الامراض العصبية

انواع سرطان العمود الفقري بالتفصيل وعلاجها

سرطان العمود الفقري

سرطان العمود الفقري هو نمو الورم الذي يتطور بداخل الحبل الشوكي (سرطان النخاع الشوكي) أو داخل عظام العمود الفقري حيث أن الحبل الشوكي هو الأنبوب الذي يمتد من قاعدة دماغك إلى أسفل عمودك الفقري. فهو يضم الأعصاب التي ترسل الاشارات ذهابا وإيابا بين كل من الدماغ والجسم.

 

ويمكن أن تنمو الأورام على طول الحبل الشوكي، تماما كما يحدث في أجزاء أخرى من الجسم مثل الرئتين أو الكبد يتشكل الورم في الحبل الشوكي عندما تنمو الخلايا بسرعة كبيرة. ويمكن لهذه الأورام أن تكون ضارة لك لأنها تضغط على الحبل الشوكي ويمكنها إتلافه.

 

ويمكن أن تسبب ظهور أعراض مثل الضعف، والخدر، وحتى الشلل على جانبي الجسم قد يشمل علاج سرطان العمود الفقري الجراحة والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي أو أدوية أخرى.

 

اساسيات الأورام

قد تسمع طبيبك يتحدث عن (درجات) من الأورام. كلما كانت الدرجة منخفضة، كلما كان نمو الورم أبطأ. فمثلا الأورام التي تكون من الدرجة الأولى والثانية أبطأ في النمو من أورام الدرجة الثالثة والرابعة.

 

إذا سمعت طبيبك يتحدث عن ورم (خبيث)، فهذا يعني أنه السرطان. ولكن الورم (الحميد) لا يكون سرطانيا. ويعتمد نوع العلاج الذي تحصل عليه على هذا الاختلاف الرئيسي بين النوعين، بالإضافة إلى العديد من الأشياء الأخرى.

 

اعراض سرطان العمود الفقري

تعتمد اعراض سرطان العمود الفقري على حجم ومكان ونوع الورم، وعلى التاريخ الطبي للمريض قد تحدث الأعراض تدريجيا، وعادة ما تتطور الاورام التي تنتقل من جزء اخر من الجسم إلى العمود الفقري بسرعة.

 

يكون الألم هو أكثر علامة واضحة لسرطان العمود الفقري، فقد يأتي الألم بسبب ضغط الورم على نهايات الاعصاب الحساسة، أو قد يسبب عدم توازن في العمود الفقري وتشمل الاعراض الشائعة الآتي:

 

  • الألم في الظهر والرقبة

  • الألم في الذراع والرجل

  • ضعف العضلات

  • فقدان الاحساس

  • صعوبة في المشي

  • تشوهات في العمود الفقري

  • ألم أثناء الوقوف

 

انواع سرطان العمود الفقري

 

اولاً: الأورام النجمية (Astrocytoma):

هي الأورام التي تنشأ من الخلايا النجمية، وهي خلايا على شكل نجمة والتي تكوّن الانسجة الداعمة للدماغ وهذه الأنسجة شبيهة بالغراء هذه الأورام “متدرجة” على مقياس من الأول إلى الرابع على أساس الشكل الطبيعي أو غير الطبيعي للخلايا. فهناك أورام منخفضة الدرجة و أخرى درجتها مرتفعة.

 

وعادة ما تكون الأورام المنخفضة الدرجة موضعية وتنمو ببطء. ولكن تنمو الأورام ذات الدرجة المرتفعة بوتيرة سريعة وتتطلب دورة مختلفة من العلاج. معظم الأورام النجمية في الأطفال تكون منخفضة الدرجة. ولكن في البالغين تكون غالبيتها ذات درجة مرتفعة.

 

الدرجات المختلفة من هذه الأورام:

 

1. ورم الخلايا النجمية الشعرية: هذه الخلايا النجمية من الدرجة الأولى عادة ما تبقى في المنطقة التي بدأت بها ولا تنتشر. وتعتبر أكثر انواع الاورام النجمية اعتدالا، فهذه الدرجة هي من الاورام الحميدة (ليست سرطانية).

(مقال متعلّق)  سرطان النخاع الشوكي

 

2. الأورام النجمية المنتشرة: هي من الدرجة الثانية وتقوم الخلايا بغزو الأنسجة المحيطة بها وتنمو بوتيرة بطيئة نسبيًا.

 

3. ورم الخلايا النجمية الكشمية: وهذه الأورام نادرة وهي عدوانية وتتطلب علاج مكثف.

 

4. الأورام النجمية من الدرجة الرابعة: وهناك نوعان منها (الأولية والثانوية).

 

اعراض الاورام النجمية

تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا الصداع ونوبات الصرع وفقدان الذاكرة والتغيرات في السلوك. وقد تحدث أعراض أخرى اعتمادا على حجم وموقع الورم.

