الأعشاب

كل شيئ عن طب الاعشاب

طب الاعشاب

لطب الأعشاب فوائد عديدة ومتنوعة لصحة الإنسان، وقبل أن نستعرض الفوائد، يجب أن نتعرف سويا على ما هو طب الاعشاب ، ولماذا سمي بهذا الاسم؟

 

و تعريف طب الاعشاب هو استخدام الأعشاب الطبيعية في علاج أو الحد من الأمراض المختلفة التي تصيب الإنسان، و الاعشاب الطبية كثيرة ولها خصائص ومميزات مختلفة، حيث أن كل نوع من أنواع هذه الأعشاب يستخدم في علاج مرض معين أو يحد من الإصابة بمرض معين.

 

وسمي بهذا الاسم، نظرًا إلى استخدام النباتات العشبية الطبيعية في العلاج والمداواة وتطبيب المرضى، وهذه الأعشاب يعتمد عليها الكثير من الأشخاص كبديل للعلاج بالأدوية المزودة ببعض المركبات الكيميائية والتي في كثيرًا من الأحيان يكون لها آثار جانبية ضارة على صحة من يستخدمها.

 

ويقوم كثير من الأشخاص بامتهان مهنة العلاج بالأعشاب حول العالم، وهذا يدل على أن لها تأثير قوي وفعال في العلاج والمقاومة من الأمراض المختلفة.

 

 

استخدامات اهم الأعشاب الطبية : 

نورد فيما يلي استخدامات بعض الأعشاب الطبية التي تعالج الكثير من الأمراض في طب الاعشاب :

 

1. الصبر:

يستخدم نبات الصبر في تخفيف الآلام وحدة الهرش وإلتهابات حلمة الثدي ومعالجة الجروح، كما يستخدم في علاج الجديري المائي والإمساك واضطرابات المعدة.

 

2. الخروب:

يعالج الخروب الإسهال والتخفيف من حدته.

 

3. الكاموميل:

يساعد الكاموميل (البابونج) على الاسترخاء والنوم ويخفف من اضطرابات المعدة، كما أنه يساعد على نمو الأسنان لدى الأطفال, و هنالك اضرار للبابونج ايضا اذا ما استخدم بشكل مفرط

 

4. الشبت:

يعمل الشبت على تخفيف غازات البطن والانتفاخ والمغص.

 

5. الشمر:

أيضا يساعد الشمر على تخفيف آلام المغص.

 

6. الكتان:

يعمل على تهدئة وعلاج الإمساك.

 

7. فوائد الثوم :

الثوم ليس عشبا لكنه يعتبر مضاد حيوي طبيعي واسع المجال، حيث يعمل كمضاد للديدان الطفيلية.

 

8. فوائد لزنجبيل:

يعالج الزنجبيل عسر الهضم، ويعمل على تخفيض دراجات الحرارة العالية، كما أنه يسهل من عملية إفراز العرق، ويستخدم في علاج الاحتقان وتخفيف آلام العضلات.

 

9. الببايا:

يستخدم عشب الببايا في الحد من الانتفاخات ويساعد في الهضم.

 

10. البقدونس:

يعمل البقدونس على إدرار البول، كما أنه يساعد في معالجة عدوى المثانة.

 

11. فوائد لنعناع:

للنعناع فوائد كثيرة وعظيمة، فهو يدخل في علاج الإسهال وحرقان المعدة ويخفض من درجات الحرارة المرتفعة وأعراض الغثيان، كما أنه يساعد في الهضم.

 

12. الروزماري:

يعالج الروزماري نزلات البرد والاحتقان ويعمل على تنشيط الدورة الدموية، كما أنه يستخدم في التخفيف من حدة الصداع.

 

13. الزعتر:

يعمل الزعتر على فتح الشهية وتخفيف آلام المغص والانتفاخ ويستخدم في إيقاف الإسهال وعلاج احتقان الرئة.

 

14. فصِفصِه:

يمنع استخدام فصِفصِه تسوس الأسنان، لأنه يحتوي على الفلوريد الطبيعي.

 

(مقال متعلّق)  فوائد الاعشاب الطبّية بشكل عام (وحسب انواعها)

15. الأرقطيون:

يستخدم في علاج حب الشباب ويعمل كمنقي للدم.

 

16. الآذريون:

يزيد الآذريون من سرعة إلتئام الأنسجة، كما أنه مفيد للجروح والحروق.

