الامراض المعدية

داء الكلب : مقال شامل

داء الكلب

داء الكلب : او السعار هو أحد الأمراض الفيروسية التي تنتقل بواسطة لعاب الحيوانات، وعادة ما يحدث ذلك عندما تقوم هذه الحيوانات بعض الانسان، ويمكن ان ينتقل المرض الى الانسان ايضا في حالة ملامسة لعاب الحيوان الذي يحمل الفيروس لجرح مفتوح في جسم الانسان، أو في حالة وصوله للأغشية المخاطية.

 

أسباب الاصابة بالسعار أو داء الكلب 

يحدث داء الكلب بسبب أحد أنواع الفيروسات التي يمكنها أن تصيب الدماغ وتؤدي في النهاية الى الوفاة، وينتقل الفيروس للانسان بسبب عضة الحيوان الحامل للفيروس ويترسب الفيروس في العضلات أو في الانسجة أسفل الجلد، وللفيروس فترة حضانة عادة ما تكون ثلاثة أشهر، ويبقى الفيروس قريبا من منطقة الاصابة، ثم ينتقل عبر الجهاز العصبي الى المخ ومنه الى جميع أجزاء الجسم.

 

ويمكن لأي حيوان أن ينقل داء الكلب وفي الولايات المتحدة الأمريكية تم رصد حالات أصيبت بالمرض بواسطة الخفافيش وحيوان القيوط والثعالب والراكون بينما يبقى السبب الرئيسي في العالم الثالث للاصابة هو عضة الكلاب الضالة.

 

ويمكن للأبقار والقطط والخيل أيضا أن تنقل داء الكلب وعادة ما يكون لدى السلطات سجل بالحيوانات التي يمكنها أن تنقل للبشر داء الكلب ولديها المصل الذي يمكن أن ينقذ حياة الشخص الذي انتقلت اليه العدوى في المراحل المبكرة من الاصابة.

 

عوامل الخطورة : 

أي شخص يمارس نشاطا يمكن خلاله التعرض لعضة الحيوانات الحاملة للفيروس سيكون عرضة للاصابة بالمرض، ويعد داء الكلب أكثر انتشارا في القارة الأفريقية وفي دول شرق أسيا كما يمكن للأشخاص الذين يمارسون نشاطا في العراء ان يتعرضوا لعضة الخفافيش والحيوانات البرية التي قد تكون حاملة للفيروس.

 

اعراض واعلامات الاصابة بمرض السعار أو داء الكلب

يوجد بعض الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب خلال الاسبوع الأول من الاصابة وهي اعراض غير محددة تتضمن ارتفاع درجة حرارة الجسم والصداع والتعب، وما لم يكن الانسان قد تعرض لعضة حيوان قبل ظهور هذه الأعراض فلن يشك أحد في امكانية اصابته بمرض السعار أو داء الكلب وقد يعتقد أن هذه الأعراض تعود للاصابة بالانفلونزا أو البرد أو اي عدوى فيروسية اخرى.

 

يمكن بعد ذلك أن تظهر احدى صورتين لمرض السعار أو داء الكلب هما:

 

1. النوع المصحوب بشلل:

وهو يصيب حوالي 20% من الحالات وفيه تتعرض عضلات جسم الشخص المصاب للشلل ببطيء وتبدأ هذه الأعراض من المنطقة التي تعرضت للعض، وقد تنتهي الحالة بالدخول في غيبوبة أو الموت.

 

2. النوع الحاد من المرض:

وهو يشمل 80% من الحالات وفيه تظهر الأعراض التالية على المريض وعندما تظهر هذه الأعراض على المريض يصبح المرض قاتل:

 

  • قلق وارتباك ونشاط زائد
  • التهاب الدماغ
  • انتاج كثيف للعاب
  • خوف من الماء
  • صعوبات في البلع
(مقال متعلّق)  طرق علاج داء الكلب

 

تشخيص داء الكلب

يمكن تشخيص الاصابة بداء الكلب في الحيوان عبر تحليل أي جزء من أجزاء دماغ الحيوان العقور، وفي حالة تشخيص المرض لدى أحد الحيوانات يتم قتله قتلا رحيما حتى لا يعاني من اعراض المرض المتقدمة أو ينقله لأخرين، أما في حالة كان الحيوان خالي من المرض فلا داعي لاتخاذ اي نوع من الاجراءات.

 

أما في الانسان فيمكن تشخيص المرض في لعاب الانسان أو دمه أو السائل الشوكي أو عبر خزعة من الجلد، ويجب عمل عدة اختبارات للتأكد من حقيقة المرض ويمكن للفحوصات ان ترصد أحد أنواع البروتين الموجودة على غلاف الفيروس الخارجي أو ترصد المادة الوراثية الخاصة بالفيروس، أو الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم ضد الفيروس.

