الحياة و العائلة

طرق التربية السليمة للاطفال

طرق التربية السليمة للاطفال
طرق التربية السليمة للاطفال
طرق التربية السليمة للاطفال

غالبا ما تشعر الأمهات والآباء وكأنهم في إختبار قاسي أثناء تربيتهم للأطفال، فهم يريدون أن تكون تلك التربية صحيحة بشكل دقيق، وهو ما يرهقهم في كثير من الأحيان، ويدفعهم دوما للبحث عن طرق التربية السليمة للاطفال.

 

بعض الآباء يرى أن الاهتمام والكثير من الرعاية لأطفالهم، هي الطريقة الصحيحة للتربية، والبعض الآخر يرى أن دفع الأطفال إلى الاعتماد على أنفسهم هي الطريقة الأصح. ولكن ماذا يخبرنا علماء النفس والتربية عن طرق التربية السليمة للاطفال؟.

 

يتشير الدراسات التربوية أن التربية السليمة للاطفال أمر بسيط للغاية، فقط من خلال بعض الطرق والنصائح، والتي يمكننا أن نستعرضها سويا في هذه المقالة.. لنتابع..

 

طرق التربية السليمة للاطفال

 

1. امنح أطفالك المهام

عليك أن تمنح طفلك أشياء يمكنهم امتلاكها والتحكم فيها، فالأطفال الذين يخططون لأهدافهم الخاصة، ويضعون جداول أسبوعية للقيام بما يطلب منهم، يدفعم إلى تعلم طرق التحكم في حياتهم.

 

القاعدة هنا هو أن علينا أن نترك أطفالنا ينجحون بطريقتهم الخاصة، صحيح أنهم قد يفشلون أو يقومون بعمل الأشياء بطريقة خاطئة، ولكن علينا أن نسمح للأطفال بالخطأ والتعلم من تلك الأخطاء.

 

2. علم طفلك أن يحب

عليك أولا في طرق التربية السليمة للاطفال أن تظهر لأطفالك أنك تقدر من هم كأشخاص، أن تظهر لهم أنك تحبهم كما هم، هذه الطريقة ستمنح طفلك القدرة على حب الآخرين، فهم لن يستطيعوا فعل ذلك إن لم يحبوا أنفسهم أولا.

 

فكرة الحب الغير مشروط تمنح طفلك القدرة على محبة الآخرين بنفس الطريقة، فعليك أن تمنح طفلك الشعور بالمودة مهما فعل، وعليك أن تشرح لطفلك أنك قد تغضب منه أو تشعر بالإحباط بسبب تصرف ما، لكن هذا لا يعني أنك لا تحبه مثلا. بل تحبه مهما فعل أو بعبارة اخرى.. أن أطفالنا يجب أن يعرفوا أننا نحبهم ونهتم بهم كبشر، ولا نحبهم فقط لأنهم متفوقون دراسيا أو لأنهم مطيعون لما نصدره لهم من أوامر.

(مقال متعلّق)  نصائح تربوية للاطفال

 

3. علم طفلك أن يساعد في المنزل

في بعض الأحيان قد نعفي أطفالنا من القيام بالأعمال أو المهام في المنزل، بسبب كونهم صغار أو أننا نريد القيام بتلك المهام بأنفسنا، ثم ينتهي الأمر بالحصول في النهاية على شباب لا يشعرون بالمسؤولية بالقيام بأعمالهم، ثم نلومهم!.

 

علينا بالفعل إن كنا نريد التربية السليمة للاطفال أن نبذل معهم بعض المجهود في تعليمهم القيام ببعض مهام المنزل، مثل تحضير طاولة الطعام أو غسيل الصحون بعد الوجبات، أو ترتيب غرفتهم، صحيح أن هذه المهارات تحتاج منا إلى الملاحظة والمتابعة المستمرة، إلا أن الأمر بالفعل يستحق العناء.

 

شعور طفلك بالحصول على المهام وقدرته على إنجازها، سيدفعه حتى بطلب المزيد من تلك المهام، وسيشعر كذلك بتحقيق الذات، وبقدرته على تحقيق ما يطلب منه والاعتماد على نفسه.

 

4. كن مستمعا جيدا لطفلك

التحدث والاستماع إلى الطفل والاستجابة لهم وعما يتحدثون فيه، أمر مهم للغاية، مهارات التواصل مع الطفل على كلا الأبوين أن يتقناها جيدا، فكل ما يتحدث عنه الطفل هو مهم، مهما بدا هذا الحديث مملا ومكررا.

 

أن تشعر طفلك بأنك مهتم به، وبما يشعر به، سيمنحه القدرة على التواصل، وعلى طرق الخطاب والحديث، وسيحمي طفلك من الانعزال، أو أن يخفي عنك بعض الأمور لاحقا، فهي القاعدة الذهبية في التربية السليمة للاطفال بإنشاء صداقة معهم قائمة على الحوار والتفاهم.

 

5. لا تنس نفسك

أثبتت الأبحاث النفسية أن هناك علاقة قوية بين الأمهات اللواتي يشعرن بالاكتئاب، وبين أطفالهن الذين لديهم مشكلات سلوكية، نعم فشعورك بالسعادة ينعكس على طفلك.

