سرطان النخاع الشوكي

اسباب سرطان النخاع الشوكي وكيفية علاجه والوقاية منه

سرطان النخاع الشوكي هو ورم ينمو داخل فقرات العمود الفقري، أو بداخل القناة الشوكية للإنسان، ويُطلق عليه اسم ورم الحبل الشوكي، أو الورم الداخلي، وهو يبدأ من الجافية أو غطاء النخاع الشوكي.

 

سرطان النخاع الشوكي

 

انواع سرطان النخاع الشوكي

هناك نوعين رئيسيين من سرطان النخاع الشوكي وهما:

 

– النوع الأول:

يحدث داخل نواة النخاع الشوكي نفسه، وهي تكون مثل الأورام الدبقية أو النجمية أو يكون الورم بطاني عصبي.

 

– النوع الثاني:

يبدأ الورم من المناطق المحيطة بالحبل الشوكي ثم يمتد إليه، وهي أورام تؤثر سلبا على وظيفة الحبل الشوكي حتى لو لم يمتد الورم له نفسه.

 

حيث يمكن أن يسبب ضغط الورم على الحبل الشوكي إلى انسداده ومن ثم زيادة حالة الألم أو التعرض إلى الشلل، كما يمكن أن يسبب إعاقة كاملة أو نصفية، وتتمثل في الأورام الليفية أو السحائية.

 

اعراض سرطان النخاع الشوكي

تتعدد أعراض سرطان النخاع الشوكي خصوصا مع النمو المستمر للورم، حيث يؤثر على الأوعية الدموية أو يسبب ألما وتآكلا في عظام العمود الفقري، كما يمكن أن يسبب تلفا في الأعصاب أو منع تدفق النخاع بين فقرات العمود الفقري ومن هذه الأعراض في:

 

1. الصداع:

وهو يزداد سوءا مع مرور الوقت، ويتعرض نحو نصف مرضى سرطان النخاع الشوكي إلى الصداع.

 

2. الغثيان:

حيث يمكن أن يؤدي الورم إلى مشاكل في الأمعاء وزيادة الأحماض.

 

3. ألم في مكان الورم:

وهذا طبيعي إذ يحدث الورم في منطقة حساسة من الجسم، مما يسبب شعورا بالألم الفوري.

 

4. ألم شديد في الظهر:

ويمكن أن يصل إلى الوركين حيث يؤثر الورم على الأعصاب وعلى وظيفتها، وتسبب تخدرا عاما في الجسم، وغالبا ما يكون على جانب واحد فقط.

(مقال متعلّق)  انواع سرطان العمود الفقري بالتفصيل وعلاجها

 

5. القيئ:

حيث يتسبب الورم في تغيير الهرمونات وإنتاجها وتوازنها في الجسم.

 

6. اهتزاز شديد في الرؤية:

وذلك في حالة كان الورم في الجزء الخلفي من المخ أو في الغدة النخامية أو أصاب العصب البصري.

 

7. عدم التوازن الحركي وزيادة التعرض للسقوط:

وذلك إذا كان الورم في المخيخ وهو يحتل الجزئين السفلي والخلفي من الدماغ والمسؤول عن التنسيق الحركي والتآزر بين الأطراف، ويتحكم في مركة الذراعين والساقين.

 

8. مشاكل في البلع:

حيث يمكن أن يتسبب الورم في ضعف العضلات سواء في الفك أو في المريء أو الجهاز الهضمي، مما يعيق المرء عن البلع والأكل بطريقة صحيحة.

 

9. صعوبة الكلام:

حيث يمكن أن يؤثر الورم على أجزاء الدماغ المسؤولة عن التخاطب، فلا يستطيع الشخص التحدث أو أن يفهم الكلام.

 

10. صعوبة السمع:

إذا كان الورم موجودا في الأعصاب القحفية يمكن أن يفقد المرء السمع في كلا الأدنين أو إحداهما.

 

11. نوبات مستمرة:

يعتمد هذا على مكان الورم، ولكن معظم الأورام تسبب حالة من النوبات خصوصا لو في المخ.

 

12. الإرهاق الدائم والرغبة المستمرة في النعاس:

حيث يمكن أن يؤثر الورم على الغدة الدرقية ووظائف الجسم عموما.

 

13. تغيرات شديدة في السلوك:

والتغير إلى العصبية أو المعاناة القلق وربما الاكتئاب، حيث يمكن أن يضغط الورم على الأعصاب ويسبب مشاكل نفسية كثيرة.

 

14. عدم الإحساس بالألم:

يمكن أن يؤدي الورم إلى إضعاف مراكز الإحساس في المخ، فلا يشعر المرء بالألم عند التعرض إلى خبطة مثلا، كما لا يشعر بالبرد أو السخونة، وهذا بالطبع يسبب أعراضا أخرى، حيث أن الشعور بالألم يقلل من فترة تعرض الإنسان للخطر ويجعله يبدأ في أخذ حذره للابتعاد عن مواطن الألم.