 

علاج داء الكلب

يجب أن يقوم أي شخص تعرض لعضة حيوان بغسيل مكان الاصابة بالماء والصابون فورا، وعرض نفسه على الطبيب، فإذا كان هذا الحيوان من الحيوانات الأليفة أو حيوانات المزرعة يتم عزله وحتى التأكد من كونه مصابا بالمرض أو خالي منه وذلك عبر ملاحظة الأعراض التي تظهر عليه خلال عشرة ايام بعد العضة.

 

أما بالنسبة للحيوانات البرية فيمكن صيدها وقتلها وعمل اختبارات مباشرة على دماغها، فإذا تعذر الوصول اليها واصطيادها فيجب تبليغ السلطات الصحية عن هذه الحيوانات لاتخاذ اللازم تجاهها ويمكن اعطاء الشخص الذي تعرض للعضة أدوية تحميه من الاصابة بالمرض.

 

على سبيل الاحتياط وعليه أن يجيب على مجموعة من الأسئلة مثل:

 

1. هل تعرض للعض؟

وما هو الموقع الذي تعرض للعض من جسمه؟ وهل اخترقت العضة الجلد؟ ما لم تكن العضة قد اخترقت الجلد لا يتم احتسابها، وعموما فإن العض في منطقة الوجه أو اليد تحمل أكبر نسبة خطورة.

 

وكل العضات يجب أن تحظى بعلاج وقائي يحمي المصاب من داء الكلب في حالة لم تسبب العضة جرحا في الجسم يسأل الطبيب عما اذا كان اللعاب قد اصاب احد الجروح المفتوحة في جسم المصاب أو أن اللعاب قد وصل لأغشية الجسم المخاطية؟

 

2. الخفافيش:

بالنسبة للخفافيش فإن التعرض لأي اصابة منها ولو كانت عن طريق مخالبها أو حتى تعرض الانسان للعابها سواء على جرح مفتوح أو تعرضت أغشيته المخاطية لهذا اللعاب يمكن أن تكون كلها وسائل لنقل المرض، ولذلك فعلى الشخص الذي يحتمل تعرضه لهذه الأشياء ان ينال العلاج الوقائي.

 

ولأن داء الكلب من الأمراض المميتة فيجب اعطاء المصاب الجرعات العلاجية على الفور وحتى التأكد من نتائج الفحوصات ويتم حقن المصاب بمجموعة من الحقن التي تحتوي على الأجسام المضادة للفيروس والتي تحمي الشخص الذي تعرض للعض من الاصابة بالفيروس اذا وجد، بعض هذه الجرعات يتم حقنها في المكان الذي تعرض للعضة.

(مقال متعلّق)  طرق علاج داء الكلب

 

وبعد انتهاء هذه المجموعة من الحقن يتم اعطاء المريض اربعة حقن اضافية على مدار الاسبوعين التاليين من الاصابة، وهذه الحقن هي عبارة عن المصل الواقي من داء الكلب.

 

الوقاية من داء الكلب

 

1. الاعتناء بالحيوانات الاليفة واعطائها التطعيمات الخاصة:

يمكن الوقاية من داء الكلب عبر الاعتناء بالحيوانات الأليفة واعطائها التطعيمات التي تقيها من المرض، وحمايتها في حالة خروجها من المنزل، وعدم تعريضها للحيوانات الضالة والحيوانات البرية.

 

2. عليك حماية منزلك من الخفافيش:

والتي تتكاثر في المناطق النائية، وفي الكهوف، وعليك الحذر عند السفر من التعرض للحيوانات الناقلة للمرض في البلد التي ستسافر اليها.

 

3. عليك اخذ التطعيم الخاص:

اذا كنت مضطرا للبقاء في منطقة ينتشر فيها داء الكلب فعليك نيل التطعيم الذي يقيك من الاصابة بالمرض على السلطات ان تقوم بتطعيم الكلاب الضالة ضد المرض فتكلفة التطعيم اقل كثيرا من تكلفة علاج المرض.

 

4. يجب تعليم الأطفال سلوك الحيوانات:

التي قد تنقل المرض وكيفية التعامل معها وخاصة في حالة الكلاب الضالة التي لم تتلقى التطعيم الواقي من المرض، كما يجب أن يرتفع الوعي عموما بين الناس حول كيفية التعامل مع الحيوانات وما الذي عليهم فعله عند التعرض للعض، كما يجب توفير المصل الواقي من المرض والعلاج الوقائي عند اللزوم.

 

حقائق حول داء الكلب

 

  • داء الكلب ينتج من عدوى فيروسية يمكن الوقاية منها باستخدام المصل الواقي من المرض ويتواجد في 150 دولة حول العالم.

