الامراض النفسية

علاج الامراض النفسية (الطرق المعتمدة)

بحسب الاحصائيات الحديثة فإن هناك ما يقرب من 400 اضطراب نفسي يمكن أن يعاني منه البشر، بعض هذه الاضطرابات يتم تصنيفها كأمراض لها جذور بيولوجية وتؤثر على وظائف الجسم، ومن ضمنها الكتئاب ثنائي القطب والفصام، ويعتمد علاج الامراض النفسية على طبيعة هذه الأمراض والسبب الذي أدى الى حدوثها بعد تشخيصها بدقة بعض الاضطرابات النفسية لا تصنف في حقيقة الأمر باعتبارها أمراض مثل القلق واضطرابات التغذية والادمان.

 

والتفرقة بين الاضطراب النفسي والمرض النفسي يفيد بصورة كبيرة في علاج الامراض النفسية والاضطرابات النفسية وفي كيفية التعامل مع المريض ورعايته.

 

ويمكن لعلاج الامراض النفسية أن يساهم في عيش مريض الاكتئاب ثنائي القطب والفصام بصورة طبيعية إذا ما تناول المريض أدويته بانتظام كما يمكن على الجانب الأخر مساعدة الأشخاص الذين يعانون من القلق وتدريبهم على إدارة الضغوط النفسية التي يعانون منها وتعريفهم بطرق التحكم فيها ما يساهم في تحسين حياتهم.

 

وللأدوية الطبية دورا كبيرا في علاج الامراض النفسية والاضطرابات النفسية كما هو الحال في الأدوية التي تعالج الاكتئاب والتي لديها دور فعال في ضبط كيمياء المخ وتخليص المريض من معاناته مع الاكتئاب.

 

تشخيص الامراض النفسية

يمكن تشخيص الامراض النفسية بعدة طرق مثل:

 

  • الفحص الطبي:

حيث يعمل الطبيب على معرفة الأعراض التي يعاني منها المريض والمشكلات التي قد تسبب مثل هذه الأعراض.

 

  • الاختبارات المعملية:

تتضمن هذه الفحوصات بعض التحاليل الطبية مثل وظائف الغدة الدرقية وقياس نسبة الكحول في الدم والاختبارات التي يمكن بها رصد المخدرات وغيرها.

 

  • التقييم النفسي:

حيث يمكن للطبيب او الاختصاصي النفسي أن يتحدث مع المريض عن مشاعره وافكاره والأعراض التي يعاني منها ويرصد سلوكه كما يمكن أن يطلب من المريض الاجابة على استقصاءات.

 

تحديد المرض النفسي

في بعض الأحيان يكون من الصعب على الطبيب تحديد المرض النفسي الذي يعاني منه المريض بدقة ولكن مع الوقت والجهد يمكن أن يصل الى التشخيص الدقيق للمرض، ويحدد علاج الامراض النفسية المناسب للمريض.

 

تصنيف الأمراض النفسية

 

1. الاضطرابات العصبية:

ويغطي هذا التصنيف مجموعة مواسعة من المشكلات التي قد يبدأ ظهورها منذ مرحلة الطفولة وقبل حتى أن يلتحق الطفل بالدراسة، ومن ضمن هذه المشكلات التوحد وصعوبات التركيز والنشاط الزائد وصعوبات التعلم.

 

2. طيف الفصام والاضطرابات الذهانية:

تسب هذه المشكلات انفصال الشخص عن الواقع حيث يمكن أن يصاب التهيؤات والهلاوس وتصبح افكاره غير مرتبة ولا منطقية وكذلك ما يتفوه به من عبارات يصبح غير مرتب وقد يصبح المريض منفصلا عن الزمن الذي يعيش فيه.

 

3. الاكتئاب ثنائي القطب:

هذا النوع من الأمراض يتضمن فترات من الهوس وزيادة الطاقة يليها فترات من الاكتئاب تحدث بصورة دورية للمريض.

