المرأة و الحمل

صراخ الطفل الرضيع وطريقة التعامل معه

اسم الكاتب: عبدالله السيد

البكاء هو وسيلة التعبير أو النداء عن الأطفال الرضع يصرح من خلاله عن حاجته للطعام أو تعبيرا منه عن الاستياء من درجة الحرارة سواء بالحر أو البرد،لكن هناك حالات يُرى فيها أن بكاء أو صراخ الطفل الرضيع غير مبرر أو خارج عن المألوف.

 

هل هناك فرق بين البكاء والصراخ؟

البكاء كما اسهبنا هو وسيلة تعبير تنبه الأم أو الأب إلى احتياجات الطفل الرضيع،لكن عندما ينفعل الطفل ويصل الأمر إلى الحشرجة والصراخ علينا الإنتباه لم يقوله هذا.هناك أطفال تبكي بالطريقة العادية ولكن بشكل أكثر من الطبيعي وهناك أطفال تبكي دون توقف وهناك أطفال تصرخ إلى حد معه يجعلك تظن في أنه يطلب النجدة حالا.

 

ما هم المعدل الطبيعي للبكاء عند الطفل الرضيع؟

تصل مدة بكاء الطفل الرضيع الذي يتراوح عمره من 6إلى8 أسلبيع إلى ثلاث ساعات يوميا. وعند بلوغهم عمر ثلاث أربع أشهر تقل مدة البكاء تدريجيا مع زيادة عمره وزيادة نموه لكن إذا تجاوز الطفل هذه السن ولا يزال يبكي لمدة ثلاث ساعات فهذا يدل على وجود شيء آخر.

 

ماه الأسباب التي تجعل من صراخ الطفل الرضيع أمرا غير طبيعيّ؟

إذا كان معدل بكاء طفلك هو الطبيعي وفجأة انقلب هذا النظام وبدأ في الصراخ دون وقد لاحظت عليه تغير في لون لوجه،قد يميل لون وجهه للأزرق،فإن طفلك يواجه مشكلة ما.قد تكون هذه المشكلة شيء يعيق أحد أطرافه أو أحد أصابعه عن الحركة أو يعاني من ألم في مكان ما في جسده يريد منك إدراكه، قد يكون تعرض أحد أطرافه للمزق أثناء حركة غير محسوبة.

(مقال متعلّق)  معنى بكاء الرضيع

 

أو هناك حرق ما في منطقه بجسده، أو أن معدته تالمه ويعاني من مشكلة في الهضم على الفور حاول تفحص جسده وتأكد من سلامته تماما،وإذا استمر ف الصراخ علك التوجه مباشرة إلى الطبيب.

 

ما هي اسباب صراخ الطفل الرضيع

للوهلة الأولى يمكن اعتبار صراخ الطفل الرضيع على انه قد اكتشف توا أنه يملك صوتا وكان هذا بمثابة المفاجأة له، لكنه لا يعرف بعد أو لا يدرك جهازه العصبي إلى أي مدى يمكن استخدام هذا الصوت أو في أي وقت، فيكون صراخ الطفل الرضيع تعبيرا منه على وجوده والتأكد على أنه لايزال يملك صوتا ويريد سماعه.

 

وقد يكون صراخ الطفل الرضيع مجرد أداة للفت انتباه الأم أو الأب إذا شعر أنه مهمل أو أنهم لم يعيروه الأنتباه الكافي، أو لأنه شعر توا بالوحدة عندما استيقظ من نومه في هذه يكون صراخ الطفل الرضيع معناه أنه أنا هنا ويجب أن أحظى باهتمامكم.

 

أو قد يكون صراخ الطفل الرضيع تعبيرا منه عن الإجهاد وأنه يحتاج إلى الراحة، لكن الجو غير مهيأ لذلك قد تكون حرارة الجو مرتفعة أو هناك ضوضاء يعصب معها الراحة او إذا كان لا يستطيع النوم في السيارة، كل هذه االأشياء تسبب صراخ الطفل الرضيع.

 

في الحالات السابقة يكون صراخ الطفل الرضيع امرا اعتياديا إذا كان على فترات متباعدة وللأسباب السابقة ذكرها أما إذا هذا خرج هذا المعدل عن الطبيعي أو المألوف فربما هناك شيء آخر.

 

ترجع بعض الآراء الأولية في بعض الحالات إلى أن شدة البكاء أو صراخ الطفل الرضيع بسبب حساسية الجهاز العصبي لدى الطفل وهي حالة تواجه بعض الأطفال حيال المؤثرات الخارجية كاللمس أو التعرض للضوء أو الأصوات، لا يتحمل الجهاز العصبي للطفل مثل هذه المؤثرات فيبدأ بالصراخ في الحال أو قد يكون يعاني الطفل من مشكلة في جهازه الهضمي أو التنفسي،أو يعاني من مشكلة في التبول ولا يجد غير الصراخ تعبيرا عن هذا.

