الأسنان

تقويم الاسنان الشفاف

تقويم الاسنان الشفاف
تقويم الاسنان الشفاف
تقويم الاسنان الشفاف

تقويم الاسنان الشفاف وأهم أنواعه ومزاياه ومتى يمكن بدء العلاج به

تقويم الاسنان الشفاف أحد طرق تعديل شكل الأسنان للتمتع أولا بكفاءة في مضغ الطعام وثانيا التمتع بشكل جذاب ومثالي، وتقويم الاسنان عموما هو فرع من فروع طب الأسنان والذي يقوم بمهمة تصحيح موضع الأسنان وضبط الفكين الذين تعرضا إلى النمو بشكل غير صحيح سواء نتيجة نقص الكالسيوم أو نتيجة التعرض إلى حادثة أثناء الولادة أو لأسباب وراثية وغيرها.

 

وهي مهمة ضرورية ليس فقط للحفاظ على الشكل الجذاب للوجه، ولكن لحماية الفك والأسنان أيضا، حيث أن الأسنان الملتوية أو التي فوق بعضها تكون أصعب بكثير في تنظيفها وتتعرض إلى السقوط المبكر نتيجة تسوس الأسنان وأمراض اللثة.

 

كما تتسبب في ضغط إضافي على عضلات المضغ والذي يمكن أن يؤدي إلى الصداع وآلام الكتف والظهر والرقبة، ففوائد العلاج التقويمي تتمثل في الحفاظ على صحة الفم ومنحك مظهر أكثر جاذبية وتجنب تساقط الاسنان مدى الحياة.

 

ولأن العلاج التقويمي يمكن أن يستمر لمدة سنتين أو أكثر فقد كان التقويم المعدني العادي يتسبب في نفور الكثيرين منه نظرا لمظهره غير المرغوب، ولكن تقويم الأسنان الشفاف استطاع حل هذه المشكلة بكفاءة.

 

ما هو تقويم الاسنان الشفاف وما هي طريقة عمله؟

تقويم الاسنان الشفاف عبارة عن أقواس غير مرئية لضبط صفي الأسنان والفك ويعتبر واحدا من التطورات التكنولوجية العديدة لتكون عملية تقويم الأسنان أقل وضوحا، وهو مثل أنواع التقويم العادية مصمم لتحريك الأسنان بطريقة معينة خلال فترة زمنية محددة، وقبل بدء العلاج يقوم الطبيب بفحص المريض ويُجري أشعة سينية ويلتقط صورا فوتوغرافية مع المسح الضوئي الرقمي للأسنان.

 

وبكل هذه المعلومات يستطيع الطبيب الوصول إلى التشخيص المحدد وهل سيُجدي معه تقويم الاسنان الشفاف أم العادي أم يمكن استخدام أي منهما، حيث أن الهدف يكون في الغالب الحصول على قضم صحي وليس فقط ابتسامة جميلة، حيث أن تحريك الأسنان يعتبر عملية بيولوجية معقدة ويحتاج الأمر إلى الإشراف الدقيق من البداية إلى النهاية.

 

ويجب على المريض ارتداء التقويم على الأقل 22 ساعة في اليوم أو عدد الساعات التي يحددها الطبيب، ومع مرور الوقت تصل الأسنان إلى وضعها المثالي ويذهب المريض إلى الفحص كل 6-10 أسابيع، وكما هو الحال مع التقويم العادي سيحتاج المريض إلى ارتداء مثبت الأسنان بعد وصولها إلى موقعها الجديد.

 

ما هي مزايا تقويم الاسنان الشفاف؟

تقويم الاسنان الشفاف يعتبر من الأدوات الأكثر حداثة مع الليزر في تقويم الأسنان، واي شيء جديد تكون له نكهة فريدة ومزايا يحرص المنتجون لها على إبرازها لإغراء الناس بتجربتها، ومن أهم مزايا تقويم الاسنان الشفاف:

 

1. الشكل الجميل:

وهي الميزة المطلقة في تقويم الاسنان الشفاف، حيث مع طول فترة العلاج والتصاق السوار المعدني على الأسنان يكون المظهر غير مرغوب فيه سواء للأولاد أو البنات.

(مقال متعلّق)  مراحل تقويم الاسنان وحتى التركيب الفعلي

 

وقد تم الترويج في البداية لهذا التقويم لتشجيع البالغين على تقويم الأسنان حيث أنه يُخفي تماما حقيقة خضوع الشخص للتقويم وهو الأمر المحرج للغاية للكثيرين، كما أن التقويم الشفاف أثناء وجوده وقبل اكتمال العلاج يسد الفجوات الموجودة في الأسنان ويجعلها أكثر لمعانا وهي ميزة جمالية أخرى.

 

ولكن مع هذه الميزة فإن الأطباء يؤكدون أن الكثير من الأطفال والمراهقين يرغبون في التقويم العادي مع تلوينه بالألوان المفضلة أو لون فريق الكرة المفضل مما يتيح لهم التعبير عن شخصيتهم أثناء التقويم، وعموما هذه الميزة الجمالية في التقويم الشفاف تناسب المشاهير والفتيات المقبلات على الزواج وغيرهم مما يستطيعون تحمل التكلفة الباهظة وطول فترة العلاج.

