الحياة الاجتماعية

جدول تنظيم الوقت للدراسة

جدول تنظيم الوقت للدراسة
جدول تنظيم الوقت للدراسة
جدول تنظيم الوقت للدراسة

جدول تنظيم الوقت للدراسة وكيفية تطبيقه بنجاح

واحدة من أفضل طرق تنظيم المذاكرة والتحصيل، هي عمل جدول تنظيم وقت للدراسة، حيث سيفيدك في التعرف على المهام التي تود القيام بها خلال وقت محدد.

 

كذلك فإن عمل تخطيط للمواد والمهام الدراسية من خلال جدول تنظيم الوقت للدراسة سيفيد في الاستفادة بشكل أكبر من الوقت، والتعرف على ما يتبقى عليك من مهام، أو التخطيط للمذاكرة قبل إجراء أحد الاختبارات.

 

وعلى الرغم من أهمية عمل هذا الجدول والتخطيط، إلا أنه من الضروري التنبيه على أن عامل الفروق الفردية بين الطلاب، فالجدول الذي سيفيدك قد لا يفيد أحد زملائك، كذلك فإن تخطيط أوقات التحصيل قد تختلف من شخص لآخر وفي هذا المقال سنقدم لك بعض الطرق والنصائح لعمل أفضل جدول تنظيم الوقت للدراسة.. لنبدأ..

 

1. أن يناسب الجدول مكان دراستك:

هل تفضل الدراسة بمفردك أو في مجموعة؟ هل تفضل المذاكرة في المكتبة أم في المنزل؟ هل تفضل الدراسة في صمت أو أثناء الاستماع لشيء أم وسط الضجيج؟

 

كل هذه الاسئلة من الضروري أن تحددها قبل تخطيط جدول تنظيم الوقت للدراسة، فكل آلية منها تختلف في طريقة تخطيطها، والتي تجعلك تشعر براحة أكبر.

 

2. الجدول محدد بوقت:

عليك تخطيط جدول تنظيم الوقت للدراسة من خلال تخطيط الوقت الذي يبدأ فيه، وينتهي فيه، ويمكنك عمل الجدول لوقت قصير الأمد وليكن يومي أو أسبوعي، أو جدول طويل الأمد يستمر لمدة أسبوعين أو شهر كذلك يمكنك الاعتماد على عمل تقييم سريع لكل الأيام بشكل منفرد خلال ترتيب الجول لفترات طويلة، للتعرف على ما قمت بتحصيله والانتهاء منه أولا بأول.

 

3. أن يكون متنوع:

عليك تحتفظ ببعض التنوع في جدولك الدراسي، فمثلا أن يتم التنويع بين المواد الدراسية وأنواعها خلال اليوم، ولا يتم دراسة نفس المادة في فترة زمنية قصيرة حتى لا تشعر بالملل.

 

يمكنك دراسة مواضيع مختلفة كل يوم أو القيام بأنواع مختلفة من العمل في كل جلسة دراسية، مثل القراءة أو التدوين أو الحفظ أو عمل اختبارات.

 

4. اطلب المساعدة:

في بعض الأحيان قد تشعر بالقلق من إن كان جدول تنظيم الدراسة الخاص بك ملائم ومجدي أم لا. أو قد تحتاج إلى المشورة للتعرف على أفضل طريقة لمذاكرة أحد المواد.

 

وهنا يأتي دور معلميك، ويمكنك استشارتهم للتعرف على أفضل عدد ساعات الدراسة في اليوم مثلا أو التعرف على أفضل طرق تحليل المهام وتوزيعها على أيام الأسبوع.

 

5. قم بتوزيع ساعات الدراسة:

لكل ساعة من الدراسة مستوى من التركيز والقدرة على التحصيل، فلا ينبغي أن تزيد عن ساعة في تخطيطك للجدول، يمكنك توزيع ساعات الدراسة خلال اليوم.

(مقال متعلّق)  عمل جدول للمذاكرة

 

كذلك يمكنك الحصول على فترات قصيرة من الراحة بين كل ساعة وساعة، وامنح الدماغ بعض الراحة مثلا حوالي 15 دقيقة، أو اذهب للمشي قليلا أو تناول كوب من الماء.

 

6. كافيء نفسك:

أن تلتزم بعدد ساعات الدراسة التي حددتها في جدول تنظيم الوقت للدراسة، أو قمت بإتمام المهام التي كنت تخطط لها سواء بشكل يومي أو أسبوعي، عليك أن تكافيء نفسك.

 

يمكنك مشاهدة برنامجك المفضل أو التنزه مع أصدقائك أو لعب أحد الألعاب أو ممارسة الرياضة أو الحصول على ما يحفزك لاستكمال نجاحك في تحقيق المطلوب منك.

