المرأة و الحمل

علاج الانفلونزا للحامل

عندما تكوني حاملا فإن كل ما تفعليه وما تتعرضي له يمكن ان يؤثر على الجنين بصورة أو بأخرى، وهو ما يجعل من اصابتك بالمرض مشكلة لا تؤثر فيكِ وحدك ولكنها تؤثر ايضا على الجنين ما يزيد الأمر تعقيدا.

 

قبل الحمل كان يمكنك تناول الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية لعلاج اعراض البرد والانفلونزا أما الأن فيحق لكِ أن تتسائلي عن سلامة اي دواء يمكنك تناوله وما إذ كان أمنا على الجنين قبل ان تتناوليه وهل هذا الدواء يمكنه أن يضر بالجنين أو يضر بالحمل؟

 

ولذلك عليك التعرف على وسائل علاج الانفلونزا للحامل التي لا تضر بصحة الجنين ولا بصحتك اذا ما تعرضت للاصابة بالانفلونزا خلال فترة الحمل فما هو علاج الانفلونزا للحامل الذي لا يضر بصحة وسلامة الجنين وكيف يمكنك ان تتخلصي من اعراض الانفلونزا المزعجة بدون ان تتسببي في الاذي للجنين، هذا هو ما يمكنك معرفته من خلال الفقرات التالية.

 

طرق علاج الانفلونزا للحامل

 

1. علاج الانفلونزا للحامل بالأدوية

بحسب مركز الصحة التابع لجامعة ميتشجان وبحسب رأي اغلب اطباء النساء والتوليد تنصح الأم الحامل بتجنب تناول أي نوع من الأدوية خلال الاسابيع الاثنى عشرة الأولى من الحمل.

 

وتعد المرحلة الأولى من الحمل والتي تتمثل في أول 12 اسبوعا من المراحل الدقيقة والحساسة في نمو وتطور الجنين وتكوّن الأعضاء الحيوية له، وعليك التحدث الى طبيبك بشأن تناول أي نوع من الأدوية لعلاج الانفلونزا اذا كنتِ حاملا وخاصة في هذه المرحلة الحساسة من الحمل.

 

وعلى الجانب الاخر يحذر الأطباء من تناول أي أدوية غير موصوفة من الاسبوع الثامن والعشرين من الحمل وحتى موعد الولادة لأن ذلك ايضا قد يضر بالحمل ويتسبب في الولادة المبكرة في بعض الحالات أما عن الأدوية التي تعد أمنة من أجل علاج الانفلونزا للحامل بعد الاسبوع الثاني عشر من الحمل فهي:

 

  • تدليك الصدر بالمنثول وكذلك تدليك الرأس واستنشاق المنثول

  • لاصقات الأنف التي تعمل على فتح المجاري التنفسية لتسهيل عملية التنفس

  • اسيتامينوفين كمسكن للألم ومخفف للحمى وهو امن في هذه المرحلة من الحمل

  • مضاد للكحة في المساء

  • طارد للبلغم خلال فترة النهار

  • كربونات الكالسيوم التي تستخدم في علاج حموضة المعدة

  • دواء للكحة مثل ديكستروميثورفان

 

تجنبي ما يطلق عليه مجموعات الانفلونزا والأدوية المركبة التي يقال أنها تعالج العديد من الأعراض المرضية في نفس الوقت وعليك اختيار دواء واحد للأعراض التي تتسبب لكِ في الشعور بالانزعاج وعليكِ ايضا تجنب تناول الأدوية التالية ما لم يصفها الطبيب بوصفة طبية:

(مقال متعلّق)  كل شيئ عن نوم الحامل و نصائح لنوم مريح

 

  • الاسبرين

  • ابيبروفين

  • نابروكسين

  • كودايين

  • مضادات البكتريا والمضادات الحيوية

 

2. علاج الانفلونزا للحامل منزليا

عندما تصابي بالانفلونزا او البرد خلال الحمل عليك اتباع الخطوات الثلاثة التالية:

 

  • اخذ قسط وافر من الراحة

  • شرب كميات وافرة من السوائل

  • الغرغرة بماء دافيء مضاف اليه الملح في حالة كنتِ مصابة بالتهاب الحلق او الكحة.

