تمارين رياضية للاطفال حسب العمر

تعرف على تمارين رياضية للاطفال وفوائدها

من الجيد أن يتعود الطفل على التمارين الرياضية منذ الصغر، لأن التمارين تعمل على بناء كل عضلة من عضلات الجسم بناءًا سليمًا، إلى جانب أنها تقي من العادات السيئة التي قد يتبعها الطفل منذ الصغر، كتناول الأطعمة غير الصحية وغير المفيدة للجسم.

 

وهناك مقولة مشهورة تربط صحة وقوة العقل بصحة وقوة الجسم وهي؛ (العقل السليم في الجسم السليم) حيث أنه كلما اهتمت الأسرة بتشجيع أطفالها على ممارسة الرياضة كلما عاد ذلك بالفائدة على الطفل من خلال تفوقه الدراسي مثلًا أو حضوره الذهني القوي.

 

والرياضة ضرورية وهامة للأطفال في سن مبكرة، فقد قال سيدنا عمرو بن الخطاب: (علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل)، لأن هذه الرياضات تعمل على زيادة ثقة الطفل بنفسه، كما أنها تحميه من الكثير من الأمراض خاصة مرض السمنة، الذي يهدد حياة كثير من الأطفال في الأونة الأخيرة، إلى جانب أن الرياض تساعد في زيادة دائرة الطفل الاجتماعية وزيادة الأصدقاء، وللتعرف على أفضل تمارين رياضية للاطفال تابع القراءة:

 

تمارين رياضية للاطفال حسب العمر

 

أولًا: الأعمار من سن 2 إلى 5 سنوات:

في هذه المرحلة لا يتوجب على الطفل ممارسة رياضة بعنيها، ومرحلة ماقبل المدرسة هذه يكون الأطفال في المدارس التأهيلية أو الحضانات، ويمكن للطفل في هذه المرحلة تعلم حركات أساسية او تمارين رياضية للاطفال من النوع البسيط مثل: (الركل، والركض، والسير للخلف أو التراجع، كما يمكنه تعلم اللعب بالكرة الخفيفة عفويا، إلى جانب الألعاب المائية السهلة والبسيطة).

 

ثانيًا: الأعمار من سن 6 إلى 7 سنوات:

تعتبر هذه المرحلة مرحلة إتزان الطفل وتناسقه وإتقانه للألعاب المختلفة، ويمكنه اللعب في فريق، ومن أمثلة الرياضات التي يمكن للطفل ممارستها في هذه المرحلة؛ هي: (كرة القدم، وكرة البيسبول، والسباحة، والجولف، وبعض الرياضات البدنية، وسباقات المضمار، والتتابع).

 

ثالثًا: تمارين رياضية للاطفال في الثامنة والتاسعة:

من المراحل الهامة والمميزة في حياة الطفل هي عندما يبلغ سن الثامنة، حيث أنه في هذه المرحلة يستطيع الطفل ممارسة تمارين رياضية للاطفال ذات مستوى اكثر تقدماً, ويفضل أن يمارس الرياضة التي يحبها حتى لا تأتي بآثار عكسية معه، ويجب أن تساعد الأسرة الطفل على اختيار لعبة يحبها ويتقنها ويمارسها برغبته بدلا من إجباره على ممارسة رياضة معينة أو لعبة معينة.

 

ومن الألعاب التي يمكن للطفل ممارستها في هذه المرحلة؛ الألعاب القتالية والتي تكون في الغالب تحت إشراف المدرب، هناك أيضًا رياضة ركوب الدراجات، والقفز على الحبل، والمشي، ورياضة كرة السوفتيول أو البيسبول أو المضرب، وكرة القدم، والجري، ووالسباحة، ورياضة التنس، ورياضة الجمباز.

 

رابعًا: الأعمار من سن 10 إلى 12 سنة:

عندما يبلغ الطفل سنة العاشرة يصبح قادرًا على فهم واستيعاب الاستراتيجيات الرياضية وتصبح رؤيته أكثر نضوجا، ويصبح مستعدا للمارسة الألعاب الرياضية التي تحتاج للمهارات المعقدة.