(مقال متعلّق)  كيف اعرف اني مريض نفسي

 

4. الاضطرابات الاكتئابية:

تؤثر هذه الاضطرابات على المشاعر والانفعالات وتتضمن مستويات من الاكتئاب وقد يصل الأمر بهذا النوع من الاضطرابات للتأثير على النشاط اليومي للمريض وعلى قدرته على ممارسة حياته.

 

5. اضطراب القلق:

يشعر المريض في هذه الحالة بأن هناك مخاطر في المستقبل أو سوء حظ ينتظره ما يتسبب في تجنبه للكثير من الأنشطة واحجامه عن القيام بالمخاطرات أو التواجد في أي مكان قد يزيد فيه قلقه.

 

6. الوسواس القهري:

يتضمن هذا النوع من الاضطرابات افعال تكرارية وأفكار تكرارية ومن صوره اضطراب شد الشعر المتكرر وغيره.

 

7. الصدمات والتوتر الناجم عنها:

يحدث هذا النوع من الاضطرابات بعد تعرض الشخص لمشكلة عنيفة ويظل يشعر بنفس الدرجة من القلق والاضطراب كلما حدث ما يذكره بالصدمة التي عاشها من قبل.

 

8. اضطراب التحلل:

في هذا النوع من الاضطراب يتعطل احساس الانسان بذاته ومن الأمثلة عليه اضطراب الهوية الانفصالي وفقدان الذاكرة الانفصامي.

 

9. الأعراض النفسجسدية:

يعاني الشخص في هذه الحالة من أعراض جسدية بدون سبب طبي واضح.

 

10. اضطرابات التغذية:

وتتضمن بعض المشكلات مثل الأنروكسيا والبوليميا وغيرها.

 

11. اضطرابات الاخراج:

ويتضمن ذلك تخلص الشخص من فضلاته بصورة غير مناسبة سواء عن عمد او عن غير قصد.

 

12. اضطرابات النوم:

وتتضمن الأرق أو النوم الزائد.

 

13. الاضطرابات الجنسية:

ويتضمن الاستجابات الجنسية مثل القذف المبكر.

 

14. اضطراب الهوية الجنسية:

ويتضمن رغبة الشخص في أن يكون من الجنس الأخر.

 

15. اضطراب التحكم في السلوك:

ويتضمن عدم قدرة الشخص على السيطرة على انفعالاته وسلوكه كما هو الحال في الهوس.

 

16. الادمان:

كما هو الحال في ادمان الكحول والكافيين والتبغ والمخدرات وغيرها.

 

17. اضطرابات الشخصية:

وتتضمن سلوك غير صحي أو انفعالات غير مستقرة تؤثر على حياة الانسان وعلاقاته.

 

18. الاضطرابات العصبية:

كما هو الحال في اعراض الزهايمر.

 

19. اضطربات الميول الجنسية:

كما هو الحال لدى الأشخاص الذين يرغبون في ممارسة الجنس مع الأطفال أو الساديين أو المتلصصين.

 

20. أضطرابات اخرى:

تتضمن الأعراض التي لا تتفق مع كل ما سبق.

 

علاج الامراض النفسية

يعتمد علاج الامراض النفسية على نوع المرض الذي يعاني منه المريض والسبب الذي نشأ عنه هذا المرض وفي حالة المرض البسيط يمكن للشخص ان ينال علاجه عبر زيارة الطبيب المتخصص بانتظام، وفي الحالات الحادة قد يحتاج المريض الى علاج مكثف بواسطة طاقم طبي مدرب يتضمن الأطباء المختصين وطاقم التمريض والمعالج النفسي والاخصائيين الاجتماعيين والأسرة.

