العيون

ما هو ضغط العين و ما علاجه

ضغط العين هو قياس لضغط السائل داخل العين، وهو يتشابه مع قياس ضغط الدم وحيث أن العين بها مادة تشبه الهلام وتسمى الخلط الزجاجي وهي تملأ الحيز الأكبر من الجزء الخلفي للعين. ويوجد بها سائل أكثر مائية يمسى الخلط المائي. ويقع جزء كبير من هذا السائل في الجزء الأمامي من العين، خلف القرنية وأمام القزحية.

 

في العين السليمة هناك كمية جديدة صغيرة من الخلط المائي تدخل العين دائمًا، وبنفس الكمية يتم تصريف هذا السائل من العين. يتدفق معظم السائل من العين من خلال زاوية الصرف، أمام القزحية. ويحافظ هذا التدفق المتساوي على استقرار ضغط العين.

 

ما هو ضغط العين العادي؟

يقاس ضغط العين بمليمتر من الزئبق، مثل الطريقة التي يقيس بها مقياس الحرارة درجة حرارة الجسم باستخدام الزئبق. ﻋﺎدةً ﻣﺎ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﺿﻐﻂ اﻟﻌﻴﻦ اﻟﻌﺎدي بين 10 إﻟﻰ 20 ﻣﻠﻴﻤﺘﺮًا ﻣﻦ اﻟﺰﺋﺒﻖ (mmHg). ويمكن أن يؤدي ضغط العين المنخفض جدًا أو العالي جدًا إلى تلف الرؤية.

 

فعند ارتفاع ضغط العين مع عدم وجود أي أعراض أخرى هو ارتفاع ضغط الدم في العين. بعض أن يرتفع ضغط العين لدى بعض الأشخاص بدون أن يسبب أي ضرر. وقد يفقد البعض الآخر الرؤية حتى إذا كان ضغط العين في المعدل الطبيعي.

 

عندما يعاني شخص ما من المياه الزرقاء (الجلوكوما) فإن ضغط العين يدمر العصب البصري. حيث أن هذا الضرر يقلل بشكل دائم من الرؤية. وإذا لم يتم علاج المياه الزرقاء، يمكن أن يؤدي هذا إلى العمى الكلي.

 

ما هو ارتفاع ضغط العين ؟

ارتفاع ضغط العين هو عندما يكون الضغط داخل العين أعلى من المعتاد ومع ارتفاع الضغط في العين، فإن الجزء الأمامي من العين لا يصرف السوائل بشكل صحيح. وهذا يسبب بداية ارتفاع في ضغط العين. إذا زاد ضغط العين الطبيعي يمكن أن يسبب الجلوكوما. الجلوكوما هو مرض يصيب العصب البصري في العين مما يسبب فقدان البصر.

 

ويجب أن نعرف أن ارتفاع ضغط الدم ليس هو نفسه الجلوكوما. مع ارتفاع ضغط الدم في العين، يبدو العصب البصري طبيعيًا ولا توجد أي علامات لفقدان البصر. ومع ذلك يعتبر الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم في العين مشتبه في إصابتهم بالجلوكوما. وهذا يعني أنه يجب عليهم مراجعة طبيب العيون الخاص بهم بشكل منتظم للتحقق من وجود الجلوكوما.

 

عادة لا يسبب ارتفاع ضغط العين أي علامات أو أعراض. ولأنه يمكن أن يكون لديك ضغط عالي في العين ولا تدري بذلك، فمن المهم إجراء فحوصات على العين بانتظام مع طبيب العيون الخاص بك.

 

اسباب ارتفاع ضغط العين

يتدفق سائل واضح يسمى سائل الخلط المائي داخل الجزء الأمامي من عينك. تصنع عينك باستمرار هذا السائل المائي بينما يتدفق قدر مساوٍ خارجا من عينك. وهذا يحافظ على استقرار ضغط العين.

