الحياة و العائلة

طريقة تعليم القراءة للاطفال

تعليم القراءة للاطفال

سبق و ان تطرقنا في مقالات سابقة عن تعليم الاطفال و تطوير مهاراتهم في مجالات عديدة, مثل تعليم الأطفال لغات جديدة كالانجليزية او تعليم الاطفال الرسم او تنمية مهارات الاطفال الاجتماعية

 

و تعليم القراءة للاطفال ايضا من المهارات المهمة جدًا لنجاح الطفل سواء على المستوى الاجتماعي أو الأكاديمي، كما أنها وسيلة مهمة لتنمية القدرات الدماغية لدى الطفل، فهي تساعد على تطور لغة الطفل الصغير وإثراء محصلته اللغوية.

 

تعليم القراءة للاطفال ليست مهمة سهلة تقتصر على حضور دورة تدريبية ومن بعدها يكون الطفل قادر على القراءة كالكبار، إنما هي مرحلة تدريجية تبدأ منذ ولاته عندما يستمع الطفل ويشاهد والديه وهما يقرأن له.

 

كيف يمكن أن يتعلم الطفل القراءة :

هناك خطوات تدريجية يجب أن يتبعها الوالدين لتعليم أبنائهم القراءة، وكما ذكرنا فهي ليست عملية سهلة لذلك يجب أن يتحلى الوالدين بالصبر والحماس خلال هذه المراحل:

 

1. ابدأ مبكرًا:

اقرأ لطفلك بمعدل منتظم كأي شئ آخر نتعلمه، من الصعب أن يتعلم الطفل القراءة دون التعرض المستمر لها، لذلك لكي تجعل طفلك مهتم في تعلم القراءة و نقطة الانطلاق في تعليم القراءة للاطفال .

 

يجب أن تقرأ له (بانتظام)، ويجب البدء في تعليم القراءة للاطفال في سنوات ما قبل المدرسة وخلالها، اقرأ لهم الكتب ذات القصص القصيرة التي يمكنهم فهمها، ومن المهم معرفة أن الكتب التي تحتوي على عناصر مرئية كالصور الألوان تساعد الأطفال أكثر في فهم ما تحكيه لهم، وكذلك تجذب انتباههم.

 

2. اسأل بعض الاسئلة التفاعلية :

حتى قبل تعليم القراءة للاطفال بشكل فعلي يمكنهم تعلم فهم ما تقرأه لهم، فعندما تقرأ لهم القصة بصوت عالي حاول أن تسألهم بعض الأسئلة بخصوص الشخصيات الموجودة في القصة، أو الحبكة نفسها.

 

فإذا كان لا يزال الطفل صغيرًا جدًا يمكنك أن تسأله أسئلة بسيطة مثل هل ترى الكلب؟ ما اسم الكلب، وهذه الأسئلة تتزايد صعوبتها تدريجيًا مع ارتفاع مستوى القراءة.

 

ووبهذه الطريقة يمكنك خلال عملية القراءة أن تنمي من مهارات التفكير النقدي لدى الأطفال، فالأسئلة المفتوحة التي تدور حول القصة، تجعل الأطفال يفكرون وسيبهرونك بالأجوبة وخاصة عندما يبدأ عقلهم في النمو عندما يبلغون أربع أو خمس سنوات.

 

3. اجعل الكتب في مكان سهل الوصول له:

ليس هناك أي إفادة إذا كنت تمتلك مكتبة كبيرة تضم أجمل وأغلى الكتب، ولكن طفلك لا يستطيع أن يلتقط كتاب منها، لذلك حاول أن تجعل الكتب في مكان يكون في متناول يد الطفل، حتى يستطيع الوصول إليها متى أحب القراءة.

 

وخاصة عندما هذه الكتب في غرفته أو في المنطقة التي يحب أن يلعب فيها، عندها ستكون دائمًا على مرأى من عينيه، ويمكنه تصفحها وتفضيلها عن وقت اللعب.

(مقال متعلّق)  اختبر ذكاء الطفل الآن

 

ومن المهم أن نعرف أن كتب الخيال والفانتازيا قد تكون الأكثر جاذبية للطفل، ولكن ليست في سنوات ما قبل الدراسة والسنوات الأولى لتعلمه القراءة، لذلك من الأفضل التركيز على الكتب ذات الأغراض التعليمية والأخلاقية.

