تعليم الاطفال الكلام

الأطفال هم المستقبل والأمل لأي أب وأم، فكم من أسرة تتمنى أن يتمو طفلها دون أي عائق أو صعوبة سواء في جسمه أو في وعيه لمن حوله، والكلام من أهم ما يميز الأطفال عن بعض، وعندما يبدأ الطفل في إدراك ما حوله سيتكلم بالطبع.

 

لهذا يعد الكلام مبكرًا إشارة إلى ما يتمتع به الطفل من ذكاء عالي، وليس فقط الكلام المبكر دليل على الذكاء، بل يتعدى ذلك إلى أن يتحكم الطفل في مشاعره وغضبه عندما يكبر.

 

وقد كشفت إحدى الدراسات العلمية – أُجريت على عدد 120 طفلًا، كانت أعمارهم بين عام ونصف إلى 4 أعوام – إلى أن الطفل يمكن أن يتحكم في غضبه، وأن يكون سريع البديهة عندما يكبر إذا تكلم في سن مبكرة.

 

كما كشفت الدراسة أيضًا أن الأطفال الذين تكلموا في سن الثانية أصبحوا في سن الرابعة أقل غضبًا إذا واجهوا مواقف مزعجة أو مثير للغضب.

 

وأرجعت الباحثة باميلا كول، – والتي شاركت في الدراسة بجامعة بنسلفانيا -، النتائج السابقة، إلى أن قدرة الطفل على الكلام تساعده في التعبير بالكلمات حين يتعرض لمواقف مزعجة أو مثيرة للغضب بدلًا من تعبيره بالعواطف.

 

 طرق تعليم الاطفال الكلام :

 

يؤكد الكثير من أخصائيي علم نفس الطفل وأخصائيو النطق على أنه من السهل جدًا أن نساعد الأطفال على اكتساب مهارات جديدة مثل المهارات اللغوية، لأن هذه المهارات هي جزء صغير من مهارات عملية الإتصال، والتي تتطلب تفاعل مستمر من جانب الأباء والأمهات تجاه أطفالهم.

 

ويقول لاري جراي، – وهو أستاذ مساعد متخصص في طب الأطفال النمائي والسلوكي بمركز جامعة شيكاغو الطبي – إن فنون عملية الاتصال والتواصل أوسع وأشمل من إكتساب الأطفال لكلمات جديدة، بل إنها تحتاج إلى بيئة ومناخ إيجابي يكافئ الأطفال على نجاحاتهم ويعزز ثقتهم بنفسهم، إلى جانب أنها عملية تحتاج إلى المتعة والاستمتاع.

 

ويعرض الدكتور (جراي)، خطوات ممتعة وشيقة لمساعدة الآباء والأمهات في تنمية مهارات الكلام واللغة عند أطفالهم، وتقوية قدراتهم على التعبير بالكلام، وفيما يلي هذه الخطوات:

(مقال متعلّق)  طرق تعليم الاطفال بشكل عام

 

1. المحادثة:

من الضروري أن نتحدث إلى الأطفال منذ اليوم الأول لولادتهم، لأن قدرات الدماغ ومستوى استياعبهم للمحيط الذي يعيشون به ينمو باستمرار مع كثرة مشاركتهم بالحديث والانخراط معهم في الحياة اليومية والمواقف الحياتية التي تحدث في المنزل أو في الشارع أو في السيارة.

 

أو أي مكان لابد من التحدث إليهم وكأنهم أفراد فاعلين في الأسرة، حتى يزيد وعيهم ويبدأؤون في إكتساب مهارات اللغة وتعلم الكلام في وقت مبكر أثبتت الأبحاث والدراسات الحديثة بجامعة أمستردام بهولندا أن غالبية أطفالنا يكتسبون المهارات اللغوية البدائية بعد ولادتهم.

 

ورغم أن مهارات الاتصال والتواصل قد لا تعمل بفاعلية مباشرة بعد الولادة إلا أن ذلك ليس مؤشر على أن هناك تأخر في عقل الطفل ومدى استيعابه، فهي تبدأ في التكوين لدى الطفل لتستجيب فيما بعد.

 

2. مدى التعرض:

يستطيع الطفل أن يستوعب ما يقال له إذا تم تكراره باستمرار، ومع مرور الوقت يمكن أن يتحدث الطفل بالكلمة التي ترددت مرارًا وتكرارًا على مسامعه وتعرض لها كثيرًا، فقد بذلت الطيور جهدًا جبارَا لتعليم ضغارها الكلام أو الأصوات المألوفة بينهم، لذا لابد أن نكون صبورين مع أطفالنا ونتحدث معهم كثيرًا.

 

3. الحوار:

من طرق تعليم الاطفال الكلام أن يجب على الأباء والأمهات أن يتفاعلوا بشكل ثابت مع الأطفال كلما كبروا تحت سقف المنزل ووجهًا لوجه، ولا يجب أن يتواصل الأباء والأمهات مع أطفالهم عن طريق أي وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي أو عن طريق الهواتف الخلوية.

 

أيضًا لابد لهم من توجيههم إلى الطريق الصحيح الذي يجب أن يسلكوها، وتعريفهم بمعاني الأشياء، لأن رعاية الأطفالمنذ ولادتهم وتعليمهم اللغة والكلام يشبه البستان الذي كلما زادت رعايتك له زادت أزهاره ونباتاته التي تفوح بالروائح الذكية، لذا لابد أن يتحدث الوالدان مع أطفالهم ويستمعوا لهم.

 

ويقول الدكتور (جراي)، إنه لابد من السماح بمساحة للرد عندما تتكلم إلى الطفل، وأن تكون صبورًا حتى لو أخطأ الطفل في تحديد أشياء معينة أو تحديد ألوان معينة.