 

1. علاج الامراض النفسية الدوائي :

على الرغم من أن الأدوية قد لا تشفي بعض حالات الأراض العقلية الا أنها تعمل على التحكم في الأعراض والعلاج الدوائي يساهم في زيادة فاعلية العلاجات الأخرى مثل الجلسات النفسية، ويعتمد العلاج الأفضل على نوع المشكلة التي يعاني منها المريض وتجاوبه مع العلاج وهناك مجموعات من الأدوية التي توصف من أجل علاج الامراض النفسية ومن ضمنها:

(مقال متعلّق)  الامراض النفسية : انواعها و دلالاتها

 

  • مضادات الاكتئاب:

وتوصف لعلاج الاكتئاب والقلق وبعض المشكلات الصحية الأخرى ويمكنها أن تساعد في التخلص من مشاعر الحزن وفقدان الأمل ونقص الطاقة وصعوبات التركيز وفقدان الاستمتاع بممارسة الأنشطة المختلفة وهي لا تسبب الادمان.

 

  • الأدوية المقاومة للقلق:

تستخدم هذه الأدوية لعلاج اضطراب القلق النفسي واضطراب الهلع ويمكن أن تقلل من الأرق والتهيج وتساعد هذه الأدوية المريض على تجاوز أعراض القلق اذا ما استخدمت لفترات محدودة ويمكن أن تسبب الادمان في حالة استخدامها على المدى الطويل.

 

  • الأدوية التي تعمل على ضبط المزاج:

تعد هذه الأدوية هي الأكثر شيوعا ضمن ادوية علاج الامراض النفسية وتستخدم في علاج الاضطراب ثنائي القطب والذي يتضمن حالات متتالية من الهوس والاكتئاب ويمكن وصف هذه الأدوية في بعض الحالات مع الأدوية المضادة للاكتئاب لعلاج مرضى الاكتئاب.

 

  • الأدوية المقاومة للذهان

هذه الأدوية توصف لعلاج اضطرابات الذهان مثل الفصام كما يمكن أن توصف لعلاج الاضطراب ثنائي القطب أو توصف مع الأدوية المضادة للاكتئاب لعلاج الاكتئاب.

 

2. علاج الامراض النفسية بالجلسات النفسية : 

ويعرف هذا النوع من العلاج بالعلاج بالتحدث، ويتضمن الحديث مع المريض حول الظروف التي يعيشها حيث يمكن للمتخصص أن يعرف الكثير عن مشاعر المريض وأفكاره ومزاجه وسلوكه الشخصي كما يمكنه التخلص من الضغوط العصبية التي يشعر بها ويتعلم كيفية التعامل مع هذه الضغوط بدون أن تؤثر على صحته النفسية.

 

وهناك العديد من المدارس التي يعتمد عليها علم النفس في العلاج النفسي حيث يعتمد كل متخصص الطريقة التي يجد أنها مناسبة، ويشفى المريض خلال شهور من علاج الامراض النفسية بالجلسات النفسية أو قد يحتاج الأمر لفترة أطول أو لادراج أحد أفراد الأسرة ضمن هذا العلاج.

 

وعندما تختار معالج نفسي عليك أن تشعر بالراحة تجاهه وأن يكون قادرا على الاستماع الى ما لديك باهتمام وأن يتفهم ما تمر به في حياتك بصورة جيدة والرحلة التي مررت بها لتصل الى هذه النقطة.

 

3. علاج الامراض النفسية بتحفيز الدماغ

يتم استخدام هذا النوع من علاج الامراض النفسية في بعض الحالات مثل علاج الاكتئاب وذلك في حالة فشل العلاج الدوائي والعلاج بالجلسات النفسية في تحسين الحالة ويتضمن العلاج بتحفيز الدماغ تعريض المريض لشحنات كهربائية أو التحفيز المغناطيسي حيث يمكن أن يعالج ذلك مرضى الاكتئاب وعلى المريض أن يفهم بشكل جيد المخاطر والمزايا التي يحتوي عليها هذا العلاج.

