الإنجاب

طرق الاجهاض (17 طريقة) والاثار الجانبية

طرق الاجهاض

طرق الاجهاض المختلفة للتخلص الآمن من الحمل

تتعدد طرق الاجهاض، وهو بالطبع من الأمور المحرمة في الشريعة الإسلامية إلا في حالة وجود أي خطر على صحة الأم يؤدي بها إلى الوفاة، ومن الأفضل في هذه الحالة أن يكون على يد طبيب متخصص بعد استنفاذ كل الطرق المعروفة في إنقاذ حياة الأم.

 

حيث أقر مجموع العلماء بعدم جواز الاجهاض دون سبب شرعي حتى خلال الأربعين يوما الأولى، أي حتى قبل نفخ الروح في الجنين، ويجوز فقط في حالة وجود خطورة شديدة على حياة الأم، ولا توجد أي طريقة لإنقاذها إلا بإسقاط الجنين، ومن أهم طرق الاجهاض في ما يلي:

 

1. الاجهاض بالأدوية

يمكن تحقيق الاجهاض بتناول بعض الأدوية مثل الميفيبريستون والميسوبروستول، وهي يمكن استخدامها حتى بلوغ الحمل الأسبوع الـ24 أي خلال أول 3 اشهر من عمر الحمل، كما يمكن زيادة الجرعة قليلا إذا كان عمر الحمل أكثر من 3 اشهر، وهو يساهم في تجنيب الأم مخاطر الجراحة كما يشبه الاجهاض العفوي.

 

وإذا تم استخدامها في أول 10 اسابيع فإنه يمكن أن يؤدي إلى اجهاض طبيعي دون مشاكل في المنزل، ويؤدي فقط إلى بعض الاعراض مثل أعراض الدورة الشهرية دون مخاطر فعلية على صحة الأم.

 

ولكن من عيوب الاجهاض الدوائي أنه يمكن أن يستغرق عدة ساعات أو عدة أيام قبل اتمام الاجهاض، مما قد يعرض المرأة إلى النزيف دون وجود رعاية طبية بجوارها لمراقبة كمية النزيف واتخاذ الاجراءات اللازمة في حالة جاء أشد أو أكثر من المتوقع.

 

وعادة يكون نزيف الاجهاض شديد خلال أول يومين ثم يقل بالتدريج، ولكن يمكن أن يستمر لعدة أيام وأحيانا لمدة أسبوعين مما قد يسبب الرعب للأم إذا لم تكن تحت إشراف طبي، حيث أن الميزوبريستول يزيد من تقلصات الرحم وبالتالي يزيد من النزيف.

 

كما يمكن أن يسبب حالة من القيء والغثيان، ويمكن لاستخدام مزيج الميزوبريستول مع الميفبرستون في تحقيق الاجهاض لنحو 86-98% من الحالات، حيث يمكن حتى بعد أن ترى المرأة النزيف أن يستمر الحمل، وتكتشف المرأة أن الجنين لا يزال موجودا.

 

2. جراحة الشفط

وهي من طرق الاجهاض المعروفة أيضا حيث يتم سحب محتويات الرحم وإخلائه باستخدام شفاطة يدوية من البلاستيك، أو باستخدام مضخة تفريغ كهربائية، وهي طريقة غالبا ما تحقق نجاحا بنسبة تتراوح بين 95-100%، وذلك إذا تم استخدامها خلال أول 14 أسبوعا من الحمل.

 

ويمكن أن تستغرق عملية الشفط من 3-10 دقائق حتى يتم الاجهاض، ويمكن إجراؤها في عيادة خارجية، ويتم عادة اللجوء إلى مخدر موضعي وتستطيع المرأة غالبا العودة إلى المنزل بعد نصف ساعة فقط من العملية.

 

وعادة الطريقتان السابقتان يمكن أن يؤديا إلى زيادة تقلصات الرحم ومن ثم زيادة اضطرابات المعدة والمغص، ويمكن تلغلب على هذه الأعراض ببعض المسكنات الخفيفة.

(مقال متعلّق)  مشروبات تسبب الاجهاض

 

3. توسيع وإخلاء الرحم من طرق الاجهاض

وهي طريقة تتطلب خبرة طبية كبيرة، حيث يتم توسيع فتحة عنق الرحم وإخلاء محتوياته، وهي يمكن أن تتم في العيادة الخارجية، ويمكن إجراؤها في الثلث الثاني من الحمل أي بعد مرور 14 أسبوعا، حيث غالبا لن تؤثر الأدوية على ثبات الجنين، وهذه العملية لا تستغرق عادة اكثر من نصف ساعة.

 

4. كشط الرحم

وهي طريقة تستخدم للاجهاض في الثلثين الأول والثاني من الحمل، ولكن منظمة الصحة العالمية تحذر من هذه الطريقة وهي مستخدمة كثيرا في نصف العالم الجنوبي، ولكن يترتب عليها غالبا حالة من النزيف الحاد الذي يودي بحياة المريضة، وهي تستخدم في العيادات غير المرخصة ويترتب عليها مخاطر صحية كبيرة.

