تحليل cbc لمكونات الدم

تحليل cbc لمكونات الدم

تحليل cbc لمكونات الدم

ما هو تحليل cbc لمكونات الدم

تحليل cbc لمكونات الدم هو أحد أبسط أنواع التحاليل الطبية وأكثرها شيوعا، ولا يعتبر اختبارا نهائيا، لكنه يساعد في كشف بعض الاضطرابات التي قد تؤثر على الصحة العامة، وبشكل أكثر دقة يحدد تحليل cbc لمكونات الدم الزيادة أو النقصان في عدد خلايا الدم.

 

في حين تختلف القيم الأساسية للتحليل بناء على الحالة الصحية والعمر والجنس، كما يساعد هذا التحليل في تشخيص مجموعة واسعة من الحالات المرضية، بداية من فقر الدم والعدوى، حتى السرطان.

 

يعرف هذا التحليل أيضا باسم تحليل الدم الكامل، وفي الأساس فهو اختبار يقيس طبيعة ومعدلات خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية (الخلايا التي تساعد على تجلط الدم).

 

لا يعتبر هذا التحليل قاطعا في الكثير من الحالات المرضية، إلا أنه في الوقت نفسه يستخدم لفهم الحالة الصحية للشخص بشكل عام وما إذا كانت هناك أي مؤشرات على الإصابة ببعض الأمراض، ورغم بساطة التحليل وفقا لتصنيف المتخصصين.

 

إلا أن المصطلحات الطبية والمؤشرات التي يكشفها التحليل قد تكون صعبة للعامة، ولذلك نقدم لك هذا المقال من أجل مساعدتك في معرفة كل ما تريد معرفته عن نتائج ومؤشرات تحليل cbc لمكونات الدم.

 

كيف يتم تحليل cbc لمكونات الدم

تختلف الأماكن المتخصصة في إجراء هذا التحليل ما بين العيادات الطبية الخاصة، والمراكز الطبية، أو المعامل الخاصة، أو المستشفيات العامة، لكن يتفق هؤلاء جميعا في إجراء تحليل cbc لمكونات الدم بالطريقة البسيطة نفسها وهي كالتالي:

 

  • عند التوجه لإجراء التحليل في أي من الأماكن المشار إليها، سيقوم أحد الفنيين بربط عصابة حول ذراعك حتى تظهر له الأوردة.

  • ثم يقوم بتنظيف المنطقة التي سيضع فيها الحقنة بالكحول، وبعد ذلك يمرر الحقنة في الوريد ويسحب كمية من الدم.

  • بعد سحب الكمية المناسبة من الدم، سيعطيك قطعة من القطن لتضعها على مكان الحقن.

  • سيطلب منك الفني الضغط عليها حتى يتوقف النزيف.

  • في بعض الحالات قد تلاحظ وجود ما يشبه الكدمة أو تجمع دموي صغير في مكان الحقن

  • هذا أمر طبيعي، وسختفي في غضون أيام قليلة.

 

تحذير: في حالة معاناتك من اضطراب ما أو تخثر الدم أو كنت تتناول ادوية مثل الأسبرين أو الوارفارين أو أي أدوية لتخفيف الدم، يجب إخبار الطبيب وفني المختبر قبل خضوعك لتحليل cbc لمكونات الدم، وذلك نظرا لأنه مع الحالات المشار إليها يمكن أن يستغرق النزيف الذي في مكان الحقن وقتا أطول من المعتاد حتى يتوقف.

 

لماذا يطلب الطبيب تحليل cbc لمكونات الدم ؟

هناك بعض الأسباب الشائعة التي يطلب من أجلها هذا التحليل ومنها:

 

  • إذا كنت تعاني من أعراض غير معروف أسبابها مثل الإرهاق أو التعب أو فقدان الوزن أو الحمى أو الكدمات أو الضعف أو التورم.

  • إذا كان هناك أي شك في أنك تعاني من العدوى والالتهابات.

  • من أجل تشخيص بعض الحالات المرضية المعينة مثل الربو والحساسية.

  • إذا شك الطبيب في الإصابة ببعض أونواع السرطان خاصة التي لها علاقة بالدم مثل اللوكيميا.

