الأعشاب

زيت حبة البركة

زيت حبة البركة
زيت حبة البركة

استخدامات زيت حبة البركة وفوائده آثاره الجانبية المحتملة

زيت حبة البركة هو الزيت المستخرج من الكمون الأسود وهو من النباتات الشهيرة في جنوب غرب آسيا، وهو يعرف أيضا بزين الكمون الأسود أو زيت نيجلا ساتيفا أو زيت الكالونجي، ويعتبر مركب الثيموكوينون أحد المركبات الأساسية في هذا الزيت وهو من مضادات الأكسدة القوية.

 

وقد أثبتت الكثير من الدراسات فاعلية حبة البركة في القضاء على سلالات من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، بفضل المركبات التي تقاوم التعفن والفطريات وتحمي الكبد من السموم.

 

أهم استخدامات زيت حبة البركة

يتم استخدام زيت حبة البركة في مجموعة من المجالات ومنها:

 

  • المجالات الطبية كمطهر طبي عام.

  • مبيد حشري سريع بفضل مركب الثيمول فيه.

  • يستخدم في إضافة النكهات إلى الطعام.

  • يستخدم في تصنيع العطور ومستحضرات التجميل وحتى كغسول للفم.

 

فوائد زيت حبة البركة

تتنوع فوائد زيت حبة البركة الصحية لكل أعضاء الجسم ومن أهمها:

 

1. المساعدة في مكافحة السرطان:

يساعد زيت حبة البركة كثيرا في مكافحة الأورام الخبيثة ومرض السرطان بسبب محتواه الكبير من المواد المضادة للأكسدة، وقد أثبت علماء كوريون أن مركبات الثيموكينون والثيموهيدروكينون الموجودان في حبة البركة كانت قادرة على تقليص حجم الخلايا السرطانية بنسبة 52% دون آثار جانبية.

 

وبينت الكثير من الدراسات الحديثة أن الثيموكينون وهو المركب الاكثر فاعلية في حبة البركة يساعد في تحفيز موت الخلايا المبرمج في خلايا سرطان الدم وأيضا سرطان الثدي وأورام الدماغ وهي أكثر أنواع السرطان صعوبة في الشفاء، كما تمنع تطور سرطان البنكرياس وتساعد في التخلص من سرطان الغدة الدرقية.

 

2. تعزيز صحة الكبد:

يعتبر الكبد واحدا من أهم الأجهزة في الجسم، حيث يتم معالجة كل السموم تقريبا من خلاله، كما أن الصفراء التي يتم إفرازها من هذا العضو الحيوي تعتبر مفتاح هضم الدهون والحفاظ على العقل والجسم في حالة صحية جيدة.

 

يمكن أن تتاثر وظائف الكبد سلبا بسبب الآثار الجانبية للكثير من الأدوية أو استهلاك الكحول أو التعرض إلى أي عدوى أو فيروس، ولكن يمكن لزيت حبة البركة أن يساهم في سرعة استشفاء الكبد من التليف، كما يدعم وظيفة الكبد ويحافظ عليه بصحة جيدة.

 

3. علاج والوقاية من داء السكري:

يستطيع زيت حبة البرركة ان يساهم في تجديد جزئي تدريجي لمجموعة خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس، كما يعمل على زيادة تركيز الأنسولين ويؤدي بالتالي إلى انخفاض مستويات الجلوكوز في الدم، حيث أن زيت حبة البركة واحد من العناصر الغذائية القليلة للغاية التي تفلح في علاج السكري من النوعين 1 و2.

(مقال متعلّق)  اضرار حبة البركة

 

وبينت دراسة أنه يحسن من مستويات الجلوكوز في الدم مثل علاج الميتفورمين، وليس له تأثيرات جانبية ضارة وسميته منخفضة للغاية، وهذا أمر مهم للغاية حيث أن الميتفورين يتسبب في الكثير من الأعراض الجانبية مثل الإمساك أو الإسهال واحمرار الجلد والصداع وألم في المعدة والعضلات، لكن زيت حبة البركة ليس له أي أعراض جانبية.

 

4. المساعدة في خسارة الوزن:

كشفت تجربة سريرية حديثة في عام 2018 عن قدرة بذور حبة البركة في إنقاص الوزن وخسارة الدهون وتقليل مؤشر كتلة الجسم ومحيط الخصر، كما بينت دراسة عن اضطراب التمثيل الغذائي والسكري فاعلية زيت حبة البركة أكثر من أي علاج طبيعي آخر معروف في زيادة التمثيل الغذائي ورفع مستويات الطاقة وحرق الدهون.