 

كما أن تخصيص ركن مريح خاص بالقراءة سيجعل الأطفال متحفزين أكثر لتعلم تلك المهارة وممارستها من وقت لآخر، لذلك من الممكن بجانب رف الكتب توفير مكان مميز به عدد من الوسائد المريحة التي قد تتكئ عليها مع طفلك أثناء القراءة.

 

4. كن النموذج الأعلى في القراءة:

أفضل الطرق في تعليم القراءة للاطفال هي أن تكون القراءة ممتعة ومهمة، هي أن يراك الطفل تقرأ من وقت لآخر، ولذلك تخصيص 10 دقائق كل يوم للقراءة أمام طفلك ستجعل لديه الفضول أن يتعلم القراءة ليقرأ مثلك، وحتى وإن لم تكن بالقارئ الجيد فمن الممكن أن تستعين بجريدة أو مجلة أو حتى كتاب طبخ.

 

ومن وقت لآخر اجعل طفلك يشاركك هذا الوقت ويقرأ معك، أخبره عن ماذا تاحرص على إشراك طفلك ما تقرأه فإذا كنت تقرأ شئ ما يمكنه فهمه، اخبره ماذا قرأت اليوم، ومن الممكن أن تشير بأصابعك على الكلمات في الصفحات ليتفاعل الطفل مع ما تقرأه.

 

5. اصنع روتين للذهاب إلى المكتبة:

الروتين الأسبوعي للذهاب إلى المكتبة مع أطفالك مهم للغاية لتشجيع الطفل على حب القراءة و نقطة انطلاق في تعليم القراءة للاطفال , وذلك من الممكن أن يحدث بطريقتين، إما أن تجعل في منزلك مكتبة صغيرة فيها من الكتب ما يناسب ذوق وسن طفلك، أو تشترك في مكتبة قريبة في مدينتك وتذهب مع طفلك أسبوعيًا لتصفح واستعارة بعض الكتب.

 

فعندما تكون الكتب في متناول اليد دائمًا خصوصًا للأطفال الأكبر سنًا سيخلق لديهم الاهتمام بالقراءة، كما يساعد على تكوين مهاراتهم اللغوية، ومن المهم ألا تحاول أن تبعد طفلك عن قراءة كتاب ما لمجرد أنه قرأه أكثر من مرة.

 

وكانت هذه الخطوات هي التي تُعد الطفل للاهتمام بتعلم القراءة، وبعدها تبدأ مرحلة تعليم الأطفال للقراءة، وهناك أربع إشارات توضح أن الطفل على استعدادا للبدء في عملية التعلم، فالقراءة كالمشي تسبقها عدد من الخطوات والإشارات حتى يستطيع الطفل أخذ خطوتة الأولى وقراءة كلمة بمفرده.

 

إشارات توضح أن الطفل على استعداداً للبدء في عملية التعلم:

 

1.  التحفيز:

بالطبع يجب أن يكون الأطفال متحمسين ومهتمين بعملية القراءة حتى يتحملون عملية تعليم القراءة للاطفال، فقراءة القصص للأطفال منذ صغرهم سواء قبل النوم أو في وقت الراحة في المدرسة، يمكنه أن يحفز الطفل ليتعلم القراءة، والخطوات السابقة التي ذكرناها هي عبارة عن وسائل متعددة لتحفيز الطفل للقراءة وإثارة اهتمامه بها.

 

2. الوعي بالكلام المطبوع:

يجب أن يعرف الأطفال أن القصص التي يقرأها لهم والداهم هي بالأساس كلام مكتوب في الكتاب ويتكون من حروف، وعليهم أيضًا أن يعرفوا أن لكل حرف من هذه الحروف صوت مختلف وتتكون الكلمة من اجتماع هذه الحروف.

 

وليس من الضروري في هذه المرحلة أن ينطق الأطفال الكلمة بأنفسهم، ولكن من المهم لهم أن يفهموا تلك المفاهيم ليتكون عندهم وعي بالكلام المقروء وكيفية تشكله.