  • في حالة التمهيد لإجراء العمليات الجراحية.

  • في حالة رغبة الطبيب في مراقبة تأثير العلاج الكيميائي والإشعاع على خلايا الدم، إذا كان المريض مصابا بأحد أنواع السرطان.

  • إذا كان المريض يعاني من النزيف بكميات غير طبيعية، وخاصة فيما يتعلق بالنساء والنزيف غير المعتاد خلال فترات الحيض.

  • الاشتباه في الإصابة بالأمراض المتعلقة بنقص الفيتامينات والمعادن، خاصة انخفاض نسبة الحديد وفقر الدم.

  • في حالة رغبة الطبيب في التأكد من إصابة أو خلو الشخص من أمراض أو اضطرابات المناعة الذاتية، وأمراض القلب.

 

(مقال متعلّق)  تحليل wbc للكريات البيضاء

ما هي وظائف خلايا الدم ؟

يقيس تحليل cbc لمكونات الدم التغييرات التي يمكن أن تحدث لخلايا الدم، وهي ثلاثة أنواع أساسية، تتناين في وظائفها على النحو التالي:

 

1. خلايا/ كرات الدم الحمراء:

تحمل خلايا الدم الحمراء الأكسجين في جميع أنحاء الجسم كما تعمل على إزالة ثاني أكسيد الكربون في الوقت نفسه، ويقيس تحليل cbc لمكونات الدم عنصرين من عناصر هما:

  • الهيموجلوبين:

وهو بروتين يحتوي على ذرات الحديد ومهمته توصيل الأكسجين لخلايا وأعضاء الجسم المختلفة.

 

  • الهيماتوكريت:

وتمثل النسبة المئوية لمجموع خلايا الدم الحمراء في الدم.

 

وغالبا ما تعبر المؤشرات المنخفضة للهيموجلوبين واليهماتوكريت عن الإصابة بفقر الدم، وهي الحالة المرضية التي تحدث عندما تكون نسبة الحديد في الدم أقل من الطبيعي.

 

2. خلايا/ كرات الدم البيضاء:

خلايا الدم البيضاء يمكن اعتبارها أنها خط الدفاع الأول عن الجسم في مواجهة العدوى ومكافحتها، ويقيس تحليل cbc لمكونات الدم عدد وأنواع خلايا الدم البيضاء في جسمك.

 

من خلال المؤشرات التي يظهرها التحليل سواء بوجود زيادة أو نقصان خلايا الدم البيضاء عن المعدلات الطبيعية، يتأكد الطبيب من إصابة أو خلو الجسم من علامات العدوى، أو الالتهابات، أو السرطان.

 

3. الصفائح الدموية:

المهمة الأساسية للصفائح الدموية، تتركز على مساعدة أجسامنا على تجلط الدم والتحكم في النزيف. عندما يتوقف النزيف بشكل طبيعي فيرجع ذلك إلى قيام الصفائح الدموية بعملها على النحو الصحيح.

 

في حالة حدوث أي تغييرات في مستويات الصفائح الدموية فيعني ذلك إمكانية تعرض الجسم لخطر النزيف المفرط، وهو الأمر الذي قد يشير إلى الإصابة بحالة طبية خطيرة.

 

ما الذي تعنيه مصطلحات واختصارات تحليل cbc لمكونات الدم ؟

يحتوي تحليل cbc لمكونات الدم على الكثير من المصطلحات والاختصارات وكذلك الأرقام التي تدور جميعها حول كل ما يتعلق بمؤشرات ومعدلات مكونات الدم المختلفة، وهي كالتالي:

 

1. (RBC) عدد خلايا / كرات الدم الحمراء:

المعدل الطبيعي لعدد خلايا الدم الحمراء (RBC) ما بين 4.5 إلى 5.5 مليون خلية /  مم مكعب خلايا الدم الحمراء هي الخلايا الأكثر شيوعا في الدم ولدى جميع الناس ملايين منها، وهي أصغر من خلايا الدم البيضاء، وأكبر من الصفائح الدموية.

