شكل الجنين في الشهر السابع

شكل الجنين في الشهر السابع وكيفية تطور حواسه وأعضاء جسمه

شكل الجنين في الشهر السابع من الحمل يتغير بصورة أسرع إلى حد كبير عن الأشهر الأولى، إذ يعتبر الشهر السابع هو آخر شهور المرحلة الثانية من الحمل، وهو وقت النمو السريع للطفل أيضا، حيث يصل طوله في هذا الشهر إلى نحو 15 بوصة تقريبا أو 37.5 سم، كما يكون وزنه تقريبا 3 أرطال أو كيلو غرام تقريبا أو أكثر قليلا.

 

ويبدأ في تخزين الدهون تحت الجلد، حيث أنه في الشهر السابع يكون حوالي 3% من وزن الجنين عبارة عن دهون، وهذا الثقل سيشعر الأم بالمزيد من الضغط عليها، ويمكن أن تعانب من فقدان توازنها، لذا على الام الحذر أثناء الوقوف والجلوس في تلك المرحلة، كما ستشعر بالضغط على الحجاب الحاجز والكبد والمعدة والأمعاء، كما ستشعر بضيق شديد في التنفس.

 

كيف تساهم الأم في تكوين شكل الجنين في الشهر السابع

الجنين في الشهر السابع يكون أحمر اللون ومتجعد إلى حد كبير، ويستطيع فتح وإغلاق عينيه، وتزيد كمية الكالسيوم التي يقوم بتخزينها وأيضا تزداد حاجته إلى الحديد.

 

لذا على الأم الاستمرار في تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية التي وصفها طبيبها قبل الولادة ليستمر النمو الطبيعي لجنينها دون مشاكل ويستمر تكون جهازه العصبي بكفاءة للمساعدة في تنظيم درجة حرارة الجسم، كما تبدأ الرئتين في التطور حتى يستطيع تنفس الهواء بمجرد ولادته، وتكون الكبد والكلى في حالة تطور كبير أيضا.

 

أهم التغيرات في شكل الجنين في الشهر السابع

كما قلنا فإن معدل نمو وتطور الجنين يزيد كثيرا في الشهر السابع، ونسمع كثيرا عن ولادة طفل مكتمل النمو إلى حد كبير في الشهر السابع، فهو يكون طوَّر بالفعل معظم أجهزة الجسم، ولكن هذا لا يعني تسريع الولادة في الشهر السابع.

 

فكلما كان نضج أعضاء الطفل داخل الرحم أفضل، كلما كان تفاعله مع المحيط الخارجي أفضل، ومن أهم التغيرات التي تطرأ على شكل الجنين في الشهر السابع في ما يلي:

 

1. شكل رئة الجنين في الشهر السابع:

من التغيرات التي تطرأ بقوة على شكل الجنين في الشهر السابع هي شكل الرئة، حيث تكون وصلت إلى حالة أقرب إلى النضج الكامل، ولكنها لا تكتمل تماما بالفعل إلا في الأسبوع الـ39 من الحمل لكن في هذا الشهر يتحسن كثيرا نظام التنفس لدى الجنين، كما يتم تطوير مادة خاصة لخفض التوتر السطحي فلا تلتصق الرئتان معا أثناء الزفير.

 

2. الأذنين في الشهر السابع من الحمل:

يتطور الجهاز السمعي للجنين بدءا من الشهر الخامس، ويستمر في النمو السريع وعندما نصل إلى الشهر السابع يمكن أن يبدأ الجنين في سماع الأصوات بالفعل، وإن كان غير قادر على التمييز بينها، ولكن يمكن للجنين في هذا الوقت سماع صوت أمه حتى يتعرف عليها فيما بعد الولادة.

(مقال متعلّق)  متى يتحرك الجنين ومعنى حركاته

 

وقد بينت الكثير من الدراسات قدرة الأجنة على سماع مجموعة كاملة من الأصوات رغم أنها تصل إليهم عبر السائل الأمنيوسي، كما يسمع الجنين في هذا الوقت الأصوات الصادرة من الداخل مثل صوت نبض قلب الأم وهدير المعدة وغيرها.

 

3. العينين:

من الأعضاء التي تتغير أيضا بصورة كبيرة في شكل الجنين في الشهر السابع هي العينين، حيث يستطيع الآن أن يفتح عينيه، وعندما يتم توجيه ضوء ساطع إلى البطن فإن الجنين سيستجيب بالكثير من الركلات التي ستشعر الأم بها على الفور.

 

وهي دليل على أن الجنين في حالة جيدة، فمعنى هذه الاستجابة أن جهازه البصري تطور إلى حد كبير وأصبح قادرا على التفرقة بين الضوء والظلام، كما أن حركات الركل دليل على تمتعه بصحة جيدة وقدرة على الاستجابة.

