التغذية

حبوب زيت كبد الحوت

حبوب زيت كبد الحوت
حبوب زيت كبد الحوت
حبوب زيت كبد الحوت

حبوب زيت كبد الحوت وفوائدها وأهم محاذير تناولها

حبوب زيت كبد الحوت هو نوع من المكملات الغذائية المصنوعة بصفة أساسية من كبد سمك القد الأطلنطي، وهو يعتبر واحدا من أفضل مصادر أوميجا3 الدهنية، كما يحتوي على نسبة عالية للغاية من فيتامينات أ و د.

 

قد تم استخدام زيت كبد الحوت للمرة الأولى في الأغراض الطبية عام 1789 وذلك لعلاج الروماتيزم، ثم تم استخدامه عام 1824 لعلاج الكساح، وبحلول ثلاثينات القرن العشرين كان يتم إعطائه للأطفال للمساعدة في الوقاية من الكساح وأي حالات أخرى مشابهة ناجمة عن نقص فيتامين د، ونسبة أوميجا3 في حبوب زيت كبد الحوت تعتبر أقل من زيوت الأسماك الأخرى لكنها اغنى بكثير في محتواها من فيتامينات أ و د.

 

فوائد حبوب زيت كبد الحوت

حبوب زيت كبد الحوت غنية بفيتامينات أ و د وأوميجا 3 وغيرها، وهي كلها ضرورية للحفاظ على صحة الجسم، ومن أهم فوائد هذه المكملات الغذائية:

 

1. مكافحة الالتهابات:

يُستخدم أوميجا 3 لعلاج مجموعة متنوعة من الالتهابات والتي تتسبب في أمراض القلب التاجية والاكتئاب أو التهاب المفاصل، حيث تقلل من أثار أمراض المناعة الذاتية وتقلل من مخاطر التعرض إلى السرطان وتقلل التوتر وتحسن نوعية النوم.

 

2. الحفاظ على صحة القلب:

أكدت الكثير من الدراسات أن زيت كبد الحوت سواء في شكل مكمل غذائي أو من المصادر الطبيعية يساعد على تقليل نسبة الدهون الثلاثية في الدم، وهي الدهون الخطرة التي يزيد تراكمها من مخاطر التعرض إلى أمراض القلب المختلفة.

 

كما أنه يعالح ارتفاع ضغط الدم ويساعد على تخفيض مستويات الكوليسترول السيء، وبالتالي يقي من تصلب الشرايين أو انسدادها ويحمي من الجلطات والسكتات القلبية والدماغية.

 

3. الوقاية من ومكافحة مرض السرطان:

ارتبطت الجرعات العالية من فيتامين د والتي تم الحصول عليها من المكملات الغذائية ومن التعرض إلى أشعة الشمس بانخفاض مخاطر الإصابة بالسرطان، وبينت إحدى الدراسات أن فيتامين د يساعد في الوقاية من سرطان الثدي نتيجة وجود تأثيرات مضادة لتكاثر الخلايا السرطانية في الثدي، ويعتبر التعرض إلى الشمس هو العامل الاقوى في هذه الوقاية، ولكن زيت كبد الحوت يستطيع تعويض النقص الشائع بهذا الشأن.

 

4. الوقاية من وعلاج مرض السكري:

يعتبر زيت كبد الحوت والمكمل الغذائي منه مصدر مهم للغاية للدهون الصحية الأساسية وهي التي تقلل من مقاومة الأنسولين وتقلل من الالتهابات الناجمة عن الإصابة بمرض السكري، كما أنها تحد من تأثيرات أمراض أخرى مرتبطة بالسكر مثل التهاب الكلى، ويمكن لتناول هذه المكملات أثناء الحمل أن يقي الجنين والأم من مرض السكر.

 

كما أن تناول زيت كبد الحوت في إحدى الدراسات لمدة 12 أسبوعا كان مثل علاج طبيعي لارتفاع مستويات السكر ومنع تماما نقص بطانة الأوعية الدموية وهو الأمر الذي يزيد من مرونتها وقدرتها على توصيل الدماء بكفاءة إلى كل أعضاء الجسم، والحفاظ على الدهن البلازمي.

(مقال متعلّق)  زيت كبد الحوت للاطفال

 

5. علاج الكساح والتهاب المفاصل الروماتويدي:

أثبت العلماء في بداية القرن العشرين أن زيت كبد الحوت يعتبر مضادا للشيخوخة مما أدى إلى استخدامه بشكل موسع في محاربة مرض الكساح الأطفال، كما ارتبط تناوله بانتظام بانخفاض ألم وتيبس المفاصل والتورم في مرضى الروماتويد وغيرها من أمراض المناعة الذاتية، مما ساعد المرضى على تقليل الأدوية غير الستيرويدية.