 

علاج الاورام النجمية 

تعتمد خيارات العلاج على نوع وحجم وموقع الورم، وعلى مدى انتشاره، وعلى العلاج السابق، وعلى الصحة العامة للمريض طرق المعالجة للأنواع المختلفة من الأورام النجمية:

 

1. ورم الخلايا النجمية الشعرية: عادة ما تتم إزالة هذه الأورام عن طريق الجراحة وحدها. في البالغين والأطفال الأكبر سنًا قد يتبع الجراحة العلاج بالإشعاع إذا كان الورم لا يمكن إزالته تمامًا. أو قد تتم مراقبة المريض بعناية بحثًا عن علامات تشير إلى عودة الورم.

 

2. ورم الخلايا النجمية المنتشر: إذا كان الوصول للورم متاحًا ويمكن إزالته تمامًا بالجراحة فإن الرعاية الطبية الإضافية الوحيدة المطلوبة هي إجراء فحوصات المتابعة. في البالغين والأطفال الأكبر سنًا يمكن اقتراح العلاج بالإشعاع بالإضافة إلى الجراحة. يمكن استخدام الإشعاع أيضًا لعلاج ورم نجمي منخفض الدرجة ولا يمكن إزالته بالجراجة. ويقوم الباحثون بدراسة دور العلاج الكيميائي في علاج هذه الأورام.

 

3. ورم الخلايا النجمية الكشمية: الخطوة الأولى في علاج هذا النوع هي الجراحة. ثم يتم استخدام الإشعاع لعلاج الورم المتبقي. قد يُنصح بالعلاج الكيميائي مباشرة بعد الإشعاع عندما يتكرر الورم.

 

4. الأورام النجمية من الدرجة الرابعة: الخطوة الأولى للعلاج هي العملية الجراحية لإزالة أكبر قدر ممكن من الورم. غالبا ما يتبع الجراحة العلاج بالإشعاع. غالبا ما يتم اعطاء العلاج الكيميائي جنبا إلى جنب مع الإشعاع.

 

ثانياً: الورم البطاني العصبي (Ependymoma):

تنشأ هذه الأورام من الخلايا العصبية التي تغطي البطينات في الدماغ ومركز النخاع الشوكي وهي أورام ناعمة أو رمادية أو حمراء قد تحتوي على أكياس أو تكلسات معدنية وتنقسم هذه الأورام إلى أربعة أنواع رئيسية:

 

1. الأورام البطانية العصبية من الدرجة الأولى: هي أورام بطيئة النمو.

 

2. الورم البطاني العصبي النخاعي من الدرجة الأولى: وهي أورام بطيئة النمو أيضًأ.

 

3. الأورام البطانية العصبية من الدرجة الثانية: وهي النوع الأكثر شيوعا من أورام البطانة العصبية يمكن تقسيم هذا النوع بشكل أكبر إلى الأنواع الفرعية التالية: الورم البطاني الخلوي، والورم البطاني الحليمي، والورم النخاعي التكنيكي.

 

4. الأورام البطانية العصبية الكشمية من الدرجة الثالثة: وهي غالبا أورام تنمو سريعا.

(مقال متعلّق)  علاج التهاب النخاع الشوكي

 

اعراض الورم البطاني العصبي

ترتبط أعراض الورم البطاني العصبي بموقع الورم وحجمه. في الرضع قد يكون كبر حجم الرأس أحد الأعراض الأولى لهذا النوع من الأورام. كلما ينمو الورم تتطور أعراض مثل التهيج والأرق والقيء. في الأطفال الأكبر سنا والبالغين تكون الأعراض الأكثر شيوعا الغثيان والقيء والصداع.

 

علاج الورم البطاني العصبي

الخطوة الأولى من علاج الورم البطاني العصبي هي إزالة أكبر قدر ممكن من الورم بالجراحة. ينصح عادة بالعلاج الإشعاعي للأطفال الأكبر سنا والبالغين بعد الجراحة، واحيانا حتى إذا تمت إزالة الورم تماما دور العلاج الكيميائي في علاج هذا النوع غير واضح حتى الآن. ومع ذلك يمكن استخدامه لعلاج الأورام التي نمت مرة أخرى بعد استخدام العلاج الإشعاعي.

 

تشخيص الورم البطاني العصبي

تشمل الاختبارات والإجراءات المستخدمة لتشخيص هذا النوع فحص الجهاز العصبي، واختبارات التصوير بالأشعة والتي يمكن أن تساعد الأطباء على تحديد موقع وحجم الورم، وغالبا ما يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي لتشخيص أورام المخ. كما يتم إزالة عينة من السائل النخاعي كي يتم اختبارها (ويسمى الفحص القطني).

 

ثالثاً: الورم الدبقي (Glioma):

من انواع سرطان العمود الفقري الورم الدبقي و هو مصطلح عام يستخدم لوصف أي ورم ينشأ من الأنسجة الداعمة (اللامعة) للدماغ. يساعد هذا النسيج – المسمى الدبقية – على إبقاء الخلايا العصبية في مكانها وتأدية وظيفتها بشكل جيد هناك ثلاثة أنواع من الخلايا الدبقية الطبيعية التي يمكن أن تنتج الأورام.

