الحياة و العائلة

دور الام في تربية الابناء

دور الام في تربية الابناء

ليس من الطبيعي أن يكون دور الأم قاصراً في على مجرد خدمة الأطفال والتنظيف و إعداد الطعام وتدبير أمور المنزل بل إن للأم دوراً هاماً يتخطى كل هذه الأمور الوقتيه وهو تربية الأطفال.

 

وللأسف تنغمس العديد من الأمهات في إدارة شئون المنزل وينسين دورهم الأساسي والأهم تجاه أطفالهم، ومن أجل تذكير الأمهات سواء المقبلات على أن يُرزقن بمولودهن الأول، أو الأمهات اللاتي لديهن بالفعل أطفال بواجبهن الأهم، سنتحدث في هذا المقال ماهية دور الام في تربية الابناء وكل ما يتعلق بهذا الأمر.

 

دور الام في تربية الابناء

لا شك أن دور الام في تربية الابناء هو الاهم والاكثر تأثيراً على الابناء وذلك لأن الام هي الشخص الذي يرافق الطفل منذ ولادته وحتى أن يصبح شخصاً، لذا فإن تأثيرها على الأطفال يكون كبيراً و أكثر عمقاً، ومن أجل تربية أبناء أسوياء عليها ورغم الانشغالات اليومية سواء في المنزل أو العمل أن تقوم ببعض الواجبات الضرورية تجاه الابناء، وتشمل هذه الواجبات:

 

1. إظهار الحب والعاطفة :

الأطفال عادة ما يودون الشعور بالحب و الاهتمام لذا عليكِ دائماً إظهار ذلك بطرق شتى، خاصة بالتواصل الجسدي مع الابن مثل احتضانه، تقبيله على الخدود، الربت على كتفيه وهكذا، كما أنهم يحبون الكلمات الرقيقة مثل أنا أحبك، أنا أهتم بك، أنا أشعر بك، وغيرها من الكلمات التي من شأنها أن تشعر الطفل بالحب و الاهتمام.

 

2. كوني حاضرة دائماً من أجله :

الأمر ليس مجرد التحدث مع طفلك فقط، بينما نوعية الحديث تحدث فارقاً، عليك الاستماع دائماً لابنك وتشجيعه على الحديث ولابد أن تجعليه يشعر أنك منصته له تماماً فلا يجب أن تتحدثي إليه بينما تفعلين شيئاً آخر بل عليك النظر إليه في عينيه حيث أنها نوع من التواصل الضروري بالنسبة للشخص.

(مقال متعلّق)  18 نصيحة في تربية الاطفال فى الاسلام

 

4. قومي بتهذيبه بالطريقة الصحيحة :

نعلم أنه من الصعب أحياناً تهذيب بعض الأطفال والمراهقين خاصة بطريقة هادئة وربما تتسبب الأفعال أو المشاكل التي يحدثها الطفل أو المراهق في إثارة غضبك، ولكن إذا لم تتمالكين نفسك في هذه اللحظات إذا فما هي التربية؟

 

التربية الصحيحة هي التعامل الهادئ العقلاني مع الطفل أو المراهق لذلك فعليكِ دائماً التحلي بالهدوء والحكمة أثناء التعامل مع المشكلات التي يحدثها الابن من أجل تفادي تطور هذه المشكلة وأيضاً تفادي أن تؤثر العصبية والغضب بشكل سلبي على الابن.

 

5. قومي بالضحك معهم :

نعم سيدتي عليك الضحك مع أبنائك، إذا أردت التأثير بشكل إيجابي على أبناءك وأن يكون لديك دور كأم في تربيتهم عليك أولاً بناء والحفاظ على علاقة قوية متينة معهم من أجل أن يثقوا بكِ، والمعروف أن الترفيه و الضحك من أكثر العوامل التي تذيب الثلج ما بين الأشخاص وتقربهم إلى بعض، لذا احرصي على اللعب و الضحك معهم دائماً.

 

6. شجعي أبناءك على التعلم :

العلم هو الشئ الذي يبني الشخصية و كلما كان الشخص غير مثقفاً كان سطحياً غير قادراً على مواكبة الحياة وتحدياتها، لذا فإن الأم لابد أن تستغل ارتباط أبناءها بها وأن تبث فيهم حب العلم واكتشاف العالم من حولهم منذ الصغر، لذا احرصي سيدتي على اصطحاب أبناءهم إلى أماكن مختلفة ثقافية وفنية منذ سن صغيره كما يمكنك اصطحابهم إلى المكتبة وجعلهم يختارون كتبهم بأنفسهم منذ الصغر أيضاً.