 

5. الأدوية الملينة

وهي تعتبر من طرق الاجهاض المنزلي، حيث أنها تؤدي إلى زيادة تقلصات المعدة وبالتالي تؤثر هذه التقلصات على الرحم وتزيد من حركته فتؤدي إلى الاجهاض في معظم الاحيان، وهي فعالة في الاجهاض في المرحلة الأولى من الحمل.

 

6. فيتامين ج

الجرعات العالية من فيتامين ج يمكن أن تزيد من مخاطر الاجهاض حيث أنه يزيد من رفض الجسم لأي كائنات دخيلة عليه، كما أن ارتفاع مستوى الحمضيات الموجودة في الفواكه والخضروات الغنية بفيتامين ج تزيد من احتمال نجاح تجربة الاجهاض إذا تم تناول فيتامين ج بكثرة، حيث يزيد من درجة حرارة الجسم وبالتالي يؤدي إلى نزيف الرحم والاجهاض.

 

7. البابايا

وهي من الفواكه التي ليها سمعة سيئة في اجهاض النساء، حيث لديها القدرة على إذابة اللحوم، ومن ثم يمكن أن تضر بالجنين، كما تكون فعالة في التخلص من الجنين غير المرغوب فيه، ورغم أن البابايا من الفواكه الغنية بالكثير من المعادن والفيتامينات التي يمكن أن تفيد صحة الأم الحامل، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة الهائلة التي تعالج الطفيليات المعوية.

 

إلا أنها تحتوي على انزيم يسمى بابان وهو يزيد من غفراز هرمون الاستروجين، وبالتالي يعوق إنتاج البروجسترون وهو الهرمون الذي يشجع ويعزز من نمو بطانة الرحم لاستقبال البويضة التي تم تخصيبها، كما أن منع نمو بطانة الرحم يزيد المخاطر التي تحيق بالجنين وتمنعه من النمو بشكل طبيعي مما يؤدي بالتالي إلى الاجهاض.

 

كما أن البابايا أيضا يحتوي على مستخلص حليبي يضم مستويات عالية من اللاتكس، والذي يُطلق بدوره البروستاجلاندين والأوكسيتوسين، والذين يسببان تقلصات مبكرة للرحم، أي أن تناول أي كمية من البابايا في أي فترة من فترات الحمل سيؤدي غالبا إلى الاجهاض.

 

8. البقدونس

نعم يمكن للبقدونس أن يؤدي إلى الاجهاض إذا تم تناوله بكثرة خلال أول 3 أشهر من الحمل، إذ لا يكون الجنين ثابتا في الرحم بدرجة كافية لحمايته من المواد الكيميائية الشديدة في بعض الخضروات مثل البقدونس، وهي المواد التي تفيد المرأة في أيام الحيض حيث تسرع من عملية تنظيف الرحم من الدماء الشهرية، كما أنه يساعد على تليين عنق الرحم مما يسهل نزول الجنين.

(مقال متعلّق)  اجهاض الجنين (ما بين الطرق والمخاطر)

 

9. الأسبيرين

طبيعي أن أي أسبيرين ممنوع على الأم الحامل خصوصا أول 3 أشهر بسبب خطورة الاجهاض، لكن إذا كانت الأم تريد اجهاض الجنين فعلهيا أن تتناول الأسبيرين بجرعات عالية، وهو يكون فعالا أكثر في بدايات الحمل أي أول شهر أو شهرين.

 

10. القرفة

القرفة خلال أشهر الحمل ممنوعة تماما للمرأة التي تريد الاحتفاظ بجنينها، حيث أنها تحفز هرمونات الدورة الشهرية، وتزيد من تقلصات الرحم، وتزيد من خطورة التعرض إلى الاجهاض.

 

11. الأناناس

الأناناس يعتبر من الفواكه اللذيذة والغنية للغاية بفيتامين ج ، وهو كما قلنا محفز للاجهاض، كما أن ااناناس يزيد كثيرا من درجة حرارة الجسم وبالتالي يمكن استخدامه للاجهاض، وتزيد مخاطر الأناناس في التسبب بالاجهاض كلما كان أخضر اللون، وتقل مخاطره كثيرا كلما أصبح أكثر اصفرارا.

 

حيث أن الاناناس الأخضر يحتوي على نسبة عالية للغاية من انزيم بروتيني اسمه بروميلين، وهو يقوم بدور قوي في تحطيم البروتينات، ومن المعروف أن الجنين في بداية الحمل يكون عبارة عن جزيئات من البروتين، مما يعرضه إلى الوفاة فورا بمجرد تناول الاناناس الأخضر.

 

حيث سيؤدي الانزيم إلى تخفيف مخاط عنق الرحم وبالتالي التسبب في النزيف ومن ثم الاجهاض، أي أنه يكون فعالا أكثر في أول أو ثاني شهر من الحمل، وإن كانت ترتفع مخاطره أيضا في الشهور المتقدمة حيث يزيد من التقلصات.

