كل شيء عن عملية شفط الدهون

إن عملية شفط الدهون هي بمثابة إجراء يتم عبره إزالة الشحوم التي يصعب التخلص منها بواسطة ممارسة الرياضة والإلتزام بنظم غذائي يهدف للتنحيف وهي عملية تجرى بالأساس من أجل تحسين مظهر الجسم واظهاره بشكل أكثر تناسقا وجمالا.

 

وهي جراحة لها بعض المخاطر مثل ألم ما بعد الجراحة والتورم، وفي أحيان نادرة قد يكون لها مضاعفات خطيرة وعادة ما يقوم بهذا الإجراء طبيب التجميل أو الأمراض الجلدية المرخص، ويمكن أن يتم بواسطتها شفط الدهون من منطقة الفخذ أو البطن أو الأرداف أو من الوجه.

 

بغية تحسين مظهره وجعله أكثر تناسقا واعطاء اعضاء الجسم مظهرا ناعما ويمكن لعملية شفط الدهون أن تجرى ضمن جراحات أخرى مثل شد بشرة الوجه أو تجميل الثدي، أو شد البطن.

 

 مميزات عملية شفط الدهون :

 

  • هي اجراء واحد ربما يحقق لك الشكل الذي حلمت به ويخلصك من مشكلة مزعجة.

  • يمكن للجراح أن يعالج مناطق واسعة من الجسم خلال عملية واحدة.

  • يمكن أن يتم اجراءها تحت تخدير كلي أو موضعي.

  • يمكن أن تتوقع منها نتائج أفضل من تلك الاجراءات التي لا تتضمن تدخل جراحي.

 

 ما الذي لا يمكن لجراحة شفط الدهون عمله؟

 

إن عملية شفط الدهون ليست علاجا للبدانة وليست بديلا عن الالتزام بنظام غذائي صحي أو لممارسة التمرينات الرياضية بانتظام.

 

كما أنها ليست علاجا فعالا ضد السيلولايت أو علامات التمدد والثنيات والترهلات التي تتواجد في بعض مناطق الجسم مثل الفخذين والأرداف، وكذلك ليست علاجا لترهلات الجلد.

 

كيف تختار الطبيب المناسب لاجراء جراحة شفط الدهون؟

 

العديد من الأطباء يروجون لأنفسهم على أنهم قادرون على اجراء عملية شفط الدهون بأمان وفاعلية، ولكن ليس لأن الطبيب يقول أنه مؤهل لإجراء مثل هذه الجراحة، أنه خبير ويمكنه اجراءها بالشكل المطلوب.

 

ولذلك فإن أهم خطوة في اجراء عملية شفط الدهون هي اختيار الطبيب الصحيح والذي يمكنه أن يحقق لك ما ترغب فيه من نتائج، وعليك الاهتمام بثلاثة أشياء قبل اختيار الطبيب الذي سيقوم بالجراحة وهي:

 

1. الخبرات:

عليك أن تتأكد من أن الجراح يقوم بعمليات شفط الدهون بصورة روتينية ومتكررة وخاصة للمنطقة التي تود أن تجري لها عملية شفط الدهون من جسمك، وعليك أن تسأل عن عدد العمليات المماثلة التي أجراها ونتائج هذه العمليات وأن تشاهد صور للنتائج.

 

2. المؤهلات:

عليك التأكد من أنه جراح تجميل مرخص ولديه المؤهلات اللازمة لاجراء هذه الجراحة ويفضل أن يكون حاصلا على شهادة البورد.

 

3. اللمسة الجمالية:

إن جراح التجميل بمثابة المثّال الذي سيعيد تشكيل جسمك بمبضعه وعليك التأكد من حسه الجمالي وكيفية اجراءه لعملياته بشكل جمالي يرضيك ويحقق لك المظهر الذي تسعى اليه، وعليك مشاهدة مرضاه كيف كانوا وكيف أصبحوا بعد أن تعاملوا معه وما اذا كانوا راضين عما حققه لهم من نتائج.

 

 الشخص الملائم لإجراء عملية شفط الدهون:

 

على الشخص الذي يريد اللجوء الى عملية شفط الدهون أن يكون واقعيا حيال نتائج هذه العملية وأهدافها، حيث لا يمكن لها أن تخلصه من طبقة السيلولايت، ولأنها تعد بمثابة جراحة فعلى الشخص أن يتمتع بصحة جيدة قبل الإقدام على هذه الخطوة وأن يتمتع بالمواصفات التالية:

 

  • أن لا يزيد وزنه عن الوزن الطبيعي بأكثر من 30%

  • أن يتمتع ببشرة مرنة يمكنها التأقلم مع كميات الدهون التي سيتم شفطها

  • أن لا يكون مدخنا

 

ولا ينصح بعمل هذا الإجراء للأشخاص الذين يعانون من مشكلات صحية في دورتهم الدموية أو من عيوب في القلب أو الأشخاص الذين يعانون من مرض السكر، أو الذين لديهم ضعف في جهاز المناعة.