 

7. شجعي أبناءك على اكتشاف أنفسهم :

لا شك أن لكل طفل أو شخص اتجاهاته المختلفة وأهدافه في الحياة، ولا يمكن للطفل منذ سن صغيره اكتشاف نفسه ومعرفة ما يحب و ما يكره من دون تدخل الوالدين والأم على وجه الخصوص، لذا لابد أن يشمل دور الام في تربية الابناء مساعدة أطفالها على اكتشاف ما يريدون من هذه الحياة عن طريق السماح لهم بخوض التجارب المختلفة وتجربة أشياء جديدة في مجالات شتى حتى يتمكن الطفل من الوصول إلى ما يحب.

(مقال متعلّق)  نصائح ذهبية للامهات

 

8. لا تجرحين ابنك :

من الاشياء التي ربما تتسبب في مشكلة نفسية لابنك هي جرحه سواء بمفرده أو أمام الناس، كأن تُصغرين من ابنك امام الناس أو أن تقارنيه بغيره من الأشخاص أو تقللين من شأن أمراً ما قام به ابنك أو أن توبخيه بشدة.

 

تتسبب هذه الأمور في نشأة شخص يعاني من عدم الثقة بنفسه و ربما الخوف من الآخرين وغيرها من المشاكل النفسيه التي تصاحبه طوال حياته و يكون من الصعب التخلص منها، لذا احرصي دائماً سيدتي على عدم التسبب في جرح ابنك من أجل أن تضمنين أن يكون شخصاً سوياً.

 

9. اقضي وقتك مع ابنك فقط :

تحدثنا سابقاً عن أهمية بناء علاقة قوية مع الأبناء من أجل التأثير بهم بشكل إيجابي، من ضمن الأمور التي تعين على ذلك هو قضاء وقت مع الابن بشكل منفرد، خلال هذا الوقت يمكنك بناء علاقة قوية مع ابنك عن طريق التحدث معه عن التحديات التي تواجهه أو التحدث معه عن اهتماماته.

 

أو ما يشعر به حيال أمر معين ما، كما يمكنك تخصيص نشاط معين تقومين به مع طفلك مثل الطبخ سوياً، الخروج في نزهه معاً أو القيام بإحدى الحرف اليدوية معاً وإذا كان ابنك مازال طفلاً صغيراً يمكنك اللعب معه بألعابه، كل هذه الأمور من شأنها أن تزيد من قوة علاقة الأم و ابنها.

 

10. قدمي الدعم لابناءك :

الأم هي أهم شخص في حياة الابن، لذا عليك استغلال ذلك في تقديم الدعم النفسي والمعنوي الدائم له، إذا وقع الابن في مشكلة ما كوني له داعمة واجعليه يشعر أنك دائماً هنا من أجله، كما عليك تشجيعه عند القيام بأمر طيب، الشعور بأن الأم هي الداعم الأول بالنسبة للابن من شأنه أن يشعره بالطمأنينه و الارتياح ما يزيد من فرصة تربية أبناء أسوياء أصحاء نفسياً.

(مقال متعلّق)  كيفية تربية الاطفال تربية سليمة

 

11. كوني مثالاً صالحاً :

لا يمكنك أن تطمحين إلى تربية أبناء أسوياء إذا لم تتوافق أقوالك مع أفعالك، لذا احرصي أن تكون الأوامر التي تلقينها للأبناء والقيم التي تقومين بتربيتهم عليهم متسقة تماماً مع أفعالك أنت، فلا يمكنك أمر أطفالك بعدم الكذب بينما أنت تقومين بالكذب، فقد يحدث ذلك نتيجة عكسية تماماً على أبناءك ومدى تربيتهم واحترامهم لكِ ولأنفسهم.

 

12. اعترفي بالخطأ وأعتذري :

عليك أن تكونين أم متصالحة مع ذاتك ومع أبناءك بأن تعترفي بأخطاءك حتى لو لأبناءك فلا أحد معصوم من الخطأ، عليك الاعتذار لابناءك دون خجل إذا قمتي بإيذاء ابنك بأي شكل من الأشكال سواء إيذاء جسدي أو نفسي أو إذا قمتي بأي تصرف سئ أمامهم، فذلك من شأنه أن يعيد ثقتهم في أنفسهم وفيكِ ايضاً ومن شأنه أن يربي أشخاصاً أسوياء يدركون أن الخطأ وارد و ان الاعتذار أسلوب راقي.

 

يجب على المرأة أن تدرك أن دور الام في تربية الابناء هو أهم دور يمكن أن تقوم بها على الإطلاق لذا يجب على الأم أن تولي اهتمامها الأكبر لابناءها إذا كانت تريد أبناءاً أسوياء تفتخر بهم، وعليها دائماً أن تُبدَي مصلحة ابناءها على مصلحتها الشخصية ولا يعني ذلك ألا تهتم المرأة بنفسها وألا يكون لها وقتها الخاص بها، ولكن من الطبيعي أن تقوم الأم ببعض التضحيات من أجل ابناءها.

 

المراجع:

  1. Imom: 7 Things Moms Should Do for Their Kids Every Day
  2. Wiki How: How to Be a Good Mother
السابق
اعراض التوحد عند الاطفال
التالي
ماهي ابتسامة هوليود ؟