 

6. الحصول على حمل صحي ودعم نمو الرضيع:

تعتبر أحماض أوميجا3 الدهنية ضرورية للغاية للصحة الإنجابية والحصول على حمل صحي، حيث أنها تؤثر في نشاط الخلايا وتقلل من الالتهاب كما تؤدي الكثير من الوظائف المرتبطة بتنظيم الهرمونات. فعندما يحدث نقص في مستويات أوميجا3 فإن ذلك يؤثر على مستويات أحماض دهنية أخرى يُطلق عليها إيكوزانويد.

 

هي تلعب دورا مهما في الحفاظ على الخصوبة وتقليل الالتهابات ومن ثم فتراجع مستويات هذه الأحماض الدهنية يؤدي إلى عسر الطمث وعدم انتظام التبويض والولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة وتسمم الحمل واكتئاب ما بعد الولادة وزيادة أعراض سن اليأس وسرطان الثدي وأيضا انخفاض عدد الحيوانات المنوية وضعف حركة الحيوانات المنوية.

 

في حين أن دراسة أجريت عام 2003 بيَّنت أن الأطفال الرضع الذين ولدوا لأمهات حرصن على تناول زيت كبد الحوت أثناء الحمل سجلوا درجات أعلى في اختبارات الذكاء في سن الرابعة مقارنة بأطفال آخرين، كما ارتبط بزيادة نمو دماغ الأطفال خلال الحمل والرضاعة.

 

7. تحسين وظيفة الدماغ:

ارتبط زيت كبد الحوت بعلاج الاكتئاب والتقليل من مخاطره وهذا يعود إلى إمداده الجسم بأوميجا3 وفيتامين د، وقد بينت دراسة عام 2007 أن مكملات أوميجا3 حسنت من الاكتئاب والقلق لدى من ينتظم على تناولها وخصوصا في النرويج حيث غياب أشعة الشمس لفترة طويلة من العام.

 

وقد تم اكتشاف علاقة قوية بين تناقص مستويات أوميجا3 والتراجع المعرفي بما في ذلك الإصابة بألزهايمر، وبينت التجارب أن أوميجا3 قادرة على إصلاح التلف الواقع في خلايا المخ والمسبب للخرف والزهايمر وذلك بمساعدة عناصر أخرى مثل فيتامينات ب و هـ و ج و د.

 

حيث أثبتت الكثير من الدراسات وجود علاقة قوية بين تراجع نسبة فيتامين د في الجسم والامراض النفسية والعقلية، لذا بوجود أوميجا 3 وفيتامين د في زيت كبد الحوت فإنه يساهم بأكثر من طريقة في دعم وظائف المخ.

 

8. الحفاظ على صحة العظام من فوائد حبوب زيت كبد الحوت:

لا يوجد شك في أهمية فيتامين د لتقوية العظام، حيث أنه الفيتامين الأساسي الذي يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم بفاعلية وهو المعدن الأساسي الذي يدخل في تركيب العظام.

 

بينت الدراسات أن النساء اللتي يعشن في خطوط العرض الشمالية الباردة ولا يحصلن على جرعات كافية من أشعة الشمس عرضة أكثر لهشاشة العظام وبالتالي زيادة خطر الكسور والكدمات والبدانة أيضا، بالإضافة إلى تراجع معدلات النمو في الأطفال.

(مقال متعلّق)  فوائد زيت كبد الحوت

 

9. علاج القرحة:

يساعد زيت كبد الحوت في التخفيف من الألم الناتج عن قرحة المعدة، كما يُنتج مواد كيميائية معوية يمكنها عكس أثر القرحة والحد من آثار البكتيريا الضارة. وهذه الميزة تأتي من وجود مضادات الأكسدة في زيت كبد الحوت والقادر على تسريع عملية شفاء الأنسجة بالإضافة إلى التأثير على أعصاب المعدة وتقليل الإحساس بالألم.

 

 

حبوب زيت كبد الحوت وفيتامين د

يعتبر زيت كبد الحوت من أهم مصادر فيتامين د ، ووفقا للمعهد الأميركي للصحة فإن الجرعة منه تمنح الشخص 1360 وحدة دولية من 2000 وحدة دولية موصى بها يوميا، كما يمنح 13000 وحدة دولية من فيتامين أ الذي يساهم في تقوية النظر والحفاظ على وظائف المخ.

 

ويمكن للجسم الحصول على بقية حاجاته من فيتامين د عن طريق التعرض إلى أشعة الشمس وتناول البيض والسلمون والتونة والماكريل والسردين بالإضافة إلى التعرض إلى قدر كافٍ من أشعة الشمس، لذا فإنه في فصل الشتاء أو في المناطق التي لا تظهر بها أشعة الشمس كثيرا يجب تناول المكملات الغذائية لتعويض هذا النقص.

