ضغط الاذن (اسبابه, اعراضه وعلاجه)

ضغط الاذن

ضغط الاذن أو الرضح الضغطي (Ear barotrauma) هي حالة تسبب متاعب وإصابات للأذن بسبب تغيرات الضغط الجوي هناك قناة في كل أذن والتي تربط منتصف أذنك بحلقك وأنفك، وتساعد أيضًا على تنظيم ضغط الاذن حيث تُسمى هذه القناة بـ (قناة استاكيوس)، ولكن عندما يتم انسداد هذه القناة، قد تصاب حينها بضغط الاذن أو الرضح الضغطي للاذن.

 

ومن الشائع أن تحدث هذه الحالة، خاصة في البيئات التي يكون بها تغيير في الارتفاع عن سطح الأرض، في حين أن هذه الحالة لا تسبب ضررًا واضحًا لدى بعض الأشخاص، ولكن قد تتسبب الحالات المتكررة منها في حدوث المزيد من المضاعفات من المهم فهم الاختلافات بين الحالات الحادة (العرضية) والمزمنة (المتكررة) حتى تعرف متى يجب عليك أن تطلب العلاج الطبي.

 

اعراض ضغط الاذن

إذا كنت تعاني من ضغط الاذن، فقد تشعر بضغط غير مريح داخل أذنك. وقد تشمل بعض الأعراض الشائعة، التي تحدث في وقت مبكر أو في الحالات الخفيفة إلى المعتدلة من هذه الحالة:

 

  • الشعور بالدوخة.

  • الاحساس بالانزعاج العام في الأذن.

  • فقدان طفيف في السمع، أو صعوبة في السمع.

  • الشعور بالامتلاء في الأذن.

 

إذا تطورت الحالة لفترة طويلة دون معالجة أو كانت شديدة من الأساس، فقد تتفاقم الأعراض، وتشمل الأعراض الإضافية التي قد تحدث في هذه الحالات:

 

  • ألم في الأذن.

  • الشعور بالضغط في الأذنين، كما لو كنت تحت الماء.

  • نزيف من الأنف.

  • فقدان السمع بصورة بسيطة إلى شديدة.

  • إصابة طبلة الأذن.

 

الغثيان الناتج عن انخفاض الضغط في الأذن الداخلية

هي إصابة بالغثيان تُمثل إلى حد كبير ضغط الاذن الداخلية، ومع ذلك فإن العلاج هنا مختلف. حيث أن هذه الإصابة أكثر شيوعًا بين من يعملون في مهنة الغطس، والذين يستنشقون مزيجًا مضغوطًا من الهليوم والأكسجين. وتشمل الأعراض فقدان السمع، ورنين في الأذنين، و / أو الدوخة أثناء الصعود إلى السطح أو بعد ذلك بقليل.

 

وغالبا ما تحدث هذه الحالة أثناء انخفاض الضغط (عند الصعود إلى سطح الماء)، أو بعد وقت قصير من ذلك. وعلى النقيض من ذلك، تحدث حالة ضغط الاذن غالبا أثناء زيادة الضغط (الهبوط لأسفل) أو بعد الغوص لفترة قصيرة. وينبغي نقل المرضى الذين يعانون من غثيان انخفاض الضغط بسرعة إلى غرفة الضغط العالي لمعادلة الضغط داخل الأذن لديهم. حيث توجد علاقة ملحوظة بين معادلة الضغط سريعًا وعملية التعافي من هذه الحالة.

 

اسباب ضغط الاذن

إن انسداد قناة استاكيوس هو أحد أسباب الإصابة بضغط الاذن. حيث تساعد قناة استاكيوس على استعادة التوازن أثناء التغيرات في الضغط الجوي. وعلى سبيل المثال فإن التثاؤب عادة يفتح قناة استاكيوس. وعندما يتم انسداد هذه القناة، تظهر الأعراض لأن الضغط في الأذن يختلف عن الضغط الموجود خارج طبلة الأذن.

