الأسنان

تسوس اسنان الاطفال

تسوس اسنان الاطفال وكيفية الوقاية منه وهل هو دليل على إهمال الأبوين؟

تسوس اسنان الاطفال من الأمور التي تسبب ازعاجا كبيرا للوالدين، فهي من الأمور التي يقع فيها اللوم مباشرة على الوالدين وفورا يتهمان بالإهمال وعدم الرعاية الكافية من قبل كل أو الكثير من المقربين منهما، وهي مثلها مثل البدانة.

 

حيث يؤدي نظام التغذية الخاطئ إلى تسوس اسنان الاطفال، ودعونا نعترف أن الكثير من الآباء لا يهتمون بأسنان الاطفال الصغار على أساس أنها لبنية أو ضد التسوس لكن انتشر التسوس في أسنان الأطفال كثيرا خلال السنوات الأخيرة.

 

سواء بسبب تناقص الإقبال على الرضاعة الطبيعية والتي تحمي اسنان الطفل، عكس الرضاعة الصناعية، كما أن كثرة تناول العصائر المحلاة تساهم ايضا في التسوس رغم عدم معرفة الأباء لذلك في العادة، كما أن صعوبة غسل أسنان الطفل في عمر سنتين مع تناوله لكل المأكولات التي يتناولها الكبار تقريبا تساهم كثيرا في تسوس اسنان الاطفال.

 

متى يبدأ الطفل في غسل أسنانه؟

يوصي أطباء الأسنان بالعناية بلثة وأسنان الطفل منذ ولادته، خصوصا في حالة الرضاعة الصناعية، حيث يمكن استخدام قطعة قماش لتنظيف لثة الرضيع، واستخدام فرشاة الأسنان مع الماء عند ظهور أول سن.

 

ويُنصح باستخدام معجون أسنان خاص بالأطفال ووضع كمية قليلة منه على فرشاة الأسنان من عمر 18 شهرا، ويمكن للطفل استخدام معجون أسنان الكبار عند بلوغ 6 سنوات من العمر، ويجب على الآباء مساعدة أبنائهم في تنظيف الأسنان حتى بلوغ 8 سنوات لضمان أن العملية تتم بشكل صحيح.

(مقال متعلّق)  علاج تسوس الاسنان في المنزل

 

وسيبدأ معظم الاطفال في فقدان أسنانهم اللبنية منذ عمر 6 سنوات حتى سقوط آخر ضرس لبني في عمر الـ12 سنة، وقد أشار واحد من كل 5 أباء بعدم أهمية حماية أسنان الأطفال لأنها ستقع على كل حال.

 

اعراض تسوس اسنان الاطفال

وتختلف اعراض تسوس الأسنان من طفل إلى آخر، ولا تسبب التجاويف دائما أعراض مبكرة، وربما لا يعرف الطفل أو الوالدين بوجود أسنان مسوسة حتى يكتشف طبيب الأسنان ذلك، ولكن يمكن أن تتمثل أعراض التسوس في:

 

  • يبدأ تسوس اسنان الاطفال بظهور بقع ببيضاء على الأسنان في المناطق المتضررة

  • تبدأ بقع بنية فاتحة في الظهور على اسنان الطفل.

  • يصبح التجويف أكثر عمقا ويتحول من اللون البني إلى الأسود.

  • ألم في المنطقة المحيطة بالسن المتضرر.

  • حساسية لبعض الاطعمة مثل المشروبات الساخنة والحلوى وصدور الدجاج واللحوم حيث يزعجه المضغ الشديد.

 

اسباب تسوس اسنان الاطفال

هناك الكثير من الأسباب التي يمكن ألا ينتبه لها الابوين وتسبب تسوس اسنان الاطفال، حيث يحدث التسوس نتيجة تراكم البكتريا على الأسنان وذلك نتيجة بقايا الطعام الغني بالكربوهيدرات مثل السكريات والنشويات على الأسنان وهذه الاطعمة تشمل كل من الحليب والصودا والزبيب والحلوى والكعك وعصائر الفاكهة والحبوب والخبز.

 

تقوم البكتيريا التي تعيش في الفم بتغيير طبيعة هذه الأطعمة وبقاياها وتبدأ في صنع الاحماض، وتتشكل مادة تسمى اللويحة على الأسنان نتيجة تفاعل البكتيريا مع الاحماض مع بقايا الأطعمة، وبمرور الوقت تتناثر الأحماض التي تفرزها البكتيريا على الفم وتسبب التسوس.