  • وتتسبب الكلاب الضالة في 99% من حالات الاصابة بالمرض والتي تحدث سنويا في مختلف أنحاء العالم.

  • يمكن الوقاية من المرض عبر تطعيم الكلاب والحيوانات الأليفة ضده.

  • يسبب المرض عشرات الألاف من حالات الوفاة في افريقيا وشرق أسيا.

  • 40% من الحالات التي يشتبه في اصابتها بالمرض نتيجة تعرضها لعضة حيوان هم من الأطفال تحت سن 15 سنة.

  • يمكن للغسيل السريع لموضع العضة بالماء والصابون أن يقلل كثيرا من احتمالية الاصابة بالمرض وينقذ حياة الشخص الذي تعرض للعض.

 

ما الذي عليك فعله عند التعرض لعضة أحد الحيوانات؟

يجب على الشخص الذي تعرض للعضة أن ينال العلاج الوقائي التالي للعضة، وهو ما سيمنع الفيروس في حالة وجوده من الوصول الى الجهاز العصبي المركزي للمصاب على الشخص الذي يتعرض لعضة حيوان ان يغسل مكان العضة بكميات وافرة من الماء والصابون على الفور ولمدة 15 دقيقة متواصلة يمكن للمصاب أن ينال التطعيم المضاد للفيروس والأجسام المضادة للفيروس لحمايته من المرض.

 

منظمة الصحة العالمية ومكافحة داء الكلب

عملت منظمة الصحة العالمية على مكافحة داء الكلب منذ عام 1983 ما تسبب في انخفاض أعداد الكلاب المصابة بالفيروس بنسبة 98% وأعداد البشر المصابين بالفيروس بنسبة 95%.

(مقال متعلّق)  طرق علاج داء الكلب

 

واعتمدت خطة مكافحة المرض على تطعيم الكلاب ونشر الوعي بين الناس حول المرض والعلاج المجاني، وتمكنت بعض الدول الشرق أسيوية من التخلص تماما من داء الكلب منذ ذلك الحين بينما تتوقع المنظمة أن ينتهي المرض بصورة كاملة من بعض الدول في عام 2020.

 

وتمكنت المنظمة من تقليل نسبة المصابين بداء الكلب في بنجلاديش بعد تطبيق برنامجها لمكافحة المرض في عام 2010 الى 50% عبر التوعية ونشر التطعيمات الخاصة بالمرض وحتى عام 2013 كما أن للمنظمة تجارب عديدة في الفلبين وجنوب افريقيا وتنزانيا لمكافحة داء الكلب وتقليل نسبة الاصابات والوفيات الناتجة عن المرض.

 

هل يعد داء الكلب من الأمراض المعدية ؟

لنقل داء الكلب يجب ان يتعرض الشخص لعضة أو جرح بمخالب الحيوان الناقل للمرض، وهو مرض لا ينتقل مباشرة من شخص الى أخر الا أن هناك حالات نادرة امكن فيها نقل المرض من شخص الى شخص عبر عمليات نقل الأعضاء أو عبر تلوث الجروح بافرازات من الأنف أو الفم لشخص مصاب بالمرض.

 

كما يمكن نقل المرض عبر تنفس هواء محمل بكميات كبيرة من الرذاذ الحامل للمرض في الكهوف التي يسكنها عدد كبير من الخفافيش على سبيل المثال، وكذلك بالنسبة للأشخاص الذين يعملون في المختبرات المتخصصة في تشخيص المرض والأبحاث الخاصة به، وان كانت هذه الحالت قليلة للغاية.

 

من هو الطبيب المسئول عن علاج داء الكلب ؟

عند اصابة الشخص بعضة حيوان يشتبه في اصابته بداء الكلب فعليه التوجه على الفور الى غرفة الطواريء في اقرب مستشفى، والطبيب الذي سيقوم بالاشراف على علاجك هو الطبيب العامل في الطواريء وسيقوم الطبيب بتقييم حالتك واعطاءك العلاجات المناسبة.

 

ويمكن أن يطلب احتجازك في المستشفى في القسم الداخلي ريثما يتم فحصك بواسطة طبيب الأمراض المعدية وفي حالة تطور المرض لدى أحد الأشخاص الذين لم ينالوا العناية الطبية الفورية فيمكن احتجاز المريض في قسم العناية المركزة حيث سيتم ملاحظته وعلاجه بواسطة العديد من المختصين.

 

المراجع:

  1. Medicine Net: Rabies Center
  2. Who Int: Rabies
  3. E Medicine Health: Rabies
السابق
اليانسون للاطفال :قيمته الغذائية وفوائده
التالي
طريقة رجيم التفاح