الامراض الباطنية

حساسية القمح

حساسية القمح

حساسية القمح أو الحساسية ضد الجلوتين من المشكلات الشائعة، والجلوتين هو نوع البروتين الموجود في بذور القمح ويوجد أيضا في الشعير والذرة، والنوع الأكثر حدة من حساسية القمح يعرف بمرض السيلياك.

 

ويعد مرض السيلياك الناتج عن حساسية القمح أحد أمراض المناعة الذاتية التي تصيب حوالي 1% من البشر وقد تؤدي إلى تلف في الجهاز الهضمي وبالإضافة إلى الصورة الحادة من حساسية القمح يوجد من 0.5 – 13% من البشر يعانون من أعراض أقل حدة من حساسية القمح والتي قد تسبب لهم بعض الأعراض والمشكلات الصحية الغير مرغوبة.

 

وكلا الحالتين من حساسية القمح قد تؤدي إلى اضطرابات في الجهاز الهضمي بالإضافة إلى أعراض أخرى ليس لها أي علاقة بالهضم وفيما يلي نشرح أهم أعراض حساسية القمح أو التحسس ضد الجلوتين والتي يمكن عبرها تشخيص المرض والتعامل معه لتجنب مخاطره ومضاعفاته.

 

اهم اعراض حساسية القمح أو التحسس ضد الجلوتين:

 

1. الانتفاخ:

يعاني الشخص الذي لديه حساسية القمح من انتفاخ في منطقة البطن حيث تبدو المنطقة وكأنها متورمة ويحتبس بها الغازات بعد تناول الطعام ما يجعله يشعر بالإعياء والضيق.

 

وعلى الرغم من أن الانتفاخ أمر وارد الحدوث وله أسباب عديدة ولكنه أحد أعراض الحساسية ضد الجلوتين ويعد الانتفاخ من أكثر الأعراض التي يشتكي منها الأشخاص الحساسون ضد بروتين القمح.

 

وبحسب دراسة حديثة فإن ما يقارب من 87% من الأشخاص المصابين بالحالة المتوسطة من حساسية القمح يشتكون من معاناتهم من الانتفاخ.

 

2. الإسهال والإمساك ورائحة البراز الكريهة:

ان نعرض الجسم لحالات اسهال او امساك على فترات متباعدة هو امر طبيعي ووارد الحدوث، ولكن تكمن المشكلة في تكرار هذه الاعراض على فترات متقاربة أو أن تكون جزء من الحياة اليومية للأشخاص.

 

فتكرار التعرض للاسهال والامساك قد يشير إلى إصابة الشخص بمرض حساسية القمح او الحساسية ضد الجلوتين ويعاني الأشخاص المصابون بمرض السيلياك – وهو الصورة الأكثر حدة من حساسية الجلوتين – إلى التهابات متكررة في القناة الهضمية بعد تناول الجلوتين.

 

تسبب هذه الالتهابات المتكررة تلفا في جدران القناة الهضمية ما يعوق امتصاص الأغذية بصورة طبيعية ويترك الجسم مفتقرا الى هذه المغذيات الي تسبب حالات متوالية من الامساك والاسهال.

 

وقد يسبب الجلوتين اعراضا من هذا النوع لدى الاشخاص الذين بعانون من حساسية متوسطة او خفيفة للجلوتين ايضا.

 

وبحسب الدراسات فإن حوالي 50% من الاشخاص الذين يعانون من حساسية القمح يختبرون حالات اسهال متكرر بينما يتعرض 25% منهم للامساك المتكرر.

 

وبالإضافة إلى ذلك يعاني المصابون بمرض السيلياك من رائحة براز كريهة بسبب عدم قدرتهم على هضم الطعام بصورى صحيحة ويسبب الاسهال المتكرر مجموعة من المشكلات الصحية الخطيرة من ضمنها فقدان العناصر الهامة (الالكترولايت) والجفاف والشعور بالإرهاق والتعب.

(مقال متعلّق)  فوائد نخالة القمح

 

3. وجع البطن:

وجع البطن من الأعراض الشائعة وله أسباب مختلفة وعديدة ولكنه أيضا أحد الأعراض التي يشعر بها المصاب بحساسية القمح بصورة متكررة ويعاني حوالي 83% من المصابين بحساسية الجلوتين من ألم في البطن بصفة متكررة وشعور بعدم الارتياح بعد تناول الطعام المحتوي على الجلوتين.

 

4. الصداع:

الكثير من الأشخاص يصابون بالصداع أو ألم الشقيقة من حين إلى أخر، وبحسب الاحصائيات فإن 12% من الغربيين يعانون من ألام الشقيقة بصورة متكررة.

 

ولكن الصداع النصفي أو الشقيقة من الأعراض الشائعة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية القمح بحسب الدراسات فإذا كنت تعاني من ألم الشقيقة بدون أي أسباب واضحة فربما كنت تعاني من الحساسية ضد الجلوتين.