 

4. وزن الطفل:

يتغير شكل الجنين في الشهر السابع أيضا من ناحية الحجم، إذ يبدأ في تخزين الدهون بسرعة، وهنا يبدأ في اكتساب حوالي ربع كيلو غرام أسبوعيا على الأقل وفقا لاهتمام الام بالتغذية السليمة والابتعاد عن الضغوط المختلفة والامتثال للراحة.

 

5. شكل العظام:

يبدأ العمود الفقري في اتخاذ شكله الأقرب للنهائي حيث يزيد امتصاص الجنين للكالسيوم والبروتين من الجسم لتدعيم النمو السريع، كما يزيد أيضا من امتصاص الحديد لتكوين خلايا الدم الحمراء، مما سيجعل الام تشعر بالوهن أو تصاب بفقر الدم نتيجة لذلك.

 

كما ستستمر حركة الجنين بمعدل 10 حركات على الأقل في كل ساعتين، نتيجة تطور العظام، ولكن هذه الحركات ستقل بالتدريج كلما كبر حجمه وضاق عليه مكانه داخل الرحم مما سيصعب إلى حد كبير من الحركة داخل الرحم.

 

6. رأس الجنين في الشهر السابع:

يكون رأس الطفل عند الولادة ثلث حجمه تقريبا، ولكنه في الشهر السابع من الحمل يكون أكبر من هذه النسبة، كما يتطور الجهاز العصبي للجنين، ويستجيب للاطعمة المختلفة التي تأكلها الأم، كما يمنحها ردود أفعال حول حركتها والأصوات المختلفة، كما يبدأ في تنظيم ساعات النوم إلى حد كبير ليتوافق مع النموذج الخاص بالأم.

 

كما أن تطور الخلايا العصبية يزيد من الإشارات المرسلة منه، كما يزيد من استقباله للإشارات من الأم ومن العوامل الخارجية أيضا مما يزيد من خبراته وثقافته، ويصبح المخ أكثر حدة.

 

كما تبدأ الرأس في النزول إلى أسفل بالتدريج لاتخاذ وضع الولادة، وهو ما يزيد من آلام الظهر لدى الأم، حيث يبدأ الضغط أكثر على الظهر خصوصا مع ضيق الرحم على الجنين ومحاولته لتوسيع المكان لنفسه لينتقل بسهولة أكبر.

(مقال متعلّق)  حركة الجنين في الشهر السادس من الحمل

 

7. شكل الجلد في الشهر السابع من الحمل:

يتغير شكل الجلد بشكل كبير للغاية أيضا حيث تزيد الشحوم الواقية، ويبدأ الزغب الناعم أو اللانوغو في الاختفاء بالتدريج، رغم أن بعض الاطفال يمكن أن يولدوا به لكنه يختفي عادة في الشهر الأول من الميلاد.

 

8. القلب من أهم التغيرات في شكل الجنين في الشهر السابع:

حيث يبدأ القلب في العمل بقوة ونشاط أكبر وتبدأ النبضات في الانتظام إلى حد كبير وتزيد سرعتها أيضا، كما يبدأ الكبد في امتصاص الحديد بقوة لإنتاج خلايا الدم الحمراء.

 

9. تعبيرات الجنين في الشهر السابع

يكون للجنين في الشهر السابع القدرة على الابتسام والتثاؤب كما يمكن أن يفتح ويغلق عينيه كاستجابة للمثيرات الخارجية ومن البديهي أن كل تلك التغيرات على شكل الجنين في الشهر السابع تتزامن معها تغيرات أيضا على جسم الأم.

 

فتبدأ في اكتساب الوزن بشكل أسرع، كما تشعر بنعومة أكبر في المفاصل وتزداد مرات فقدانها للتوازن خلال المشي أو الوقوف لذا عليها الحذر في هذه المرحلة، كما يزداد تورم القدمين والجسم عموما، كما يمكن أن تجد قطرات من الدماء نتيجة حركة الجنين وتعديل وضعه رأسا على عقب.

 

كما يزداد تغير الهرمونات بشدة في هذا الشهر مما يؤثر كثيرا على الحالة النفسية للحامل نتيجة زيادة التغير في الهرمونات والمشاعر المؤلمة التي تختبرها والتي تؤدي بالضرورة إلى صعوبة الحركة والنوم.