 

 الإستعدادات اللازمة لإجراء جراحة شفط الدهون:

 

عليك أولا أن تتناقش مع الطبيب المعالج بشأن أهدافك من إجراء عملية شفط الدهون، والخيارات المتاحة أمامك ومخاطر إجراء العملية وفوائدها المتوقعة، وتكلفتها، ويمكنك أيضا أن تسأل ما شاء لك من أسئلة.

 

فإذا وجدت أخيرا أن العملية مناسبة لك سيعطيك الطبيب مجموعة من التعليمات التي عليك الالتزام بها من أجل الاستعداد لإجراء الجراحة، والتي قد تتضمن الالتزام بنظام غذائي والامتناع عن تناول الكحول.

 

تحدث الى طبيبك بشأن أي مشاكل صحية تعاني منها أو أي أدوية تتناولها، وأخبره بشأن أي حساسية تعاني منها، اخبره بأي شيء تتناوله بما في ذلك الأدوية والمنتجات المصنوعة من الأعشاب الطبيعية أو المكملات الغذائية، وما اذا كنت تتناول أدوية تخفف من لزوجة الدم أو مسكنات.

 

 ما الذي عليك توقعه من جراحة شفط الدهون؟

 

يمكن لعملية شفط الدهون أن تتم في عيادة الطبيب أو في مركز جراحي، وعليك التأكد من أن المكان مرخص لإجراء مثل هذا النوع من الجراحات، وأنه يلتزم بالمعايير الطبية ومعايير السلامة وأن نتائج الجراحات التي تجرى في هذا المكان جيدة.

 

يمكنك أن تعود إلى المنزل في نفس يوم اجراء جراحة شفط الدهون ولكن عليك الاتفاق مع أحد الأشخاص لتوصيلك الى المنزل ولا تقود السيارة بنفسك.

 

إذا كانت كميات الدهون التي سيتم ازالتها كبيرة فعليك اجراء الجراحة بالمستشفى لتكون مجهزة لأي طواريء قد تجد خلال العملية، وكذلك لأنك ستحتاج للبقاء في المستشفى تحت الملاحظة الطبية ليوم واحد على الأقل.

 

قبل اجراء الجراحة يقوم الطبيب بتعليم مناطق الجسم التي سيعمل عليها بالقلم وقد يقوم بتصوير تلك الأجزاء قبل وبعد اجراء الجراحة.

 

بعد ذلك يتم اعطاءك تخديرا كليا وحتى يتأكد أخصائي التخدير أنك لن تستيقظ خلال الجراحة، وفي بعض الحالات تتم عملية شفط الدهون تحت تخدير موضعي حيث ستكون واعيا ولكن لا تشعر بالألم.

 

 انواع جراحات شفط الدهون:

 

هناك تقنيات قليلة لعملية شفط الدهون ولكن كلها تضمن وجود أنبوبة رفيعة تسمى بالكانيولا تتصل بجهاز تفريغ لشفط الدهون خارج الجسم.

 

1. شفط الدهون باستخدام محلول الملح:

وهي التقنية الأكثر انتشارا حيث يقوم الجراح بحقن المنطقة المراد العمل عليها بمحلول ملحي معقم مخلوط بالليدوكين والايبينفرين وهذا المحلول يجعل من السهل على الطبيب شفط الدهون بدون فقد كميات كبيرة من الدماء وبأقل قدر من الألم.

 

2. شفط الدهون بمساعدة الموجات الفوق صوتية:

يمكن للجراح أن يستخدم الموجات الفوق صوتية في تفتيت الخلايا الدهنية تحت الجلد وهو ما يسبب سيلان الدهون من داخلها حيث يمكن شفطها بسهولة.

 

3. شفط الدهون باستخدام الليزر:

يمكن للجراح استخدام الليزر من أجل الحصول على الطاقة اللازمة لإذابة الدهون حتى يسهل شفطها والتخلص منها المواضع التي عادة ما يجرى عليها عمليات شفط الدهون:

 

  • البطن

  • الظهر

  • الأرداف

  • الصدر

  • المنطقة خلف الركبة

  • المنطقة العليا أو السفلى من الفخذ

  • المنطقة العليا أو السفلى من الذراعين

  • المنطقة أسفل الذقن وخط العنق

 

 النقاهة من جراحة شفط الدهون:

 

يمكن للشخص الذي أجرى جرحة شفط الدهون أن يعود الى المنزل في نفس اليوم وذلك بحسب نوع التقنية المستخدمة في الجراحة، ولكن عليك أن تتوقع حدوث كدمات أو تورم أو وجع لعدة أسابيع بعد اجراء الجراحة.