(مقال متعلّق)  علاج السعال عند الرضع

 

أو قد يعاني بعض الأطفال من الإصابات الدماغية أثناء الولادة ويصعب علاج مثل هذا الحالات في هذا التوقيت فإن صراخ الطفل الرضيع في هذه الحالة يكون من هذه الإصابة ومتتابعتها، لذا يرجى الإلتزام بتعليمات الطبيب المعالج واتباع كافة أساليب السلامة لتجنب حدوث ما هو اسوأ.

 

هل قلة النوم من أسباب صراخ الطفل الرضيع

نعم.عدم اكتفاء الطفل من النوم يجعله دائم الصراخ، فلا يستطيع جهازه العصبي الأولي تحمل هذا، مما يدفعه إلى الصراخ طلبا للمساعدة وفي هذه الحالات يصبح مزاج الطفل سيء للغاية، ولا يحتمل أبسط الأشياء.فيجب أن تحرص على جعل طفلك يأخذ قسطا وفيرا من الراحة والنوم،والأهم من ذلك هو النوم ليلا.

 

ايضا من أسباب صراخ الطفل الرضيع هو الاستيقاظ في منتصف الليل والإحساس بالخوف أو الوحدة، عندما يستيقظ طفلك ولم يقدر على رؤية شيء بسبب الظلام في الغرفة والهدوء المطبق يندفع في الصراخ لشعوره بالفزع في هذه اللحظة.

 

ما الذي يجب القيام عند صراخ الطفل الرضيع

أولا عليك التأكد من أن لا شيئا متعلق بجسده. كأي عائق يعيق أحد أطرافه أو أصابعه. عليك التأكد من عدم وجود آثار لقرص بعض الحشرات كالنمل أو البعوض فيمكن أن هذا ما يؤلمه.

 

ثانيا عليك أن تهتم لكل ما يعبر عنه طفلك حتى يصله أن مهتم لأمره فهذا الأمر يشعره بالإطمئنان ويقلل من حدة انفعاله وصراخه ويزيد من نسب التفاهم بيكما.

 

ثالثا تجنب إعطاء الأوامر أو الصراخ في وجهه طالبا منه الهدوء أو التعنيف، عندما يكون في هذه الحالة تكون مراكز الإدراك معطّلة فلايمكنه حتى سماعك، كل ما عليك فعله هو أ، تحاول تهدأته دون انفعال منك لأن هذا يشعر الطفل بالخوف ويزيد من صراخ الطفل الرضيع وبكائه.

(مقال متعلّق)  بكاء الطفل الرضيع ليلا والتعامل معه

 

رابعا عليك جعل طفلك ينظر لأعلى حاول صرف إنتباهه وجعله ينظر لأي شيء في الأعلى، لأن ديناميكية البكاء وخروج الدموع تعتمد على وجود العين في وضع النظر لأسفل أو الغلق حاول أن تجعله يتنازل عن هذا حينها يمكنه الهدوء حتى لو نسبيا ويمكنك من إدراك الأمر.

 

ايضاً عند حدوث صراخ الطفل الرضيع يمكنك وضعه على كرسي الاهتزاز فهذا يجعله يفقد التحكم في الدموع والتوقف عن الصراخ، عيك ايضاً إذا كان طفلك يعاني من حساسية في الجهاز العصبي للمستقبلات الصوتية أو الضوية أن توفر لهو بيئة هادئة بعيدا عن تلك المؤثرات التي تستثير جهازه العصبي وتجعله يصرخ.

 

ماذا نفعل عندما لم يستجيب الطفل لأي من هذه الطرق؟

عندما يستمر صراخ الطفل الرضيع رغم كل هذه المحاولات لتهدئته،تأكد من أن الأدوية التي يأخذها إن وجدت لا توجد بها مواد يعاني من حساسيتها وعلى الفور اجري بعض الفوحصات الطبية اللازمة، لانه قد يعاني طفلك من مشاكل الجهاز الهضي أو التنفسي أو هناك مشكلة في عملية الإخراج نفسها وهذا مايدفعه للصراخ.

 

ايضا تأكد من انه لا يعاني من أي حساسية تجاه أي نوع من الحشرات الطائرة أو الزاحفة وإذا وجدت ذلك استشر طبيك وخذ احتياطاتك من أجل حياة هاذئة لك ولطفلك.

 

المراجع:

  1. Complex Child: The Screaming Infant
  2. New Kids Center: 10 Smart Ways to Calm Your Baby When He Screams
  3. Baby Center: Why is my baby suddenly waking up hysterical at night
السابق
الحمل بعد الاجهاض : كيف ومتى والمخاطر
التالي
التهاب الصدرية عند الكبار