(مقال متعلّق)  كيفية تعليم الاطفال الرسم

 

وذلك الوعي أيضًا يجب أن يشمل كيف يمكن قراءة الكتاب، بمعنى أن الطفل يعرف أن الصفحة الأولى هي الغلاف ومن بعدها تتوالى أحداث القصة، ويعرف كيف يقلب الطفل الصفحات، وكيف يمسك الكتاب بالطريقة الصحيحة.

 

3. معرفة الحروف:

معرفة الحروف هي المهارة الثالثة من مهارات تعلم القراءة و عليه تبنى اسس تعليم القراءة للاطفال ، فيجب يجب على الأطفال أن يعرفوا شكل الحروف وأسماءها، وذلك لأن تلك المرحلة تُعِّدهم لمعرفة كيفية نطق الحرف.

 

أما عن كيفية تعليم الأطفال الحروف، فستكون الألعاب والأنشطة المختلفة وسيلة مثلى لتشجيعهم عن طريقة المتعة والترفيه، وخاصة الأغاني الخاصة بالحروف الهجائية دائمًا ما تكون ممتعة وسهلة للطفل.

 

4. التمييز الصوتي:

في النهاية يجب أن يعرف الأطفال الفرق في أصوات ونطق الحروف، فيعرفون مثلًا أن كلمة كلب وفيل لا تنتهي بنفس الحرف، كما يعرفون تمييز كل حرف من الكلمة عند نطقه.

 

وفي هذه المرحلة يتم تعليم الطفل نطق وصوت كل حرف بمفرده، وبعدها كيفية نطق حرفين متجاورين ومن بعد تعلم تلك المهارات الأساسية يكن للطفل بعدها أن يتعلم كيف يقرأ أو كيف ينطق كلمة مكونة من 4 حروف أو خمسة بطريقة صحيحة.

 

5. طفلك يقرأ بنفسه:

بعد أن تعلم الطفل التمييز بين الأحرف وطرق نطقها من الممكن الآن أن يقرأ بنفسه، واستمع إلى قراءته ولا تتعجل عليه، صحح خطأه ولا تنهره إنما بالمعاملة اللطيفة حتى لا يمل الطفل ويترك عملية القراءة.

 

بل من الممكن أن تكافئ الطفل إذا وصل لعدد كلمات معين وقرأها بطريقة صحيحة وهو ما سيشجعه بالتأكيد.

 

ما السن المناسب لبدأ تعليم القراءة للاطفال ؟

من الممكن تعليم القراءة للاطفال منذ ثلاث سنوات، وذلك عن طريق تعليم تلك المهارات الأساسية التي ذكرناها سابقًا وتعليم الطفل كلمات من وقت للآخر، فيكون الطفل في سن الرابعة عنده محصلة لغوية تمكنه من قراءة جمل كاملة.

 

وفي هذه المرحلة يجب أن يحرص الوالدان على تسجيل كل كلمة تم تعلمها مع الطفل في كشكول خاص به، لأن هذه الطريقة حتمًا ستشجعه لكي يتعلم مزيد من الكلمات، وبالتالي سيزيد ذلك من مهاراتها الاجتماعية في التحدث.

 

ولكي يصل الطفل إلى هذه المرحلة يجب أن يتعلم كيف يحترم الكتاب, فلا يكتفي الوالد عن بمجرد قراءة القصة، بل يجب أن يسأل الطفل بعض الأسئلة في سياق القصة والتي ستنمي عنده أيضًا مهارات الحكي والقص.

 

وبعد أن عرفنا الطرق المناسبة في تعليم القراءة للاطفال هناك عدد من قصص الأطفال الممتعة التي من الممكن أن تستغلها الأم خلال عملية التعلم.

 

قصص مناسبة للبدأ في تعليم القراءة للاطفال 

سبق و ان كتبنا عن بعض الكتب المناسبة للأطفال بحسب اعمارهم, و بالتالي لائحة قصص مناسبة للأطفال عليك البدء بها في الية تعليم القراءة للاطفال:

 

1. قصة سلمى وليلى:

وهي قصة عن الصداقة وتقبل الآخر، كتبتها الملكة الأردنية رانيا عبد الله، وهي مقتبسة من طفولتها الخاصة، حيث تدور الحكاية حول سلمى وليلى الصديقتين، اللاتي تتناول كل منهما طعام مختلف مما يسبب في حدوث خلافات بينهم، إلا أن بين أحداث القصة المواقف التي تجعل كلا منهما تتعلم التسامح وتقبل الآخرين.

