الامراض الباطنية

علاج الاسهال بالاعشاب

علاج الاسهال بالاعشاب
علاج الاسهال بالاعشاب
علاج الاسهال بالاعشاب

أهم طرق علاج الاسهال بالاعشاب والتخلص من الألم

طرق علاج الاسهال بالاعشاب تضمن الراحة من الألم والتخلص من الميكروبات التي تصيب المعدة والامعاء وتتسبب في الإسهال، ويعتبر تجنب الجفاف واحد من أهم طرق علاج الإسهال حيث أن الجفاف سيصيب المريض بالكثير من الأمراض وقد يؤدي إلى الوفاة، وإذا كان الترطيب بالماء هو العامل الأقوى، فإن تناول شاي الأعشاب المختلفة يساعد على الترطيب وزيادة المناعة أيضا.

 

علاج الاسهال بالاعشاب

سواء تم غليها في الماء وتناولها مع العسل أو تمت إضافتها إلى الطعام أو تناول الأوراق طازجة، فإن الكثير من الأعشاب يمكن أن توفر الراحة من الاسهال وتتمثل أهم أنواع الاعشاب لعلاج الاسهال في:

 

1. سيناموم تامالا:

وهو من النباتات الطبية الشهيرة في البنغال والهند، وتتميز بطعمها المليء بالمذاق الجيد ولها فوائد طبية عدة وتستخدم لعلاج الكثير من الأمراض وينتمي إلى عائلة لوراس، ويتم استخلاص الإيثانول الخام منها كما أنها تختوي على الكثير من الخواص المضادة للميكروبات والبكتيريا وتعكس أثر السمية الموجودة في الخلايا وتقلل منها ويمكن استخدام القشور أو البذور في العلاج.

 

2. أعشاب بوهينيا:

وهي شجيرة كبيرة دائمة الخضرة وتزدهر بشكل رئيسي في الفلبين وغيرها من بلاد جنوب شرق آسيا مثل أندونيسيا وبنجلاديش وماليزيا، وهي يبلغ طولها من 2-3 أمتار ويبلغ اتساع الاوراق من 6-15 سم، ولها أزهار ذات رؤوس صفراء.

 

وقد بينت الكثير من الدراسات أن أعشاب بوهينيا تحتوي على الكثير من المركبات الكيميائية الأساسية المفيدة مثل حمض أورسوليك وحمض الفثاليك واسترات حمض الفثاليك وحمض الغال وحمض النخل.

 

وتتمتع الاوراق تحديدا بقدرة عالية على علاج الاسهال الذي يصاب به المرء نتيجة عدوى معينة، كما تقلل من نزلات البرد وتزيد المقاومة والمناعة في الجسم.

 

3. ورق الجوافة:

ورق الجوافة من الأعشاب المذهلة في تقوية المناعة، وهو يظهر في شجر الجوافة بين الثمار، ويعتبر غنيا للغاية بالكثير من مضادات الاكسدة وخصصا فيتامين ج، فمحتوى هذا الفيتامين الحيوي في الجوافة ضعف الموجود في البرتقال.

 

وهناك الكثير من أنواع أوراق الجوافة فهي وإن بدأت في أمريكا الوسطى إلا أنها انتشرت حول العالم وتعتبر الأوراق غنية للغاية بكل من الفلافونيد والتانينات والسابونين والبكتين والفينول والكاروتينات والزيوت الأساسيةوكذلك فيتامين أ والأحماض الدهنية أيضا.

 

وقد ثبت استخدام ورق الجوافة على مدى قرون عدة في علاج التهاب الأمعاء والإسهال وغيرها من مشاكل الجهاز الهضمي، كما يعتبر لحاء شجر الجوافة فعالا أيضا في الأغراض الطبية.

 

وبينت الدراسات أن مادة البكتين في الجوافة تمنع تعلق الميكروبات القولونية مثل الإيكولاي بجدران الأمعاء وتقلل بالتالي من تغذيتها ومن تكاثرها وتحد من نوبات الإسهال، كما يساعد مستخلص أوراق الجوافة في تهدئة العضلات الملساء المعوية وبالتالي تقل حركة الأمعاء ولها الكثير من الخصائص المضادة للبكتيريا.

(مقال متعلّق)  علاج الاسهال

 

4. ماء جوز الهند:

من طرق علاج الاسهال بالاعشاب أيضا الاستعانة بماء جوز الهند، وهو فعال في السيطرة على الجفاف كما أنه غني للغاية بالكثير من المعادن التي تعوض المفقود من الجسم كما يزيد من تدفق الدورة الدموية ويساعد على التعافي من الإسهال.

 

5. خل التفاح:

يمكن لملعقة صغيرة من خل التفاح على كوب من المياه الدافئ مرتين يوميا أن يوفر الراحة من الإسهال المتكرر حيث يزيد من توازن الأس الهيدروجيني في المعدة ويزيل البكتيريا الضارة والتي تتسبب في زيادة حدة الإسهال كما يعمل على تنقية الجسم من السموم المختلفة.