 

ومن هذه الرياضات؛ الكرة الطائرة، وكرة السلة، والهوكي، وكرة القدم، ويجب أن تنتبه الأسرة في هذه المرحلة الحساسة من عمر الطفل لأن الطفل يكون في بداية مرحلة المراهقة والتي يكون هناك طفرات نمو لدى الطفل، يمكن أن تؤثر بشكل مؤقت على توازن الطفل.

(مقال متعلّق)  مجموعة العاب حركية للاطفال

 

انواع الرياضات المفيدة للاطفال

لممارسة الرياضة في مرحلة طفولية مبكرة فوائد كثيرة ومتنوعة على الصعيد الشخصي والصعيد الاجتماعي، حيث إنها تعمل على تنمية قدرات الطفل الذهنية، وزيادة قوة تركيزه، وتنشيط عقله، كما أنها تعمل على تنمية قدرات الطفل الجسدية، ومن أفضل أنواع تمارين رياضية للاطفال والتي ينصح بها الخبراء في مرحلة الطفولة بشكل عام، ما يلي:

 

1. كرة القدم:

تعتبر رياضة كرة القدم على رأس الرياضات متعددة الفوائد للأطفال، وأحد أنواع تمارين رياضية للاطفال، حيث إنها تعمل على تنمية مهارات الطفل في التواصل الاجتماعي، وتعزز عنده روح الفريق، كما أنها تعمل على تفريغ طاقات الطفل السلبية، كما أن كرة القدم لها القدرة على تطوير سرعة رد الفعل لدى الطفل.

 

ومن فوائد رياضة كرة القدم، أيضا؛ أنها تعمل على زيادة ثقل وكثافة الأرجل وعظام العمود الفقري، وتحد من تكسير العظام وإصابتها بمرض هشاشة العظام، كم أنها تزيد من كفاءة عضلة القلب، وترتقي بمعدلات اللياقة البدنية، وتساعد الطفل في القدرة على إتخاذ القرارات، وتنمي لديه العمل الجماعي، وتقوي قدرة حواس الطفل وترتقي بمعدلات انتباهه وتركيزه، كذلك تقلل رياضة كرة القدم من معدلادت التوتر والقلق.

 

2. كرة السلة:

لرياضة كرة السلة فوائد كثيرة خاصة للأطفال طوال القامة، فهي تعمل على بناء الجسم، وتزيد روح التعاون لدى الطفل، كما أنها تنمي لدى الطفل المشاركة في فريق وتقوي مهارات القفز والجري السريع، كذلك تعمل على تنمية مهارات التواصل والاتصال لدى الطفل.

 

وإلى جانب الفوائد السابقة، فإن رياضة كرة السلة لها فائدة في؛ حرق السعرات الحرارية، وتقوية عضلة القلب وزيادة صحته، وتزيد من عملية التركيز والانضباط لدى الأطفال، وتقوي رياضة كرة السلة عظام الأطفال، كما تعمل على إكساب الطفل مهارات تنسيقية وحركية، بالإضافة إلى تنمية عقل الطفل.

 

3. رياضة الشيش أو (المبارزة بالسيوف):

تعتبر رياضة الشيش من رياضات المبارزة المهمة حول العالم، وضمن تمارين رياضية للاطفال، وهي رياضة تطورت عن المبارزة القديمة بالسيوف، كما أنها من الرياضات الآمنة ومن فوائد رياضة الشيش؛ أنها تقوي عضلات الطفل وتنسقها وتنمي مهارات التحكم في النفس والتركيز.

 

4. رياضة الجمباز:

اذا كنت تبحث هن تمارين رياضية للاطفال فالجودو خيار مناسب و متكامل, وتساعد رياضة الجمباز الطفل على السيطرة على جسمه، وتطور عنده القدرة على التوازن، كما أنها تعمل على تقوية العضلات، وتزيد من خفة الحركة لدى الطفل والمرونة، تعلم رياضة الجمباز الطفل أهمية الإلتزام في سن مبكرة لأن ذلك سيساعده في حياته العملية بعد ذلك.

 

تزيد رياضة الجمباز من ثقة الطفل بنفسه، وتنمي لدية القدرات الإبداعية في حل المشكلات التي تواجهه بكل ذكاء وهدوء، تعزز رياضة الجمباز صفة الإنجاز لدى الطفل من خلال مشاركته في البطولات وحصوله على الميداليات.

