الحمل

فوائد حمض الفوليك قبل الحمل والجرعات الموصى بها

حمض الفوليك قبل الحمل

إذا كنتِ تخططين للحمل في وقت قريب فمن المهم للغاية أن تبدأي في تناول حمض الفوليك قبل الحمل، ويعد حمض الفوليك هو الصورة المخلّقة من فيتامين ب9 الذي يعرف أيضا باسم الفولات وهو من الفيتامينات التي تذوب في الماء وله أهمية كبيرة في تجدد الخلايا وانقسامها.

 

وترجع أهمية تناول حمض الفوليك قبل الحمل الى أنه يحمي الجنين من الاصابة بعيوب القناة العصبية وهو مشكلة صحية خطيرة تؤثر على نمو وتطور الجهاز العصبي للجنين، وتصيب عيوب القناة العصبية الناتجة عن نقص حمض الفوليك حوالي 3000 حالة سنويا في الولايات المتحدة ألأمريكية وحدها.

 

وتحدث عيوب القناة العصبية في مراحل مبكرة جدا من الحمل وقبل حتى أن تدرك المرأة نفسها أنها حامل وهو ما يجعل من تناول حمض الفوليك قبل الحمل أمرا بالغ الأهمية ويمكن أن ينقذ الطفل القادم من مخاطر كبيرة تؤثر على حياته ومستقبله.

 

وبحسب المركز الأمريكي للتحكم في الأمراض والوقاية منها فإن النساء اللاتي تناولن الحصة اليومية الموصى بها من حمض الفوليك قبل الحمل بحوالي شهر وخلال المرحلة الأولى من الحمل قللن من مخاطر اصابة الجنين بعيوب القناة العصبية بنسبة 70% تقريبا.

 

ويمكن لحمض الفوليك أن يحمي الجنين من بعض العيوب الخلقية الأخرى مثل الشفة الأرنبية وشق الحلق وشق اللثة وبعض عيوب القلب الخلقية، كما أنه يحمي الأم الحامل من الاصابة بتسمم الحمل، وهو عبارة عن ارتفاع خطير في ضغط دم الأم الحامل يصيب حوالي 5% من النساء الحوامل ويسبب مضاعفات خطيرة لهن وللجنين.

 

ويحتاج الجسم لحمض الفوليك حتى يتمكن من انتاج كرات الدم الحمراء وهو بذلك يحمي الجسم من الاصابة بالأنيميا كما أنه مهم لعملية انقسام المادة الوراثية وانتاج مادة وراثية جديدة وهي اللبنة الأساسية في تكوين الخلايا الجديدة.

 

ولذلك فإن حمض الفوليك يساعد على انتاج خلايا المشيمة وتطور الطفل ونموه داخل الرحم وللفولات العديد من الفوائد الأخرى للجسم فهي تحمي من فقدان السمع وتحافظ على صحة الدماغ وتدعم من وظائفه.

 

ما هي الكميات الموصى بها يوميا من حمض الفوليك قبل الحمل

يوصي الأطباء السيدات اللاتي يخططن للحمل بتناول جرعات يومية من حمض الفوليك تقدر بحوالي 400 ميكروجرام وقبل شهر من التخطيط للحمل والتأكد من أنهن لا يعانين من أنيميا نقص حمض الفوليك قبل الشروع في الحمل لتجنب المخاطر الشديدة التي يمكن أن يتعرضن لها هن وأجنتهن بسبب نقص هذا الفيتامين الهام.

(مقال متعلّق)  فيتامينات قبل الحمل

 

ولأن الكثير من النساء حول العالم قد يحملن بدون تخطيط مسبق فإن المركز الأمريكي للوقاية من الأمراض والتحكم بها ينصح السيدات الناشطات جنسيا في سن الانجاب بتناول حمض الفوليك يوميا حتى ولو لم يكن يخططن للحمل أو لم يكن مصابات بأنيميا نقص حمض الفوليك وينصح بعض الخبراء ومن ضمنهم المعهد الأمريكي الوطني للصحة برفع الجرعات اليومية من حمض الفوليك لتصل الى 600 ميكروجرام يوميا.

 

وعليك التأكد من محتوى اقراص الفيتامينات المتعددة التي تتناولينها يوميا لمعرفة تركيزات حمض الفوليك بها، فإذا لم تكن الكمية كافية يمكنك استبدال هذا النوع بنوع أخر يحوي الحصة اليومية الموصى بها من حمض الفوليك، ولا يجب أن تتناولي اكثر من نوع من الفيتامينات المتعددة في نفس الوقت ويفضل استشارة الطبيب قبل الشروع في تناولها.

 

لا تتناولي جرعات أكبر من 1000 ميكروجرام من حمض الفوليك يوميا الا إذا كان ذلك بمعرفة الطبيب المعالج ويمكن للطبيب في بعض الحالات أن يصف مثل هذه الجرعات العالية إذا استدعى الأمر.

 

ملاحظة: تناول جرعات كبيرة من حمض الفوليك يمكن أن يخفي اعراض نقص فيتامين ب12 وخاصة لدى الأشخاص النباتيين المعرضين بالاساس للاصابة بنقص هذا الفيتامين.