 

اذا كانت الأعراض تزداد حدة فعليكِ عمل التالي:

 

  • استخدام نقاط محلول الملح في الأنف واستخدام بخاخ المحلول الملحي للأنف لتخفيف لزوجة المخاط

  • استنشاق بخار الماء الدافيء للتخلص من الاحتقان

  • ويمكنك استنشاق البخار من فوق انية بها ماء ساخن او استخدام جهاز البخار او استخدام جهاز الرطوبة

  • تناولي حساء الدجاج للمساعدة على التخلص من الالتهابات ولتحسين الاحتقان

  • اضيفي الليمون والعسل على كوب من الشاي المنزوع الكافيين للتخلص من التهاب الحلق

  • استخدمي الكمادات الباردة والساخنة على الجيوب الأنفية للتخلص من الألم في تلك المنطقة وتقليل الاحتقان.

 

ويمكنك ايضا استخدام الاغذية التالية بفاعلية وأمان كاملين:

 

خل التفاح:

يفضل ان يكن من النوع الخام وهو قادر على رفع مستوى قلوية الجسم ما يجعل الوسط غير مناسب للميكروبات:

 

  • اضيفي ملعقة او ملعقتين صغيرتين من خل التفاح الى كوب من الماء واشربيه يوميا ثلاثة مرات.

  • يمكنك ايضا الغرغرة بهذا الماء لتخفيف اعراض التهاب الحلق.

  • كما يمكنك اضافة خل التفاح على ماء الحمام لتخفيف الحمى.

 

العسل:

العسل يعمل كمضاد طبيعي للبكتريا والفيروسات وهو مطهر فعال للحلق.

 

البصل:

البصل ايضا يحتوي على مواد مضادة للأكسدة ومقاومة للالتهابات ويمكنها ان تحسن من صحة الجهز التنفسي.

 

الليمون:

يعمل الليمون كمضاد للميكروبات وهو غني بفيتامين جـ الذي يعزز عمل جهاز المناعة ويعمل كمضاد للتأكسد حيث يمكنه أن يقاوم الالتهابات.

 

عش الغراب الاسيوي:

يعمل كمطهر ومقاوم للبكتريا.

 

زيت جوز الهند:

يعمل كمضاد للبكتريا والفيروسات والفطريات.

 

التوت:

ويحتوي على مركبات طبيعية تشبه الاسبرين في عملها ويمكنه ان يساهم في تخفيض حرارة الجسم ويعالج الوجع.

 

الفيتامينات والمعادن:

وخاصة فيتامين د وفيتامين أ المأخوذان من زيت كبد الحوت وكذلك فيتامين جـ والزنك والسيلينيوم.

 

البروبيوتك:

يمكنها ان تعزز من صحة الجسم بوجه عام.

 

الثوم:

يعمل كمضاد للفيروسات والبكتريا وكمطهر.

 

الزنجبيل:

يعمل كمضاد للميكروبات ومقاوم للالتهابات ويحسن من اضطرابات المعدة.

 

القرفة:

تعمل كمضاد للفيروسات والبكتريا.

 

مسحوق الفلفل الحار:

مضاد للالتهابات ومضاد للألم وطارد للبلغم.

 

شراب التوت:

يعد مشروب التوت البري احد المشروبات المقاومة للبرد والانفلونزا واظهر فاعلية عالية مع العديد من الامهات الحوامل المصابات بالانفلونزا وهو ايضا يحفز من عمل جهاز المناعة بالجسم.