 

تكمن أهمية خلايا الدم الحمراء في أنها المسؤولة عن نقل الأكسجين إلى اجزاء مختلفة من الجسم، وبالتالي فإن انخفاضها مستوياتها يعني نقص إمداد الجسم بالأكسجين اللازم حتى تقوم الأعضاء بوظائفها المعتادة، الأمر الذي يؤدي إلى الإرهاق والضعف أو الأنيميا.

 

تشير المستويات المنخفصة من كرات الدم الحمراء إلى الإصابة بأمراض مثل فقر الدم بسبب نقص الحديد والثلاسيميا وقرحة المعدة وأنيميا الخلايا المنجلية (وهي من اضطرابات واختلالات الدم الوراثية) وبعض أنواع السرطان.

 

يرتبط ارتفاع عدد كرات الدم الحمراء بحالات تتعلق بالتدخين المزمن، والإدمان على الكحول، والأشخاص المصابين بأمراض الرئة أو الكلى أو القلب أو الكبد على المدى الطويل، كما تزداد كرات/ خلايا الدم الحمراء في حالات الحروق والإسهال والقيء وحالات الجفاف.

 

2. (WBC) عدد كرات/ خلايا الدم البيضاء:

المعدل الطبيعي: مابين 4000 إلى 11000 خلية/ مم مكعب تتكون كرات الدم البيضاء من 5 مجموعات من الخلايا، تساعد جميعها في حماية الجسم من العدوى، وهي الخلايا المتعادلة، والخلايا الليمفاوية، والخلايا الحمضية، والخلايا القاعدية، والخلايا الوحيدة أو الوحيدات.

 

عندما ترتفع مستويات خلايا الدم البيضاء يهتم الطبيب كهدف أول باستبعاد الإصابة بالأمراض كسبب لذلك الارتفاع عن المعدل الطبيعي في بعض الأحيان قد يشير المعدل المرتفع جدا لعدد كرات الدم البيضاء إلى الإصابة باللوكيميا.

 

قد يرتفع معدل كرات الدم البيضاء قليلا في حالة الحمل أو عند الأطفال دون عمر السنتين، وهو أمر طبيعي من ناحية أخرى، غالبا ما تظهر المستويات المنخفضة لخلايا/ كرات الدم البيضاء بشكل عام، لدى الأشخاص الذين يخضعون للعلاج بالسرطان، أو الذين يخضعون للعلاج بالأدوية التي تحتوي على الستيرويدات، كما يمكن أن تشير تلك المستويات المنخفضة إلى وجود خلل في نخاع العظام.

(مقال متعلّق)  النسب الطبيعية لتحليل الدم cbc

 

يشير ارتفاع مستويات الخلايا المكونة لكرات الدم البيضاء إلى التالي:

 

  • في حالة ارتفاع معدل الخلايا المتعادلة، فيمكن أن يشير ذلك إلى الإصابة بالعدوى البكتيرية.

  • في حالة ارتفاع معدل الخلايا اللمفاوية، فقد يشير ذلك إلى الإصابة بالعدوى الفيروسية.

  • عند ارتفاع مستويات الخلايا الحمضية فقد يكون ذلك مؤشرا للإصابة بالحساسية أو العدوى الطفيلية.

 

3. (PLT) الصفائح الدموية:

المعدل الطبيعي: يختلف بين المعامل قليلا، ما بين 150.000 إلى 400.000 lakhs/cu mm الصفائح الدموية هي الخلايا الدقيقة في الدم التي تساعد في تكوين جلطات الدم.

 

يعتبر التعرف على عدد الصفائح الدموية مهما بشكل خاص في حالة الإصابة بأمراض مثل الملاريا أو حمى الضنك بشكل خاص يعتبر عدد الصفائح الدموية مهما للغاية في حالة الإصابة بحمى الضنك، إذ يمكن أن يؤدي انخفاض الصفائح الدموية في الجسم إلى النزيف ونزيف الدماغ.

 

4. (MCV) متوسط حجم خلية الدم الحمراء:

يتراوح المدى الطبيعي بين 80 إلى 100 فيمتوليتر (جزء من المليون من الليتر).