 

7. قم بتعديل الجدول:

ليس من المفترض أن تصل إلى النسخة المكتملة أو الموفقة من تخطيط جدول تنظيم الوقت للدراسة منذ البداية، ستلاحظ مثلا في نهاية اليوم أو الأسبوع، أنك اخطأت حين وضعت أو خططت للدراسة في ساعة معينة، أو أنك ستقوم بالانتهاء من مهمة في هذا الوقت.

 

يمكنك تعديل الجدول كل فترة حتى تحصل في النهاية على أفضل طريقة أو توزيع للمهام في الجدول، فما يهم هنا هو إتمام المهام في الجدول، وليس التخطيط له، فالتخطيط أمر ينبغي ان يتم تعديله وفقا لقدراتك أنت.

 

8. أن يكون واقعي:

من الضروي عند التخطيط لعمل جدول تنظيم الوقت للدراسة، أن تكون الأهداف قصيرة الأمد أو طويلة الأمد فيه واقعية، وقابلة للتحقيق لا تضع الكثير من المهام في وقت قصير.

 

كما عليك أن تقيس لا حقا قدرتك في الدراسة وفقا لعدد الساعات في اليوم، فهذا قد يسبب لك الكثير من الاحباط، خاصة إن شعرت أنك لا توفي بالجدول الذي حددته كذلك لا تضع الكثير من المهام الصعبة في يوم واحد، حيث يمكنك توزيع المهام التي تتطلب وقتا أطول حتى يتم الانتهاء منها، على أيام الأسبوع.

 

9. التخطيط للجدول أمر روتيني:

واحدة أخرى من النصائح التي ستفيدك، هي جعل العمل على التخطيط على جدول تنظيم الوقت للدراسة أمر روتيني بشكل يومي أو أسبوعي أو حتى شهري.

 

الاعتياد على عمل هذا التخطيط سيوفر لك الكثير من الوقت وستحقق معه الكثير من الانجاز للمهام التي عليك القيام بها، وسيصبح الأمر روتينيا ولا يستغرق حتى الكثير من الوقت.

 

نموذج جدول تنظيم الوقت للدراسة

بعد أن قدمنا لك بعض النصائح حول أهم شروط عمل جدول تنظيم الوقت للدراسة بشكل مثالي، سنقدم لك الآن مثال أو نموذج يمكنك الاعتماد عليه كذلك كما ذكرنا من قبل فإن لكل شخص طريقته الخاصة في وضع هذا التخطيط، يمكنك اعتبار أن هذا النموذج هو فقط طريقة استرشادية.

 

عليك قبل وضع الجدول أن تقوم بوضع قائمة بالمهام التي تريد القيام بها خلال فترة الجدول، مثلا إن كان الجدول أسبوعي، قم بترتيب أهمية المهام التي تريد القيام بها خلال هذا الأسبوع، وضعها على رأس الجدول.

(مقال متعلّق)  عمل جدول للمذاكرة

 

ويمكنك زيادة عدد الساعات كما تشاء في جدول تنظيم الوقت للدراسة، وكذلك أن يكون الجدول عملي بما يتوافق مع طبيعة اليوم، مع عدم التحصيل لمدة أكثر من 8 ساعات يوميا وفيما يلي نموذج جدول تنظيم الوقت للدراسة، والذي تقوم فكرة على:

 

  • تقسيم فترات الدراسة على 5 فترات

  • كل فترة لا تزيد عن ساعة واحدة

  • تتخلل كل ساعة 10 دقائق من الراحة

  • التنويع في المواد التي تقوم بدراستها

  • التنويع في طريقة المذكرة

 

  • الساعة الأولى:

ساقوم بمذاكرة مادة (……)، من خلال قراءة محتوى الدرس أكثر من مرة، وفي آخر 10 دقائق من الساعة سأقوم بإختبار مقدار التحصيل.

 

  • فترة راحة لمدة 10 دقائق

 

  • الساعة الثانية:

الانتهاء من واجابات الرياضايات وحل المسائل.

 

  • فترة راحة لمدة 15 دقيقة.

 

  • الساعة الثالثة:

كتابة بعض التقارير عن مادة (…….) أو أحد المواد الأدبية أو كتابة محتوى الدرس.

 

  • فترة راحة لمدة 10 دقائق.

 

  • الساعة الرابعة:

أجراء اختبار أو حل بعض الاسئلة على ما قمت بتحصيلة بالامس لمادة (…….)

 

  • فترة راحة لمدة ربع ساعة.

 

  • الساعة الخامسة:

عمل ملخص أو تخطيط بالألوان الملونة لأحد الفصول لمادة دراسية.

 

نصائح المذاكرة الفعالة

بعد أن حددنا شروط الجدول الذي يمكنك أن تقوم بعمله بشكل فعال، وقمنا بوضع نموذج عملي في جدول تنظيم الوقت للدراسة، من المهم كذلك أن تكون طريقة مذاكرتك نفسها فعالة ومجدية، وهناك بعض النصائح التي تزيد من مدى فعالية تحصيلك، ومنها:

 

1. اختبر ما قمت بتحصيله:

عليك دائما ألا تنسى وضع فترة من اليوم تقوم فيها باختبار ما تعلمته والتعرف على مدى قدرتك في التحصيل. كما أن الاختبارات تمتاز بأنها تضعك في مواقف تشبه مواقف الاختبارات الرسمية.