 

عوامل تؤثر على تطور شكل الجنين في الشهر السابع

يمكن لبعض العوامل أن تسرع من تطور شكل الجنين أو تعيق نموه في الشهر السابع من الحمل خصوصا، وفي كل مراحل الحمل عموما، ومن هذه العوامل:

 

1. التدخين:

التدخين ممنوع عموما في كل مراحل الحمل والرضاعة، ومن غير المسموح إطلاقا التدخين إلى جانب الرضيع أو إلى جانب الأم الحامل، حيث يزيد تراكم السموم في جسم الجنين مما يحد من قدرته على التطور ويؤذي جهازه التنفسي بشدة ويؤثر على امتصاص الكبد للحديد، مما يؤدي إلى ولادته ناقص الوزن أو ولادة طفل ميت.

 

2. الكحول:

يسبب تناول الكحول أثناء الحمل الكثير من المشاكل للجنين، ويؤدي إلى انخفاض وزنه بشدة عند الولادة مما يعيق نموه وتطوره حتى بعد الولادة ويظل متأخرا على الدوام عن أقرانه، كما يتسبب في الكثير من المشاكل الطبية مثل تلف الكبد بالإضافة إلى المشاكل السلوكية نتيجة تأثير الكحول على تطور المخ في الرحم، ونتيجة أيضا الأمراض التي سيعاني منها الطفل والتي ستؤثر على نشاطه وحركته وعلى سلوكه بالتبعية.

 

3. الكافيين:

تضاربت الآراء بشأن الكافيين مع الحمل، فالبعض يقول أن الكافيين ليس مضرا كثيرا كما كانوا يعتقدون في الماضي، ورغم ذلك فإن إدارة الاغذية والأدوية الأمريكية توصي بالتقليل من الكافيين إلى اقصى درجة خلال الحمل حيث يزيد من انتباه الجنين وفترات استيقاظه مما يؤثر على نمو خلاياه.

(مقال متعلّق)  نفسية الحامل في الشهر السابع

 

فمن المعروف أن هرمونات النمو تعمل أكثر عند النوم، وهذا ليس فقط في الأطفال الصغار ولكن في الأجنة أيضا، وكلما زادت عدد ساعات استيقاظ الجنين تناقصت بالتالي معدلات نموه وتطوير مخه وجهازه العصبي والقلب وباقي الأعضاء.

 

ولكن لا يجب الانقطاع عن الكافيين دفعة واحدة، إذ أن هذا سيؤدي إلى إصابة الأم بالصداع والألم وبالتالي العصبية الشديدة والتي ستؤثر في المقابل على الجنين، لذا يجب التدرج في التخلص من الكافيين والامتناع عن القهوة منزوعة الكافيين، حيث يتم استخدام مواد كيميائية للتخلص من الكافيين.

 

4. الأدوية والأعشاب:

لا يجب أن تتناول الأم خلال كل أشهر الحمل أي أدوية أو أعشاب دون استشارة الطبيب في البداية، حيث أنها تؤثر بشدة على نمو الجنين وتطور جميع أعضائه وسهولة استجابته للمؤثرات الخارجية.

 

5. التغذية:

الكثير من الأمهات يهتتمن بالتغذية في أول 3 أشهر من الحمل أو في آخر شهر فقط لتسهيل الولادة، ولكن حمض الفوليك على سبيل المثال مهم لكل أشهر الحمل، حتى تقي الجنين من العيوب والتشوهات الخلقية نتية عدم اكتمال نمو أي عضو من أعضائه مما سيؤثر على مستقبله فيما بعد.

 

6. التعرض إلى المواد الكيميائية:

إن مواد تنظيف المنزل والمواد الكيميائية في المصانع كلها تدخل إلى الجنين إذا استنشقتها الأم، وتكون أكثر سمية عليه لعدم تطور الكثير من الانزيمات التي تساعد على التخلص منها.

 

مما يجعل هذه المواد الكيميائية تترسب في الدم وتنتقل إلى القلب والمخ وتعيق التطور والنمو السليم، لذا على الأم إما الحصول على مساعدة خارجية، أو ارتداء قناع واقٍ على الأنف والفم أثناء استخدام مواد التنظيف حرضا على شكل الجنين.

 

7. ممارسة العلاقة الحميمة:

ممارسة العلاقة الحميمة أو التوقف عنها في الشهر السابع يكون عادة بعد استشارة الطبيب، لكن من الافضل عادة التقليل منها قدر المستطاع حتى بداية الشهر التاسع، حتى لا تؤدي إلى تقلصات في الرحم أو الضغط عليه وبالتالي تسريع الولادة أو حدوث نزيف يضر بالجنين.

 

المراجع:

  1. Livestrong: Development of a Baby in the Mother’s Stomach in the 7th Month
  2. Parents: Third Trimester: Images of Your Developing Baby
  3. Babies Online: 10 Risk Factors that Every Pregnant Woman Should be Aware Of
  4. Baby Center: Fetal ultrasound – 7 months
  5. Web MD: Your Baby’s Growth and Development In the Third Trimester of Pregnancy
error: Content is protected !!

Send this to a friend