 

5. (MCH) متوسط كمية الهيموجلوبين في خلية الدم الحمراء:

هذه القيمة مشتقة من قياس الهيموجلوبين وعدد الخلايا الحمراء، ويبلغ المعدل الطبيعي هو 27 إلى 32 بيكوجرام.

 

6. (MCHC) متوسط تركيز أو وزن الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء:

يتراوح المعدل الطبيعي لمتوسط تركيز أو وزن الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء ما بين 32% و 36% MCHC هو اختصار يستخدم في نتائج تحليل cbc لمكونات الدم للتعبير عن متوسط وزن الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء بناء على حجم أو كمية خلايا الدم الحمراء.

 

لا يجب الخلط بين هذه القيمة، و MCH المعبرة عن (متوسط كمية الهيموجلوبين)، على الرغم من التشابه الكبير بينهما. ويعتبر كلا من متوسط وزن الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء (MCHC) ومتوسط كمية الهيموجلوبين (MCH) انعكاس لصحة الهيموجلوبين في الدم بشكل عام.

 

7. (RDW) توزيع الخلايا الحمراء:

هو قياس يظهر تباين حجم الخلية الحمراء وشكلها، وتشير الأرقام المرتفعة إلى تباين أكبر في حجم الخلية. يبلغ المعدل الطبيعي لهذه القيمة ما بين 11 و 15.

 

8. (MPV) متوسط حجم الصفائح الدموية:

المعدل الطبيعي لهذه القيمة يتراوح بين 7.5 و 11.5 فيمتوليتر (جزء من المليون من الليتر). ويرتبط متوسط حجم الصفائح الدموية بفعالية تخثر الدم وهي العملية التي تساعدنا على توقف النزيف بعد الإصابة، وتفيد قيمة متوسط حجم الصفائح الدموية في تشخيص اضطرابات النزيف وأمراض نخاع  العظام.

 

يمكن أن تشير مستويات MPV المنخفضة إلى تناول عقاقير معينة ضارة بالخلايا، وقد يشير أيضا إلى نقص تنسج النخاع وهو اضطراب يسبب انخفاضا في إنتاج خلايا الدم.

 

9. (HGB) مستوى الهيموجلوبين:

المعدل الطبيعي للهيموجلوبين يتراوح في الذكور ما بين 13 و 15 جرام/ ديسيلتر، بينما لدى النساء يتراوح بين 12 و 14 جرام/ ديسيلتر الهيموجلوبين هو البروتين الموجود في خلايا الدم، المسؤول عن حمل الأكسجين إلى خلايا وأعضاء الجسم المخلتفة.

 

تشير قيمة الهيموجلوبين الأقل من 12 جرام/ ديسيلتر إلى الإصابة بالأنيميا، ويشير ذلك إما إلى نقص الحديد أو فيتامين (ب12) أو حمض الفوليك غالبا ما يحدث النقص في هذه المعادن والفيتامينات بسبب نقص التغذية الصحية السليمة، والتي تؤدي إلى فقدان الدم في الجسم أو أن الجسم غير قادر على استيعاب العناصر الغذائية المهمة حتى في حالة الحصول على الغذاء المناسب.

(مقال متعلّق)  تحليل تخثر الدم

 

يرتبط انخفاض الهيموجلوبين بالأشخاص الذين يعانون من التعب والإرهاق، وتورم الساقين، وفقر الدم ونقص الحديد، وأحيانا يشير الوخز أو الخدر في الساقين في حالة نقص فيتامين (ب12) أو حمض الفوليك.

 

10. (HCT) الهيماتوكريت (النسبة المئوية لخلايا الدم الحمراء):

يتراوح المعدل الطبيعي للهيماتوكريت وهي النسبة المئوية لخلايا الدم الحمراء في الجسم بين 42% و 54% للذكور البالغين، أما للنساء البالغات يتراوح المعدل الطبيعي بين 38% و46%.

 

ترتبط قيمة الهيماتوكريت أو النسبة المئوية لخلايا الدم الحمراء بفقر الدم (الأنيميا)، وذلك عندما تصبح النسبة أقل من المعدل الطبيعي وفقا للمتغيرات التي تشمل العمر أو العرق أو نمط الحياة.