 

علاج الانفلونزا للحامل بحسب الأعراض

اذا لم تستجيب الاعراض للعلاج بالمواد الطبيعية يمكن للطبيب ان يصف هذه الادوية من اجل علاج الانفلونزا للحامل مثل:

(مقال متعلّق)  النوم على البطن للحامل

 

1. الألم والحمى:

للتخلص من الألم والحمى يمكن للمرأة الحامل أن تتناول أسيتامينوفين وهو من الأدوية القليلة التي تعد أمنة على الحامل.

 

2. الكحة:

ان الدواء الأمن الذي يوصف لعلاج الكحة للحامل هو دواء ديكستروميثورفان وهو الوحيد الذي اظهرت الدراسات انه لا يرتبط بأي عيوب خلقية قد تصيب الجنين اذا ما تناولته المرأة الحامل.

 

3. العطس وسيلان الأنف:

ان مضادات الهيستامين القديمة مثل بروموفينارامين وكلوروفينارامين ودايفينهيدرامين يمكنها ان ترفع من مخاطر اصابة الجنين بالعيوب الخلقية اذا ما تم استخدامها خلال اي مرحلة من مراحل الحمل.

 

اما مضادات الهيستامين الحديثة مثل سيترازين وديسلوراتيدين ولوراتادين وفيكسوفينادين فتوصف للمرأة لتخفيف القيء ولكن الدراسات حول استخدامها خلال الحمل مازالت قليلة وغير وافية وان كانت الابحاث القليلة التي اجريت بشأنها وجدت انها لا ترفع من مخاطر الاصابة بعيوب الولادة.

 

4. انسداد الأنف:

تشير الدراسات الى ان تناول مضادات الاحتقان مثل سودوافيدرين وفينيلافرين يمكن ان تكون امنة خلال فترة الحمل اذا ما تم استخدامها لفترة قصيرة لا تتعدى ايام قليلة الى اسبوع على اقصى تقدير.

 

وعلى المرأة الحامل اذا ارادت اخذ اقراص الادوية المضادة للاحتقان أن تأخذها عند الضرورة القصوى ولا تتناولها لأكثر من ثلاثة أيام حتى لا ترفع من مخاطر عيوب الولادة.

 

هل انت مصابة بالبرد او الانفلونزا؟

ان اعراض البرد والانفلونزا تتشابه بدرجة كبيرة فكلاهما يتضمنان الاصابة بالكحة وسيلان الأنف ولكن هناك بعض العلامات التي يمكنك ان تفرقي عن طريقها بين البرد والانفلونزا ومنها:

 

اذا كانت الاعراض التي تعاني منها خفيفة فغالبا ما تكون المشكلة هنا هي اصابتك باحد فيروسات البرد اما اذا كانت الاعراض شديدة ومصحوبة برعشة وارهاق شديد فعادة ما يرجع ذلك الى الاصابة بأحد فيروسات الانفلونزا.

 

الوقاية من الانفلونزا خلال الحمل

ان افضل ما يمكنك عمله من اجل علاج الانفلونزا للحامل هو تجنب الاصابة بالمرض، والحامل بوجه عام تتعرض للكثير من التغيرات الجسدية على مستويات عديدة مثل التغيرات الهرمونية وايضا يكون لديها جهاز مناعة اضعف من المعتاد.

 

ويحدث ضعف جهاز المناعة لدى المرأة الحامل حتى لا يقوم جسدها بمهاجمة الجنين وطرده من الجسم ولكنه ايضا يجعل المرأة الحامل اقل قدرة على مكافحة العدوى الميكروبية كالعدوى بالفيروسات وبانواع البكتريا المختلفة.

 

كما ان المرأة الحامل معرضة بصورة اكبر من غير الحامل للاصابة بمضاعفات الانفلونزا العديدة وخاصة مع التقدم في العمر، وهذه المضاعفات المحتملة هي الاصابة بالالتهاب الرئوي والاصابة بالنزلات الشعبية او بالتهابات الجيوب الانفية.