 

قد يطلب منك الجراح ارتداء حزام ضاغط مدة تتراوح بين شهر الى شهرين بعد اجراء الجراحة، وحتى يتحكم في التورم الناتج عن العملية ويمكن أيضا أن يصف لك مضادات حيوية لمنع العدوى الميكروبية.

 

ويمكن لأغلب الأشخاص الذين أجروا جراحة شفط الدهون أن يعودوا الى العمل خلال أيام قليلة من اجراء الجراحة، ولكل شخص الفترة التي يحتاجها قبل العودة الى نشاطه الطبيعي بحسب حالته.

 

عليك أن تسأل الجراح الخاص بك عن عملية التعافي من الجراحة ومعرفة كل ما يلزمك خلال تلك الفترة والتأكد من الأمور التالية:

 

  • الأدوية التي ستحتاج لتناولها بعد الجراحة

  • هل سترتدي الحزام الضاغط؟

  • هل سيكون هناك خياطة بعد العملية الجراحية ومتى يمكن ازالتها؟

  • متى يمكنك العودة لممارسة الرياضة البدنية؟

  • هل عليك العودة الى الطبيب بعد العملية من أجل إجراء المتابعة؟

 

مخاطر اجراء جراحة شفط الدهون:

 

إن عمليات التجميل هي أيضا جراحات ومن يقوم بها يتعرض لنفس المخاطر التي يتعرض لها الأشخاص الذين يجرون أي نوع من الجراحات، وعليك التقليل من مخاطر الجراحة قبل اجراءها بالتأكد من كفاءة الطبيب الذي سيقوم بها.

 

ايضاً صلاحية المكان الذي ستجري فيه العملية لمثل هذا النوع من العمليات ويمكن لك أن تتوقع حدوث بعض المخاطر الجراحية خلال عملية شفط الدهون أو بعدها مثل:

 

  • النزيف

  • مضاعفات التخدير

  • الصدمة نتيجة فقدان السوائل من الجسم خلال العملية وعدم تعويضها

  • تكون كيس من السوائل تحت الجلد بعد العملية

  • الإصابة بالعدوى البكتيرية مثل البكتريا العنقودية أو السبحية

  • تسبب قطع الدهون الصغيرة الناتجة عن العملية في غلق أحد الأوعية الدموية.

  • الإصابة بالحروق من الأجهزة المستخدمة في العملية

  • ازالة الدهون بشكل غير متوازن ما يشوه شكل موضع الجراحة

  • الحساسية ضد الليدوكين

  • الشعور بالخدر في موضع العملية وتغير مستوى الإحساس في تلك المنطقة

 

وفي بعض الأحيان قد تسبب الجراحة جلطة دموية في أحد الأوردة العميقة وهذه الجلطة قد تمثل خطورة شديدة إذا ما تحركت مع تيار الدم وتسببت في حبس الدم عن أحد الأعضاء الحيوية مثل الرئة أو القلب أو المخ.

 

 هل نتيجة عملية شفط الدهون تكون دائمة؟

 

يتم إزالة الخلايا الدهنية بصورة كاملة ونهائية خلال عملية شفط الدهون ولكن يمكن للشخص الذي أجرى جراحة شفط الدهون أن يكتسب دهونا جديدة ويكوّن خلايا دهنية جديدة، والتي عادة ما تنتقل الى أجزاء أخرى من الجسم.

 

فإذا كنت قد أجريت جراحة شفط الدهون حديثا وتريد الحفاظ على نتائج العملية والمظهر الجديد الذي اكتسبته فعليك الالتزام بنظام غذائي صحي يشتمل على البروتين والفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان القليلة الدسم، وممارسة الرياضة بصورة منتظمة.

 

إن عملية شفط الدهون ليست عملية لتخفيض الوزن وهي لا تزيل السيلولايت ولا علامات التمدد ولكنها تفيد في حالة الأشخاص الذين يودون تحسين شكل أحد الأعضاء إن كميات الدهون التي يمكن ازالتها بأمان هي كميات محدودة، وكلما زادت تلك الكميات زادت المخاطر الناتجة عن الجراحة.

 

 هل يغطي التأمين الصحي عمليات شفط الدهون؟

 

إن عملية شفط الدهون تندرج ضمن عمليات التجميل ولذلك فإن التأمين الصحي عادة ما لا يغطي تكلفتها وعليك التحدث مع شركة التأمين الصحي التي تنتمي اليها للتأكد مما اذا كانوا يتحملون جزء من تكلفة هذه الجراحة أو أن ذلك ليس ضمن خطتهم التأمينية الخاصة بك.

 

المراجع:

  1. Web MD : Liposuction: What You Should Know
  2. Medical News Today : What are the benefits and risks of liposuction
  3. Med Line Plus : Liposuction
  4. Plastic Surgery : Liposuction
  5. American Board Cosmetic Surgery : About Liposuction