(مقال متعلّق)  تعليم اللغة العربية للاطفال

 

كما تؤكد جانيس إيم وهي مديرة لبرنامج (زيرو تو ثري)، المنظمة غير الربحية بالعاصمة الأمريكية واشنطن، أن التفاعل والتواصل المباشر هام جدًا في عملية تنمية مهارات الكلام عند الأطفال ولا يغني عنه البرامج التعليمية.

 

4. وقت الحفلة (النجاح):

يحب الأطفال أن يشاركهم آبائهم وأمهاتهم كل ما يقومون به حتى يجدوا منهم إعجاب أو انبهار، لأن الأطفال يستوعبون ما يفكر به آبائهم تجاههم ويشعرون به، لذا من الأفضل مشاركة الطفل في الكلام وتعليمهم الأغاني أو الرقص مع الغناء، والقيام بذلك معهم لكي يفهموا اللغة سريعًا ويبدأوا في الكلام.

 

وليس من مانع أن توجهوا للطفل أشئلة مفتوحة مثل (ماذا الذي تشاهدهفي التلفزيون؟) أو (ماذا ترى في حديقة المنزل؟)، ولابد من أن تسمحوا للأطفال بالإجابة وبطريقتهم الخاصة، ثم بعد ذلك تشجيعهم بأن نصفق لهم ونقول لهم أحسنتم.

 

وتقول خبيرة النطق واللغة بمركز التقييم وإعادة التأهيل للأطفال في مدينة نيويورك، نانسي تارشيس، إن هناك علاقة طردية بين زيادة عملية الاتصال والتواصل والمشاركة من جهة اللآباء والأمهات وبين سعادة الطفل ورغبته في تكوين روابط وعلاقات اجتماعية كثيرة.

 

حيث أنه كلما زاد التواصل المباشر مع الطفل، كلما زادت سعادته وميوله الإنخراط مع أفراد الأسرة وتضيف (تارشيس)، أنه يجب أن يكون هناك نوع من الحماس من قبل الوالدين تجاه ما يقوله الطفل، ويجب أن تتم التعليقات بشكل متقطع كتلبية رغبة لدى الطفل في الحصولعلى لعبة معينة.

 

 نصائح لـ تعليم الاطفال الكلام : 

 

1. تخصيص الوقت:

لابد أن يخصص الآباء والأمهات للطفل وقتًا يقضيه مع أشقائه الأكبر، لكي يلعبوا معه ويحدثونه على كل من الأب والأم أن يخصصوا وقتًا للحديث مع الطفل في أي شيء، ولا ينصح أن يودعانه في الحضانة، حتى يكون هناك حلقة وصل بين الطفل ووالديه و كأساس لبدء تعليم الاطفال الكلام .

 

2. تعليم النطق عن طريق الشفاة:

من اسس تعليم الاطفال الكلام انه يجب على الوالدين أن يجعلا الطفل ينظر لأفواههم أثناء الحديث خلال حمله أو اللعب معه لكي يعرف النطق السليم للكلام.

(مقال متعلّق)  طريقة تعليم القراءة للاطفال

 

3. تعليم الاطفال اعضاء الجسم:

كتمهيد أولي في تعليم الاطفال الكلام يجب تعليم الطفل أسماء أعضاء الجسم، كالأنف، والأذن، والوجه، والشفتين، والعينين، واليدين، والأرجل.

 

4. تحدث مع طفلك اثناء اعمال المنزل او الحديقة:

لابد من التحدث معه في أي مكان بالمنزل أو خارج المنزل، فمثلًا يمكن أن يتحدث الأب مع أثناء لعبه معه في حديقة المنزل، كأن يقول له سأروي هذه الزهرة أو سازرع هذه النباتات، أو ساقطع بعض الحشائش، وهكذا.

 

5. الغناء:

من الطرق الفعالة في تعليم الاطفال الكلام و النطق الصحيح، الغناء سواء أن يغني له الوالدين أو يشغلوا له الراديو أو الهاتف أو المسجل بأغاني الأطفال الواضحة في كلماتها.

 

6. قراءة القصص المسلية:

طريقة قراءة الروايات والقصص القصيرة و الكتب المناسبة للأطفال من الطرق المؤثرة وذات النتيجة الفعالة في تعليم الاطفال الكلام والنطق الصحيح، ولابد أن تكون تلك القصص مزودة بالصور للأشياء الشائعة الانتشار حتى يعرف أسمائها وأشكالها.

 

7. لا تترك الطفل امام التلفاز:

لا يجب ترك الأطفال أمام التلفاز وهم في عمر أقل من العامين، لأنه من الممكن أن يصيب الطفل بأعراض التوحد أو بالفصام، أما بعد إتمامه العامين لا ضرر من السماح له بمشاهدة التلفزيون.

 

8. لا تجعل طفلك يفقد ثقته:

عندما يتحدث الطفل بطريقة غير مفهومة أو عندما يكون طريقة نطقه غير واضحة، لا يجب أن نسخر منه أو نضحك عليه، لأن لديه شعور بكل ما يدور حوله وما يجري.

 

لهذا عندما ينطق كلمه بطريقة غير صحيحة أو غير مفهومة، لابد أن نقولها له ونطررها أكثر من مرة حتى يتقن نطقها السليم، وأن نقبله حتى تزيد لديه ثقته بنفسه.

 

المراجع:

  1. Parenting : 4 Fun Ways to Get Baby to Talk
  2. Plays With Words 365 : How to Help Your Child Talk
  3. Zero To Three : Tips on Learning to Talk
error: Content is protected !!

Send this to a friend