 

عوامل خطورة التعرض إلى تسوس اسنان الاطفال

كل الأطفال لديهم بكتيريا في الفم، لذا فكلهم معرضين إلى تسوس الأسنان، ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من هذه الخطورة ومنها:

(مقال متعلّق)  ما هي اسباب تسوس الاسنان

 

  • اتباع نظام غذائي عالي في السكريات والنشويات.

  • عدم الاهتمام بنظافة الفم أو تنظيفه بطريقة خاطئة.

  • تدفق اللعاب في الفم يكون أقل من المعتاد بسبب عدم تناول كميات كافية من المياه أو وجود أمراض أخرى.

 

كيف يمكن علاج تسوس اسنان الاطفال

يعتمد العلاج على عمر الطفل والاعراض التي يعاني منها وصحته العامة، ويعتمد أيضا على شدة التسوس، وفي معظم الأحيان يتطلب الأمر إزالة الجزء التالف من السن أو الضرس وحشوه بمواد طبية.

 

يمكن للحشوات وهي مواد طبية لترميم الضرر ومنها ما يكون لون الأسنان ومنها ما يكون ذو لون أسود وهو في العادة يدوم أطول، لكن يجب الانتباه للنواحي الجمالية والنفسية عند علاج تسوس اسنان الاطفال واختيار حشوات بلون السن الطبيعي حتى لو كانت أغلى قليلا حتى لا يكون محل سخرية من زملائه.

 

طرق الوقاية من تسوس اسنان الاطفال

يمكن وقاية أسنان الأطفال من التسوس بالطرق الآتية:

 

  • البدء في تنظيف فم الطفل بقماش نظيف وباستخدام الماء قبل حتى ظهور الأسنان.

  • البدء في استخدام الفرشاة مرتين في اليوم بمجرد ظهور أول سن باستخدام الماء فقط.

  • في عمر الـ3 سنوات يبدأ الطفل في استخدام معجون يحتوي على الفلورايد بحجم حبة الأرز.

  • استخدام خيط الأسنان يوميا للأطفال بعد عمر سنتين.

  • التأكد من أن الطفل يتناول الأطعمة الصحية المتوازنة والتي تحتوي على الكالسيوم والمغنسيوم والفوسفور وغيرها.

  • التقليل قدر الإمكان من الحلوى ورقائق البطاطس والبسكويت والكعك.

  • أن يستخدم الطفل أوانٍ خاصة به فقط، حيث يمكن للبكتيريا الموجودة في فك الكبار تنتقل إلى فمه.

  • يمكن تقديم مكملات الفلورايد للطفل بعد استشارة طبيب الأسنان.

  • تنظيم عملية لتنظيف أسنان الطفل كل 6 أشهر لدى طبيب الأسنان.

 

وفي النهاية فمن المعروف أن الذهاب إلى طبيب الأسنان مؤلم بما فيه الكفاية للشخص البالغ، وهو أكثر صعوبة بكثير بالنسبة للطفل، خصوصا إذا تطور التسوس إلى ضرور التنظيف أو حقن التخدير أو الحشو الدائم والمؤقت، مما يجعل من الاستحالة على الطبيب القيام بمهمته بشكل فعال خصوصا في السن الصغير.

(مقال متعلّق)  اعراض تسوس الاسنان

 

لذا من المهم للغاية رعاية أسنان الاطفال اللبنية أو المؤقتة، فحتى لو كانت ستسقط فإن الأمر يستغرق ما لا يقل عن 10 سنوات حتى سقوط هذه الأسنان المؤقتة وهي تساهم في مضغ الطعام، والابتسام بثقة ومنح الطفل شكل جميل لا يؤدي إلى نفور أصدقائه منه.

 

كما أن رعاية الأسنان اللبنية تلعب أيضا دورا في تنظيم نمو الأسنان الأساسية، فإذا فقد الطفل أسنانه مبكرا يمكن أن يؤثر هذا على نمو الأسنان الأساسية سواء بتأخرها كثيرا أو تأثرها بالبكتيريا في الفم أو نموها في غير مكانها الطبيعي وظهور الحاجة للتقويم وغيرها من المشاكل.

 

كما أن أي ألم في أسنان الطفل ستجعله بالتأكيد يرفض الكثير من الأطعمة التي ستؤلم أسنانه مما يؤثر بالضرورة على نموه البدني والعقلي عموما، ويزيد من المشاكل التي يتعرض لها الطفل.

 

المراجع:

  1. Telegraph: If your child has tooth decay, you must be a terrible parent – like me
  2. Web MD: What Is Baby Bottle Tooth Decay
  3. The Conversation: Child tooth decay is on the rise
السابق
سبب زيادة الوزن في الارداف
التالي
متى من الممكن معرفة نوع الجنين