الطب التجميلي

تجميل الوجه : جراحيا و غير جراحيا

هل بدأت في القلق حول مظهر وجهك والذي يظهرك بصورة أكبر مما تشعر به فعليا ويضيف الى عمرك عمرا أكثر من حقيقته؟ هل تسائلت عما يمكن أن يحدث لو أن بشرتك عادت مشدودة ونضرة كما كان الحال منذ سنوات؟ هل تمنيت لو عادت الخدود مصقولة تشع بالحيوية بدلا من ظهور الذقن المزدوجة والترهلات المزعجة التي تقلل من جمال وشباب البشرة وتؤثر على مظهرك بشكل كبير؟

 

هل تمنيت لو أن لديك أنف أكثر تناسقا أو ذقن أكثر تحديدا وملائمة لشكل الوجه؟ لا تقلق فكل هذه المشكلات يمكن أن يكون لها حلا سهلا من خلال الوسائل المتعددة المستخدمة من أجل تجميل الوجه واعطاء المظهر الذي لطالما رغبت فيه.

 

تجميل الوجه

 

اولاً: تجميل الوجه بالوسائل الغير جراحية:

يمكن للوسائل الغير جراحية ان تخلصك من التجاعيد الغير مرغوب فيها وتحسن من خطوط الوجه بدون التعرض لمخاطر الجراحة التي تتمثل في التخدير واحتمالية التعرض للعدوى الميكروبية وغيرها من مشكلات الجراحة كما يمكن للوسائل الغير جراحية المستخدمة في تجميل الوجه أن تعطي نتائج فورية بعكس الجراحات التي تحتاج لأسابيع وربما شهور قبل أن تعطي نتائج مرضية لأصحابها.

 

ويمكن لطبيب التجميل أن يحقن المناطق التي تحتاج للامتلاء ببعض المواد التجميلية لتحسين خطوط الوجه أو للتخلص من تجاعيد البشرة ما يعطي للشخص مظهرا أكثر شبابا وحيوية.

 

ولا يوجد شخص على وجه الأرض يتمتع بحصانة ضد علامات التقدم في السن حيث أن عوامل الجاذبية والعوامل البيئية ونمط الحياة يمكنهم مجتمعين أن يؤثروا كثيرا على مظهر البشرة، وهو الأمر الذي شجع على انتشار عمليات الحقن التي تحسن من مظهر البشرة وتعطي نتائج سريعة للغاية.

 

1. الحقن بالجل:

يتم حقن الجل في المناطق التي تفتقد لانتاج الكولاجين بالصورة الكافية للحصول على المظهر النضر أو في المناطق التي تفتقد للمرونة، كما هو الحال في الحاجبين والأنف والفم.

 

2. الحقن بحشو التكثيف:

يستخدم هذا النوع من الحقن في منطقة الخدود ويمكنه أن يعطي نتائج فورية بعد الانتهاء من حقنه وهو يخلط بمركب الليدوكين حتى لا يسبب الشعور بعدم الارتياح بالنسبة للأشخاص الذين يتم حقنهم وهناك تقنيات تجعل مثل هذا النوع من الحشو يستمر لأطول فترة ممكنة.

 

3. محفزات انتاج الكولاجين:

يوجد مستحضرات يمكنها أن تحفز البشرة على انتاج الكولاجين الطبيعي ما يساعد الخلايا على التجدد بصورة طبيعية وتتخلص من التجاعيد المزعجة والخطوط التي تتكون حول الفم بسبب الابتسام المتكرر وكذلك لتحسين مظهر المنطقة المحيطة بالعين ومنحها المظهر النضر والشاب.

 

4. تقنية شد الوجه بالسوائل:

وهي تقنية لمعالجة الوجه بأحد المركبات التي ينتجها الجسم طبيعيا اثناء ممارسة التمرينات الرياضية وهو الذي يساعد العضلات على أخذ مظهرها الرياضي، ويمكن لهذا المركب ان يزيد من حجم المناطق التي تحتاج للملئ ويعطي مظهرا نضرا للمنطقة المحيطة بالعينين والمنطقة أسفل الشفة ومنطقة الخدود.

