الامراض الجلدية

علاج اكزيما اليدين والوقاية منها

علاج اكزيما اليدين
علاج اكزيما اليدين
علاج اكزيما اليدين

أهم طرق علاج اكزيما اليدين وكيفية الوقاية منها

تتعدد طرق علاج اكزيما اليدين وهي الحالة التي تتسبب في إحمرار وجفاف جزء من البشرة مع حكة شديدة، والإكزيما عموما ليست نوع واحد ويعتبر الأطفال هم الأكثر تعرضا إلى الاكزيما كما أن ضعف جهاز المناعة وسوء التغذية وزيادة الوزن والحياة في مناخ جاف والحساسية من بعض أنواع من الأطعمة، والقلق الشديد أو الاجهاد المبالغ فيه.

 

إلى جانب العوامل الوراثية والتغيرات الجوية، كلها أمور يمكن أن تجعل الشخص أكثر تعرضا للاكزيما عموما واكزيما اليدين خصوصا حيث أنها عادة الأكثر تعرضا إلى العوامل الخارجية، وعلى الرغم من عدم وجود علاج نهائي للاكزيما إلا أن هناك بعض الطرق التي يمكن أن تخفف من مرات التعرض لها، ومن أهم طرق علاج اكزيما اليدين في ما يلي:

 

1. الأدوية

لا يوجد علاج نهائي للاكزيما، ولكن يمكن للطبيب أن يقترح خطة علاج تعتمد على أكثر من شكل للتخفيف من الأعراض المزعجة، ومن أهم أنواع الأدوية التي يمكن وصفها لهذه الحالة:

 

  • الكريمات الموضعية:

حيث تحتوي على مضادات للالتهاب ويمكنها التخفيف من الحكة وإحمرار الجلد، وغالبا ما تكون من النوع الذي يحتوي على الكورتيوكوستيرويد، كما أن بعض أنواع الكريمات التي تحتوي على مواد طبيعية مثل زبدة الشيا وزيت جوز الهند والعسل والزيوت الأساسية، يمكن أن تخفف كثيرا من التورم المرتبط بالاكزيما.

 

  • مجموعة السيرويدات القشرية:

وهي تستخدم عندما تفشل العلاجات الموضعية، حيث يتم حقن هذه الأدوية في المنطقة المصابة أو تناولها عن طريق الفم.

 

  • المضادات الحيوية:

وهي توصف في حالة كانت الاكزيما نتيجة عدوى بكتيرية في الجلد.

 

  • الأدوية المضادة للفيروسات:

وهي يمكن أن تعالج الالتهابات الفطرية الناتجة عن الاكزيما.

 

  • مضادات الهستامين:

وهي تقلل من الحكة وتساعد على النوم ليلا وتقلل من مخاطر الخدش ليلا.

 

  • مثبطات الكالسينيورين الموضعية:

وهي تساعد في دعم جهاز المناعة وتقلل من الالتهابات.

 

2. العلاج بالضوء

يمكن علاج اكزيما اليدين بالضوء وذلك وفقا لآخر أبحاث جمعية الإكزيما الوطنية الأمريكية، حيث يساعد الضوء على تهدئة حالة الالتهاب ويقلل من الحكة، كما أنه يزيد من مستويات فيتامين د في الجسم مما يساعد على مقاومة بكتيريا الجلد.

 

لذا ينصح الكثير من الأطباء مريض الاكزيما بتعريض الجزء المصاب إلى ضوء الشمس المباشر لمدة تتراوح بين 10-15 دقيقة يوميا للتخفيف من حدة الالتهاب، ويجب اختيار وقت الشروق المبكر أو قبل الظهيرة بساعتين على الأقل كما يمكن أن يكون الأمر قبل الغروب بساعة.

 

كما أن العلاج بالضوء يمكن أن يشمل أيضا التعرض إلى جرعات من الأشعة فوق البنفسجية من النوع A أو B أو التعرض إليهما معا بواسطة أجهزة ضوئية لدى المعالج، وهي عادة تستخدم لعلاج الالتهاب المتوسط أو المعتدل.

(مقال متعلّق)  اكزيما الجلد تعريفها والتعامل معها

 

3. الحصول على جرعات فيتامين د

بالإضافة إلى التعرض إلى الشمس والضوء يمكن لتناول الأطعمة الغنية بفيتامين د أن تساعد في علاج اكزيما اليدين، لذا يمكن للمريض الحرص على تناول زيت كبد السمك والسردين والسلمون والبيض والحليب، وعموما يحتاج مريض الاكزيما إلى 2000-5000 وحدة دولية من فيتامين د، كما يمكن تناول مكمل غذائي تحت إشراف الطبيب.