 

6. اليارو لأجل علاج الاسهال بالاعشاب:

اليارو من النباتات المعمرة والتي تنمو على عدة سيقان ويصل طولها إلى متر تقريبا وتحمل أورقها بعض الشعيرات، وهي تنمو بشكل أساسي في أمريكا الشمالية وأوروبا وجنوب أستراليا وشمال آسيا، وهي غنية للغاية بالتانينات وهي المركبات الفعالة للغاية في القضاء على الدوسنتاريا والإسهال، كما تحتوي على خصائص مضادة للإسهال.

 

7. نبات السورسك:

من طرق علاج الاسهال بالاعشاب أيضا لانبات الطبي المعروف باسم السورسك وهو من النباتات دائمة الخضرة والتي تظهر في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، حيث تحتوي الأوراق والسيقان على كميات كبيرة من المعادن والفيتامينات المفيدة لصحة الإنسان عموما.

 

ايضاً علاج الأمراض المعدية، ويمكن الضغط على اوراقها واستخراج الماء منها، أو يمكن غلي الاوراق في كوب من الماء وتناوله مرتين يوميا للشعور بالتحسن من أعراض الإسهال المختلفة.

 

8. الخروب:

وهو ينتمي إلى عائلة البازلاء وله الكثير من الفوائد المعروفة على نطاق المنطقة العربية والإسلامية، فهو من المشروبات التي يتم تناولها في شهر رمضان ويمد الجسم بالحديد والكثير من المغذيات، ويمكن لمسحوق الخروب أن يكون علاجا فعالا للإسهال من خلال غضافته إلى كوب من الماء المغلي وتناوله.

 

حيث أنه غني للغاية بالتانينات وهي المركبات التي تزيد من المناعة وتقضي على قوة البكتيريا في التمسك بجدران الأوعية الدموية وتقلل من قدرتها على الحركة والتكاثر حيث أنها من المواد القابضة للأوعية الدموية والتي تحسن من الحالة الصحية العامة.

 

9. الاستراجولاس لأجل علاج الاسهال بالاعشاب:

الاستراجولاس يعتبر من النباتات المزهرة وقد أثبتت الكثير من الاختبارات قدرته على منع نمو البكتيريا، كما تم استخلاص المركبات الميثانولية والإيثانولية من الجذور الجافة، كما أنه غني بالفلافونيد والقلويدات والجليكوسيدات والسابونين وغيرها.

 

مما يجعله فعالا ضد الكثير من مسببات الإسهال سواء الناتج عن تكاثر البكتيريا الضارة في المعدة أو الناتج عن تلوث الطعام والماء بالطفيليات، كما أن هذه المركبات تساعد على مقاومة الجراثيم أيضا والحماية من النزلات المعوية المختلفة.

(مقال متعلّق)  الاسهال المزمن

 

10. ورق التوت البري:

التوت البري وأوراقه وجذوره تحتوي على مجوعة رائعة من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، فهو من الأوراق التي يمكن أن تدعم كل صحة الجسم وتحافظ على صحة الجهاز الهضمي، وهي لها تأثير مهدئ على ارتفاع درجة حرارة المعدة وتقلل من القرحة.

 

وهذا بفضل الاشكال المتنوعة من القلويدات فيها، كما أنه غني بمادة البربارين والتي اثبتت الكثير من الدراسات توافر خصائص مضادة للالتهاب فيه ولذلك يعالج الإسهال بأكثر من وسيلة سواء لتخفيف التهاب الامعاء أو منع تكاثر الميكروبات والبكتيريا.

 

11. السيلليوم:

وهي من النباتات التي تستخدم بشكل أساسي في صناعة اصمغ وهي مادة هلامية تحتوي على البروتين والسكريات، كما يحتوي النبات على نوع من الالياف القابلة للذوبان والمسماة هيميسيولولوز وهي التي يمكنها السيطرة على أعراض الإمساك أيضا وليس الإسهال فقط.

 

ولكن لعلاج الإسهال فإن استخدام السيلليوم يتم بشكله كمادة هلامية حيث تمتص الماء الزائد في البراز ويحفز حركة الأمعاء الطبيعية، كما يمكن أن يحد كثيرا من أعراض القولون العصبي والرتج وسرطان القولون ومرض الأمعاء الالتهابي، كما يساعد على إبطاء معدل إفراغ المعدة لمن يعاني من سلس البراز أو الإسهال.

 

12. التوت الصيني:

وهو من الفواكه شبه الاستوائية ويُعرف أيضا باسم الفراولة الصينية أو التوت الأحمر، وهو يعرف بكونه من المصادر الممتازة للسياندين وهو يستخدم في الكثير من الأدوية الشعبية لعلاج الأمراض المختلفة، وقد بينت الدراسات احتوائه على مجموعة متنوعة من مضادات الأمسدة المختلفة والتي تعمل على زيادة مقاومة الجسم للعدوى وتزيد من كرات الدم البيضاء وتقضي على أنواع الالتهاب المختلفة.