 

5. مزيلات الدهون:

هي مركبات يمكن حقنها في الذقن المزدوجة والتي عادة ما لا تستجيب للرياضة ولا النظام الغذائي وتسبب تشوها في مظهر الوجه، حيث يمكن لهذه المركبات أن تخلصك من الدهون المتراكمة أسفل الذقن لاعادة المظهر الشاب الى الوجه.

 

ثانياً: عمليات تجميل الوجه الجراحية:

تتضمن عمليات تجميل الوجه الجراحية شد الوجه والجفون وتجميل الأنف والعديد من العمليات الأخرى التي تهدف الى التخلص من علامات التقدم في السن الغير مرغوب فيها، وتصحيح بعض العيوب كعيوب الأنف على سبيل المثال وعلاج بعض الاصابات المباشرة التي قد يتعرض لها الوجه أو الندوب الناتجة عن هذه الاصابات.

(مقال متعلّق)  تجميل الانف بالليزر دون جراحة

 

وبينما لا يمكنك اعادة الساعة الى الوراء، يمكن لمشرط جراح التجميل الماهر أن يزيل من مظهر الوجه العديد من السنوات، ويعيد اليه المظهر الشاب ومن هذه الأمور التي يمكن لجراح التجميل الخبير عملها من أجمل تجميل الوجه واعادة شبابه:

 

  • اعادة تشكيل الأنف (عملية تجميل الانف)

  • ضبط الحاجز الأنفي

  • تعديل شكل الجفون المترهلة

  • تعديل موقع وشكل الحاجب بشكل منفصل أو خلال عملية شد الوجه

  • تحسين مظهر ابتسامة الشفتين وشكل الفم وتقليل التجاعيد

  • تعديل شكل الخدود وخط الفكين وشد العنق وتحسين شكل الذقن

  • تعديل شكل الأذنين وتصحيح عيوبهما

 

النتائج التي يمكنك الحصول عليها من عمليات تجميل الوجه : 

سواء كنت تسعى الى تعديل شكل الأنف أو شد العنق أو رفع الجفون أو تريد فعل أكثر من شئ في نفس الوقت خلال الجراحة، أو تريد اعادة شكل الوجه الى ما كان عليه سابقا وملئ المناطق التي تعرضت للترهل يمكنك الحصول على ما يلي بعد الانتهاء من عمليات التجميل المطلوبة:

 

  • تحسين مظهر الوجه

  • تقليص علامات التقدم في السن والترهلات المصاحبة لها

  • تحسين مظهر الجلد واعطاءه خواصا أفضل.

  • التخلص من الثنيات الجلدية أسفل الذقن وشد البشرة وتقليل الترهلات

  • التخلص من التجاعيد المحيطة بالعينين والانتفاخات في الجفون

  • جعل الوجه أكثر تناسقا

  • تعديل شكل وحجم وطول الأنف

  • التخلص من أثار الجروح والندوب واعادة الجمال والتناسق للوجه.

 

1. عمليات تجميل الأنف:

لأن الأنف يقع في مركز الوجه فمن المهم للغاية أن يقوم الجراح بتنسيقها بحرص لتتناسب مع شكل العينين والشفتين كما عليه الحفاظ على وظائفها التي تقوم بها على أفضل ما يكون لتعمل بكفاءة ولا تؤثر جراحة التجميل على عملية التنفس تأثيرا سلبيا.

 

فإذا كنت تعاني من مشكلة في شكل الأنف كأن يكون أطول من اللازم أو أكبر من اللازم أو غير متناسقة أو تعاني من مشكلة في الحاجو الأنفي، فيمكن لجراح التجميل أن يعالج كل هذه المشكلات من خلال جراحات تجميل الأنف.