 

12. الكوهوش من طرق الاجهاض

سواء كان ذو لون أسود أو أزرق فإن الكوهوش من الأعشاب التي يمكن أن تسبب الاجهاض السريع والنزيف الشديد بمجرد تناوله أيا كان شهر الحمل، حيث يزيد للغاية من التقلصات ويرفع درجة حرارة الجسم.

 

13. دونغ كاي

وهو من أنواع الأعشاب التي يتم تخميرها وتناولها لتسريع عملية الاجهاض، حيث يزيد كثيرا من التقلصات في جدران الرحم ويدفع الرحم للتخلص من كل ما فيه.

 

14. مادة الميثوتريكسات

وهي مادة كيميائية شديدة السمية تعمل على مهاجمة الخلايا النامية في الجنين، كما تدمر أنظمة دعم الحياة التي تزود الجنين بالمغذيات، وتكون النتيجة أن يموت الجنين في الرحم، ثم يتم استخدام الميزوبروستول لتحفيز الرحم على طرد مكوناته.

 

15. التسمم بالملح

وهو من طرق الاجهاض التي تستخدم في الثلثين الثاني والثالث من الحمل، حيث يتم حقن الأم بإبرة طويلة في الرحم تحتوي على الملح الذي يتم حقنه في السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين.

 

ومن ثم عندما يتنفس الجنين في الرحم فإنه يستنشق الملح ويبتلعه ويموت تسمما بالملح كما يتعرض إلى الجفاف ونزيف الدماغ وأيضا التشنجات الشديدة التي تشعر بها الأم، وبعد نحو ساعة من وفاة الجنين يبدأ الجلد في الاحتراق بالكامل والذوبان وتدخل الأم في حالة مخاض بعد فترة تتراوح من 24-48 ساعة وتلد طفلا ميتا.

(مقال متعلّق)  ادوية تسبب الاجهاض في الشهر الاول

 

16. حقن الهرمونات

وهي من طرق الاجهاض التي تستخدم في الثلثين الثاني والثالث أيضا من الحمل، حيث تعتمد العملية على حقن هرمونات البروستاجلاندين وهي التي يتم غفرازها في الكيس الأمنيوسي المحيط بالجنين بشكل طبيعي، لكن هذه الحقنة تؤخذ عادة لتسريع عملية الولادة الطبيعية، ولكن إذا أخذتها الأم قبل اكتمال الحمل فإنها إما أن تؤدي إلى وفاة الجنين أو ولادته مبتسرا ويحتاج إلى فترة حضانة طويلة.

 

17. الاجهاض الكيميائي

وهو يعتمد على مواد تمنع أو تعيق زرع البويضة المخصبة بالفعل في الرحم، وهي المسؤولة عن وفاة بعض الأطفال حديثي الولادة إذا كانت الأم استخدمتها لمنع الحمل أو الاجهاض دون نتيجة، ويمكن استخدام بعضها لمنع الإباضة، كما أن هناك أنواع منها تستخدم لتغيير مخاط عنق الرحم فيمنع وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم ويمنع تخصيب البويضة من الأساس.

 

ومنها حقن يمكن أن تأخذها المرأة كل 3 أشهر لمنع الحمل، لكن في حالة الرغبة في الاجهاض فغنها يتم أخذها لإضعاف البويضة المخصبة وتغيير طبيعة الرحم وتدمير تجهيزاته التي تم الاعداد لها لاستقبال البويضة المخصبة أو الجنين الذي يكون وصل عمره في الغالب إلى أسبوعين قبل الزرع في الرحم.

 

وهي طريقة تستخدم إذا شعرت المرأة بأنها يمكن أن تكون حاملا سواء نتيجة اغتصاب أو حادثة غير مقصودة، فيمكن استخدام هذا الاجهاض الكيميائي فورا قبل أن يتم زرع البويضة المخصبة.

 

وفي النهاية فإن معرفة طرق الاجهاض ليس الهدف منها الاستخدام لقتل روح خلقها الله تعالى في رحم الأنثى، ولا يجب استخدامها لمجرد عدم الرغبة في الإنجاب أو عدم وجود مصدر دخل للإنفاق على الوافد الجديد، إذ أن الله تعالى من خلقه وهو قادر على توفير رزقه.

 

لكن معرفة طرق الاجهاض حتى المنزل منها يجب استخدامها للضرورة القصوى فقط، كما يجب حتى على من تريد الاحتفاظ بالحمل معرفة هذه الطرق لتجنبها، إذ يمكن لبعض الأعشاب والفواكه الطبيعية أن تتسبب في الاجهاض رغم وجود الرغبة في الاحتفاظ بالجنين وعدم إجهاضه.

 

المراجع:

  1. Bold Sky: 9 Abortion Methods You Can Try At Home
  2. Fogut: Top 23 Natural Home Remedies for Abortion to End a Pregnancy
السابق
تعرف على انواع الباذنجان (11 نوع)
التالي
علاج الصداع بالاعشاب