 

متى يصف الطبيب جرعات عالية من حمض الفوليك قبل الحمل

يمكن أن يصف الطبيب جرعات عالية من حمض الفوليك للنساء الأكثر عرضة للحمل في طفل مصاب بعيوب القناة العصبية، والنساء اللاتي انجبن من قبل طفل مصاب بهذه المشكلة الخطيرة حيث أن ذلك يرفع من مخاطر انجاب طفل ثاني مصاب بنفس المشكلة.

 

كما يمكن أن يصف الطبيب جرعات يومية من حمض الفوليك أعلى من الحدود الموصى بها يوميا إذا ما كانت المرأة تعاني من البدانة حيث يمكن للطبيب في هذه الحالة وصف جرعات عالية من حمض الفوليك قبل الحمل تزيد عن 400 ميكروجرام يوميا.

 

أما في حالة كانت السيدة لديها طفل مصاب بالفعل بعيوب القناة العصبية فينصحها الطبيب بتناول 4000 ميكروجرام يوميا من حمض الفوليك قبل الحمل لأن مخاطر الحصول على طفل اخر مصاب بنفس المشكلة تزداد في هذه الحالة بنسبة تتراوح بين 3 – 5% تقريبا.

 

يمكن للطبيب ايضا ان يصف جرعات زائدة من حمض الفوليك في حالة كانت المرأة حامل في توائم وفي هذه الحالة تكون الجرعة اليومية الموصى بها في حدود 1000 ميكروجرام يوميا.

 

بعض الأشخاص لديهم طفرة جينية تعوق استهلاك الجسم لحمض الفوليك والفولات وعلى الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة أن يتناولوا كميات اكبر من الجرعات اليومية المعتادة، فإذا كنتِ تخططين للحمل عليك التأكد من أنك لا تعاني من هذه المشكلة حتى تحصلي على الكميات الكافية من حمض الفوليك.

 

السيدات المصابات بمرض السكر أو السيدات اللاتي يتناولن الأدوية المضادة لنوبات الصرع ترتفع لديهن احتمالية الحصول على اطفال مصابون بعيوب القناة العصبية وفي هذه الحالة يجب ان يتناولن حمض الفوليك قبل الحمل بشهر على الأقل وبكميات أكبر من الجرعة الموصى بها يوميا.

(مقال متعلّق)  طريقة حساب ايام التبويض

 

الأغذية الغنية بحمض الفوليك

يتم تدعيم العديد من الأغذية في الوقت الحالي بحمض الفوليك ومن ضمنها حبوب الافطار والمخبوزات والمعكرونة والأرز، وبعض حبوب الافطار يتم دعمها بحمض الفوليك لتحتوي الوجبة الواحدة منها على حوالي 100% من حاجة الجسم من الفيتامين.

 

ولا يمنع ذلك من تناول الأغذية الغنية بحمض الفوليك ضمن النظام الغذائي اليومي ومثل هذه الأغذية مفيدة للمرأة التي تخطط للحمل ولا تريد تناول المكملات الغذائية، وللنساء اللاتي لا يتناولن حاجتهن من الفيتامين من خلال الأغذية اليومية العادية.

 

والأغذية الطبيعية الغنية بالفولات هي:

 

  • العدس.

  • الفول.

  • الفاصوليا الجافة.

  • البسلة.

  • المكسرات.

  • الأفوكادو.

  • الخضراوات الورقية والخضراوات الداكنة الخضرة مثل السبانخ والبروكلي والبامية والأسبرجس.

  • الفواكه الحمضية وعصائرها الطبيعية.

  • الكرنب.

  • القرنبيط.

  • صفار البيض لكلى.

  • الكبد.

  • الحليب.

  • زيت بذور دوار الشمس.

 

وأظهرت دراسة أن قدرة الجسم على امتصاص حمض الفوليك من خلال المكملات الغذائية تفوق قدرته على امتصاص الفولات من خلال الأغذية الطبيعية الغنية به.

 

هل ينصح بتناول المكملات المحتوية على الفولات حتى مع تناول الأغذية الغنية به؟

نعم ينصح الخبراء السيدات في سن الانجاب بتناول المكملات الغذائية المحتوية على حمض الفوليك حتى إذا كن يتناولن الأغذية الغنية بالفولات.

 

أعراض نقص حمض الفوليك

 

  • الاسهال.

  • الأنيميا.

  • فقدان الشهية.

  • فقدان الوزن.

  • الضعف العام.

  • الصداع.

  • اضطراب دقات القلب.

  • العصبية والتهيج.

  • الأشخاص الذين يعانون من نقص حمض الفوليك أكثر ميلا للاصابة بالاكتئاب.

  • يؤثر نقص حمض الفوليك على الذاكرة ووظائف الدماغ.

  • الأشخاص الذين يعانون من نقص حمض الفوليك اكثر عرضة للاصابة بهشاشة العظام وانخفاض كثافة العظام.

 

وفي حالة نقص حمض الفوليك الخفيف قد لا تبدو على الشخص أي أعراض ظاهرة ولكن بالنسبة للنساء قد تصاب أجنتهن بعيوب القناة العصبية في مراحل مبكرة من الحمل.