(مقال متعلّق)  واجبات الطفل

 

2. قصة صاحبي الجديد:

قصة صاحبي الجديد هي قصة من تأليف ورسوم الفنان وليد طاهر، وهي قصة بسيطة وجميلة، حيث يقوم البطل كريم باتخاذ القمر صديقًا له يحدثه كل ليلة.

 

وما يجعل القصة مميزة وملائمة للطفل جوها البرئ الممتع، ورسومها المتميزة التي ستشد انتباه الطفل وتثير فضوله لقراءتها، وإلى جانب كل ذلك تعمل هذه الجكاية على تنمية الجانب الإبداعي للطفل، وهي مناسبة لمختلف الأعمار.

 

3. فيزو المحترم:

قصة لطيفة جدًا مليئة بالألوان والرسوم المبهجة بقلم الفنان وليد طاهر أيضًا، وفيها يتعلم الطفل السلوك الحميد وكيفية احترام الكبار.

 

وهي تأتي ضمن سلسلة حكايات فيزو التي يكتبها طاهر لتعليم الطفل الأخلاق والسلوكيات الحميدة والتي تضمن أيضًا (فيزو في الدولاب، فيزو أصبح سعيدًا، شركة فيزو، نصف فيزو) وغيرها من الحكايات الملونة والممتعة.

 

4. عروسة حنان:

قصة (عروسة حنان) كتبها ورسمها الفنان التشكيلي المصري حلمي التوني، تتحدث عن الطفلة المصرية التي تحب اللعب بالعرائس، ولكنها تريد أن تصنع عروسة بنفسها تشببها، وبالفعل تساعدها والدتها في صنع هذه العروس عن طريق استخدام بقايا من الأقمشة والخيوط التي تملكها.

 

وهي تعلم الأطفال الاعتزاز بالنفس والانتماء، بالإضافة إلى استغلال المواد المحيطة المهملة لصنع فن جميل، وهي قصة مليئة بالصور الملونة الجميلة التي ستجذب الطفل حتمًا.

 

5. أحلى من السكر:

هذه القصة هي هدية كل أب لطفله الذي يحب الحلويات ولا ينتبه للفواكه والخضروات في طعامه، فهي تحكي عن ولد صغير يُدعى كريم، يحب السكاكر كثيرًا، وإذا في بحثه عن الساكر داخل المطبخ يسمع أصواتًا غريبة من داخل الثلاجة، حيث تدعوه الفاكهة لتناولها.

 

مغامرة ممتعة ستنمي خيال الطفل وتجعله يحب الفاطهة كثيرًا، وقصة من تأليف صالح إبراهيم، ورسم سناء قولي.

 

القراءة غذاء العقل، فلذلك يجب أن نحرص على تعليم القراءة للاطفال في وقت مبكر، حتى نسهم في تغذية عقولهم منذ الصغر، ليكبروا عامًا بعد عامًا وتنمو معهم محصلتهم اللغوية والعلمية والمعرفية.

 

وبالطبع يجب أن نؤكد على صبر أولياء الأمور في عملية تعليم القراءة للاطفال هذه حتى إذا فقد الطفل حماسه، فمن الممكن تجديد الرغبة والحفاس ببعض الأنشطة أو المسرحيات التي من الممكن أن يتشارك بها الطفل مع والده والمأخوذة من كتاب أو قصة ما.

 

وبالتالي يكون الطفل ملزمًا بقراءة الجزء المخصص له وتعلمه، ويوم بعد يوم سيزداد الفضول لديه لمزيد من الكتب والقصص والقراءة.

 

المراجع: 

  1. Teach reading early : Teaching Your Child to Read from Age 3–5
  2. Wiki How : How to Teach Your Child to Read
  3. Play dough to plato : 4 Signs Kids are Ready to Read
السابق
ما اسباب الوسواس القهري
التالي
اكتئاب بعد الولادة