 

4. الترطيب

يهدف الترطيب إلى منع فقدان الماء من الجسم، حيث أن الجفاف يعتبر أحد المهيجات الأساسية للاكزيما، لذا من الضروري ترطيب المناطق المصابة بالاكزيما مرتين يوميا، ويعتبر زيت جوز الهند من المرطبات المثالية لليد التي تعاني من الاكزيما، كما أن لديه القدرة على مقاومة البكتيريا والفطريات والميكروبات مما يقي من تطور الإصابة ويوفر الراحة من الحكة ويزيد من سرعة الشفاء.

 

5. علاج الحالة النفسية والسيطرة على الاجهاد

وفقا لبحث تم إجراؤه في كلية طب هارفارد فإن الاكزيما وبعض الأمراض الجلدية الأخرى لها أساس نفسي لا يمكن الاستهانة به ويجب الاهتمام الكبير به، وقد كشف بعض الباحثين أن التنويم المغناطيسي وتركيز التنفس والتأمل والعلاج بالكلام يستطيع أن يوفر الراحة من الحكة ويسرع من الاستشفاء ويمنع أيضا التشوهات المستقبلية الناتجة عن الحكة وتدمير طبقات الجلد الخارجية.

 

كما أن الحصول على ساعات نوم جيدة وتعلم تقنيات الاسترخاء المختلفة يمكن أن يحسن كثيرا من الحالة العصبية للمريض ويمنع تطور الاكزيما أو على الأقل يقلل من عدد مرات التعرض لها.

 

6. الاستحمام في البحر الميت

البحر الميت هو أعلى بحار العالم ملوحة، وهو معروف بقدراته الكبيرة على الشفاء من الكثير من الأمراض الجلدية، وقد كشف الباحثون أن الاستحمام في البحر الميت يزيد من رطوبة البشرة ويحسن من وظيفة الجلد ويقلل من الالتهابات ويخفف من الخشونة والإحمرار.

 

يجب مراعاة أن تكون المياه دافئة وليست شديدة البرودة أو السخونة حتى لا تزيد من الحساسية، ويجب التجفيف بعد ذلك بمنشفة ناعمة، لذا إذا كنت أحد المواطنين في الأردن أو الضفة الغربية واللتين تطلان على البحر الميت فيمكن علاج اكزيما اليدين برحلة سريعة إلى الشاطئ ووقتها ستتمتع بالشمس أيضا وتأخذ جرعات من فيتامين د، كما يمكن تعبئة كمية من هذه المياه ووضع اليدين فيها يوميا للحصول على الكثير من الفوائد.

 

7. الضمادات الباردة والدافئة لأجل علاج اكزيما اليدين

يمكن للضمادات الدافئة أن تقلل كثيرا من الحكة لدى الأشخاص المصابين بالاكزيما، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الضمادات الباردة، كما أن الملابس المبللة يمكن أن توفر نوما هادئا ليلا، لكن لا يجب استخدام الضمادات إذا تطورت الاكزيما إلى بثور تصدر منها إفرازات، حيث سيكون هذا دليلا على الإصابة بالعدوى ويمكن للضمادات أن تزيد من خطورة الحالة.

(مقال متعلّق)  الاكزيما الدهنية : ما هي وأعراضها وعلاجها

 

8. مستخلص العرقسوس

وهو فعال في علاج اكزيما اليدين حيث يستخدم في علاج المناطق المحددة من الجلد ويكون أكثر فاعلية كلما لم تكن الاكزيما منتشرة في الجسم كله، ويمكن إضافة قطرات من زيت جوز الهند أو الكريمات المحلية الصنع للمزيد من النتائج الجيدة.

 

9. الاحماض الدهنية أوميجا 3

كشف باحثون عن أن إدخال الاسماك في النظام الغذائي للاطفال في عمر 9 أشهر يقلل كثيرا من مستويات الإصابة بالاكزيما مع التقدم في العمر، وأيضا الكثير من الأطعمة الغنية بأوميجا3 والتي تستطيع أن تعزز من قدرة جهاز المناعة وتزيد من مقاومة الجسد للفطريات والبكتيريا.

 

10. البروبيوتيك

يساعد البروبيوتيك في منع الاكزيما عند الرضع والتقليل من شدة الحكة والهيجان، كما أن تناول البروبيوتيك أثناء الحمل يقي الطفل من الاكزيما بعد الولادة.

 

11. الوقاية من التعرض إلى المهيجات

يمكن لبعض التغيير في العادات اليومية أن يقلل من شدة الاكزيما ويخفف من الحكة والتوتر وذلك مثل:

 

  • ارتداء قفازات أثناء استخدام المواد الكيميائية لتنظيف المنزل والأطباق.

  • تجفيف اليدين جيدا بمنشفة ناعمة وعدم تركها في الهواء لتجف بمفردها.

  • استخدام صابون طبيعي أو مخصص للأطفال لغسيل اليدين في حالة التعرض إلى الاكزيما

  • تجنب القيادة في أوقات سخونة الشمس الشديدة حيث أن اليدين على مقود السيارة ستتعرضان إلى الأشعة الضارة.