 

فوائد تناول حمض الفوليك قبل الحمل

يحمي المرأة من الاجهاض كما تحمي الجنين من الاصابة بالعيوب الخلقية المختلفة التي قد تحدث نتيجة لنقص حمض الفوليك مثل عيوب القناة العصبية وعيوب العمود الفقري “سبينا بيفيدا” والعيوب الخلقية التي قد تصيب الدماغ.

 

1. يحمي الجنين من الاصابة بالشفة الأرنبية وشق اللثة وبعض العيوب الخلقية الأخرى:

إن نقص حمض الفوليك يزيد من مخاطر الولادة المبكرة ويرفع من مخاطر الاجهاض كما يزيد من نسبة الهوموسستين في الدم وهو مركب يرتبط زيادته بحدوث الاجهاض والولادة المبكرة وعدم اكتمال الحمل.

 

ان حمض الفوليك لازم لنمو الجنين وتطوره ولازم لانتاج الخلايا الجديدة وهو يحمي الخلايا من التلف الذي قد يؤدي الى الاصابة بالسرطان في مرحلة ما من مراحل الحياة كما أنه هام للغاية بالنسبة للجنين سواء من ناحية نموه أو حمايته من العيوب الخلقية.

 

2. يقلل من مخاطر ولادة طفل مصاب بالتوحد:

أظهرت دراسة حديثة أن تناول حمض الفوليك قبل الحمل يمكن أن يقلل من مخاطر ولادة طفل مصاب بالتوحد.

(مقال متعلّق)  أهمية البروتين للحامل والجرعات المناسبة

 

3. يحمي من أنيميا نقص حمض الفوليك:

قد يصاب الانسان بأنيميا نقص حمض الفوليك إذا لم ينال الحصة اليومية اللازمة لعمل جسمه حيث أن حمض الفوليك ضروريا لبناء كرات الدم الحمراء وعندما لا يوجد بالجسم كميات كافية من حمض الفوليك لا يمكنه أنتاج الكميات اللازمة من كرات الدم الحمراء فيصاب الانسان بالأنيميا.

 

وعندما لا يوجد بالجسم كميات كافية من كرات الدم الحمراء التي تقوم بوظيفة نقل الأكسجين الى خلايا الجسم كافة، لا يمكن للأعضاء القيام بوظيفتها بكفاءة وتصبح المشكلة أكثر تعقيدا لدى المرأة الحامل حيث أن اصابتها بالأنيميا يمكن أن تؤثر على نمو الجنين وتطوره.

 

والأشخاص المصابون ببعض المشكلات الصحية مثل انيميا الخلايا المنجلية يكونون أكثر عرضة للاصابة بأنيميا نقص حمض الفوليك كما قد تحدث المشكلة لدى الأشخاص الذين يعانون من صعوبات في امتصاص الفولات بالجسم.

 

مثل الأشخاص المدمنين على الكحول أو الذين يعانون من امراض الكلى حيث أن هذه االمشكلات تعوق امتصاص الفولات وحمض الفوليك بالجسم يمكن أيضا لبعض الأدوية أن تتسبب في الاصابة بأنيميا نقص الفولات مثل أدوية علاج الروماتويد وأدوية علاج السرطان والنوبات الصرعية.

 

أعراض أنيميا نقص حمض الفوليك

 

  • الإرهاق.

  • الشعور بالضعف.

  • تورم حول الفم.

  • صعوبات في التذكر وفي التفكير وحل المشكلات.

  • تقلبات مزاجية وعصبية زائدة.

  • فقدان في الشهية.

  • فقدان في الوزن.

 

الأشخاص الذين يعانون من أنيميا نقص الفولات يمكن أن يتناولوا مكمل غذائي يحتوي على حمض الفوليك يوميا وحتى تعود حالة الدم الى طبيعتها وتشفى الأنيميا ويتمكن الجسم من انتاج حاجته من كرات الدم الحمراء والقيام بوظائفه بكفاءة.

 

والسيدة التي تعاني من أنيميا نقص حمض الفوليك عليها التأكد من علاج المشكلة وتناول مكملات غذائية تحتوي على حمض الفوليك قبل الحمل وحتى تشفى تماما.

 

الأثار الجانبية لتناول حمض الفوليك قبل الحمل

لا يوجد أي اثار جانبية معروفة لتناول حمض الفوليك وإن كان بعض الناس قد أصيبوا باضطرابات في المعدة بعد تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على حمض الفوليك.

 

وحتى إذا ما حدث وتناول الانسان كميات أكبر من الموصى بها من حمض الفوليك فليس عليه القلق لأن حمض الفوليك من الفيتامينات التي تذوب في الماء والكميات الزائدة منه يتخلص منها الجسم عبر البول.

 

المراجع:

  1. Baby Center: Folic acid: Why you need it before and during pregnancy
  2. Mom Junction: What Are The Benefits Of Folic Acid Before Pregnancy
  3. Medical News Today: What to know about folic acid
السابق
اعراض الانفلونزا الإعتيادية والخطيرة
التالي
فوائد البطاطا المشوية