 

2. سهولة الإزالة والتركيب والتنظيف:

تقويم الاسنان الشفاف يمكن للمريض إزالته وتركيبه بنفسه بعد أن يخضع إلى التدريب على يد الطبيب، وهذا يساعد في تنظيم التقيوم والأسنان بالفرشاة والخيط وليس طريقة تنظيف مخصوصة مثل المتبعة في التقويم العادي، فهنا ليس على المريض منع أطعمة معينة تتشابط مع الأجزاء المعدنية من التقويم العادي بل يتناولون ما يحبونه ثم يقومون بخلع التقويم وتنظيفه وتركيبه.

 

3. تجنب العادات الصحية السيئة:

كثير من المرضى يُطورون عادات صحية سيئة مع تقويم الأسنان العادي ولا يستطيعون إجراء التعديلات على عادات النظافة المتبعة أثناء وضع التقويم مما يزيد من رواسب الكالسيوم على الأسنان وتكون ملحوظة بعد إزالة المشابك المعدنية ويحتاج الأمر إلى إجراء تجميلي لإزالة تلك الرواسب.

 

كما أن إهمال نظافة التقويم العادي مع صعوبة الاعتياد على تنظيفه يمكن أن تؤدي إلى تورم اللثة، وهذا لا يحدث مع التقويم الشفاف، إذ لا توجد أي تغيرات في عادات النظافة التي يألفها المريض مما يقلل من مشاكل الفم الأخرى من التهابات وفجوات وغيرها هذا إذا قام بتنظيف التقويم والأسنان بشكل صحيح واتباع بعد النصائح المقدمة من الطبيب.

 

هل هناك سلبيات تقويم الاسنان الشفاف؟

هناك بالفعل بعض العيوب التي تمت ملاحظتها في استخدام تقويم الاسنان الشفاف سواء من قبل المرضى أو من قبل الأخصائيين في العلاج ومن أهمها:

 

1. عدم الملاءمة للحالات الصحية المعقدة:

يمكن استخدام تقويم الاسنان الشفاف فقط للبالغين ولكن ليس للأطفال والمراهقين، لأن أسنانهم لا تزال في مرحلة النمو، كما لا يمكن استخدامه في حالات معقدة مثل الأسنان التي فوق بعضها أو في الاتساع الشديد، ويمكن الاستعانة به فقط في حالة الفجوات المتوسطة، أو بعد فترة من استخدام تقويم الأسنان العادي واستكمال العلاج بالشفاف خصوصا إذا شعر المريض بالألم من التقويم العادي.

 

2. إمكانية إزالته:

التقويم الشفاف في العادة يكون قابل للإزالة والتركيب من قبل المريض عكس تقويم الأسنان العادي، ورغم أنها كانت تعتبر من مزايا ابتكار هذا التقويم إلا أنه يمكن أن يؤخر العلاج إلى حد ما، فمن السهل على المريض خلعه عند الشعور بأي ازعاج ولو قليل.

(مقال متعلّق)  مراحل تقويم الاسنان وحتى التركيب الفعلي

 

ولكن علاج الأسنان يحتاج إلى الصبر، كما يمكن عند إعادة تركيبه ألا يستطيع المريض تركيبه بالشكل الصحيح مما يعوق التقدم في علاج الأسنان، وهذا سر الشكوى في تأخر العلاج بالتقويم الشفاف. كما يمكن عند إزالته نسيانه في مكان ما أو يمكن أن يسقط إذا تعرض الشخص إلى ضربة اثناء اللعب بالكرة أو مع الحيوان الأليف.

 

3. التغيير كل فترة:

كل شهر أو شهران يجب تغيير تقويم الاسنان الشفاف ليتلاءم مع المقاس الجديد للأسنان مما يجعله شديد التكلفة عن التقويم المعدني الذي على هيئة سوار، والذي يقوم فيه الطبيب بتعديل المقاس فقط كل فترة مع تغير وضع الأسنان، لذا في الحالات المعقدة قد تكون التكلفة باهظة للغاية نظرا لطول فترة العلاج.

 

4. التصاق المشروبات والسكر فيه:

إن تقويم الاسنان الشفاف يُشبه طقم الأسنان إلى حد كبير وليس سوار مثل التقويم العادي، مما قد يجعل المشروبات تلتصق به من الداخل وتعمل على تلوين الأسنان خصوصا مع صعوبة تنظيفها، وإذا كانت تلك المشروبات تحتوي على السكر فإنها ستؤدي إلى ظهور تجاويف في الأسنان نظرا لطول مدة التصاقها بين التقويم والأسنان.

 

لذا يجب تجنب الصودا تماما والمشروبات السكرية أثناء تركيب التقويم الشفاف وأيضا مشروبات الفواكه ومشروبات الطاقة والاكتفاء بالمياه من الصنبور حيث أن حتى زجاجات المياه المعبأة يمكن أن تكون حمضية، وفي حالة الاضطرار إلى تناول أي من تلك المشروبات فيجب تنظيف الفرشاة جيدا والتقويم جيدا واستخدام معجون فلورايد حتى يعمل على تقوية الأسنان.