 

كذلك من الضروري أن تقوم بممارسة ما قمت بتحصيله من المذاكرة، فهو سيعمل على تثبيت ما قمت بتحصيله، بل وسيبقى أكثر في ذاكرتك، فالتحصيل لا ينبغي أن يبقى فقط داخل رأسك عليك مثلا أن تشارك في الأنشطة التعليمية ومشاهدة فيديوهات تعليمية أو وثائقية حول النظريات أو الأبحاث العلمية التي تدرسها.

 

2. مارس الرياضة:

يمكنك أن تضع في جدول تنظيم الوقت للدراسة فترات تقوم بها بممارسة الرياضة، فهي مفيدة للصحة، خاصة في التخلص من الإرهاق والتوتر ممارسة الرياضة أيضا ستعمل على زيادة تدفق الدم إلى عقلك، مما سيزيد من قدرتك على التحصيل الدراسي،  وستفيدك في تعزيز قوة ذاكراتك.

 

3. لا تشتت نفسك:

عليك أن تلاحظ أولا المكان الي تقوم فيه بالتحصيل، فعليك اختيار مكان المذاكرة جيدة التهوية ولا يحتوي على النوافذ التي تصدر الأصوات العالية، وأن تكون الغرفة أو المكان منظم ومرتب.

(مقال متعلّق)  عمل جدول للمذاكرة

 

من الأمور المفيدة كذلك هي تغيير مكان المذاكرة حتى لا تشعر بالملل، كذلك فإن المكان الذي تقوم فيه بالمذاكرة وتغييره يساعدك على تذكر المواد الدراسية التي تقوم بتحصيلها.

 

4. استخدام الطرق الغير تقليدية:

استخدام الملصقات والأوراق الصغيرة وتدوين الملحوظات الخاصة تعمل على تنشيط الذاكرة، ومن الطرق والوسائل الحديثة أيضا استخدام الأجهزة اللوحية والكمبيوتر وعمل تدوين على برامج كتابة النصوص والعروض التقديمية.

 

كذلك يمكنك استخدام الأقلام الملونة والتي ستفيدك لتسهيل قراءة المواد التعليمية، والتي ستمنحها شكل محبب ومميز، مثل استخدام الأقلام الملونة أو السميكة لتلوين النقاط الرئيسية أو العناوين.

 

5. استعن بالاسترخاء:

كنا نتحدث أنه عند التخطيط لوضع جدول تنظيم الوقت للدراسة عليك أن تخصص وقت قصير للحصول على الراحة بين ساعات المذاكرة، خاصة وأن الاجهاد يعيق عملية المذاكرة والتعلم.

 

عليك التوقف على الفور عند الشعور بالاجهاد ولا تضغط على نفسك في المذاكرة، وبالتالي عليك تعديل تخطيطك الدراسي إن شعرت أن الجدول يسبب لك الكثير من التوتر والاجهاد وهنا يأتي دور الاسترخاء مع عمل تدريبات التنفس العميق لخفض مستوى الاجهاد الذي قد يؤثر على مستوى التحصيل لديك.

 

ماذا تفعل لو لم تلتزم بمهام جدول تنظيم الوقت للدراسة

من الطبيعي للغاية أنه في بعض الأوقات أن يحدث تفويت أو عدم القدرة على الالتزام بكافة نقاط جدول تنظيم الوقت للدراسة الذي وضعته، عليك أولا ألا تشعر بخيبة أو أن تشعر أنك مقصر ويسبب هذا الشعور بالذنب في عمل عائق على الاستمرار.

 

فقط كل ما عليك اولا، هو تحديد السبب في حدوث ذلك.. سواء كان أن هناك حدث عارض تسبب في عدم التزامك بالجدول، أو الشعور بالتعب والأرهاق، أو بسبب زيارة أحد الأقارب.

 

وهنا يمكنك أن تقوم بعمل ترحيل المهمة التي قمت بتفويتها، إلى يوم آخر من أيام الأسبوع، او تقسيم تلك المهمة إلى أيام أخرى إن كانت المهام كثيرة على أيام أخرى خفيفة ولا يوجد بها الكثير من المهام.

 

أما في حالة أن السبب هو عدم قدرتك في إتمام مهام جدول تنظيم الوقت للدراسة هو أن المهام كانت تحتاج لوقت أطول في المذاكرة، فعليك إعادة تخطيط وتنظيم الجدول مرة أخرى، بما يتناسب مع قدراتك الواقعية في التحصيل.

 

المراجع:

  1. Develop good habits: The Study Plan Schedule Strategy
  2. Studiosity: Top tips for effective study, plus a free study timetable to print and keep
السابق
تقرير عن التغيرات في فترة المراهقة
التالي
علاج تكسر الاظافر