 

5. رياضة الجودو:

تناسب رياضة الجودو الأطفال في سن السادسة، وتعتبر رياضة قتالية تعمل على تنمية مهارات الطفل الجسدية والفكرية، وتساعد في تنسيق شكل الجسم وحركاته وتزيد من ليونته وتطوره، كما أنها تقلل من عدوانية الأطفال، وتعمل على تقوية العضلات.

(مقال متعلّق)  العاب مسلية للاطفال في المنزل

 

ومن الفوائد العامة لرياضة الجودو؛ ما يلي:

 

1 – التنمية الجسدية، تعمل رياضة الجودو على تقوية الأجهزة الداخلية للجسم وتقوم بشد كل عضلات الجسم.

2 – التنمية العقلية، تعمل رياضة الجودو على زيادة تهذيب الطفل ونبله باستمرار.

3 – الدفاع عن النفس، رياضة الجودو من الرياضات القتالية التي تمكن الأطفال من الدفاع عن أنغسهم ضد أي عارض.

4 – التسلية، إلى جانب فوائد رياضة الجودو السابقة، فإن لها فائدة ترفيهية أخرى وهي التلسية.

 

6. رياضة السباحة:

رياضة السباحة من أنواع تمارين رياضية للاطفال الهامة، حيث إنها تناسب أكثر الأطفال في سن الرابعة، وتعمل هذه الرياضة على تحسين الدورة الدموية في جسم الأطفال، ولها القدرة على تقوية عضلة القلب، وزيادة تناسق الجسم وليونته بشكل عام، لأن معظم عضلات الجسم تتحرك أثناء ممارستها.

 

7. رياضة التنس:

من فوائد رياضة التنس للأطفالأ أنها تمنع هشاشة العظام وتقوي العضلات، وتحمي القلب من الجلطات والأزمات وتحافظ على صحته، كما أن رياضة التنس تعمل على تقوية الجهاز المناعي لدى الأطفال وتحمي الجسم بشكل عام من الأمراض المختلفة، تساعد هذه الرياضة على تقوية الجسم وتنشيطه، أيضًا لممارسة رياضة التنس فوائد في زيادة معدلات إذابة وحرق الدهون في جسم الطفل، وتحسن وظيفة الأوكسجين في الجسم.

 

بالإضافة إلى ما سبق، فإنها تعمل على تقوية عضلات بطن الطفل خاصة من الأسفل، كذلك تساعد رياضة التنس على إكساب الجسم الرشاقة والجاذبية، ولها القدرة على إنقاص الوزن، وتعمل لعبة التنس على تقوية عضلات الساقين والذراعين والفخذين، وتحافظ على صحة الجسم وتحميه من الجلطات.

 

وتكافح رياضة التنس الضغوط العصبية والاكتئاب، وتعالج اضطرابات النوم والقلق والتوتر، وتساعد في التخلص من السموم والأملاح الزائدة وطردها من الجسم، وتحمي العمود الفقري من التشوهات والتلف وتعمل على تقويته، تحسن رياضة التنس وظائف المخ والإدراك والذاكرة.

 

8. رياضة الجري:

تعتبر رياضة الجري أو الركض من الرياضات السهلة والبسيطة، ولها الكثير من الفوائد؛ منها: تساعد رياضة الجري على تحسين أداء الرئة بالشكل الصحيح وهي تعتبر علاجا فعالا لمن لديهم مشاكل في عملية التنفس، تخلص رياضة الجري الجسم من الوزن الزائد والسمنة وتقي منها.

 

لأنها تزيل الترهلات وتخلص الجسم من الدهون، وتتشابه رياضة الجري مع معظم الرياضات في تنظيم ضربات القلب والمحافظة على صحته، تقاوم كذلك الأمراض المختلفة التي تواجه الجسم من خلال تحسين وتعزيز المناعة، كما أنها تعمل على شد عضلات الجسم وتنشيط الدورة الدموية.

 

كيف يحب الطفل ممارسة الرياضة؟

في الأونة الأخيرة، أصبح الأطفال أكثر كسلًا وميلًا إلى السكون وعدم الحركة، وذلك لزيادة التطور التكنولوجي وظهور الأجهزة اللوحية والشاشات الذكية، وبدلًا من أن تشجع الأسرة الأطفال على ممارسة الرياضة أضحى كيفية استخدام الأجهزة اللوحة والمحمولة ومدى براعتهم فيها هو الفيصل في تشجيع الأسرة للطفل، وهذ منظور خاطئ ويجب تصحيح هذه المسار من وجهة نظر الخبراء والرياضيين.