 

كيف أعرف أني احتاج إلى تقويم الاسنان الشفاف؟

يستطيع طبيب الأسنان فقط تحديد ما إذا كان المريض يحتاج إلى تقويم الأسنان من البداية أم لا، ولا تختلف وظائف او مراحل تقويم الاسنان الشفاف عن مراحل تقويم الاسنان المعدني أو التقليدي، فهو فقط لا يكون مرئيا وإن كان قد لا يتناسب مع المشاكل المعقدة في الأسنان ويمكن إزالته.

 

ويحدد الطبيب مدى صلاحية تقويم الاسنان الشفاف لك أو اللجوء إلى طريقة أخرى لتعديل الأسنان وفقا للتاريخ الطبي للمريض وصحة الفم والأسنان، كما يمكن لنموذج أو شكل الأسنان أن يتدخل في الاختيار، وبعد الفحص يقوم الطبيب بوضع خطة العلاج المناسبة للحالة، وعموما فإن المريض يمكن أن يحتاج إلى تقويم الأسنان في الحالات الآتية:

 

  • تركيب الأسنان فوق الاخرى:

ويُطلق عليها أحيانا الأسنان الخلفية وهي حينما تكون الأسنان العلوية الأمامية ملتصقة على الأسنان السفلية.

 

  • مظهر كلب البلدج:

وفيه يكون الفك السفلي أكبر كثيرا من الفك العلوي.

 

  • الدغة المفتوحة:

وهي حينما يكون هناك فراغ بين الأسنان الامامية أو الأسنان الجانبية فلا تتراكب العلوية على السفلية أثناء العض.

(مقال متعلّق)  مراحل تقويم الاسنان وحتى التركيب الفعلي

 

  • اتساع خط الوسط:

حيث يكون هناك فراغ كبير بين الأسنان العلوية الأمامية.

 

  • التباعد:

وهو وجود فجوات بين كل الأسنان سواء نتيجة فقدانها أو عدم ظهورها بشكل طبيعي أن لا تكون كبيرة بحجم الفم.

 

هل تقويم الاسنان الشفاف مؤلم؟

إن تقويم الاسنان الشفاف مثل التقويم العادي يهدف إلى تحريك الأسنان، وهذه الحركة بالتأكيد ستسبب بعض الألم، ولكن في العموم فإن الألم في التقويم الشفاف اقل حدة، حيث أن المشابك المعدنية يمكن أن تحتك باللثة من الداخل وتتسبب في الحساسية لدى المريض.

 

ولكن هذا لا يعني أن تمر عملية التقويم دون قدر من الألم، حيث أن حواف التقويم الشفاف يمكن أن تكون حادة ومهيجة للثة واللسان خصوصا أول أسبوعين من الارتداء، ويمكن هنا استخدام الغرغرة التي تهدئ من ألم اللثة.

 

كما أن الضغط على الأسنان سيؤدي إلى الشعور بالألم بالطبع وهذا يمكن التغلب عليه ببعض مسكنات الألم وهذا إذا كان الانزعاج مبالغا فيه ولا يستطيع المريض أن يمارس حياته بشكل طبيعي، لكن تذكر الهدف النهائي من التقويم وفوائده المستقبلية وهذا سيزيد من القدرة على تحمل القليل من الألم.

 

ويمكن أن يشعر المريض بالانزعاج عند تناول الطعام أو الطحن على الأسنان خصوصا أول أسبوعين من العلاج حيث يطلب الطبيب عادة عدم إزالة التقويم لفترة من الوقت حتى يعتاد الشخص عليه وهذا قد يؤذي عضلات الفك مما يمكن علاجه وقتها باللجوء إلى الأدوية التي تساعد على ارخاء العضلات ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناولها خصوصا إذا كان الألم لا يحتمل.

 

وعموما فسواء تم اللجوء إلى تقويم الاسنان الشفاف أو العادي فيجب توقع بعض التغيرات في العادات الغذائية والصحية خصوصا في بداية تركيب التقويم وحتى يعتاد المريض على الأمر، وعادة يقترح الطبيب الأنواع المختلفة من التقويم وفقا لحالة المريض وقدرته المادية والوقت المتوقع للعلاج وغيرها.

 

وهو مثله مثل أي نوع من العلاج يتطلب الصبر وعدم المبالغة في توقع النتائج مع استخدام مواد مضمونة للحفاظ على الحالة الصحية العامة وتجنب اي أضرار في الأسنان واللثة خلال فترة العلاج.

 

المراجع:

  1. Dentistry IQ: Clear aligners versus traditional braces: 4 benefits for adult orthodontic patients
  2. AAOI: Orthodontic Treatment with Clear Aligners
  3. Colgate: What Is Orthodontics
السابق
علاج الاسهال بالاعشاب
التالي
علاج الفتق