المرأة و الحمل

حمض الفوليك للحامل

حمض الفوليك للحامل

اهمية حمض الفوليك للحامل

حمض الفوليك للحامل بمثابة البطل الذي يمكنه أن يحمي صحتها وصحة جنينها من العديد من المشكلات الصحية الخطيرة، والتي يمكنها أن تؤثر على حياة الجنين ويوصي الأطباء بأن تتناول الحامل فيتامينات الحمل والتي تتضمن 400 ميكروجرام يوميا من حمض الفوليك لحماية الجنين من العيوب الخلقية التي يمكن أن يتعرض لها المخ والحبل الشوكي للجنين.

 

ويمكن أن يعطى حمض الفوليك للحامل على هيئة أقراص أو تتناوله عبر الأغذية المدعمة به مثل حبوب الافطار أو من مصادره الطبيعية إذا ما تمكنت من نيل كفايتها من الفيتامين بهذه الطريقة والفولات تعرف أيضا باسم فيتامين ب9 وهي من الأغذية الضرورية لتضاعف الحمض النووي الذي يحمل الشفرة الوراثية.

 

كما أنها لازمة لعمل العديد من الانزيمات الهامة بالجسم، وتزيد حاجة الجسم من حمض الفوليك للحامل حيث أنه ضروري لنمو الجنين وتطوره ولحمايتها من الاصابة بالانيميا أيضا ويمكن لنقص حمض الفوليك أن يسبب مشكلات صحية عديدة للأم والجنين معا مثل الأنيميا وعيوب الولادة والولادة المبكرة وغيرها من المشكلات.

 

ما هو حمض الفوليك ؟

يعد حمض الفوليك أحد الصور التي قام بتصنيعها البشر للفولات التي تدرج ضمن قائمة فيتامين ب المركب وهو من الفيتامينات القابلة للذوبان ويعرف باسم فيتامين ب9 وتلعب الفولات دورا حيويا هاما في انتاج كرات الدم الحمراء وتحمي الجنين من عيوب القناة العصبية.

 

والتي تتطور خلال مراحل الحمل مكونة الجهاز العصبي للجنين (المخ والحب الشوكي) وتعد حبوب الافطار المدعمة بحمض الفوليك من أفضل الأغذية التي يمكن أن تمد الجسم بحاجته اليومية من حمض الفوليك وتتواجد الفولات طبيعيا في الخضراوات الداكنة الخضرة مثل البروكلي والسبانخ وفي الفواكه الحمضية كالبرتقال والجريب فروت كما تتواجد في المكسرات والبقوليات وبعض الأغذية الأخرى.

 

متى يتم وصف حمض الفوليك للحامل ؟

تحدث العيوب الخلقية خلال الاسبوع الثالث الى الاسبوع الرابع من الحمل وهي الفترة التي يتكون فيها الجهاز العصبي للجنين وقد يحدث ذلك قبل حتى أن تعرف الأم أنها حامل، ولذلك ينصح الأطباء بضرورة تناول حمض الفوليك خلال المراحل المبكرة من الحمل وحتى قبل الحمل إذا ما كانت المرأة تخطط للانجاب.

 

وعليها أن تتحدث الى طبيبها في حالة كانت تنوي الحصول على طفل حيث سيصف لها تناول مكملات غذائية تحتوي على حمض الفوليك وبعض الفيتامينات والعناصر الأخرى الهامة للحامل وأظهرت دراسة حديثة أن السيدات اللاتي تناولن حمض الفوليك قبل الحمل بعام تقريبا انخفضت لديهن مخاطر الولادة المبكرة بحوالي 50% تقريبا.

(مقال متعلّق)  فيتامينات للحامل يجب المحافظة على معدلاتها بالجسم

 

وينصح الخبراء بتناول قرص يوميا من حمض الفوليك لمدة شهر قبل الحمل كما ينصح البعض الأخر بأن تتناول كل امرأة في سن الانجاب حمض الفوليك يوميا وبذلك يفوتن فرصة حدوث أي مشكلة قد تنتج فيما بعد عن نقص حمض الفوليك للحامل

 

إذا كانت المرأة تتناول فيتامينات تحتوي على حمض الفوليك بدون وصفة طبية، عليها التأكد من أن ما تتناوله يغطي الكمية الموصى بها يوميا من حمض الفوليك للحامل بدون زيادة أو نقصان وكذلك بالنسبة للفيتامينات والمعادن الأخرى حيث أن هناك العديد من العناصر والفيتامينات يجب تناوها خلال فترة الحمل لتغطية حاجة الجنين منها.

 

الجرعة الموصى بها من حمض الفوليك للحامل

يوصي الأطباء بجرعات من حمض الفوليك للمرأة في سن الانجاب تعادل 400 ميكروجرام يوميا ويمكن ان تتناولها ضمن مكمل غذائي يحتوي على مجموعة فيتامينات ومعادن متعددة، وفي حالة لم ترغب في تناول خليط الفيتامينات أو كان هناك أي سبب صحي يمنعها من ذلك يمكنها تناول حمض الفوليك منفردا كمكمل غذائي.