(مقال متعلّق)  علاج الم الاذن عند الاطفال

 

التغير في الارتفاع هو أحد أكثر الأسباب شيوعًا لهذه الحالة. حيث أن أكثر الأوقات التي يصاب فيها الأشخاص بحالة ضغط الاذن هي أثناء صعود الطائرة أو هبوطها. حيث تُسمى هذه الحالة أحيانًا باسم أذن الطائرة والحالات الأخرى التي قد تسبب ضغط الاذن قد تشمل:

 

  • الغوص، الرياضة أو الفعالية التي تتضمن الغوص أو السباحة تحت الماء.

  • السير على الأقدام والتجول لفترات طويلة.

  • القيادة عبر الجبال يمكن أن تؤثر هذه الحالة على الأذن الخارجية أو الوسطى أو الداخلية.

 

الأذن الخارجية

الأذن الخارجية هي مساحة تحتوي على الهواء، ويمكن أن تتأثر بالتغيرات في الضغط المحيط؛ حيث أنه أثناء الغوص يستبدل الماء عادة الهواء في قناة الأذن الخارجية. ويمكن أن يؤدي وجود انسداد مثل الشمع أو نمو عظمي أو سدادات الأذن إلى خلق مساحة تحتوي على الهواء.

 

يمكن أن تتغير في الحجم استجابة للتغيرات في الضغط الجوي المحيط. أثناء الغطس يقل حجم هذه المساحة مما يؤدي إلى انتفاخ الغشاء الطبلي للخارج (باتجاه قناة الأذن الخارجية). مما يمكن أن يسبب الألم، أو نزيف بسيط في طبلة الأذن، أو الفقاعات (بثور صغيرة).

 

الأذن الوسطى

المشكلة الأكثر شيوعًا التي تحدث أثناء الغوص والطيران هي الفشل في معادلة الضغط بين الأذن الوسطى والبيئة المحيطة. حيث تحدث معادلة الضغط عبر قناة استاكيوس، وهي قناة من الأنسجة اللينة التي تمتد من الجزء الخلفي من الأنف إلى الأذن الوسطى.

 

ويعتمد مدى الضرر والإصابة على درجة وسرعة تغيرات الضغط الجوي المحيط. حيث تحدث أكبر تغيرات في الضغط النسبي أثناء الغوص بالقرب من سطح الماء. وبالتالي معظم الإصابات تحدث في الأعماق الضحلة.

 

الأذن الداخلية

إصابة الأذن الداخلية أثناء الغطس مرتبطة ارتباطًا مباشرًا بضعف القدرة على مساواة ضغط الأذن الوسطى على الجانب المصاب. ويمكن أن تنتقل تغييرات الضغط الكبيرة المفاجئة في الأذن الوسطى إلى الأذن الداخلية، مما يؤدي إلى إلحاق الضرر بالأجزاء الحساسة للأذن الداخلية. حيث يمكن أن يسبب الدوار الشديد وربما حتى فقدان السمع.

 

خطر الاصابة بضغط الاذن

أي مشكلة قد تسبب انسداد قناة استاكيوس تعرضك لخطر الإصابة بهذه الحالة. الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، أو نزلات البرد، أو العدوى النشطة قد يكونون أكثر عرضة للاصابة بضغط الاذن.

 

الرضع والأطفال الصغار معرضون أيضًا للإصابة بهذه الحالة. حيث أن قناة استاكيوس لدى الطفل تكون أصغر حجمًا، وتتخذ وضعًا بشكل مختلف عن ذلك لدى الشخص البالغ، وقد يتم انسدادها بسهولة أكبر. فعندما يبكي الأطفال الرضع والصغار على متن الطائرة أثناء الإقلاع أو الهبوط، يكون ذلك غالبًا بسبب شعورهم بآثار ضغط الاذن.

