعد جزءاً لا يتجزأ من علاج الانفلونزا.

 

4. الترطيب:

حيث يساعد التنفس في الهواء الرطب على تخفيف احتقان الأنف وآلام الحلق، كما أن أفضل الطرق الجديدة لمكافحة اعراض الانفلونزا هو أن تحرص على الاستحمام بالماء الدافئ أو البخار عدة مرات في اليوم، أو على الأقل قم بتشغيل الماء الدافئ في الحمام واجلس هناك لبضع دقائق وقم باستنشاق البخار، ويمكنك أيضاً تجربة طريقة أخرى وهي الاستنشاق عن طريق جهاز البخار أو المرطب، ولكن قم بتنظيفه قبل الاستخدام للتأكد من أنه خالي من العفن والأتربة.

 

5. استنشاق البخار:

تحتاج إلى طريقة سريعة لفتح المسالك الهوائية المسدودة، كل ما عليك فعله هو إحضار وعاء من الماء المغلي ثم قم بثنى المنشفة فوق رأسك وأغمض عينيك، وانحني ناحية الماء تحت البخار وتنفس بعمق من خلال أنفك لمدة 30 ثانية.

 

ويوصي ديفيد كيفر، المدرب السريري لطب الأسرة في كلية الطب بجامعة واشنطن في سياتل، بإضافة قطرة أو اثنين من زيت النعناع أو الكافور إلى الماء للحصول على مزيد من الطاقة الطاردة للبرودة، وحاول تكرار هذه الطريقة كلما كان ذلك ضروريا لتخفيف الاحتقان, فهذه طريقة فعالة في علاج الانفلونزا او التخفيف من اعراضه.

(مقال متعلّق)  اعراض الانفلونزا الإعتيادية والخطيرة

 

6. الضغط الدافئ:

من أفضل الطرق أيضاً لتحسين أعراض الانفلونزا هي أن تقوم بوضع قطعة قماش دافئة على الجبين والأنف، فهي وسيلة رائعة لتخفيف الصداع وآلام الجيوب الأنفية.

 

7. مرطبات الحلق:

يمكن أن تكون الأقراص المضادة للسعال أو مرطبات الحلق أو الحلوى الصلبة فعالة بشكل مدهش في تخفيف السعال أو التهاب الحلق، بعض الأطباء أشاروا إلى أهمية استخدام أقراص الحلق في تحسين أعراض الانفلونزا بسبب خواصها المرطبة، كما يوصي آخرون بمكملات الزنك للمساعدة في تخفيف أعراض البرد، على الرغم من عدم اقتناع بعض الأطباء بفعاليتها.

 

8. التخلص من البلغم :

حيث تساعد الغرغرة مع الماء المالح على التخلص من البلغم و هو المخاط السميك، الذي يمكن أن يتجمع في الجزء الخلفي من الحلق وخاصة إذا كنت نائما، كما يمكن أن يساعد في تخفيف انسداد الأذن.

 

9. غسل الأنف:

حيث يوصي بعض الأطباء بغسل الأنف، وذلك للتخفيف من الشعور بالخنقة والتقليل من خروج المخاط الأنفي، وربما يقلل أيضاَ من خطر الإصابة بعدوى الجيوب الأنفية، ويمكنك فعل هذا عن طريق شراء جهاز مصمم خصيصاً لتنظيف الأنف وستجده متوفراً في المتاجر الصحية والصيدليات.

 

ويمكنك الاتجاه لاستخدام زجاجة ضغط محلول الملح، حيث تقوم بصب محلول المالح في فتحة واحدة من الأنف والسماح بمرورها من الفتحة الأخرى، وسوف تساعدك هذه الطرق على تطهير ممرات الأنف أيضاً، ويمكنك شراء محلول ملح مسبق الصنع أو صنعه في المنزل عن طريق خلط الملح والماء المعقم أو الفاتر.

 

10. رعاية شريكك أو أفراد أسرتك:

لا يستطيع شريكك أو أحد أفراد أسرتك خفض درجة حرارتك أو علاج التهاب الحلق، ولكن وجود شخص ما بجانبك في السرير وقيامه بصنع الحساء والعصائر المغذية لك يساعد على دعمك معنوياً ومن ثم تحسين أعراض الانفلونزا، وذلك حسبما يقول أحد الأطباء، لذلك حاول طلب المساعدة من شريكك أو أحد أفراد الأسرة إذا اصيبت بالانفلونزا حتى يساعدك في القيام بأي من هذه الطرق العلاجية التي ذكرناها معاً، وتتمكن من تحسين أعراض الانفلونزا والشفاء منها في أسرع وقت.

 

 

الوقاية من الانفلونزا

 

فكما نقول دائما (الوقاية خير من العلاج)، لذلك من الأفضل لنا البحث أولاً عن كيفية الوقاية من الانفلونزا بدلاً من طرق العلاج، حيث يصيب وباء الانفلونزا عدد كبير من الأشخاص في جميع أنحاء العالم ويمكن أن يستمر عدة أسابيع، ويقول خبراء الصحة إن أفضل طريقة لحماية أنفسنا من الانفلونزا هي الحصول على اللقاحات كل عام.

 

 

المراجع

  1. webmd : 10 Home Remedies for the Flu
  2. medicalnewstoday : All you need to know about flu
السابق
سرطان الجلد : معلومات هامة
التالي
ما هي فوائد اللوبيا ؟