 

إذا لم يتدفق السائل المائي من العين بشكل صحيح، فإن الضغط بداخل العين يرتفع. وإذا تسبب هذا الضغط المرتفع في تلف العصب البصري، فإنه يؤدي إلى حدوث الجلوكوما. وقد تسبب الجلوكوما فقدان البصر يمكن أن تتسبب إصابة العين أو بعض أمراض العيون في ارتفاع ضغط العين. وبعض الأدوية (مثل الستيرويدات) يمكن أيضًا أن ترفع ضغط العين.

 

من الذي يتعرض لخطر ارتفاع ضغط العين ؟

يمكن لأي شخص أن يصاب بارتفاع ضغط العين، ولكن بعض الأشخاص معرضون أكثر من غيرهم. وهؤلاء الأشخاص يتضمنوا التالي:

 

  • الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بارتفاع ضغط العين أو الجلوكوما

  • مرضى السكري

  • الأشخاص فوق سن ال 40

  • الأمريكيون من الأصول الأفريقية

  • الأشخاص المصابون بقصر النظر

 

تشخيص ارتفاع ضغط العين

سيقوم طبيب العيون الخاص بك بقياس الضغط في عينك. وأثناء هذا الاختبار تخدر عينك بقطرات العين. ثم يستخدم طبيبك أداة تسمى مقياس توتر العين لقياس مدى مقاومة القرنية للضغط الخفيف. ويساعد هذا الاختبار على تحديد ضغط العين.

 

وسوف يتحقق الطبيب أيضًا من وجود الجلوكوما. سيفحص العصب البصري الخاص بك في محاولة لإيجاد علامات على التلف، ويتحقق من الرؤية الجانبية (المحيطية) لك.

 

علاج ارتفاع ضغط العين

من المهم جدا العمل على خفض ضغط العين المرتفع قبل أن يتسبب في فقدان الرؤية أو تلف في العصب البصري اعتمادًا على ضغط العين قد يقرر طبيب العيون عدم بدء العلاج على الفور. سوف يقوم بمراقبة الضغط عن طريق الاختبارات المنتظمة بدلا من ذلك.

 

ولكن قد يقرر طبيب العيون أنك بحاجة إلى دواء لخفض ضغط العين. وتستخدم قطرة العين في خفض ضغط العين من المهم أن تتبع التوجيهات بالضبط كي تأتي بنتائج جيدة.

 

في بعض الأحيان قد يصف الطبيب لك أكثر من دواء واحد. وسيقوم بجدولة الزيارة مرة أخرى في غضون عدة أسابيع من بدء استخدام الدواء لمعرفة نتائجه عليك.

 

وقد يستمر العديد من مرضى ارتفاع ضغط العين في تطوير الجلوكوما. وإذا حدث ذلك فسوف يتحدث الطبيب معك عن خيارات العلاج الممكنة. إذا كان لديك أي أسئلة فيما يتعلق بحالتك تأكد من أن تسألهم لطبيبك. يلتزم طبيب العيون الخاص بك بحماية بصرك.

 

المياه الزرقاء (جلوكوما)

الجلوكوما هو مرض يدمر العصب البصري للعين. ويحدث ذلك عادة عندما يتراكم السائل في الجزء الأمامي من عينك. يزيد هذا السائل الزائد الضغط في عينك، مما يؤدي إلى إتلاف العصب البصري يعتبر الجلوكوما سببًا رئيسيًا في الإصابة بالعمى للأشخاص فوق سن 60 سنة. لكن غالباً ما يتم تجنب العمى الناجم عن الجلوكوما بالعلاج المبكر.

 

أنواع الجلوكوما:

هناك نوعان رئيسيان من الجلوكوما:

 

1. الجلوكوما ذات الزاوية المفتوحة الأولية:

هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من الجلوكوما. وتحدث الإصابة بها تدريجياً، حيث لا يتم تصريف السوائل بالعين كما ينبغي. ونتيجة لذلك فإن ضغط العين يرتفع ويبدأ في إتلاف العصب البصري. هذا النوع من الجلوكوما غير مؤلم ولا يسبب تغيرات في الرؤية في البداية.