 

17. الحلبة:

تعلم الحلبة على طرد البلغم وتساعد في علاج إلتهاب الحلق واحتقان الصدر.

 

18. العرقسوس:

يعمل على توسيع الشعب الهوائية، لأنه مفيد للجهاز التنفسي، ويزيد من الطاقة في الجسم.

 

وهناك الكثير من الإيجابيات والسلبيات لـ طب الاعشاب ، لابد أن يعرفها أي شخص يريد أن يستخدمه لعلاج أمراض معينة أو الحد من أمراض أخرى، وقبل أن يبدأ في استخدامه يجب عليه استشارة أخصائي صحي مؤهل.

 

إيجابيات طب الاعشاب : 

يمكن لأي شخص أن يقوم بعمل نظام غذائي خاص به يعتمد فيه على طب الاعشاب سواء لعلاج مرض معين أو لإكتساب الوزن المثالي أو المحافظة على صحتة ضد أي مرض قد يتعرض له، بدلا من أن يتناول الأدوية الطبية.

 

و طب الاعشاب له قدرة على معالجة بعض الأمراض بدلًا من التدخل الجراحي، وهناك عدد من المزايا المرتبطة باستخدام الأدوية العشبية على عكس المنتجات الصيدلانية كما يلي:

 

1. يمكن للأعشاب الطبية أن تعالج أمراض السكري، والكبد، والاضطرابات الهضمية.

2. من فوائد الاعشاب الطبية أنها دائما موجود بكثرة ووفرة في البيئات والبلدان المختلفة.

3. تعتبر أسعار الاعشاب الطبية في متناول الأيدي وغير عالية التكاليف بالمقارنة بالأدوية.

4. طرقة عمل وصفات الأعشاب الطبية ليست معقدة أو صعبة بل هي سهلة.

5. يُعالج طب الاعشاب عديد من المشكلات في وقتًا واحدًا.

6. تقوم على الاعشاب الطبية تصنيف العديد من الأدوية والعلاجات الطبية.

7. يستطيع أي شخص أن يخلط أنواع مختلفة من الأعشاب الطبية معا دون أن يزيل تأثر أي منها الآخر.

8. الاعشاب الطبية أكثر أمانا من الأدوية الطبية، ولها أثار جانبية أقل.

 

سلبيات و مضار الاعشاب الطبية : 

رغم الإيجابيات التي تتمتع بها الاعشاب الطبية إلا أنها ليست خالية من السلبيات، وليست مناسبة في كل الحالات، ونورد فيما يلي بعض من هذه السلبيات التي يجب أخذها في الاعتبار:

 

1. الأعشاب الطبية ليست مناسبة لكثير من الحالات:

فالطب المعاصر والحديث يعالج عديد من الأمراض الخطيرة والحوادث المفاجئة بفاعلية أكثر من الأدوية العشبية.

 

2. يصعب على أخصائي العلاج بالأعشاب الطبية علاج الصدمات الخطيرة:

ككسر الساق أو اليد، أيضا لن يستطيع معالجة إلتهاب النوبة القلبية أو الزائدة الدودية بشكل جيد وفعال، مثلما يعالج الطبيب التقليدي والذي يتمكن من إجراء الجراحات العاجلة ويجري الاختبارات التشخيصية الحديثة والمناسبة للحالة التي أمامه.

 

3. عدم وجود إرشادات للجرعة:

هناك سلبية أخرى للاعشاب الطبية والتي يجب الانتباه لها، وهي عدم وجود إرشادات للجرعة التي يجب تناولها، فيمكن أن تشكل الجرعة الزائدة من الاعشاب الطبية خطرًا على الصحة وتؤدي إلى نتائج عكسية، وهذه المخاطر لا تنتج عن الإفراط في تناول الاعشاب الطبية جميعها.

 

4. التسمم:

عدم وجود إرشادات للجرعة المرتبط بالأعشاب الطبية التي يتم الحصول عليها من البرية أو من الصحراء، لأن حصاد وجمع الأعشاب من البرية أمر محفوف بالكثير من الأخطار.

 

وعندما يحاول بعض الناس اختيار وتحديد الأعشاب لحصدها من البرية، فهم بذلك يتعرضون لخطر حقيقي قد يؤدي إلى التسمم حال عدم تحديدهم العشب بشكل صحيح، أو عندما يستخدموا جزء خطأ من العشب.