(مقال متعلّق)  علاج انسداد الاذن (جميع الطرق)

 

تشخيص ضغط الاذن

في الوقت الذي قد تختفي فيه الأعراض من تلقاء نفسها، يجب عليك الاتصال بالطبيب إذا كانت أعراضك تتضمن ألمًا شديدًا، أو نزيفًا من الأذن. حيث قد تكون هناك حاجة للفحص الطبي لاستبعاد وجود عدوى أخرى في الأذن.

 

وفي كثير من الأحيان يمكن الكشف عن الإصابة بضغط الاذن من خلال الفحص البدني. وذلك عن طريق إلقاء نظرة عن كثب داخل الأذن باستخدام منظار الأذن، والتي يمكن أن تكشف عن التغيرات الحادثة في طبلة الأذن.

 

فبسبب تغير الضغط الجوي، قد يتم دفع طبلة الأذن قليلاً إلى الخارج أو الداخل من مكانها الطبيعي. وقد يقوم طبيبك أيضًا بضغط الهواء (النفخ) في الأذن لمعرفة ما إذا كان هناك تراكم دموي أو سائل خلف طبلة الأذن إذا لم يظهر الفحص البدني نتائج ملحوظة، فغالبًا ما تُعطي الأعراض التي تصفها للطبيب إشارات إلى التشخيص الصحيح.

 

علاج ضغط الاذن

معظم الحالات تُشفى بدون تدخل طبي. وهناك بعض خطوات الرعاية الذاتية التي يمكنك اتباعها للحصول على راحة فورية من الألم. فقد تساعد في تخفيف آثار ضغط الهواء على أذنيك من خلال:

 

  • التثاؤب.

  • مضغ العلكة.

  • ممارسة تمارين التنفس.

  • تناول مضادات الهيستامين أو مزيلات الاحتقان.

 

وفي الحالات الشديدة قد يصف لك الطبيب مضاد حيوي أو الستيرويد للمساعدة في حالات العدوى أو الالتهابات الأخرى وفي بعض الحالات يؤدي ضغط الاذن إلى تمزق طبلة الأذن. وقد يستغرق تمزق طبلة الأذن فترة تصل إلى شهرين للشفاء منه. وربما تتطلب الأعراض التي لا تستجيب للرعاية الذاتية إجراء جراحة لمنع حدوث ضرر دائم في طبلة الأذن.

 

الجراحة لعلاج ضغط الاذن

في الحالات الشديدة أو المزمنة لضغط الاذن، قد تكون الجراحة هي الخيار الأفضل للعلاج. فقد يتم علاج الحالات المزمنة بمساعدة أنابيب الأذن. حيث يتم وضع هذه الاسطوانات الصغيرة من خلال طبلة الأذن لتحفيز تدفق الهواء في وسط الأذن. تُستخدم أنابيب الأذن – والمعروفة أيضًا باسم أنابيب فغر الطبلة – بصورة أكثر شيوعًا في الأطفال.

 

ويمكن أن تساعد في الوقاية من العدوى الناتجة عن ضغط الاذن. ويتم استخدامها أيضًا مع أولئك الذين يعانون من ضغط الاذن المزمن، والذين يتعرضون لكثير من تغيير الارتفاعات، مثل أولئك الذين يحتاجون للطيران أو السفر بكثرة. حيث يظل أنبوب الأذن عادةً في مكانه لمدة ستة إلى 12 شهرًا.

 

ويتضمن الخيار الجراحي الثاني صُنع شقًا صغيرًا في طبلة الأذن للسماح بتوازن أفضل للضغط. حيث يمكن أيضًا أن يزيل أي سوائل موجودة في الأذن الوسطى. وسوف يلتئم هذا الشق سريعًا، وقد لا يكون حلاً دائماً.

 

ضغط الاذن عند الأطفال الرضع

يتعرض الأطفال الرضع والصغار بشكل خاص لضغط الاذن. وذلك لأن قنوات استاكيوس لديهم أصغر بكثير وأكثر استقامة، وبالتالي فإنها تعاني أكثر لتعادل الضغط إذا كانت تظهر على طفلك علامات عدم الراحة، أو الضيق، أو الهياج، أو الألم أثناء حدوث تغير في الارتفاع، فمن المحتمل أن يكون بسبب تعرضه لضغط الاذن.