13. النعناع:

يوجد من النعناع أنواع كثيرة تنتشر في العالم كله، وايا كان نوعه فهو من الاعشاب المعروفة بقدرتها على تهدئة التشنجات وتقليل حركة المعدة وزيادة مقاومة ومناعة الجسم، حي أنه غني بالليمونين والبينين والزيوت الطيارة والمنثول وغيرها.

 

وهو يدخل في إنتاج الكثير من معطرات الفم والغسول وغيرها، كما يزيد من قوة الهضم ويحسن من وظيفة الامعاء ويعمل على زيادة تدفق الدورة الدموية ويهدئ الكثير من أعراض الإسهال.

 

14. الزنجبيل لأجل علاج الاسهال بالاعشاب:

يساعد الزنجبيل أيضا في تهدئة المعدة والتخلص من البكتيريا وتحسين القدرة على الهضم، وكل المطلوب هو إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل إلى ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة غلى ملعقة من الكمون وملعقة من العسل ويتم خلطها جميعا معا ثم نصب كوب من الماء المغلي عليها وتناول المزيج بعد أن تهدأ درجة حرارته قليلا، ويمكن تناوله مرة أو مرتين يوميا لتعزيز جهاز المناعة ومقاومة العدوى وضبط حركة المعدة.

(مقال متعلّق)  اسباب الاسهال

 

15. الشاي الأخضر:

يمكن لتناول الشاي الأخضر مرتين أو ثلاثة يوميا أن يقلل من نوبات الإسهال ويزيد من قوة عضلات المعدة نتيجة وفرة مضادات الأكسدة فيه إلى جانب قدرته على التخلص من بكتيريا الهليكوبابتر والتي تعتبر من المسببات الرئيسية للإسهال ويمكن للمركبات الفعالة في الشاي الأخضر تغليف المعدة ومنع تكاثر البكتيريا فيها.

 

16. الكراوية:

وهي من الاعشاب المعروفة للغاية بقدرتها على علاج الإسهال خصوصا للرضع كما أنها تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن التي تحمي جدران الأمعاء وتزيد من تدفق الدورة الدموية في الجسم وتحسن من حركة الهضم، ويمكن إضافة بذور الكراوية إلى كوب من الماء المغلي وتغطيتها لمدة من 10-15 دقيقة ثم تصفيتها وتناولها للحد من نوبات الذهاب المتكرر إلى المرحاض والتخلص من التشنجات وغيرها.

 

17. الشاي منزوع الكافيين:

وهو يساعد على امتصاص السوائل من الأمعاء ويهدئ من الالتهاب، فالشاي الأسود ورغم أن الكثيرين يحذرون من المبالغة في تناوله بسبب الكافيين إلا أن الانواع منزوعة الكافيين منه يمكن أن تكون فعالة للغاية في تخفيف حدة الإسهال والتقليل من التشنجات المصاحبة له وهذا بفضل أيضا مضادات الأكسدة والمركبات النباتية الموجودة فيه.

 

18. البابونج:

وهو من الأعشاب التي لها تأثير مهدئ على كل الجسم والمخ والمعدة أيضا، حيث أنه أيضا من الأعشاب الغنية بمادة التانينات وهي المعروفة بخصائصها على تقليل التشنجات والتقلصات مما يهدئ من حركة الأمعاء، ويمكن لإضافة مسحوق النعناع إلى أوراق البابونج أن يزيد من الفاعلية والتأثير ولا يجب غلي تلك الأعشاب بل فقط إسقاطها في كوب من الماء المغلي وتغطية الكوب لعدة دقائق وتناوله دافئا.

 

وإلى جوار علاج الاسهال بالاعشاب فإنه يمكن لعصير البرتقال والرمان والليمون واتباع نظام غذائي قليل الألياف وأيضا الأرز المسلوق والنشا أن يساعدوا كثيرا في علاج الإسهال، كما يمكن للخبز المحمص أن يقلل أيضا من حركة الأمعاء.

 

ويمكن للزبادي من ناحية أخرى أن يستخدم كعلاج للاإسهال وهذا بفضل البكتيريا الجيدة فيه أو البروبيوتيك والتي تساهم في تقليل عدد البكتيريا الضارة وتهدئة حركة الأمعاء وتوفير التغذية الضرورية للجسم لمقاومة العناصر الخارجية التي تسببت في الإسهال، كما يمكن للموز أيضا أن يقلل من حركة الأمعاء قليلا.

 

ولكن لا يجب المبالغة في هذه الأعشاب مع الأطعمة الصلبة، كما لا يجب اللجوء إلى دواء معها حتى لا تتسبب في توقف حركة المعدة تماما والإصابة بالإمساك، لكن التوازن واستشارة الطبيب أو أخصائي الأعشاب أمر ضروري في العلاج.

 

المراجع:

  1. Global Food Book: 18 MEDICINAL PLANTS/HERBS FOR TREATING DIARRHEA
السابق
اوميغا 3 للشعر
التالي
تقويم الاسنان الشفاف