(مقال متعلّق)  التداوي بالاعشاب : اساسياته وفوائده واستخداماته

 

5. تتفاعل مع الأدوية المستخدمة:

إذا أراد أحد تناول الأعشاب الطبية مع الأدوية التقليدية لعلاج نفس المرض، فهذا يمكن أن يؤدي إلى مخاطر عديد، لأن هذه الأعشاب تتفاعل مع الأدوية المستخدمة.

 

وكمثال على ذلك فإن الأعشاب الطبية التي تستخدم لعلاج القلق كعشب (فاليريان) وعشب (سانت جونز) يمكن أن تتفاعل مع الأدوية التقليلدية التي يقوم بوصفها الطبيب المعالج كمضادات الإكتئاب، فلابد من عرض المكملات العشبية والاعشاب الطبية التي يريد المريض أن يتناولها لتجنب أثاثرها الخطيرة.

 

6. الأعشاب الطبية غير منظمة بطريقة صارمة:

حيث إن المستهلك يواجه شراء أعشاب طبية ذات جودة أقل، لأنه لا يعرف كيف تم جمعها، فهناك شركات عديدة في سوق ألأعشاب الطبية، والتي يغلب عليها طابع التنافسية، فبالتالي يمكن أن تختلف جودة منتج عشبي لشركة عن شركة أخرى.

 

تاريخ الاعشاب الطبية:

استخدم الإنسان، حول العالم، النباتات الطبيعية والأعشاب على مر العصور والتاريخ سواء كان طبيبًا أو ساحرًا أو مشعوذًا، بمختلف العادات والتقاليد والثقافات، حيث قام باستخدام الأعشاب التي توافرت في البيئة التي يعيش فيها لأهداف مختلفة.

 

كما يحدث استخدام طب الاعشاب في طب الصين التقليدي، كالعلاج بالوخز بالإبر، والتدليك، وقد تم ذكر العلاج بالأعشاب الطبية في الطب الصيني من خلال المؤلفات، والكتب، والوثائق الكلاسيكية الكبرى، وكان الكتاب المقدس لدى الصينيون عبر التاريخ هو كتاب Nei King، وغيره من المؤلفات المشهورة في الطب الصيني.

 

وكان للمسلمون والعرب باعًا طويلًا في طب الاعشاب بشكل خاص، وذلك لأنهم اعتمدوا على الملاحظات والتجارب والبحوث، كما أن الفضل يعود لهم في تعميق المعارف والمفاهيم حول ماهية وخصائص العلاج بالأعشاب الطبية.

 

وقام علماء العرب والمسلمون بعمل العديد من الأبحاث لسبر أغوار علم الأعشاب الطبية، ومن العلماء المسلمين الذين كان لهم باع في هذا المجال أبو بكر الرازي – العالم والطبيب المسلم والذي وُصف بأنه أعظم أطباء الإنسانية على الإطلاق –، حيث كان من أشهر كتبه في علم الأعشاب الطبية كتاب (الأبنية)، والذي استعرض فيه حقيقة الأعشاب الطبية و العلاج بالاعشاب، وقد وصف فيه حوالي 500 نوع من الأعشاب الطبية.

 

تعريفات منظمة الصحة العالمية للأعشاب الطبية:

استعرضت منظمة الصحة العالمية، في تقرير لها عن المصطلحات المختلفة للطب التقليدي، وأوردت التعريفات التالية:

 

1. الأدوية العشبية:

يتضمن مصطلح الدواء العشبي كلا من: المستحرضات العشبية، والأعشاب، والمواد العشبية، والمنتجات العشبية الجاهزة، وهذه المنتجات تتركب من العناصر النباتية الفاعلة أو من مواد نباتية أخرى.

 

2. الأعشاب:

يمكن تعريفها على أنها تلك المواد النباتية في حالتها الخام، كالزهور أو البذور أو الجذامير أوالأوراق أو الفواكه أو اللحاء أو الجذوع أو الجذور أو الخشب أو الأجزاء النباتية الخام الأخرى، التي قد تأخذ شكلًا مجزّأ أومكتمل أو مسحوق.

 

3. المواد العشبية:

تشتمل المواد العشبية، بالإضافة إلى الأعشاب، على: المساحيق العشبية الجافة، والعصائر الطازجة، والزيوت الثابتة، وأشكال الصمغ، والراتينجات.