(مقال متعلّق)  أهم 12 مرض من امراض الاذن واعراضها

 

وللمساعدة على وقاية الأطفال الرضع من هذه الحالة، يمكنك إطعامهم أو إشرابهم أثناء تغيرات الارتفاع. وبالنسبة للأطفال الذين يعانون من إنزعاج في الأذن، قد يصف لهم الطبيب قطرات الأذن للمساعدة في تخفيف الألم.

 

مضاعفات ضغط الاذن

عادة ما تكون حالة ضغط الاذن مؤقتةً. ومع ذلك قد تظهر المضاعفات لدى بعض الأشخاص، وخاصةً في الحالات المزمنة. وإذا تركت دون علاج، قد تسبب الآتي:

 

  • التهابات الأذن.

  • تمزق طبلة الأذن.

  • فقدان السمع.

  • تكرر الشعور بالألم.

  • الدوخة المزمنة والشعور بعدم الاتزان (الدوار).

  • النزيف من الأذنين والأنف.

 

يجب عليك الاتصال بالطبيب إذا كان لديك ألم في الأذن، أو انخفاض في السمع. إذا تكررت أو استمرت الأعراض، فقد يكون ذلك علامة على الإصابة بضغط الاذن الشديد أو المزمن. سوف يعمل الطبيب على علاج حالتك، ويعطيك النصائح اللازمة للمساعدة في منع أي مضاعفات.

 

التعافي من ضغط الاذن

هناك أنواع معينة من حالات ضغط الاذن والتي تؤثر على كيفية تعافي الشخص وعملية شفاءه. الغالبية العظمى من أولئك الذين يعانون من حالة ضغط الاذن سوف يتعافون بشكل كام، بدون فقدان السمع الدائم وأثناء فترة التعافي، يجب على المرضى تجنب تغيرات الضغط الكبيرة (مثل تلك التي تحدث أثناء الغوص أو على متن الطائرة). وسوف تُشفى العديد من حالات الإصابة بضغط الاذن تلقائياً وبدون أي علاج.

 

ولكن إذا كانت الحالة ناتجةً عن الحساسية أو عدوى الجهاز التنفسي، فسيتم حلها غالبًا عند حل السبب الأساسي الكامن ورائها. وتستغرق الحالات الخفيفة إلى المعتدلة في المتوسط وقتًا قد يصل إلى أسبوعين للوصول إلى الشفاء التام.

 

ويمكن أن تستغرق الحالات الشديدة من ستة إلى 12 شهرًا للوصول إلى الشفاء التام بعد إجراء الجراحة وعندما يؤدي ضغط الاذن إلى الإصابة بعدوى ما، أو إذا كان الألم شديدًا والأعراض لا تُحل أو تزداد سوءًا، فيجب عليك تحديد موعد لزيارة الطبيب في أقرب وقت ممكن.

 

الوقاية من ضغط الاذن

يمكنك تقليل خطر التعرض لحالات ضغط الاذن عن طريق تناول مضادات الهيستامين أو مضادات الاحتقان قبل الغوص أو السفر على متن الطائرة. كما يجب عليك مراجعة طبيبك دائمًا، وإدراك الآثار الجانبية المحتملة قبل تناول أدوية جديدة تتضمن الخطوات الأخرى التي يمكنك اتخاذها لمنع أو تقليل تلك الحالة الآتي:

 

  • النزول ببطء في الماء أثناء الغوص.

  • ابتلاع الأكل ومضغه، أو التثاؤب عندما تشعر بأعراض تغير الضغط، حيث أن هذه الحركات البسيطة تخفف من حدة الأعراض.

  • الزفير من خلال أنفك أثناء الصعود في الارتفاعات.

  • تجنب ارتداء سدادات الأذن أثناء الغوص أو الطيران.

 

المراجع:

  1. Health Line: Ear Barotrauma
  2. American Hearing: Barotrauma