 

إن الغضاريف والعظام هي ما يعطي للأنف الشكل المميز لها ويمكن أن يحدث تشوهات في شكل الأنف بسبب عيوب وراثية أو بسبب تعرضها لاصابة مباشرة، أو قد يرغب بعض الأشخاص في تحسين مظهر الأنف بسبب بعض العيوب الجمالية بها، ويمكن لعملية تجميل الأنف أن تعطيه مظهر أكثر طولا أو استقامة أو تقلل من حجمه وتحسن من كل المشكلات المتعلقة بمظهره.

 

فوائد عمليات تجميل الأنف:

 

  • خلق انسجام بين ملامح الوجه وجعلها أكثر اتزانا.

  • علاج عدم وجود تناسق بين أجزاء الأنف.

  • علاج مشكلات التنفس.

  • علاج الحاجز الأنفي وطرف الأنف.

  • تحسين ثقة الانسان في نفسه وصورته عن نفسه ومظهره.

  • يمكن منح الأنف مظهر أكثر ذكورة أو أكثر أنوثة بحسب جنس الشخص الذي يقوم بالجراحة.

  • يمكن علاج عيوب التنفس الناتجة عن الاصابات المباشرة أو الندوب الناتجة عن هذه الاصابات.

  • يمكن أن تتناسب مع عمليات زرع الذقن من اجل تجميل الوجه واعطاءه مظهرا متناسقا.

  • يمكن اجراء هذه الجراحة من عمر ثلاثة عشرة سنة للإناث ومن عمر ستة عشرة سنة للذكور.

 

2. عمليات شد البشرة:

على الرغم من أنه لا يوجد أي وسيلة يمكنها أن تمحو بشكل كامل ونهائي أثار التقدم في العمر الا أن عمليات شد الوجه تبقى الأفضل في نتائجها للحصول على وجه شاب خالي من التجاعيد ولديه خطوط واضحة ومحددة بدون ترهلات ويمكن لعمليات شد الوجه ان تعيد الثقة بالنفس الى من يقوم بها وتحسن من شعوره حول نفسه وحول مظهره وحالته وتحسن من جودة حياته على اعتبار أن الوجه يحدد هويتك الشخصية الفريدة.

(مقال متعلّق)  طريقة تصغير الانف طبيعياً وبالتدخل الجراحي

 

مع التقدم بالعمر يصبح تأثير الجاذبية الأرضية أكثر وضوحا على البشرة وأول هذه العلامات يظهر في فقدان الزاوية ما بين الرأس والرقبة لحدتها حيث تتراكم الثنيات الجلدية في تلك المنطقة أو تترهل العضلات أو تتراكم الدهون وكلها تجعل من مظهر الشخص أكبر عمرا يتم خلال عملية شد البشرة ازالة الدهون المتراكمة وتصحيح العضلات وازالة الجلد الزائد.

 

3. عمليات شد العنق:

يمكن لعمليات شد العنق أن تمنح هذه المنطقة النعومة والجمال والمظهر الشاب كما يمكنها أن تحدد خطوط الرقبة بشكل أفضل لتعطي مظهر خلاب في الملابس المفتوحة من جهة العنق.

 

تعالج هذه العملية ترهلات الرقبة الناتجة عن التقدم في العمر أو الناتجة عن عوامل وراثية أو بسبب زيادة الوزن، وكلها عوامل تؤثر على جمال ومظهر الرقبة الرشيق المحبب، والكثير من الرجال والنساء يقبلون على عمليات تجميل الرقبة لتحسين مظهرهم بالتوازي مع عمليات شد بشرة الوجه.

 

فوائد عمليات شد الرقبة:

 

  • اعطاء الرقبة مظهرا رشيقا وزوايا متناسقة

  • إزالة الزوائد الجلدية الغير مرغوب فيها

  • علاج الذقن المزدوجة

  • تحسين الثقة بالنفس وصورة الانسان عن نفسه

  • اعطاء الرقبة مظهرا اكثر طولا ورقيا وجمالا

  • تحديد أكبر للفكوك

  • علاج الندوب

  • جعل الرقبة أكثر ملائمة لفتحة الصدر في الملابس

  • تجديد الجلد

  • التخلص من التجاعيد والترهلات

  • تبقى نتائج شد الرقبة لفترات طويلة.