 

4. برامج علاج الامراض النفسية داخل المستشفيات

في بعض الأحيان يكون المرض النفسي حاد حيث يحتاج المريض الى رعاية متخصصة على مدار الساعة ويتم وصف هذا العلاج للأشخاص الذين لا يمكنهم رعاية أنفسهم بأنفسهم أو الذين يشكلون خطرا على أنفسهم أو على المحيطين بهم ويتضمن البرنامج العلاجي رعاية المريض على مدار الساعة بداخل غرف المستشفيات وتوفير العلاج المناسب له.

(مقال متعلّق)  اعراض المرض النفسي

 

5. علاج الادمان : 

يتم علاج الادمان عادة جنبا الى جنب مع علاج الامراض النفسية والعقلية الناتجة عنه حيث يتسبب الادمان في تفاقم الأمراض النفسية وزيادة حدتها وفي حالة لم يتمكن الشخص من التوقف عن تناول الكحول أو المخدرات من نفسه يجب عليه أو على المحيطين به توجيهه للعلاج بواسطة المتخصصين.

 

حيث أنه سيحتاج الى العلاج ليتمكن من العيش بصورة طبيعية وممارسة حياته اليومية، وعلى المريض أو من حوله التحدث الى الأطباء لمعرفة كل الخيارات المتاحة أمامهم في هذه الحالة.

 

6. مشاركة المريض بنفسه في علاج الامراض النفسية : 

على المريض ان يتعاون مع المتخصص الذي يقدم له العلاج وأن يتناول الأدوية ويسير على البرنامج العلاجي المخصص له، وفي حالة كانت الأعراض شديدة يمكن للمريض ان يعتمد على الأشخاص الذين يهتمون بأمره من اجل رعايته ووضع قدمه على الطريق الصحيح.

 

نمط الحياة وعلاج الامراض النفسية منزليا

في الغالبية العظمى من الحالات لا تتحسن الأمراض النفسية من تلقاء نفسها أو بدون اللجوء للرعاية الطبية المتخصصة، ولكن يمكن للمريض أن يقوم ببعض الخطوات التي تساهم في انجاح خطة علاج الامراض النفسية مثل:

 

1. الالتزام بالخطة العلاجية:

لا تهمل الجلسات العلاجية حتى اذا كنت تشعر بأنك أفضل حالا، ولا تفوت مواعيد الأدوية الموصوفة لك، فإذا توقفت عن العلاج ستعاودك الأعراض مرة أخرى كما أن بعض الناس يعانون من أثار جانبية خطيرة في حالة توقفوا بصورة مفاجئة عن تناول العلاج.

 

2. تجنب الكحول والمخدرات:

تناول الكحول أو المخدرات يعوق من علاج الامراض النفسية وإذا كنت تعاني من الادمان فسيحدث لك ذلك انتكاسة، إذا شعرت بحاجة ملحة لتناول المخدرات أو الكحول تحدث الى طبيبك.

 

3. حافظ على نشاطك:

مارس التمرينات الرياضية بانتظام حيث يمكن لهذه التمرينات أن تعالج اعراض الاكتئاب والقلق والضغوط النفسية ويمكن للتمرينات الرياضية أن تحمي المريض من زيادة الوزن التي تصاحب تناول بعض الأدوية، يمكنك ممارسة السباحة أو المشي أو اي نشاط بدني يمتعك.

 

4. لا تتخذ قرارات هامة أثناء ظهور الأعراض الحادة:

تجنب اتخاذ القرارات الهامة والمصيرية أثناء معاناتك من أعراض مرضية شديدة لأن حكمك على الأمور يكون غير صحيح.

 

5. حدد الأولويات:

حدد لنفسك أهداف تتضمن الحفاظ على صحتك النفسية والعقلية وتجنب كل الأنشطة الغير ضرورية.

 

6. انتهج سلوك ايجابي:

عليك التركيز على الأفكار والأفعال الايجابية في حياتك وعلى تحسين حياتك وصحتك.

 

المراجع:

  1. Physiology Today: Treatment of Psychological Diseases and Disorders
  2. Mayo Clinic: Mental illness
السابق
اسباب الجلطة الدماغية
التالي
اكزيما الجلد تعريفها والتعامل معها