  • وضع كريمات واقية من الشمس ذات جودة عالية أو ارتداء قفازات قطنية ويفضل أن تكون بيضاء لحماية الجلد من حرارة الشمس.

 

12. استخدام زيت اللافندر

زيت اللافندر يهدئ من الأعصاب وبالتالي يقلل من الاكزيما العصبية، ويمنح المريض نوما جيدا مما يزيد من فاعلية كريمات الترطيب والعلاج، كما أن يقي من جفاف البشرة، ويمكن إضافة 10 قطرات من اللافندر إلى زيت جوز الهند أو زيت اللوز وفرك الجلد بلطف حيث ستهدأ الحكة وتزيد راحة الأعصاب.

 

13. تناول فيتامين هـ لأجل علاج اكزيما اليدين

يساعد فيتامين هـ يوميا على التعجيل بشفاء الالتهاب الناتج عن الاكزيما، وسواء بالحصول على الهلام الموجود داخل كبسولات فيتامين هـ ودهن اليدين به أو تناول الكبسولة عن طريق الفم فإنه يساعد في شفاء الندوب وتجديد خلايا الجلد والحفاظ عليه من الجفاف.

 

14. بندق الساحرة

يملك هذا العشب الكثير من الخصائص المضادة للالتهابات كما يحتوي على مضادات الأكسدة التي تزيد من المناعة وتقي من الفطريات والميكروبات، ويمكن وضع مستخلص هذا العشب على الكريم العادي وتدليك اليدين به ثم ربط المنطقة المصابة بضمادة قطنية طوال الليل لتحقيق نتائج فعالة وتجنب خدش الجلد أثناء النوم.

(مقال متعلّق)  كيفية علاج الاكزيما طبيعيا

 

15. تجنب الأطعمة المهيجة للاكزيما

عند التعرض إلى الاكزيما عموما حتى التي لم تكن بسبب الطعام فيجب تجنب بعض أنواع الأطعمة ومنها:

 

  • الأطعمة المصنعة وكثيرة الإضافات حيث أنها تزيد من جفاف البشر.

  • يجب مراقبة رد فعل الجسم تجاه الأطعمة المسببة للحساسية عموما مثل الجلوتين والفول السوداني.

  • استخدام بدائل أخرى أو تناول جرعات قليلة للغاية منها بعد الشفاء ومراقبة رد فعل الجسم.

  • تجنب المارجرين وغيره من الدهون غير الأساسية والتي يمكن أن تقلل من امتصاص الدهون الأساسية اللازمة للشفاء.

  • التقليل كثيرا من السكريات حيث تزيد من حدة الالتهاب.

  • تحنب الأطعمة المقلية تماما طوال رحلة علاج الاكزيما.

 

16. تناول الأطعمة التي تساعد على علاج اكزيما اليدين

 

  • الأطعمة الدهنية الأساسية الموجودة في زيوت السمك وبذور الكتان للتعجيل بالشفاء.

  • بذور اليقطين أو الشيا حيث أنها غنية بمعدن الزنك اللازم لالتئام الجروح وامتصاص الأحماض الدهنية.

  • الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الزبادي.

  • الأطعمة الغنية بالألياف لتقليل التعرض إلى الإمساك والمساهمة في طرد السموم من الجسم

  • الأطعمة الغنية بفيتامين أ وهو موجود في الأطعمة ذات اللون البرتقالي أو الأصفر

 

وعلاج اكزيما اليدين ضروري للغاية لتجنب مضاعفات الاكزيما عموما والتي يمكن أن تؤدي إلى الاكتئاب، كما أن الاكزيما تجعل المريض أكثر تعرضا إلى أمراض القلب والسكتة الدماغية وفقا لكلية طب هارفارد حيث تقل نوعية الحياة عموما ويصعب على المريض النوم ويزيد تعرضه إلى الاجهاد بفضل عدم الراحة الناتجة عن الاحمرار والعدوى مما يجعله يطور المزيد من الامراض المزمنة.

 

ولعلاج الاكزيما عموما وإكزيما اليدين خصوصا سيحتاج الأمر إلى اتباع مجموعة من الاجراءات السابقة من أدوية وتناول فيتامينات وتطبيق الزيوت الطبيعية وغيرها وتجنب المواد الكيميائية وأشعة الشمس الضارة حتى تزيد سرعة شفاء الجلد وتقل درجة الخطورة والإصابة بالعدوى.

 

المراجع:

  1. Self: 8 Ways to Deal With That Frustrating Hand Eczema
  2. Dr. Axe: Natural Eczema Treatment: 13 Home Remedies for Eczema
  3. Medical News Today: What’s to know about eczema
السابق
نصائح طبية عامة مهمة للرجال والنساء
التالي
علاج سرعة القذف بالأعشاب