 

كما يمكن إعداد وتجهيز هذه المواد، في بعض الدول، وفق إجراءات داخلية مختلفة، كالتحميص أو التبخير أو الطهي في الأفران بالعسل أو المشروبات الكحولية، أو أي مواد أخرى.

(مقال متعلّق)  التداوي بالاعشاب لجميع الامراض

 

4. المستحضرات العشبية:

تختلف المستحضرات العشبية عن ما سبق، حيث أنه يتم إنتاجها من خلال التنقية، أو التجزيء، أو الاستخلاص، أو التركيز، أو من خلال العمليات البيولوجية أو الفيزيائية الأخرى.

 

وتعتبر المستحضرات العشبية أساس إعداد المنتجات والمواد العشبية المسحوقة أو المفتتة أو مشتقات وصبغات وزيوت المواد العشبية، وفق سياق متصل، تشتمل المستحضرات العشبية على المواد التي يتم نقعها في المشروبات الكحولية أو العسل أو أي مواد أخرى، أو التي يتم خلطها مع هذه المواد عن طريق تسخينها.

 

5. المواد العشبية الجاهزة:

تشمل المواد العشبية الجاهزة أو ما يسمى بمنتجات المزيج العشبي، على عشب أو نبات واحد أو نباتات مختلفة، كما تحتوي على المكونات الفاعلة، وإذا تم إضافة مواد فاعلة لها تصبح مواد غير عشبية، لأن المواد الفاعلة بها مركبات كيميائية واصطناعية.

 

الاستخدام التقليدي للأدوية العشبية:

ذكرت منظمة الصحة العالمية، أن استخدام الأدوية العشبية أصبح معترف به في بعض البلدان على مر التاريخ، وذلك لأن هذه الأدوية أثبتت فاعليتها وتأثيرها القوي في معالجة الأمراض أو الحد منها.

 

دراسة الاعشاب الطبية : 

إن الاعشاب الطبية علم غير دقيق وغير مثبت حتى الآن، مضيفًا أنه رغم التاريخ الطويل للأعشاب الطبية، إلا أن الدراسات العلمية التي تختص بألعشاب الطبية هي جديدة إلى حد ما.

 

وفي سياق متصل، أشار الموقع إلى أن المركز القومي للطب البديل والتكميلي التابع لوزارة الصحة الأمريكية (NCCAM)، – مقره الرئيسي في بيثيسدا، ماريلند – لم يعمل فعليا إلا منذ عام 1992، مقارنة بإدارة الغذاء والدواء الفيدرالية (FDA)، والتي تأسست منذ أكثر من قرن، لم يتوغل في دراسة الأعشاب الطبية دراسة علمية متعمقة.

 

ورغم الانتقاد الموجه للأعشاب الطبية من قبل المهنيين الطبيين، إلا أنه من الحكمة أن نعرف أن هناك الكثير من الأدوية التي نستخدمها اليوم مستخلصة من مصادر عشبية ونباتية طبيعية.

 

وكمثال لهذا، فقد اكتشف العلماء أن أصل أقراص الأسبرين التي تعالج الصداع اليوم، كان لحاء أشجار الصفصاف، وهو العلاج العشبي الذي كان يصفه المعالجين بالأعشاب والمتخصصين في الطب البديل قديما.

 

أيضا هناك عشب ديجيتاليز، والذي يستخدم في علاج بعض الأمراض القلبية، وهو نبات فصلي حملي من رتبة الشفويات، يتم تركبيه من مستخلص أزهار قفاز الثعلبة السامة.

 

المراجع: 

  1. Daily Republic : For Your Health: Benefits to herbal medicine
  2. Daily Post : Expert reveals how to treat epilepsy with herbal medicine
  3. The Post : Herbal medicine workshop to teach flu-fighting tips
  4. Standard Digital : Health ministry sets up taskforce for alternative medicine
  5. Health CMI : Acupuncture Plus Herbal Medicine PCOS Finding
  6. Love To Know : Advantages and Disadvantages of Herbal Medicine
  7. Who Int : International Regulatory Cooperation for Herbal Medicines IRCH
  8. Who Int : WHO Traditional Medicines Strategy
السابق
اسباب العقم عند الرجال و النساء
التالي
ما هي فوائد الفاصوليا