 

4. عمليات شد الجفون:

العين هي نافذة الروح وبذلك يمكننا أن نعد الجفون هي الستائر التي تحافظ على هذه النافذة وعندما تترهل الجفون وتنتفخ ويحيط بها التجاعيد يؤثر ذلك بالضرورة على كيفية نظر الناس اليك ويمكن لعمليات شد الجفون أن تحسن من مظهر الوجه ومن الرؤية حيث ان بعض الناس قد يجدون صعوبات في الرؤية بسبب تهدل جفونهم بشكل يسبب لهم الانزعاج.

 

وتتضمن عملية شد الجفون شد الجفن العلوي أو شد بشرة الجبهة وهي عملية تعطي الشخص مظهرا أكثر شبابا، كما يمكنها أن تزيل تلك العلامات ما بين العينين والتي تجعل ملامح الوجه غاضبة أو حزينة أو متعبة ويمكن لعملية شد الجفون أن تجرى وحدها أو ضمن عملية لشد الوجه أو تجميل الوجه ككل ويعمل الجراح على ضبط خط الحاجب في مكانه الصحيح ورفع الجفنين الى موقع يجعلهما يبدوان أكثر شبابا.

 

فوائد عملية شد الجفون:

 

  • تعطي تعبيرات الوجه مظهرا أكثر لطفا

  • يمكن بواسطتها ازالة الثنيات الجلدية الزائدة والتجاعيد

  • يمكن لها أن تخلق عينان أكثر بريقا واتساعا مع خط رموش أكثر وضوحا وجمالا.

  • يمكن ضبط الجراحة لتلائم متطلباتك الشخصية

  • يمكن لها أن تحسن من ثقتك بنفسك وصورتك الشخصية.

  • يمكنها أن تحقق انطباع أولى أفضل عنك لمن يراك للمرة الأولى.

  • يمكنها أن تحسن من مجال الرؤية.

 

حالات لاجراء جراحات شد الجفون:

 

  • الشخص الذي يعاني من ترهل الجفن الى أسفل أو الذي يعاني من وجود جراب أسفل العين.

  • صعوبة الرؤية بسبب الثنيات الجلدية بالجفون.

  • الأشخاص الذين يقترب جفنهم من حاجبهم بدرجة كبيرة.

  • ترهل الجبهة.

  • ترهل الجفن وما يعطي للوجه مظهرا متعبا وأكبر سنا.

  • اذا كان مظهر الجبهة والجفن يعطي انطباعا أنك غاضبا أو حزينا.

 

5. زرع الذقن:

يمكن لعملية زرع الذقن ان تحسن من مظهر الوجه ومن التناغم بين ملامحه وخاصة في حالة كانت الأنف بارزة أو كانت عظام الخدود مسطحة، وأحيانا يقوم جراح التجميل بتحسين شكل الذقن والأنف في نفس الوقت ما يساهم في تجميل الوجه ويجعل الشخص أكثر ثقة في نفسه وفي مظهره.

(مقال متعلّق)  طرق تجميل الانف الطبيعية والجراجية

 

إن الذقن الصغيرة يمكنها أن تجعل أجمل الوجوه أقل تناسقا، والأنف الطويلة ربما تظهر أكثر طولا اذا كانت الذقن صغيرة الحجم، ولذلك فإن زرع الذقن قد يصنع المعجزات ويجعل الوجه أجمل وأكثر تناسقا وتتم الزراعة عبر وضع أجزاء مصنوعة من خامات أمنة تشبه في شكلها وملمسها شكل العظام الطبيعية بعد زراعتها، ويمكن وضع مادة مالئة في الذقن في حالة لم يرغب الشخص في اجراء عملية جراحية.

 

فوائد عملية زرع الذقن:

 

  • هي جراحة تدوم نتائجها الى الأبد.