 

هذا ليس فقط بسبب الوراثة، فالآباء الذين يشعرون بالسعادة في حياتهم لديهم قدرة أفضل بلا شك في نقل هذا الشعور بالسعادة إلى اطفالهم، خاصة بيئة الاسرة الغير ضاغطة والتي ينتابها الكثير من التوتر والقلق.

 

(مقال متعلّق)  فن التعامل مع الاطفال

عليك ألا تنسى نفسك، عليك بأن تمنح نفسك المزيد من الوقت، أن تحصل على مساحتك الخاصة في ممارسة هواياتك وزيارة الأصدقاء، عليك أن تشعر بالسعادة إن أردت تربية أطفال سعداء.

 

6. تعليم الطفل بناء العلاقات

تعلم العلاقات أمر مهم، فهي مهارات شخصية مثل مهارة الرد على الهاتف أو تحية الغرباء، وأن يتمكن من الرد بطريقة مهذبة، وكيف يحترم الكبار تشير الدراسات التربوية أن الأطفال الذين يمكنهم الرد على الهاتف في عمر صغير، والقيام بتعلم المهارات الشخصية في التواصل، ظهر لديهم تحسن واضح في الثقة بالنفس واحترام الذات، بل أنها حتى مهارات تحميهم من الاكتئاب والقلق.

 

7. علم طفلك التفاؤل

تشير الدراسات التربوية أن الأطفال في سن العاشرة، والذين يتعلمون كيفية التفكير في العالم من حولهم وتفسيره بطريقة متفائلة، هم أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب عند الوصول لفترة المراهقة.

 

التفاؤل يرتبط ارتباطا كبيرا بالسعادة، فالأطفال المتفائلين هم أكثر نجاحا في المدرسة، وفي ممارسة الرياضة بل وهم أكثر صحة ويعيشون لفترة أطول، بل ويحصلون حتى فرص زواج أفضل عندما يكبرون، وأقل عرضة للاكتئاب والقلق.

 

8. علم طفلك أن يعبر عن نفسه

الذكاء العاطفي هو مهارة متعلمه، فالأطفال الذين لديهم القدرة على فهم عواطفهم وعواطف الآخرين، يعرفون كيف يعبرون عن أنفسهم بالشكل الصحيح عليك أن تشرح لطفلك كيف يعبر عن نفسه أو ماذا يقول أو يتصرف حين يشعر بالغضب.

 

أنه بإمكانه البكاء أو الصراخ، وكيف يسيطر على نوبات الغضب التي قد يشعر بها، وألا يؤذي نفسه حين يشعر بالحزن أو الغضب، فالذكاء العاطفي واحدة من أساسيات التربية السليمة للاطفال.

 

9. علم طفلك الانضباط الذاتي

ماذا يعني الانضباط الذاتي؟ المقصود هنا أن يتعلم طفلك كيق يؤخر مطالبه، أو يفكر أولا قبل الإلحاح في الطلب، أن يتعلم أن يكون مراقبا لنفسه حتى في غياب الوالدين عن المنزل، أو لو كان وحده.

(مقال متعلّق)  العاب تربيه الاطفال

 

الأطفال المنضبطون ذاتيا يشعرون بالمسؤولية بشكل أكبر ولديهم قدر أكبر من الشعور بالمسؤولية الاجتماعية، فهو سيتعلم الجلوس بشكل جيد على مائدة الطعام، أو تعلم طريقة مهذبة في طلب الأشياء.

 

10. القليل من التلفاز والمزيد من وقت اللعب

نصل إلى أخر النصائح في طرق التربية السليمة للاطفال في هذه القائمة، وربما ستدهشك بعض الشيء.. فيشير علماء النفس التربية أن الأطفال عندما يلعبون يحدث لديهم نمو معرفي وعاطفي، فاللعب يعمل على مساعدة الأطفال على تعلم التنظيم الذاتي.

 

كذلك فإن اللعب يشجع على التفكير والشناط البدني وتعليم السلوك الاجتماعي، كما يعلمهم اللعب المنظم على تعلم كيفية العمل في مجموعات ومهارات التواصل والمشاركة، لذا فإن قضاء الطفل المزيد من الوقت في اللعب يعني المزيد من نمو شخصيته.

 

القاعدة الثانية هنا وأنه للأسف فإن الوقت الذي أصبح يقضيه الاطفال في مشاهدة التلفاز أصبح أكثر مما ينبغي، وهو ما قلص وقت اللعب بشكل كبير، فحتى على مستوى الكبار فإن الأبحاث النفسية تشير إلى وجود علاقة قوية بين السعادة وعدم مشاهدة التلفاز.

 

عليك أن تدفع طفلك إلى الانخراط في المشاركة مع الأطفال الآخرين واللعب معهم فهناك الكثير من الأنشطة التي ستساعد الأطفال على التطور بدلا من الجلوس ومشاهدة التلفاز.

 

المراجع:

  1. Time: How to Raise Happy Kids: 10 Steps Backed by Science
  2. Ideas. Ted: How to raise successful kids without overparenting
السابق
فوائد الملوخية
التالي
طرق السعادة الزوجية