 

جرعات حمض الفوليك بحسب فترة الحمل

 

  • عند شروع المرأة في الحمل يمكن ان تتناول 400 ميكروجرام يوميا من حمض الفوليك

  • خلال المرحلة الأولى من الحمل يجب ان تتناول المرأة 400 ميكروجرام من حمض الفوليك يوميا.

  • خلال الفترة من الشهر الرابع الى الشهر التاسع من الحمل يجب ان تتناول المرأة الحامل بمعدل 600 ميكروجرام يوميا.

  • أثناء مرحلة الرضاعة يجب ان تتناول المرأة 500 ميكروجرام يوميا من حمض الفوليك.

 

فوائد حمض الفوليك للحامل

بدون وجود كميات كافية من حمض الفوليك يمكن أن لا تنغلق القناة العصبية للجنين بصورة سليمة ما يسبب له أحد عيوب الولادة الخاصة بالقناة العصبية والتي يمكن ان تظهر في صورة:

 

  • سبينا بيفيدا: وهي حالة لا يكتمل فيها تطور الحبل الشوكي للجنين أو الفقرات.

  • انانسيفالي: وهي حالة لا يكتمل فيها نمو أجزاء هامة من الدماغ لدى الجنين.

 

والطفل الذي يعاني من عدم نمو أجزاء هامة وأساسية من المخ عادة ما يموت في مرحلة مبكرة من العمر، أما المصابون بعيوب الحبل الشوكي والفقرات فعادة ما يعانون من اعاقة عقلية دائمة وكلا المشكلتين من المشكلات الخطيرة والمثيرة للفزع.

 

ولكن الخبر الجيد يكمن في امكانية حماية الجنين من هذه المخاطر عبر تناول الأم لحمض الفوليك بانتظام وأن تخطط للحمل بصورة جيدة، حيث يمكن لذلك أن يحمي الجنين من الاصابة بالعديد من العيوب الخلقية ويقلل من مخاطر حدوثها بنسبة 50% أو أكثر وفي حالة كانت الأم الحامل لديها طفل يعاني من عيوب القناة العصبية فإن ذلك يرفع من مخاطر اصابة طفلها القادم بنفس المشكلة.

 

ولكن تناول حمض الفوليك بصورة منتظمة يمكنه أن يخفض من هذه المخاطر بنسبة %70 تقريبا وينصح الأطباء الأم التي لديها طفل يعاني من عيوب القناة العصبية بتناول 4000 ميكروجرام من حمض الفوليك يوميا لمنع تكرار المشكلة في الحمل القادم ويمكن أن يكون لاعطاء حمض الفوليك للحامل ولمرأة عموما في سن الانجاب وقبل الحمل العديد من فوائد حمض الفوليك الأخرى مثل:

(مقال متعلّق)  فيتامينات قبل الحمل

 

  • حماية الجنين من الاصابة بببعض العيوب الخلقية مثل الشفة الأرنبية وشق الحلق.

  • حماية الأم من الولادة المبكرة.

  • حماية الجنين من انخفاض الوزن عند الولادة.

  • حماية الأم الحامل من الاجهاض.

  • حماية الجنين من تأخر النمو داخل الرحم ونقص وزنه عن الوزن المثالي خلال مراحل الحمل.

 

كما يتم وصف حمض الفوليك للحامل لتقليل المخاطر التالية

 

  • تسمم الحمل.

  • أمراض القلب.

  • السكتة الدماغية.

  • بعض انواع السرطان.

  • مرض الزهايمر.

 

1. حمض الفوليك للحامل يحميها من الاصابة بالأنيميا:

من الطبيعي أن يزيد حجم الدم لدى الأم الحامل نتيجة لزيادة البلازما وخلايا الدم لضمان تغذية الجنين بصورة صحيحة، حيث تصل الزيادة في دم الأم في المتوسط الى حوالي 450 ملليلتر ولذلك فإن أغلب الحوامل يصبن بالأنيميا نتيجة هذه الزيادة حيث لا يكفي الهيموجلوبين في اجسادهن لمجابهة هذه الزيادة حيث يكون معدله في المتوسط في حدود 12.5 جرام لكل مائة ملليلتر من الدم فقط وبعد زيادة حكم الدم يصل المعدل الى 11 جرام لكل مائة ملليلتر من الدم.

 

وتحتاج عملية بناء كرات دم حمراء جديدة للعديد من العناصر من ضمنها الفولات (فيتامين ب9) والكوبلامين (فيتامين ب12) وفيتامين الحديد وهذه المركبات الثلاثة يمكنها أن تحمي الأم الحامل من مخاطر الاصابة بالانيميا خلال فترة الحمل، وبسبب فقدان الدم وقت الولادة.