 

5. الشعور بالتعب:

وهذا العرض أيضا من الأعراض الشائعة التي قد يمر بها الإنسان وهي غير مرتبطة بأي مرض من الأمراض ولكن قد يرجع ذلك إلى النشاط اليومي ولكن في حالة كنت تشعر بالتعب الشديد فعليك أن تحاول اكتشاف السبب وراء هذا الشعور الذي يعوقك عن ممارسة حياتك بصورة طبيعية.

 

والأشخاص المصابون بالحساسية ضد الجلوتين أكثر ميلا للشعور بالتعب والإجهاد وخاصة بعد تناول الأغذية المحتوية على الجلوتين.

 

وبحسب الدراسات فإن 60 – 82% من المصابين بحساسية القمح يعانون من التعب والإجهاد المتكرر وخاصة وأن حساسية القمح تتسبب في حدوث الأنيميا الناتجة عن نقص الحديد ما سيسبب للمريض المزيد من التعب والإجهاد.

 

5. مشاكل الجلد:

إن حساسية القمح تؤثر أيضا على الجلد ,وتسبب له حالة من الالتهاب المرضي المعروفة بإسم التهاب الجلد الحلئي وهي حالة ترتبط بالحساسية الشديدة ضد الجلوتين (مرض السيلياك).

 

ولا تختفي مشاكل الجلد بالاستمرار على نظام غذائي خالي من الجلوتين ولكن قد يتعرض الجلد هنا لبعض المشكلات الصحية الأخرى مثل:

 

الصدفية:

وهي التهاب حاد يظهر على سطح الجلد ويمكن تشخيصه من القشور والإحمرار الذين يصيبا الجلد بسبب المرض.

 

– داء الثعلبة:

وهو أحد أمراض المناعة الذاتية حيث يهاجم الجسم بصيلات الشعر تاركا مناطق كاملة خالية من الشعر.

 

– الارتكاريا المزمنة:

وهي حالة متكرر من الحرقان والاحمرار التي تظهر في صورة بقع على الجلد مع ظهور منطقة باهتة في مركز هذه البقع.

 

6. الاكتئاب:

يصيب الاكتئاب حوالي 6% من البشر حول العالم سنويا وهو مرض خطير يعوق الإنسان عن ممارسة حياته بصورة طبيعية ويجعله يشعر بفقدان الأمل وبالحزن المتواصل.

 

والأشخاص الذين يعانون من مشاكل معوية مستمرة هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب وللقلق مقارنة بالأصحاء، والاكتئاب من العلامات الواضحة التي يعاني منها المصابون بالحساسية ضد الجلوتين.

 

وهناك بعض النظريات التي يمكنها تفسير السبب وراء اصابة الأشخاص الذين يعانون من حساسية القمح بمرض الاكتئاب من ضمنها:

 

(مقال متعلّق)  فوائد جنين القمح للتخسيس

– المستويات الغير طبيعية للسيراتونين:

والسيراتونين هو أحد الموصلات العصبية التي تجعل الخلايا تتواصل مع بعضها البعض ويطلق عليه البعض اسم هرمون السعادة ويرتبط انخفاض انتاج هذا الموصل العصبي بحالات الاكتئاب.

 

– جلوتين اكسورفين:

هذا المركب ينتج عن عملية الهضم الخاصة ببروتين الجلوتين وهي قد تتداخل مع الجهاز العصبي المركزي وهو ما قد يؤدي الى الإصابة بالاكتئاب.

 

– التغير في الميكروبات الموجودة بالجهاز الهضمي:

زيادة أعداد الميكروبات الممرضة في الجهاز الهضمي وقلة أعداد البكتريا النافعة يمكنها أن تؤثر على الجهاز العصبي المركزي ما يرفع من مخاطر الاصابة بالاكتئاب.

 

وأظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من الحساسية ضد الجلوتين يفضلون البقاء على نظام غذائي خالي من الجلوتين رغم ما قد يسببه لهم ذلك من مشاكل صحية بسبب تخلصهم من مشاعر الاكتئاب وذلك على الرغم من عدم اختفاء الأعراض المرضية الأخرى.

 

ويشير ذلك إلى أن الجلوتين في حد ذاته يمكن أن يحفّز ظهور الاكتئاب اضافة إلى ما يعاني منه المريض من أعراض خاصة بالجهاز الهضمي.

 

6. فقدان الوزن الغير مبرر:

يعد فقدان الوزن الغير مبرر أحد الأعراض التي قد يكون ورائها الاصابة بمرض السيلياك وأظهرت دراسة أجريت على المصابين بهذا المرض أن اثنان من كل ثلاثة مصابين بالمرض تعرضوا لفقدان الوزن.

 

ويرجع ذلك إلى عدم قدرة الجهاز الهضمي لدى مريض السيلياك على امتصاص الغذاء الداخل الى الجسم ما يتسبب في فقدان الوزن.

 

7. أنيميا نقص الحديد:

تعد أنيميا نقص الحديد من أكثر المشاكل الغذائية انتشارا في جميع أنحاء العالم وهي ايضا من أكثر أنواع الأنيميا انتشارا.

 

ويسبب هذا النوع من الأنيميا انخفاض حجم الدم في الجسم والشعور بالإجهاد المستمر وقصر النفس والدوخة والصداع، وشحوب الجلد والشعور المستمر بالإرهاق.