 

تفاعلات حبوب زيت كبد الحوت مع الأدوية

لابد من استشارة الطبيب قبل تناول حبوب زيت كبد الحوت إذا كنت تتناول أي نوع من أنواع الأدوية، كما يمكن استشارة الصيدلي إذا كنت تتناول أي مكملات غذائية أخرى مثل مساحيق البروتين والعلاجات العشبية وغيرها:

 

1. أدوية سيولة الدم:

زيت كبد الحوت مثله مثل المكملات الأخرى التي تحتوي على أوميجا3 يمكن أن يزيد من سيولة الدم، لذا يجب عدم تناوله دون استشارة الطبيب إذا كان الشخص يتناول أحد أدوية سيولة الدم مثل الوارفارين والإينوكوبارين والبلافيكس والبراداكسا وغيرها.

 

ولابد من مراقبة حالات النزيف إذا تم تناول زيت كبد الحوت مع هذه الأدوية، كما يمكن لتناول تلك الحبوب مع مكملات الثوم والزنجبيل والجينكو بيلوبا والجينسينج أن يزيد أيضا من حالات النزيف غير المرغوب فيها أو زيادة دم الحيض بالنسبة للمرأة.

 

2. مكملات فيتامين أ:

تمنح حبوب زيت كبد الحوت نسبة عالية للغاية من فتامين أ وهو صحيح من الفيتامينات المهمة في صحة الجسم والجلد إلا أن الزيادة منه تؤدي إلى السمية وتلف الكبد وفقدان الشعر، لذا لا يجب تناول زيت كبد الحوت مع أي مكملات غذائية أخرى تمنح فيتامين أ ويمكن الاكتفاء وقتها بالمصادر الطبيعية مثل الجزر والمانجو والخضروات وغيرها.

 

الآثار الجانبية لتناول حبوب زيت كبد الحوت

يمكن أن يلاحظ الشخص بعض الآثار عند الانتظام في تناول حبوب زيت كبد الحوت حتى إذا لم يكن يتناول أي حبوب أو أدوية أو مكملات غذائية أخرى، ومن هذه الآثار:

(مقال متعلّق)  فوائد زيت كبد الحوت

 

  • حرقة المعدة.

  • طفح جلدي أو رد فعل تحسسي.

  • التعرض إلى الكدمات بشكل أكثر سهولة والنزيف.

  • عدم انتظام ضربات القلب نتيجة زيادة السميَّة من الزئبق وفيتامين أ.

  • فقدان الشهية.

  • فقدان الوزن.

  • تطور حصى الكلى نتيجة زيادة نسبة الكالسيوم.

 

فإذا لاحظ الشخص أي من هذه الآثار بشكل زائد أو يعيق ممارسة أنشطته اليومية فيجب اللجوء إلى الاستشارة الطبية والتوقف عن مكملات زيت كبد الحوت حتى يتم التخلص من تلك الحالات الصحية أو تقليل الجرعات أو حتى تغيير الشركة المصنعة.

 

الجرعة المناسبة من حبوب زيت كبد الحوت

تختلف الجرعات المناسبة من حبوب زيت كبد الحوت من شركة إلى أخرى وفقا لكمية الفيتامينات في كل كبسولة، لذا لا يجب أن يتعدى مجموع الجرعات 30 ملل من زيت كبد الحوت ويمكن تناولها في جرعة واحدة أو مقسمة على مدار اليوم، ويجب اتباع الإرشادات الموجودة مع المكمل الغذائي.

 

ماذا يحدث عند تناول جرعة زائدة من حبوب زيت كبد الحوت؟

يجب وقتها الاتصال بالطوارئ فورا خصوصا إذا كانت هذه الجرعة الزائدة للأطفال حيث يتم إجراء غسيل المعدة ومكافحة السموم وغيرها من اجراءات.

 

ماذا يحدث إذا تم نسيان جرعة من حبوب زيت كبد الحوت؟

زيت كبد الحوت مكمل غذائي لذا لا ينبغي القلق على الإطلاق من نسيان جرعة في يوم من الأيام إلا إذا أخبرك الطبيب بخلاف ذلك، لذا لا يجب تناول جرعتين في وقت متقارب اعتمادا على وجود جرعة منسية بل يمكن تخطيها وتناول الاخرى في موعدها.

 

وفي النهاية فإن حبوب زيت كبد الحوت من المكملات الغذائية الآمنة في معظم الأحوال وتوفر دعما كبيرا للحفاظ على الصحة خصوصا أن الكثيرين لا يتناولون يوميا العناصر الغذائية الضرورية لمد الجسم بفيتامين د وأوميجا3.

 

هي العناصر التي تلعب دورا أساسيا في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية وتوازن الهرمونات والصحة الجنسية والوظائف المعرفية وغيرها، كما أنها مفيدة في دعم النمو العقلي والبدني للأطفال.

 

المراجع:

  1. Medical News Today: What are the benefits of cod liver oil
  2. Dr. Axe: 11 Benefits of Cod Liver Oil: The Anti-Inflammatory Disease Fighter
  3. Dr. Weil: Cod Liver Oil for Vitamin D
  4. Everyday Health: What Is Cod Liver Oil
السابق
فوائد زيت الخروع للبشرة
التالي
فوائد زيت الخردل