الامراض الباطنية

علاج الامساك بالاعشاب

علاج الامساك بالاعشاب
علاج الامساك بالاعشاب
علاج الامساك بالاعشاب

الامساك من المشكلات الشائعة التي تشعر المصاب بعدم الارتياح حيث يعاني من الثقل والانتفاخ ويحتاج الى التخلص من هذا العبئ المزعج، وهو ما يمكن أن يتحقق بالعديد من الوسائل ومن ضمنها علاج الامساك بالاعشاب ويعرف الامساك بأنه انخفاض حركة الأمعاء عن المعدلات الطبيعية حيث يقل عدد مرات الاخراج عن ثلاثة مرات اسبوعيا ويمكن أن يكون الامساك مشكلة مؤقتة أو مزمنة ومن الأعراض المصاحبة للامساك:

 

  • صلابة البراز

  • الاضطرار لاعتصار عضلات البطن في محاولة لدفع البراز الى الخارج

  • الشعور بعدم القدرة على افراغ المستقيم أو بأن المستقيم مغلق بشكل كامل

  • ألم البطن وقد تكون المشكل مصحوبة بغثيان وانتفاخ.

 

ويتم علاج الامساك بالاعشاب منذ القدم، وحتى أن الكثير من الأدوية الملينة تحتوي على بعض الأعشاب التي تستخدم لهذا الغرض وتحتوي الأعشاب المسهلة على مركب انثراكينون أو بعض المركبات الأخرى التي تحفز من حركة الأمعاء، وتقوم المسهلات باجتذاب الماء الى الأمعاء ما يحفز من انقباض عضلات الأمعاء ويساعد على تحريك الفضلات بداخلها الى المستقيم.

 

وللتخلص من الامساك يجب زيادة مقدار ما يتناوله الانسان يوميا من الياف وماء للمساعدة على تحسين حركة الأمعاء والتخلص بشكل أفضل من الفضلات.

 

علاج الامساك بالاعشاب

 

1. النبق:

وهو أحد النباتات التي تستخدم منذ القدم في علاج الامساك بالاعشاب ويعمل مستخلص النبق على تهييج القولون بالدرجة الكافية لتحريك الفضلات بداخله تجاه الخارج.

 

ويمكن استخدام مستخلص النبق لعلاج حالات الامساك العارضة حيث يعمل بشكل جيد في هذه الحالة، أما بالنسبة للامساك الطويل الأمد أو المزمن فلا يفضل استخدام مستخلص النبق في هذه الحالات حيث انه يتسبب في حدوث مغص واضطراب في مستويات الأملاح وقد يتسبب في الاضرار بالكبد أو قد يتسبب في فشل كبدي.

 

2. السيلليوم:

وهو من النباتات المستخدمة في علاج الامساك بالاعشاب ويرجع ذلك الى محتواها العالي من الألياف حيث انه يساهم في زيادة حجم البراز ويمكن ان يساهم بفاعلية في علاج الامساك المزمن كما يمكن استخدامه مع انواع اخرى من الملينات الطبية ويمكن أن يتسبب في حدوث بعض الأعراض الجانبية مثل:

 

  • الاصابة بالحساسية

  • الغثيان

  • ألم المعدة

  • القيء

 

3. عشبة الراوند:

على الرغم من أن هذه العشبة تعرف كحشوة للفطائر الا أنها تستخدم ايضا في علاج الامساك حيث ان للراوند تأثيرات ملينة، واظهرت دراسة نشرت في دورية علم العقاقير الطبية أن للراوند تأثيرات ملينة وهو ايضا يعالج الاسهال بسبب محتواه من مركب التانين ويجب ان يستخدم الراوند على المدى القصير في حالات علاج الامساك بالاعشاب.

 

4. عشبة السينا:

وهي عشبة تتمتع بخواص طاردة للسموم والفضلات ويفضل استخدام ثمار هذه العشبة لعلاج الامساك بدلا من اوراقها على الرغم من أن كليهما يتمتعان بخواص ملينة، وعلى الرغم من أنها لطيفة ولا تتسبب في حدوث اثار جانبية خطيرة.

(مقال متعلّق)  طرق طبيعية في الوقاية من الامساك

 

الا انه لا ينصح باستخدامها الا للحالات المؤقتة من الامساك ولا يجب استخدامها على المدى الطويل لأن الجرعات الكبيرة منها والتي تؤخذ على فترات زمنية طويلة يمكن ان تتسبب في فشل الكبد.

 

5. عشبة الدردار الزلق:

ويستخدم في الطب الشعبي منذ الاف السنين في حالات علاج الامساك بالاعشاب وتعمل هذه العشبة على تحفيز الأعصاب المغذية للقناة الهضمية ما يجعلها تنتج كمية كبيرة من المخاط وهو ما يساعد على التخلص من الامساك.

 

ولا يوجد الا دراسات قليلة تناولت تاثير استخدام العشبة على المدى الطويل، والدردار الزلق يحتوي على مركبات لزجة تعرف باسم ميوكولاج تقوم بتبطين القناة الهضمية وهو ما يمنع امتصاص بعض انواع الأدوية والمغذيات ويقلل من تأثير بعض الأدوية.