 

في مرضى السيلياك تتعرض الأمعاء الغليظة للتلف ما يعوق امتصاص الغذاء وخاصة عنصر الحديد الذي تقل بدرجة كبيرة امكانية امتصاصه من الأمعاء ما يؤدي إلى الإصابة بأنيميا الحديد.

 

وتعد أنيميا الحديد من أبرز الأعراض التي تظهر على مريض السيلياك والتي يمكن للطبيب ملاحظتها بسهولة ما يسهل عليه تشخيص المرض واشارت دراسات حديثة إلى أن أنيميا الحديد من الأعراض الواضحة المميزة للأطفال والبالغين المصابين بمرض السيلياك.

 

8. القلق:

يؤثر القلق على 3 – 30% من التعداد الكلي للبشر وهو يتضمن مشاعر العصبية والإثارة وعدم الارتياح والأفكار السلبية وهو يسير جنبا إلى جنب مع مرض الإكتئاب.

 

ويعد الأشخاص المصابون بمرض حساسية القمح أكثر عرضة لنوبات الهلع والقلق المرضي أكثر من الأشخاص الأصحاء وأبلغ 40% من الشخاص المصابون بالحساسية ضد الجلوتين عن اختبارهم لمشاعر قلق مرضية متكررة.

 

9. أمراض المناعة الذاتية:

يعد مرض السيلياك أحد أمراض المناعة الذاتية والذي يجعل الشخص عرضة للإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل مرض الغدة الدرقية الناتج عن المناعة الذاتية، ويزيد مرض الغدة الدرقية من امكانية تعرض الشخص لنوبات القلق والإكتئاب.

(مقال متعلّق)  فوائد عشبة القمح

 

وهو أيضا ما يجعل الأشخاص المصابون بأمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل النوع الأول من مرض السكر المعتمد على الإنسولين هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل مرض التهاب الأمعاء.

 

وبخلاف ذلك فإن الأشخاص المصابون بالأنواع الأخرى من حساسية القمح الخفيفة والمتوسطة لا يعانون من أمراض المناعة الذاتية الأخرى.

 

11. الآم العضلات والمفاصل:

هناك العديد من الأسباب وراء إصابة الأشخاص بالآم العضلات والمفاصل، ولكن الأشخاص المصابون بمرض السيلياك لديهم عوامل وراثية تجعل أجسادهم أكثر حساسية لمثيرات الجهاز العصبي.

 

فهؤلاء الأشخاص يتم تفعيل الجهاز العصبي لديهم عند أقل مجهود ما يجعلهم يشعرون بوجع في العضلات والمفاصل عند بذل أقل مجهود.

 

كما أن التعرض المستمر للجلوتين يسبب لهم أعراض التهابية وقد يسبب هذا الالتهاب انتشار الوجع في مناطق مختلفة من الجسم.

 

12. خدر الذراعين والرجلين:

يعد هذا العرض أحد الأعراض الغير متوقعة للحساسية ضد الجلوتين حيث يعاني المريض من خدر في الأطراف وشكات متكررة وهذا العرض شائعا لدى المرضى بنقص فيتامين بي 12 ولدى مرضى السكر كما قد يحدث لدى الأشخاص المدمنين على الكحول.

 

ولكن الأشخاص المصابون بمرض حساسية القمح اكثر عرضة للإصابة بخدر الأطراف مقارنة بالأشخاص الأصحاء.

 

ولا يعرف سبب واضح لحدوث هذا الخدر لدى الأشخاص المصابون بالحساسية ضد الجلوتين ولكن يرجعها بعض الباحثون إلى وجود نسبة كبيرة من الأجسام المضادة للجلوتين في دم المريض.

 

13. ضبابية المخ:

يتم وصف عدم القدرة على التفكير بوضوح بضبابية المخ ويشكو العديد من الأشخاص من عدم قدرتهم على التركيز أو التفكير بشكل واضح وبالشعور بتعب الدماغ.

 

ويعد التفكير الغير واضح أحد الأعراض التي يعاني منها مريض حساسية القمح وهي اعراض تصيب حوالي 40% من الأشخاص الحساسون تجاه الجلوتين.

 

ويرجع الباحثون هذا العرض إلى وجود نسبة عالية من الأجسام المضادة للجلوتين في جسم المريض ولكن هذا العرض أيضا مثل سابقه لا يوجد له أسباب واضحة يمكن ارجاعه لها.

 

إن الأعراض السابقة هي عادة ما يعاني منه المريض بحساسية القمح ولكنها أيضا قد ترجع لأسباب أخرى عديدة فإذا كنت تعاني من أحد هذه الأعراض بصورة متكررة وبدون أسباب واضحة فربما كنت من الأشخاص الحساسون تجاه الجلوتين وعليك التحدث مع الطبيب المعالج ليصف لك الغذاء المناسب.

 

المراجع: 

  1. Health Line : The 14 Most Common Signs of Gluten Intolerance
السابق
ما هو رجيم الماء؟ و ما فعاليته
التالي
ما هي فوائد الميرمية