 

ويمكن أن يكون لدى بعض الأشخاص أعصاب بصرية حساسة لضغط العين الطبيعي. مما يعني أن خطر الإصابة بالجلوكوما لديهم أعلى من المعدل الطبيعي. وتعتبر فحوصات العين العادية مهمة للعثور على علامات مبكرة للضرر في عصبهم البصري.

 

2. الجلوكوما ذات الزاوية المغلقة:

يحدث هذا النوع عندما تكون قزحية الشخص قريبة جدًا من زاوية التصريف في العين. فيمكن للقزحية إعاقة زاوية الصرف. يمكنك تشبيه الأمر كقطعة من الورق تنزلق على البالوعة. وعندما يتم حجب زاوية التصريف بالكامل يرتفع ضغط العين بسرعة كبيرة. وهذا ما يسمى بالهجوم الحاد. وهي حالة طارئة للعين، ويجب أن تتصل بطبيب العيون على الفور لأنك قد تصاب بالعمى.

 

فيما يلي علامات حدوث الجلوكوما ذات الزاوية المغلقة:

 

  • تصبح رؤيتك ضبابية بطريقة مفاجئة

  • تشعر بألم شديد في العين

  • تصاب بالصداع المفاجئ

  • تشعر بالغثيان في معدتك

  • التقيؤ المستمر

  • ترى حلقات ملونة أو قوس قزح حول الأضواء

 

يتطور المرض لدى معظم الأشخاص بصورة بطيئة نوعًا ما. وهذا ما يسمى الجلوكوما ذات الزاوية المغلقة المزمنة. فلا توجد أعراض في البداية، لذا لا يعرف الشخص أنه مصاب حتى يكون الضرر شديدًا على العين يمكن أن تتسبب الجلوكوما ذات الزاوية المغلقة في الإصابة بالعمى إذا لم يتم علاجها على الفور.

 

ما هي أعراض الجلوكوما؟

 

1. الجلوكوما ذات الزاوية المفتوحة:

في هذا النوع لا توجد علامات تحذير أو أعراض واضحة في المراحل المبكرة. ولكن مع تقدم المرض يتطور ظهور البقع العمياء في الرؤية الجانبية (المحيطية).

 

معظم الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع لا يلاحظوا أي تغيير في رؤيتهم حتى يكون الضرر شديدًا جدًا. هذا هو السبب في أن الجلوكوما يطلق عليها (لص البصر الصامت). ولكن يمكن أن يساعد فحص العين المنتظم في العثور على هذا المرض قبل أن تفقد الرؤية. طبيب العيون يمكن أن يخبرك كم مرة يجب أن يتم الفحص.

 

2. الجلوكوما ذات الزاوية المغلقة:

عادة ما لا يُظهر الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بهذا النوع أي أعراض قبل حدوث أي هجوم. وقد تشمل بعض الأعراض المبكرة للهجوم عدم وضوح الرؤية، أو الهالات، أو الصداع الخفيف أو ألم العين. لذا يجب فحص الأشخاص الذين يعانون من هذه الأعراض من قبل طبيب العيون في أقرب وقت ممكن الهجوم من الجلوكوما ذات الزاوية المغلقة يشمل ما يلي:

 

  • ألم شديد في العين أو الجبين

  • احمرار العين

  • انخفاض في الرؤية أو عدم وضوح الرؤية

  • رؤية أقواس قزح أو الهالات

  • الصداع

  • الغثيان

  • القيء

 

جلوكوما الضغط الطبيعي

الأشخاص الذين يصابون بجلوكوما الضغط الطبيعي يكون ضغط العين لديهم في المعدلات الطبيعية، ولكن تظهر عليهم علامات الإصابة بالجلوكوما مثل النقاط العمياء في مستوى الرؤية، وتلف العصب البصري.

 

الاشتباه في الجلوكوما

بعض الأشخاص لا تظهر لديهم أي علامات على وجود ضرر ولكن لديهم ضغط العين أعلى من المعتاد. ويعتبر هؤلاء المرضى المشتبه في إصابتهم بالجلوكوما ولديهم مخاطر أعلى من تطوير الجلوكوما في نهاية المطاف. ويجب أن يتم ملاحظة هذه الحالات بعناية من قبل طبيب عيون.