 

اسباب الامساك

 

  • قلة النشاط

  • اجراء جراحات

  • بعض انواع الأدوية

  • انخفاض نسبة الألياف في الغذاء

  • قلة ما يتناوله الانسان من سوائل

  • الضغط العصبي

  • الافراط في استخدام الملينات

 

اعشاب اخرى تساهم في علاج الأعراض المصاحبة للامساك

يمكن علاج الامساك بالاعشاب بوسائل غير مباشرة حيث لا تقوم هذه الأعشاب بتنشيط حركة الأمعاء مباشرة كما هو الحال في الأعشاب السابق ذكرها ولكنها تحسن من الأعراض المصاحبة لمشكلة الامساك ومن ضمن هذه الأعشاب شاي النعناع حيث يمكن ان يفيد في علاج الانتفاخ والغثيان ، أو البابونج حيث يمكنه أن يخفف من الألم وتهيج القولون.

 

والأهم في علاج الامساك هو زيادة الحصة اليومية من الألياف الطبيعية وتناول كميات وافرة من السوائل وهناك بعض الأغذية التي يمكنها أن تحسن كثيرا من مشكلة الامساك مثل:

 

  • الفاكهة

  • الخضراوات

  • البقوليات

  • المكسرات

  • الحبوب الكاملة.

 

نصائح لعلاج الامساك

 

1. تناول الماء المكربن:

ان الإبقاء على مستويات ترطيب جيدة بالجسم يمكن أن يكون من افضل وسائل تجنب الاصابة بالامساك حيث يجب على الانسان تناول كميات وافرة من الماء والسوائل يوميا ويمكن استخدام الماء المكربن لتحسين اعراض الامساك ومساعدة الأمعاء على التخلص من الفضلات بشكل أفضل.

 

واشارت دراسة الى ان تناول الماء المكربن يمكن ان يكون اكثر فاعلية من ماء الصنبور في تحسين مشكلة الامساك بما في ذلك حالات الامساك المزمنة والناتجة عن بعض الأمراض مثل القولون العصبي ولا يجب في هذه الحالة تناول مشروبات الصودا السكرية حيث انها تعد خيارا سيئا للصحة العامة ويمكن ان تزيد من سوء الامساك.

 

2. تناول الألياف وخاصة الذائبة منها والغير قابلة للتخمر:

إن المصابين بالامساك دائما ما يُنصحون بتناول الأغذية الغنية بالألياف حيث ان زيادة الألياف تزيد من كتلة البراز وتحسن من قوامه وتسهل حركته في داخل الأمعاء ما يجعل من خروجه اسهل.

(مقال متعلّق)  البرقوق المجفف لعلاج الامساك

 

واشارات دراسات الى أن تناول الألياف قد يحسن من مشكلة الامساك ولكنه لا يخفف من الأعراض الأخرى المصاحبة له مثل ألم البطن والانتفاخ ويرجع ذلك الى اختلاف أنواع الألياف ويوجد نوعان رئيسيان من الألياف هما:

 

  • الألياف الذائبة:

كما هو الحال في الشوفان والشعير والمكسرات والحبوب والفاصوليا والعدس والبازلاء وبعض انواع الخضر والفاكهة وهذا النوع من الألياف يمتص الماء ويكون ما يشبه العجينة الهلامية حيث يعمل بهذه الطريقة على تليين البراز وتحسين مشكلة الامساك.

 

  • الألياف الغير ذائبة:

وتتواجد في النخالة والخضراوات والحبوب الكاملة وهي تضيف حجما اضافيا الى البراز وتساعده على الحركة بشكل أسهل في الأمعاء وبحسب دراسات فإن تناول الألياف الغير ذائبة لا يتسبب بالضرورة في علاج الامساك حيث ان هذا النوع من الألياف قد يتسبب في زيادة الامساك سوءا وخاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من امراض في الجهاز الهضمي.

 

كما أظهرت الدراسات ان الألياف الذائبة القابلة للتخمر قد لا تفيد ايضا في علاج الامساك حيث انها تتخمر في الأمعاء بواسطة البكتريا التي تعيش في القولون وتفقد قدرتها على الارتباط بالماء ولذلك ينصح الخبراء باختيار المكملات الغذائية التي تحتوي على الألياف الغير قابلة للتخمر والتي تقبل الذوبان في الماء كما هو الحال في نبات البسيلليوم.

 

ويفضل عند علاج الامساك بالاعشاب ان يتناول المصاب خليطا من الألياف الذائبة والغير ذائبة ليصل اجمالي ما يتناوله يوميا حوالي 25 جراما من الألياف للنساء وحوالي 38 جرام للرجال.