  • يمكنك الاختيار من العديد من المنتجات التي تصلح للزرع.

  • يمكنها أن تحقق تناسق باقي ملامح الوجه.

  • تساعد على معادلة شكل الأنف الطويل.

  • الندوب الناتجة عن العملية صغيرة للغاية.

  • يمكن النقاهة سريعا من أثار العملية.

  • تحسن من ثقة الانسان بنفسه.

  • تحسن من مظهر الوجه.

 

6. جراحات تجميل الأذن:

سواء كانت الأذن كبيرة الحجم أو ليس لها شكل محدد أو تسبب الانزعاج لك أو لطفلك وتجعله يتعرض لمضايقات من الأطفال الأخرين، يمكن لجراحات الأذن أن تحل كافة هذه المشكلات وجعل مظهر الأذن جذاب وجميل كما يمكن للجراحة أن تقرب صيوان الأذن من الرأس وإزالة أي أجزاء زائدة تسبب تشوه شكلها سواء كانت أجزاء جلدية أو غضروفية أو دهنية أو عظمية.

 

ويمكن لجراحة التجميل أن تعيد تخليق صيوان الأذن في الحالات التي يولد فيها الشخص بعيوب خلقية يكون فيها صيوان الأذن ضامرا أو غير موجود على الاطلاق وعادة ما تجرى جراحة تجميل الأذن لعلاج الأذن الخفاشية التي تبتعد فيها الأذن الخارجية عن الرأس أو لتصغير حجم الأذن.

 

وعادة ما تتم للطفل بعد سن الرابعة من عمره، الا أن الكثير من الناس يقومون باجراء هذه الجراحة لتحسين صورتهم الشخصية أمام أنفسهم ودعم ثقتهم بأنفسهم وتترك هذه الجراحة ندبة صغيرة وباهتة خلف الأذن يمكنها أن تشفى مع الوقت ويقوم الطبيب بتعديل الأذنين حتى لو كانت واحدة فقط هي التي تعاني من مشكلات ليضمن أن كلا الأذنين متماثلتين.

 

فوائد جراحة تجميل الأذن:

 

  • تحسين ثقة الانسان بنفسه ونظرته الى صورته الشخصية

  • تقليل سخرية الأخرين من مظهر الطفل أو مظهر الشخص بسبب كبر حجم أذنيه أو بروزها.

  • تحقيق تناسق للرأس وتوازن في المظهر.

  • تناسق الأذنين مع باقي ملامح الوجه.

  • تصحيح العيبو الخلقية التي قد يعاني منها الشخص في مظهر الأذنين.

 

تحدث الى طبيبك واستمع الى نصائحه:

قبل الشروع في اجراء عملية تجميل عليك اولا اختيار الطبيب الخبير ومركز التجميل المرخص والمؤهل لاجراء هذه الجراحات والذي يتمتع بخبرة عالية ونسبة نجاح جيدة وينال رضا العملاء.

 

كما عليك التحدث مع طبيبك بشأن تصوراتك عن الجراحة التي ترغب فيها والنتائج المتوقعة، وتخبره بكل صراحة عن أي حالة طبية تعاني منها وأي أدوية تتناولها ولو كانت مصنوعة من الأعشاب الطبيعية أو كانت مكملات غذائية تباع بدون وصفة طبية.

 

لا تتردد في طرح أي سؤال على الطبيب واطلب منه رؤية صور جراحات مماثلة ونتائجها والمؤهلات التي يتمتع بها الطبيب والتي تجعله الأفضل لاجراء هذه الراحة بكفاءة عالية.

 

المراجع:

  1. Elito: Facial Rejuvenation Without Cosmetic Surgery
  2. Maine Plastic Surgery: Face
  3. Cosmetic Surgery: Facelifts – Face Surgery in Melbourne & Sydney
السابق
انشطة تعليمية للاطفال 5 سنوات
التالي
الاكل الممنوع لمرضى السرطان