 

التطعيم ضد الانفلونزا الموسمية

فإذا تناولت المرأة الحامل التطعيم ضد الانفلونزا الموسمية ستقلل من مخاطر اصابتها بالعدوى المرضية وتجنب نفسها المضاعفات الخطيرة التي قد تنشأ عن الاصابة بالانفلونزا.

 

ان اخذ التطعيم المضاد لفيروس الانفلونزا يمكنه أن يحمي الام الحامل والجنين لفترة تصل الى ستة أشهر تقريبا بعد الولادة بحسب ما يقول مركز الوقاية من الامراض والحد من انتشارها.

(مقال متعلّق)  اعراض الانفلونزا الإعتيادية والخطيرة

 

والتطعيم ضد الانفلونزا يعد امنا على المرأة الحامل والجنين وعليك فقط الحرص على اخذ الجرعات التي تؤخذ عن طريق الحقن وليس عن طريق بخاخ الأنف، حيث ان الأول هو عبارة عن فيروس غير نشط بينما الثاني هو عبارة عن فيروس حي، ولا ينصح بالتطعيم بالفيروس الحي للمرأة الحامل.

 

يمكنك ايضا اتبع الخطوات التالية لتجنب الاصابة بالانفلونزا:

 

  • اغسلي يديك بصورة متكررة

  • نالي قسطا وافرا من النوم

  • تناولي غذاءا صحيا

  • تجنبي التعامل المباشر مع الاشخاص المرضى وحتى لو كانوا من بين افراد الاسرة أو الأصدقاء

  • مارسي التمرينات الرياضية بانتظام

  • قللي من الضغوط العصبية قدر الامكان.

 

متي عليك زيارة الطبيب من أجل علاج الانفلونزا للحامل

على الرغم من أن معظم حالات الاصابة بالبرد لا تضر بالجنين في بطن أمه يمكن للانفلونزا أن تتسب في مشكلات غير مرغوب فيها، ويجب على المرأة الحامل أن تتصل بطبيبها على الفور في الحالات التالية:

 

  • إذا كانت تعاني من ارتفاع درجة حرارة جسمها وخاصة اذا ما استمر الارتفاع في درجة حرارة جسمها لأكثر من يومين متتاليين.

  • كما يجب على المرأة الحامل أن تتصل بطبيبها اذا ما كانت تعاني من القيء

  • لم تتمكن من الابقاء على اي شيء في معدتها أو كانت مصابة بكحة شديدة ومستمرة.

 

وفي أغلب الحالات تكون اعراض الانفلونزا بسيطة ويمكن التعامل معها بدون مشكلات وتتحسن الأعراض بعد مرور عشرة ايام تقريبا على الاصابة بالعدوى وإذا لم تذهب اعراض الانفلونزا من تلقاء نفسها أو تسببت في اعراض شديدة.

 

فيمكن أن يصف الطبيب مضاد للفيروسات مثل تاميفلو ليكون علاج الانفلونزا للحمل حيث ان هذا الدواء قادرا على تقصير فترة المرض والتخفيف من الأعراض وهو ايضا أمنا خلال فترة الحمل.

 

ما الذي عليكِ عمله عند الشعور بأنك على وشك الاصابة بالانفلونزا؟

 

  • نالي قسطا وافرا من الراحة

  • تناولي كميات كبيرة من السوائل

  • تناولي غذاءا غنيا مثل الحساء والبروتينات والدهون الصحية

  • تناولي مكملات غذائية تحتوي على فيتامين د وفيتامين أ وفيتامين جـ والزنك والسيلينيوم.

  • اشربي كمية وافرة من ماء جوز الهند

  • اضيفي الليمون الى الماء الدافيء وتناوليه في الصباح

 

المراجع:

  1. Health Line: How to Treat a Cold or Flu When You’re Pregnant
  2. Today’s Parent: How to treat your cold and flu while pregnant
  3. Mama Natural: Flu During Pregnancy – Natural Remedies
السابق
متى يحدث الحمل وماذا يعيق حدوثه
التالي
الاجهاض في الشهر الاول