 

تنتج الخلايا النجمية الدبقية الورم الأرومي الدبقي، وخلايا الدبق العصبية ستنتج الورم الدبقي قليل التغصن، والخلايا البطانية العصبية ستنتج الورم البطاني العصبي. تسمى الأورام التي تكون خليطًا من هذه الخلايا المختلفة بالأورام الدبقية المختلطة.

 

اعراض الورم الدبقي

تختلف الأعراض حسب نوع الورم الورم الدبقي المختلط (ويسمى أيضاً الورم القشري): الأعراض الأولية له تشمل الصداع والغثيان، وعادة ما تكون نتيجة لزيادة الضغط داخل الدماغ. المشاكل في الرؤية، وكذلك التغيرات في السلوك والشخصية من الأعراض الشائعة لمرضى هذا النوع من الأورام.

 

علاج الورم الدبقي

قد يشمل العلاج الجراحة والتي يتبعها العلاج الإشعاعي، خاصة إذا كانت درجة الورم مرتفعة. ويستخدم العلاج الكيميائي أيضًا في علاج الأورام التي تكون درجتها مرتفعة.

 

رابعاً: الورم السحائي (Meningioma):

ايضاً من انواع سرطان العمود الفقري هي  الأورام السحائية غالباً ما تكون أوراماً حميدة وهي ناشئة عن أغطية الدماغ والحبل الشوكي. وتمثل حوالي ثلث أورام المخ الأولية وتصيب في معظم الأحيان النساء في منتصف العمر.

 

على الرغم من أن الأورام السحائية يشار إليها باسم أورام المخ، إلا أنها لا تنمو من نسيج المخ. فهي تنشأ من السحايا، وهي ثلاث طبقات رقيقة من الأنسجة تغطي الدماغ والحبل الشوكي. وغالباً ما توجد هذه الأورام بالقرب من قمة الجمجمة والمنحنى الخارجي للدماغ. وقد تتكون الأورام أيضا في قاعدة الجمجمة.

(مقال متعلّق)  سرطان النخاع الشوكي

 

اعراض الورم السحائي

عادة ما تنمو الأورام السحائية ببطء، وقد يزداد حجمها قبل أن تتدخل في الوظائف الطبيعية للدماغ. تعتمد الأعراض الناتجة على موقع الورم داخل الدماغ. الصداع والضعف في الذراع أو الساق هي الأعراض الأكثر شيوعًا. ومع ذلك قد تحدث أيضًا نوبة صرع وتغييرات في الشخصية أو مشاكل بصرية.

 

علاج الورم السحائي

تعتبر الجراحة والإشعاع من أكثر أشكال علاج الورم السحائي شيوعًا. والجراحة هي المعالجة الأولية للورم السحائي، على الرغم من أن بعض الأورام قد لا تتم إزالتها بهذه الكيفية. ويمكن استخدام العلاج الإشعاعي للأورام التي لا يمكن إزالتها بالجراحة، أو الأورام التي لا تتم إزالتها بالكامل في الجراحة، والأورام الخبيثة، أو الأورام المتكررة.

 

الملاحظة والمتابعة الدقيقة هي في بعض الأحيان أفضل مسار علاجي للمرضى المصابين بالورم السحائي. حيث يتم إجراء الفحص على فترات منتظمة خلال هذا الوقت، ويجب الإبلاغ عن أي أعراض جديدة أو غير عادية إلى الطبيب على الفور.

 

خامساَ: الورم الليفيٌّ العصبيّ (Neurofibroma)

هي الأورام التي تصيب الألياف العصبية، المصطلح نفسه يشير إلى نوعين مختلفين من الأمراض الجينية والتي تتميز بتشوهات في الجلد، وهناك نوعان من الورم: الورم الليفي العصبي النوع الأول، الورم الليفي العصبي النوع الثاني يعتمد مكان الورم على نوعه.

 

النوع الأول من الورم يمكن أن يظهر خلال الجسد، وعادة ما يكون ظاهرا تحت الجلد، ويمكن أن يسبب تغير في لونه ويمكن أن ترتبط أنواع اخرى من أورام الجهاز العصبي بهذا النوع.

 

أما بالنسبة للنوع الثاني من الورم فيرتبط به بعض انواع اورام الجهاز العصبي مثل اورام العصب السمعي، والورم السحائي، والورم البطاني العصبي والورم الليفي العصبي ينمو على الأعصاب أو انسجتها.

 

اعراض الورم الليفي العصبي

أعراض النوع الأول والثاني تظهر بصور مختلفة جدا، فواحدة من الأعراض الاولية الاكثر شيوعا للنوع الاول هي تشوهات الجلد، ولأن النوع الثاني يشمل اورام العصب السمعي، فيمكن ان يكون فقدان السمع او سماع طنين بالأذن من الاعراض الاولية لهذا الورم.

 

علاج الورم الليفي العصبي

الجراحة هي الشكل الأكثر شيوعا لعلاج الورم الليفي العصبي، على الرغم من أن إزالة الورم قد تكون صعبة لأن ينمو غالبا على الهيكل الخاص بالأعصاب.

 

المراجع:

  1. American Brain Tumor: Brain Tumor Information
السابق
الغدد الصماء واثرها في السلوك
التالي
جميع اسباب احمرار العين وعلاجها