 

5. حماية الجلد من فوائد زيت حبة البركة:

يستطيع زيت حبة البركة التخفيف من آلام الجلد الناتج عن الاكزيما، وهذا في حالة عدم وجود رد فعل تحسسي من الحبة السوداء، ففي هذه الحالة يكون آمنا تماما ولا يتسبب في أي أعراض جانبية مثل التورم أو تغيير لون الجلد وهي الاعراض التي تظهر مع كثير من كريمات علاج الاكزيما، كما قد تؤدي إلى ظهور النمش والتعرض إلى الكدمات بسهولة.

 

6. حماية الشعر وتقويته:

بالإضافة إلى العناية بالبشرة يمكن لزيت حبة البركة أيضا أن توفر عناية كبيرة للحفاظ على صحة الشعر، حيث غالبا ما تظهر الحبة السوداء في قوائم الطرق الطبيعية لتقوية الشعر والحفاظ على لمعانه وقوته وحماية فروة الرأس من الأمراض.

 

كما يساعد الزيت على منع تساقط الشعر نتيجة الإصابة بداء الثعلبة وهذا بفضل مضادات الأكسدة الموجودة في حبة البركة كما تقلل من القشرة والجفاف وتحسن من صحة الشعر.

 

7. علاج الالتهابات من فوائد زيت حبة البركة:

تتمكن الحبة السوداء من القضاء على الكثير من أنواع البكتيريا ذات السلالات والتي من اهمها المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين، وهي الجرثومة التي أصبحت مقاومة لجميع أنواع المضادات الحيوية العامة، ويتعرض لها كبار السن بشكل أكبر نتيجة الجراحات الوريدية واستخدام الماصل الصناعية والإجراءات التدخلية الأخرى وأيضا بسبب ضعف المناعة.

 

قد أخذ علماء باكستانيون عدة سلالات من المكورات العنقودية وأكتشفوا وجود حساسية لدى كل واحد منهم من الحبة السوداء وزيتها، حيث تساعد على إبطاء الجراثيم وتراجع درجات نموها وانتشارها وإبقائها تحت السيطرة حتى انتهاء فترة حياتها.

 

8. تحسين الخصوبة:

يمكن زيادة نسبة الخصوبة عند الرجل بشكل طبيعي من خلال استخدام زيت حبة البركة، حيث استطاع الزيت في تجربة سريرية مساعدة الرجال الذي يعانون من العقم في تحسين مستوى إنتاج الحيوانات المنوية ومنع تشوهها وتقويتها وذلك بتناول 2.5 ملل من زيت الحبة السوداء مرتين يوميا لمدة شهرين فزاد هذا من حركة الحيوانات المنوية وعددها وكذلك من حجم السائل المنوي.

(مقال متعلّق)  فوائد حبة البركة للشعر

 

وهذا يعود إلى محتوى زيت حبة البركة من الزنك كما يستطيع أن يحسن من إفراز الهرمونات الجنسية وخصوصا التستوستيرون وهو الناقل العصبي الذي تفرزه البروستاتا ويساعد على إنتاج الحيوانات المنوية وتقويتها.

 

كما أن دور حبة البركة في تغذية الجسم وتقليل نسبة الدهون وسهولة تدفق الدورة الدموية عبر الجسم كله يساعد أيضا في وصول المغذيات بكفاءة إلى الأعضاء التناسلية والحفاظ على تأدية وظيفتها بطريقة أفضل.

 

9. تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم:

بعد 6 أسابيع من تناول زيت الحبة السوداء تنخفض مستويات الكوليسترول بشكل طبيعي في الأشخاص المصابين بالسكري ومرضى القلب وغيرها، مما يجعل هذا الزيت مفيدا في الوقاية من أمراض القلب ويساعد أيضا في علاجها ويزيد أيضا من مستوى الكوليسترول الجيد.

 

وهذا يعود بالفائدة على مرضى ارتفاع ضغط الدم أيضا، حيث أن نسبة الكوليسترول المنخفضة تعني تقليل نسبة تصلب الشرايين والحفاظ على مرونتها وتوسيعها مما يساعد في تدفق الدم بشكل طبيعي وعدم الضغط على القلب ولا على الأوعية الدموية.

 

10. التهاب المفاصل الروماتويدي:

يمكن لتدليك زيت حبة البركة أو تناوله أو تناول الكبسولات كمكمل غذائي أن يقلل كثيرا من آلام المفاصل الروماتويدي في مراحله الأولى أو الخفيف.

 

11. علاج التهاب الانف التحسسي:

إلى حساسية الأنف سواء من حبوب اللقاح أو المواد الكيميائية تعتبر حالة مرضية مزعجة ويمكن التغلب عليها إما بتدليك زيت حبة البركة في الأنف من الداخل أو من خلال استنشاق بخار ماء وإضافة قطرات من الزيت عليه، حيث يقلل هذا الاجراء من احتقان الأنف والحكة والسيلان والعطس.