(مقال متعلّق)  علاج التهاب النخاع الشوكي

 

ومن البديهي أن وجود عرض من هذه الأعراض ليس بالضرورة أن يتزامن مع السرطان، لكن يجب الحذر من أي منها واستشارة الطبيب على الفور.

 

اسباب سرطان النخاع الشوكي

يعتبر سرطان النخاع الشوكي من أنواع السرطان النادرة، ولا يفهم الأطباء بشكل دقيق سر تعرض الشخص إلى سرطان في الحبل الشوكي، أو سبب تكوين الأورام الدماغية.

 

لكن مثل معظم أنواع السرطان فإنها تحدث نتيجة تغير في الخلايا وتغير في الحمض النووي، حيث تزيد الجذور الحرة في منطقة معينة من الجسم وتتحول تدريجيا إلى أورام، ومن أسباب سرطان النهاع الشوكي :

 

1. التغيرات الجينية الوراثية:

حيث تتسبب بعض المتلازمات الوراثية في نمو أورام الدماغ وهي مثل الورم العصبي الليفي، حيث تحدث تغيرات في الجين الذي يقمع الورم ويزيد من خطورة التعرض للسرطان خصوصا الورم الدبقي.

 

2. التغيرات الجينية المكتسبة:

يمكن أن تحدث تغيرات جينية للشخص حتى ولو لم يكن له تاريخ وراثي مع التغيرات الجينية ويمكن أن تكون بسبب:

 

  • التدخين:

حيث أن التبغ يمكن أن يؤدي إلى تغيير في الحمض النووي، ويسبب الضرر إلى الجينات الموجودة في الخلايا ويقلل من تأثير الجينات التي تقاوم الأورام.

 

  • التعرض إلى الإشعاع:

يتهم الأطباء الإشعاع النووي بالتسبب في زيادة نسبة التعرض إلى سرطان النخاع الشوكي خصوصا والسرطان عموما، إذ تؤثر على الخلايا وعلى الحمض النووي، وتزيد من الجذور الحرة، ويؤكد البعض وجود خطر سرطاني محتمل من الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية.

 

3. التصلب الجلدي:

حيث يمكن أن يؤدي إلى نمو السرطان النجمي في المخ، أو نمو اورام في الأوعية الدموية وشبكية العين والبنكرياس.

 

4. ضعف الجهاز المناعي:

يعتبر من أهم اسباب التعرض إلى السرطان عموما والسرطان النخاع الشوكي خصوصا، ويمكن أن يكون ضعف المناعة وراثيا، أو بسبب النظام الغذائي غير الصحي.

(مقال متعلّق)  علاج التهاب النخاع الشوكي

 

5. كثرة استخدام الهاتف المحمول:

حيث تؤثر الأشعة الخارجة منه على وظائف المخ، ويمكن ان تغير في شكل الخلايا، لذا ينصح الأطباء باستخدام سماعة خارجية للهاتف، حتى لا يقترب كثيرا من المخ.

 

كما ينصحون بعدم وضعه بجوار الدماغ أثناء النوم، ولكن معظم هذه الدراسات وجدت أن الاستخدام طويل الأمد والمكثف للهاتف المحمول يمكن أن يسبب هذه الأضرار.

 

وهذه عموما مجرد تكهنات إذ ليس من المعروف تحديدا سبب التعرض إلى سرطان النخاع الشوكي.

 

طرق علاج سرطان النخاع الشوكي 

يهدف أي علاج للسرطان على القضاء النهائي على الورم، لكن يصعب هذا في سرطان النخاع الشوكي حيث يمكن أن يتسبب العلاج في تلف دائم للحبل الشوكي، مما يؤدي إلى مخاطر صحية شديدة على الفرد، وتتنوع طرق العلاج وفقا لحجم الورم ومكانه والحالة الصحية للشخص وتتمثل في:

 

1. الجراحة:

حيث يمكن للجراحة أن تزيل الورم في حالة كان في البداية، حيث تسبب تلفا محدودا في الأعصاب يمكن علاجه بزرع الأعصاب.

 

2. العلاج الإشعاعي أو الكيميائي:

رغم التطور الكبير في جراحة الأعصاب مع استخدام أفضل التقنيات، ربما لا يمكن إزالة الورم تماما، لذا يستتبع الجراحة العلاج الكيميائي أو الإشعاعي وفقا لحالة المريض وصحته عموما.

 

3. الأدوية:

بعض الأدوية يمكن أن تساهم في تجديد الخلايا ومنع الخلايا السرطانية من الانتشار لحين إجراء الجراحة، كما أن الأدوية تمنع من التأثيرات الجانبية لورم النخاع الشوكي، وتقلل و تعالج التهاب النخاع الشوكي، ويمكن استخدام نوعين من العلاج معا أو أكثر وفقا لحالة المريض.

 

المراجع:

  1. Mayo Clinic : Spinal cord tumor
  2. American Cancer Society : What Causes Brain and Spinal Cord Tumors in Adults
  3. American Cancer Society : Risk Factors for Brain and Spinal Cord Tumors