 

3. ممارسة الرياضة بانتظام:

اظهرت دراسة اجريت على مجموعة من المصابين بمتلازمة القولون المتهيج أو القولون العصبي أن ممارسة النشاط البدني بانتظام يمكن ان يقلل من الامساك واشارات دراسة اخرى الى أن النشاط البدني لا يؤثر على عدد مرات الاخراج وان كان يحسن من اعراض الامساك بوجه عام ويمكن للمصاب بالامساك ان يستفيد من ممارسة رياضة المشي بانتظام حيث ان المشي يمكن ان يفيد صحة الجسم بوجه عام.

 

4. تناول القهوة:

لبعض الناس يمكن لللقهوة ان تساعدهم على التخلص من الفضلات بشكل اسرع حيث ان القهوة يمكن ان تحفز من نشاط عضلات الجهاز الهضمي.

 

وتشير دراسة الى ان تناول القهوة يمكن ان يحفز من نشاط الجهاز الهضمي بالقدر الذي يحدثه تناول الوجبات وهو تأثير يفوق تأثير شرب الماء بحوالي 60% كما يفوق تناول القهوة المنزوعة الكافيين بنسبة 23% ويمكن ان تحتوي القهوة ايضا على نسبة من الألياف الذائبة والتي تحمي من الاصابة بالامساك وتحسن من اتزان بكتريا القولون.

 

5. تناول الأغذية االغنية بالبروبيوتك:

البروبيوتك يمكن ان يقي من الامساك المزمن، وأظهرت الدراسات أن الأشخاص المصابين بالامساك المزمن يختل لديهم الاتزان البكتيري في الأمعاء وهو ما يجعل من تناول البروبيوتك مفيدا في حالتهم حيث يعيد التوازن الى البكتريا التي تعيش طبيعيا في القولون.

(مقال متعلّق)  اسباب الامساك

 

كما أن البروبيوتك تفيد في علاج الامساك بسبب انتاجها لحمض اللاكتيك والذي يعد من الأحماض الدهنية القصيرة السلسلة والتي تساعد على تحسين حركة الأمعاء وتجعل من السهل عليها تمرير الفضلات باتجاه الخارج وأشرات دراسة حديثة الى أن البروبيوتك يمكن أن يفيد في علاج الامساك عبر زيادة حركة الأمعاء وتحسين قوام البراز لتسهيل خروجه من الجسم.

 

6. المسهلات:

يفضل في حالات الامساك المتكرر استشارة الطبيب المتخصص بشأن وصف احد انواع الملينات المناسبة ويمكن أن تعمل الملينات بطرق مختلفة كالتالي:

 

  • المسهلات التي تزيد حجم البراز:

وهي مسهلات تعتمد على محتواها من الألياف والتي تساعد على اجتذاب الماء الى القولون وتحسن من قوام البراز.

 

  • ملينات البراز:

وهي تحتوي على زيوت تعمل على تليين قوام البراز وتسهل انزلاقه بداخل القولون الى خارج الجسم.

 

  • المسهلات المحفزة لحركة الأمعاء:

وهي تحفز الأعصاب المغذية للقولون ما يزيد من انقباض العضلات والدفع بالفضلات الى الخارج.

 

  • المسهلات الاسموزية:

وهي النوع الذي يدفع بالماء الى داخل القولون بالضغط الاسموزي ما يزيد ايضا من حجم البراز ويحسن من قوامه ويساعد على طرده الى خارج الجسم.

 

متى عليك الاتصال بالطبيب؟

إذا كان الامساك يحدث من حين الى أخر فهو أمر لا يدعو الى القلق أما في حالة كانت مشكلة مستمرة أو متكررة على المدى الطويل أو كانت مصحوبة ببعض الأعراض الأخرى كالأعراض التالية فيجب أن ينال المصاب الرعاية الطبية المتخصصة:

 

  • رغبة مفاجئة وملحة في الاخراج مع تقلصات وعدم القدرة على اخراج الغازات.

  • وجود دم في البراز

  • ألم في المستقيم

  • الم شديد في البطن وانتفاخ

  • انخفاض غير مبرر في الوزن

  • اسهال وامساك متعاقبين

 

كما يجب الاستعانة بالطبيب في حالة استخدام المسهلات لعدة اسابيع متتالية بدون فائدة، ويجب الأخذ في الاعتبار أن علاج الامساك بالاعشاب ليس امنا بنسبة 100% فليس كل ما هو طبيعي غير ضار حيث يمكن للأعشاب ان تتسبب في تفاعلات ضارة مع بعض أنواع الأدوية أو تتسبب في بعض الأعراض الجانبية الغير مرغوب فيها.

 

وعليك التحدث الى الطبيب قبل تناول المكملات الغذائية أو العلاجات البديلة التي توصف لعلاج الامساك وخاصة في حالات الحمل والرضاعة أو في حالات الأطفال الصغار حيث يجب ان يتابعهم في هذه الحالة الطبيب المتخصص.

 

المراجع:

  1. Health Line: 5 Herbal Remedies for Constipation
  2. Medical News Today: Thirteen home remedies for constipation
السابق
الشرخ الشرجي
التالي
فوائد الفستق