 

12. المساعدة في تخفيف حدة الربو:

يمكن لكبسولات زيت حبة البركة أن تساعد في السيطرة كثيرا على نوبات الربو والتقليل من الألم والأعراض المزعجة المصاحبة لها مقارنة بعلاجات أخرى للربو.

 

الجرعات المناسبة من زيت حبة البركة

يمكن استخدام زيت حبة البركة بالكثير من الطرق، وبالنسبة لتجربته للمرة الأولى من الأفضل تخفيفه بزيت ناقل آخر مثل زيت جوز الهند أو زيت اللوز، ويمكن استخدامه بالطرق الآتية:

 

1. للتدليك:

يمكن إضافة قطرة واحدة من زيت حبة البركة إلى زيوت التدليك الأخرى ودهنه على الجلد لعلاج الاكزيما والحفاظ على فروة الرأس ودعم صحة الشعر، كما يمكن إضافة قطرات منه إلى الشامبو والبلسم.

 

2. للعطور:

يمكن إضافة القليل من الزيت في زجاجة العطر واستخدامها حيث يعطر الملابس والجسم بأمان.

 

3. للطهو:

يمكن تتبيل اللحوم به وإضافته إلى الحساء واليخني وأيضا إلى المشروبات مثل الشاي واللاتيه والعصائر.

 

4. المكملات الغذائية:

إذا كنت لا تفضل الزيوت فيمكن تناول حبة البركة على هيئة كبسولات زيت حبة البركة

 

محاذير استخدام زيت حبة البركة

تعتبر فوائد حبة البركة وزيتها آمن تماما بالنسبة لمعظم الناس وذلك إذا تم تناوله بكميات صغيرة عن طريق الفم أو إضافته إلى الأطعمة، ولكن هناك بعض المحاذير التي يجب مراعاتها وتتمثل في (اضرار حبة البركة في جراعات عالية):

(مقال متعلّق)  فوائد الحبة السوداء

 

1. ردود الفعل التحسسية:

حبة البركة من أعشاب الكمون وهي يمكن أن تسبب ردود فعل تحسسية للبعض، لذا يجب تجربتها بكميات صغيرة للغاية في البداية والانتظار لمدة من 24-48 ساعة ومراقبة رد فعل الجسم على تناول الزيت، فإذا حدث أي طفح جلدي أو إسهال أو اضطراب في المعدة أو تقيء أو إمساك يجب استشارة الطبيب فورا والتوقف عن تناوله بشكل نهائي.

 

2. أثناء الحمل والرضاعة:

لم يتم خوض الكثير من التجارب أو تنفيذ دراسات كثيرة عن مدى ملائمة زيت حبة البركة للجنين او الرضيع ومدى تأثيره على صحة الحمل وإدرار الحليب للمرضع، وحبة البركة آمنة عموما إذا تم إضافتها إلى الطعام أثناء الحمل لكن تناول الزيت أو التدليك به يمكن أن يوقف تقلصات وانقباضات الرحم مما قد يشكل خطورة على الجنين.

 

3. الأطفال:

يعتبر زيت حبة البركة آمن تماما للأطفال عند تناوله بكميات صغيرة للغاية عن طريق الفم وبعد استشارة طبيب الأطفال.

 

4. زيادة خطر النزيف:

يمكن لزيت حبة البركة أن يزيد من النزيف أثناء العمليات الجراحية أو عند التعرض إلى أحد الجروح، لذا يجب الامتناع عنه قبل أي عملية مخطط لها بنحو أسبوعين على الأقل وتنبيه الطبيب إلى تناولك زيت حبة البركة من قبل لاتخاذ الاجراءات المناسبة لمنع تزايد النزيف، كما لا يجب تناوله مع أدوية تخثر الدم.

 

5. خفض مستويات السكر:

يمكن لزيت حبة البركة التفاعل مع أدوية السكري وزيادة تأثيرها على المريض وبالتالي خفض مستويات السكر إلى درجة خطيرة تدخله في غيبوبة، وهذا سيكون في الغالب إذا تم تناول جرعات كبيرة من الزيت وليس كميات قليلة أو قطرات صغيرة.

 

6. انخفاض ضغط الدم:

يمكن أن يؤدي تناول زيت حبة البركة بكميات كبيرة إلى انخفاض شديد في ضغط الدم لدى المرضى الذين يتناولون أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب في تقليل جرعات الدواء وعدم تخفيض المريض من نفسه، كما يمكن أن يؤدي هذ الانخفاض إلى الرغبة الدائمة في النعاس.

 

وفي النهاية للاستفادة من زيت حبة البركة لابد من التأكد من أنه نقي 100% ومحاولة استشارة الطبيب عند تناول أي أدوية ومكملات غذائية أخرى.

 

المراجع:

  1. Web MD: BLACK SEED
  2. Dr. Axe: 9 Proven Black Seed Oil Benefits that Boost Your Health
السابق
فوائد الصبار
التالي
فوائد القرفه للتخسيس