 

تشمل أسباب انخفاض الهيماتوكريت، النزيف، أو تدمير خلايا الدم الحمراء المرتبط بتضخم الطحال وغيره، أو المشكلات الغذائية وسوء التغذية الذي يسبب (انخفاض الحديد، ونقص فيتامين ب12، وحمض الفوليك) أو انخفاض إنتاج خلايا الدم الحمراء المرتبطة بحالات مثل (السرطان، وإدمان المخدرات)، أو الجفاف.

 

11. (LYM) الخلايا اللمفاوية:

يمكن أن تتغير مستويات الخلايا اللمفاوية في الجسم بناء على العرق الذي ينتمي له الشخص والنوع ونمط الحياة المعدل الطبيعي للخلايا اللمفاوية (LYM) في تحليل cbc لمكونات الدم يتراوح في البالغين بين 1.0 و 4.8 خلية لمفاوية لكل 1 ميكروليتر من الدم. ويبلغ المعدل الطبيعي لدى الأطفال ما بين 3000 و 9500 خلية لمفاوية لكل 1 ميكرولتر من الدم.

 

الخلايا اللمفاوية هي أحد الخلايا المكونة لخلايا/ كرات الدم البيضاء التي تعتبر أحد أنواع خلايا المناعة الرئيسية في الجسم. تصنع الخلايا اللمفاوية في نخاع العظام وتوجد في الدم والأنسجة اللمفاوية.

 

تتركز وظيفة الخلايا اللمفاوية بنوعيها (البائية/ التائية) في إنتاج الاجسام المضادة التي ينتجها الجهاز المناعي لمكافحة الأجسام والمواد الغريبة، وكذلك في مساعدة الجسم على قتل الخلايا السرطانية والتحكم في الاستجابة المناعية للجسم تجاه الأجسام الدخيلة.

 

12. (GRAN) الخلايا المحببة:

الخلايا المحببة هي خلايا دم بيضاء تحتوي على حبيبات أو جسيمات صغيرة، وتحتوي هذه الحبيبات على البروتينات المسؤولة عن مساعدة نظام المناعة في محاربة الفيروسات والبكتيريا. تعتبر الخلايا المتعادلة، والخلايا القاعدية، والخلايا الحمضية من الخلايا المحببة.

 

المعدل الطبيعي للخلايا المحببة، في تحليل cbc لمكونات الدم ، وتشمل الخلايا المتعادلة (القيمة النسبية الطبيعية تتراوح بين 50 و70%)، والخلايا الحمضية (قيمتها النسبية الطبيعية تتراوح بين 1 و 3%)، والخلايا القاعدية (القيمة النسبية الطبيعية تتراوح بين 0.4 و 1%).

 

تحدث الزيادة في مستوى الخلايا المحببة (GRAN) استجابة للعدوى أو أمراض المناعة الذاتية، أو سرطانات خلايا الدم. عادة ما يشير ارتفاع مستوى هذه الخلايا بشكل غير طبيعي إلى الإصابة بالعدوى أو بأحد الأمراض.

 

يرتبط ارتفاع الخلايا المحببة بشكل رئيسي بالإصابة بسرطان خلايا الدم النادر (CML) الذي يبدأ في نخاع العظام، ويسبب هذا النوع من السرطان تراكم الخلايا المحببة في نخاع العظام ومجرى الدم.

 

13. (MID) خلايا الدم البيضاء غير المصنفة:

تشير هذه القيمة إلى مستويات الانواع الأخرى من خلايا الدم البيضاء والخلايا البيضاء الاولية التي لم تصنف على أنها خلايا لمفاوية أو خلايا محببة. يتم تحديد المعدل الطبيعي لهذه الخلايا عن طريق تحديد متوسط نسبة الخلايا اللمفاوية والخلايا المعتدلة والخلايا الأحادية والخلايا الحمضية، وغيرها من الخلايا الأولية غير المتطورة.

 

المراجع:

  1. The Health Site: All you need to know about taking a CBC or Complete Blood Count test
  2. Medicine Net: Complete Blood Count
  3. Health Line: Complete Blood Count
  4. Family Doctor: Complete Blood Count CBC
error: Content is protected !!

Send this to a friend