(مقال متعلّق)  انشطة للاطفال عمر سنتين

 

حيث يجب تشجيع الأطفال على تنظيم أوقاتهم بين هذه وذاك، إلى جانب تخصيص وقت محدد يوميًا أو اسبوعيًا لممارسة رياضة معينة أو لممارسة الرياضة بشكل عام وللتخلص من العادات السيئة للطفل وتشجعيه على ممارسة الرياضة هناك طرق يجب استخدامها لكي يحب الطفل ممارسة الرياض؛ وهي:

 

أولاً: كن قدوة:

من الطبيعي أن الطفل لن يفعل شيئًا من تلقاء نفسه بل أنه يتأثر بمن حوله خاصة في الأسرة سواء الوالدين أو الأخوة الأكبر سنا، ولكي تشجع طفلك على ممارسة الرياضة لابد أن تقوم أنت بهذا أولًا أمامه أو أن تأخذه إلى النادي أو إلى الصالة الرياضية، فيمكن أن تمارس المشي يوميًا أو تقود الدراجة أو أن تشترك في فصول رياضة اليوجا.

 

وفي هذه الحالة تدعو العائلة لمشاركتك في هذه الرياضات ويمكنك أن تبدأ بسرد أهمية الاعتناء بالجسم وأهمية الرياضة للصحة النفسية والجسدية، كما يمكنك أن تضع أهداف لطفلك في ممارسة الرياضة وتتابع تقدمه فيها وتحقيقها واليك حقائق لمعرفة كم الرياضة الكافي في هذا الشأن:

 

الأطفال:

في سن السادسة يحتاج الطفل إلى ممارسة الرياضة والنشاط البدني العنيف والمتوسط لمدة ساعة على الأفل كل يوم، إلى جانب احتياجهم إلى ثلاث ساعات إسبوعيا على الأقل لممارسة الأنشطة والرياضات التي تقوي العظام والعضلات.

 

البالغين:

يحتاجون ساعتين ونصف الساعة أسبوعيا من الأنشطة والرياضات المتوسطة كالسباحة والمشى أو ساعة وربع الساعة من النشاط والرياضة العنيفة كالجري، وكذلك يحتاج البالغين في هذه السن إلى ممارسة تمرينات التقوية على الأقل مرتين في الأسبوع.

 

ثانياً: تحديد وقت معين لطفلك أمام الشاشات:

من الضروري تحديد وقت معين لجلوس الطفل أمام الشاشات والتي تشمل: الأجهزة المحمولة واللوحية والتلفزيون والكمبيوتر، لأن ذلك سينعكس على نشاط الطفل، ويجب ألا يكون هذه الوقت قبل النوم مباشرة.

 

ثالثاً: تحديد نشاط رياضي يومي:

من المفضل أن يراك طفلك في جدول يومي تمارس رياضة معينة في بداية اليوم مبكرًا مثل رياضة المشي أو الجري صباحًا، ويمكنك أن تبدأ بالقليل وتزيد من الرياضة أو النشاط تدريجيًا.

 

رابعاً: ضع طفلك في الاختيار:

من المهم أن تترك مساحة لطفلك لكي يختار الرياضة أو النشاط الذي أثر فيه أو حبه، ومن ثم تساعده على ذلك من خلال اشتركك له في هذا النشاط.

 

خامساً: تشجيع النشاط:

يجب أن تشجع ممارسة النشاط في حد ذاته لا ممارسة التمرينات بشكل عام، لكي تحبب الطفل في الرياضة وأن يحافظ على ممارستها باستمرار، ويمكنك إدخال طرق إبداعية في ممارسة النشاط الذي يفضله الطفل كأن تجعل منه لعبة تشاركه فيها.

 

المراجع:

  1. Kids And Health: Kids And Exercises
  2. Mommy Poppins: 25 Exercise Games and Indoor Activities to Get Kids Moving
  3. Parents: 16 Strength-Training Exercises for Kids
  4. Medline Pulse: Exercise for Children
  5. Livestrong: Gym Exercises for Kids
error: Content is protected !!

Send this to a friend