 

أسباب الجلوكوما

تنتج عينك باستمرار السائل الخلطي المائي. وعندما تتدفق كمية جديدة من السائل إلى عينيك، يجب أن تخرج نفس الكمية. فيتدفق السائل من خلال منطقة تسمى زاوية الصرف. وهذه العملية تبقي الضغط في العين مستقرًا. ولكن إذا كانت زاوية الصرف لا تعمل بشكل صحيح فبالتالي يتراكم السائل بداخل العين. مما يؤدي إلى ازدياد الضغط داخل العين، مما يسبب الضرر للعصب البصري.

 

العصب البصري مصنوع من أكثر من مليون من الألياف العصبية الصغيرة. ويمكن تشبيهه بكابل كهربائي مكون من العديد من الأسلاك الصغيرة. وعندما تموت هذه الألياف العصبية يبدأ تطور بقع عمياء في مجال رؤيتك. قد لا تلاحظ هذه البقع العمياء حتى تتلف معظم ألياف العصب البصري. فإذا ماتت كل الألياف سوف تُصاب بالعمى.

 

تشخيص الجلوكوما

الطريقة الوحيدة المؤكدة لتشخيص الجلوكوما هي الفحص الكامل للعين. فإن الفحص الذي لا يستهدف سوى ضغط العين لا يكفي للعثور على الجلوكوما وخلال فحص الجلوكوما سيقوم طبيب العيون الخاص بك بما يلي:

 

  • قياس ضغط العين

  • تفقد زاوية تصريف العين

  • فحص العصب البصري الخاص بك للبحث عن أي ضرر

  • اختبار رؤيتك الجانبية (المحيطية)

  • التقاط صورة للعصب البصري الخاص بك

  • قياس سمك القرنية

 

علاج الجلوكوما

الضرر الذي تسببه الجلوكوما دائم بمعنى أنه لا يمكن عكس نتائجه. ولكن الدواء والجراحة يساعدان على إيقاف المزيد من الضرر. لعلاج الجلوكوما قد يستخدم طبيب العيون الخاص بك واحدة أو أكثر من العلاجات التالية:

 

1. الأدوية:

عادة ما يتم التحكم في الجلوكوما باستخدام دواء قطرة العين. وتستخدم كل يوم، وتقوم هذه القطرات بخفض ضغط العين. وتقوم بعض القطرات بذلك عن طريق تقليل كمية السائل المائي الذي تصنعه العين. وتقلل بعض القطرات الأخرى الضغط من خلال مساعدة تدفق السوائل بشكل أفضل من خلال زاوية التصريف.

 

2. جراحة الليزر:

هناك نوعان رئيسيان من جراحة الليزر لعلاج الجلوكوما. وتساعد هذه العمليات على عملية صرف السائل من العين. ويتم إجراء هذه العمليات عادةً في مكتب طبيب العيون أو في مركز جراحة العيادات الخارجية.

 

  • رَأْبُ التَّرْبيق (Trabeculoplasty):

تستخدم هذه الجراحة للأشخاص المصابون بالجلوكوما ذات الزاوية المفتوحة. يستخدم جراح العين الليزر لجعل زاوية الصرف تعمل بشكل أفضل. وبهذه الطريقة يتدفق السائل بشكل صحيح ويتم تقليل ضغط العين.

 

  • بَضْعُ القُزَحِيَّة (Iridotomy):

وتستخدم هذه الجراحة للأشخاص المصابون بالجلوكوما ذات الزاوية المغلقة. فيستخدم طبيب العيون الليزر لإنشاء ثقب صغير في القزحية. ويساعد هذا الثقب على تدفق السوائل إلى زاوية التصريف بشكل صحيح.

 

المراجع:

  1. Glaucoma.org: High Eye Pressure and Glaucoma
السابق
جميع اسباب احمرار العين وعلاجها
التالي
ما هو الاكل الممنوع للحامل