 

2. حمض الفوليك للحامل يحميها من الولادة المبكرة:

يطلق مصطلح ولادة مبكرة عادة على كل حمل لا يكمل اسبوعه السابع والثلاثين، والطفل الذي يولد قبل موعده معرض لمخاطر الاصابة بالمشكلات التنفسية وبعض المشكلات المناعية، بالاضافة الى بعض المضاعفات التي يمكن أن تصيب الجهاز العصبي المركزي.

 

وهناك العديد من المخاطر التي يمكن أن تنتج عن الولادة المبكرة، حيث يمكن لتناول حمض الفوليك أن يقلل بنسبة كبيرة من امكانية حدوث ولادة مبكرة، وأظهرت دراسة حديثة أن ارتفاع احتمالية الولادة المبكرة كان مرتبطا بنقص نسبة الفولات في دم الأم الحامل وأشارت دراسة أخرى الى أن تناول حض الفوليك بانتظام خلال فترة الحمل قلل من احتمالية ولادة أطفال منخفضي الوزن كما قلل من الأنيميا الناتجة عن الحمل.

 

3. فوائد اخرى يمنحها حمض الفوليك للحامل:

اظهرت دراسات حديثة أن حمض الفوليك مرتبط بانخفاض الكثير من عيوب الولادة مثل الشفة الأرنبية وعيوب القلب ولكن الطريقة التي يعمل بها حمض الفوليك غير واضحة الى الأن.

 

مخاطر تناول جرعات زائدة من حمض الفوليك للحامل

على الرغم من كل الفوائد التي يمكن أن يمنحها حمض الفوليك للحامل والجنين إلا أن زيادة جرعاته عن المعدلات الموصوفة يجب أن يؤخذ في الاعتبار حيث يمكن لزيادة جرعات حمض الفوليك أن تخفي اعراض نقص فيتامين ب12 وهو فيتامين هام للغاية ويمكن لنقصه أن يتسبب في نوع من الأنيميا الخطيرة، ولذلك من المهم التأكد من عدم وجود مشكلات صحية من هذا النوع قبل وصف حمض الفوليك.

(مقال متعلّق)  فيتامين سي للحامل في الاشهر الاولى

 

وتشير دراسات حديثة الى أن تراكم حمض الفوليك في الجسم دون ان يستخدمه الجسم يمكن أن يترافق مع ارتفاع معدلات الاصابة ببعض انواع الأمراض مثل السرطان والاكتئاب ومصاعب الادراك وتنصح بعض الدراسات الحديثة بتناول مكملات غذائية تحتوي على مركب اخر من الفولات يعرف باسم ال- ميثيل فولات لتجنب هذه المشكلة.

 

مصادر غذائية جيدة تحتوي على حمض الفوليك أو الفولات:

 

  • حبوب الافطار المدعمة بحمض الفوليك يمكنها أن تمنح من يتناولها 400 ميكروجرام من حمض الفوليك.

  • كبد الأبقار المطهي يمكنه أن يمنح الجسم 215 ميكروجرام من الفولات لكل 3 أوز.

  • العدس يمكنه أن يمنح الجسم 179 ميكروجرام من حمض الفوليك لكل نصف كوب من العدس المسلوق.

  • السبانخ المجمدة والمطهية يمكنها أن تمنح الجسم 110 ميكروجرام من الفولات لكل نصف كوب منها.

  • البيض يمكنه أن يمنح الجسم 100 ميكروجرام من الفولات لكل نصف كوب منه.

  • الفول يمكنه أن يمنح الجسم 90 ميكروجرام من الفولات لكل نصف كوب من الفول المطهي.

الخلاصة:

تناول مكملات غذائية تحتوي على حمض الفوليك للحامل يمكنه ان يحمي الجنين من العديد من المشكلات الصحية مثل عيوب القناة العصبية وعيوب القلب الخلقية، كما أنه يحمي من الولادة المبكرة وينصح الخبراء كل امرأة في عمر الانجاب بتناول الكميات الموصوفة من حمض الفوليك لما فيه من فوائد جمة ولما يمكن أن يلعبه من دور حيوي هام في حياة اطفالها في المستقبل.

 

حاجة الأم الحامل وجنينها من حمض الفوليك تزداد بتقدم الحمل لأنه لازم لنمو وتطور الجنين ولحماية الأم الحامل من الاصابة بالانيميا وان كلمة فولات تطلق على مجموعة من المركبات التي تشابه فيتامين ب9 الطبيعي والذي يعد واحد من ضمن 13 فيتامين هام للصحة ولا يمكن للجسم انتاجهم من تلقاء نفسه ولذلك يحتاج لتناولهم عبر الغذاء الواصل اليه.

 

المراجع:

  1. Web MD: Folic Acid and Pregnancy
  2. NBCI: Folic Acid Supplementation and Pregnancy
  3. Very Well Family: The Importance of Folic Acid During Pregnancy
السابق
التهاب البلعوم : اسباب وعلاج
التالي
أهمية البروتين للحامل والجرعات المناسبة