هل العصبية تؤثر على الجنين في الشهر الاول

الإجابة على سؤال هل العصبية تؤثر على الجنين في الشهر الاول تتطلب معرفة سبب عصبية الحامل وما أهم التأثيرات عليها وعلى الجنين سواء قبل الولادة أو بعدها، وخلال مراحل النمو والتطور المختلفة.

 

اسباب عصبية الأم الحامل

تتنوع هذه الأسباب بين:

 

1. التغيرات الهرمونية:

حيث أنه مع الحمل تحدث تقلبات كبيرة في الهرمونات، مما يؤدي إلى تغيرات مزاجية وحساسية شديدة، ومشاعر قوية، كما يمكن تذكر أشياء سابقة تدعو إلى الغضب.

 

2. الضغط العصبي:

ضغوط العمل مع الخلافات مع الزوج وأعباء المنزل وعدم القدرة على النوم والأرق ليلا بسبب تغير هرمونات الجسم يزيد من الضغط العصبي على المرأة أثناء الحمل، مما يؤدي إلى نوبة غضب على زوجها لأتفه الأسباب.

 

3. الخوف:

القلق أو الخوف على صحة الجنين يمكن أن يزيد من الضغط العصبي خصوصا إذا تعرضت إلى الاجهاض من قبل فتكون شديدة العصبية نظرا لحساسيتها الشديدة من الحمل.

 

4. المتاعب الجسدية:

القيء والغثيان وفقدان الشهية للطعام يمكن ان تؤدي إلى عصبية شديدة نتيجة انخفاض مستوى السكر في الدم، مما يزيد من الغضب والعصبية في أوقات غير متوقعة.

 

هل العصبية تؤثر على الجنين في الشهر الاول

تشعر الكثير من الأمهات بالذنب إذا غضبت أو دخلت في حالة عصبية أثناء الحمل خوفا على الجنين، وبالفعل تؤثر العصبية على الجنين بأكثر من شكل وتتمثل في:

 

1. نقص إمدادات الدم إلى الجنين:

وفقا لجمعية علماء النفس الأمريكية وللإجابة على تساؤل هل العصبية تؤثر على الجنين في الشهر الاول، بيَّن العلماء أن حالة العصبية والغضب يصاحبها تغيرات فسيولوجية وبيولوجية حيث ترتفع معدلات نبضات القلب ويرتفع ضغط الدم، كما يحدث تغيرات في مستوى هرمونات الطاقة مع إطلاق الأدرينالين والإبنيفرين، مما يسبب ضيقا في الأوعية الدموية مما يقلل من وصول الدم وبالتالي الأكسجين إلى الرحم.

(مقال متعلّق)  الاجهاض في الشهر الاول

 

2. الاجهاض:

عادة سؤال هل العصبية تؤثر على الجنين في الشهر الاول يُخفي ورائه مخاوف من الاجهاض، والذي هو في الغالب ليس شائعا إذا كان الحمل سليما من البداية والرحم مهيأ، ولكن كما ذكرنا فإن نقص وصول الأكسجين والدم إلى الرحم يمكن أن يؤثر على الجنين في البداية، ويمكن للعصبية الشديدة والمواقف الصادمة والغضب المبالغ فيه أن يؤدي في بعض الأحيان إلى الاجهاض.

 

3. الولادة المبكرة:

يمكن للعصبية عموما وفي الشهر الأول خصوصا أن تؤثر كما قلنا على كمية السائل الأمنيوسي في بداية الحمل ويمتد تأثيره إلى المراحل المتقدمة، مما يؤدي إلى ميلاد الطفل مبكرا قبل اكتمال نموه مما يعرضه غلى مضاعفات كثيرة مثل أمراض الرئة وتأخر النمو واضطرابات التعلم أو الوفاة.

 

4. انخفاض وزن الجنين:

مع تأثر السائل الأمنيوسي وتقليل الدم الذي يصل إلى الرحم بسبب ضيق الشرايين أثناء العصبية يمكن أن ينخفض وزن الجنين بشكل ملحوظ، فيكون أقل من 2 كيلو جرام، في حين أن الوزن الطبيعي يكون أكثر من 3 كيلو جرام.

 

5. فرط نشاط الطفل أو فرط الحركة:

إن الجنين في الشهر الأول يبدأ في تكوين جهازه العصبي والحبل الشوكي، ويمكن للعصبية في هذا الشهر أن تؤثر على نمو هذا الجهاز العصبي وتزيد من مستويات الأدرينالين والكورتيزول لديه والتي تظل مرتفعة دون انخفاض، مما يؤدي إلى ولادة طفل كثير الحركة بشكل مبالغ فيه وكثير العصبية أيضا، وذو مزاج متقلب على الدوام ودائم البكاء.

 

6. هرمون الاجهاد وتأثيره على الجنين:

بينت دراسة جديدة تم نشرها في دورية Clinical Endocrinology أن الاجهاد الذي تعاني منه المرأة خلال الحمل يؤثر سلبا على الجنين في الشهر الأول وحتى الأسبوع الـ17، حيث يكون ف يمرحلة تطور الجهاز العصبي ويتأثر سلبا بزيادة هرمون الاجهاد في جسد الأم مما يؤثر على الدماغ وعلى النمو عموما.

(مقال متعلّق)  هل الزعل يؤثر على الجنين ؟

 

7. انخفاض معدل الذكاء:

بينت الدراسة أيضا أن المستويات العالية من هرمون الاجهاد أثناء الحمل أثر على وظائف الدماغ والسلوك لدى الأبناء، كما تم الإشارة إلى أدلة تثبت انخفاض معدل الذكاء، وإن كان هذا الأمر يتطلب المزيد من الدراسة.

 

8. مستويات عالية من القلق والخوف:

أظهر دراسة أخرى أن زيادة هرمون الكورتيزول الناتج عن الاجهاد والعصبية يؤثر على مستويات السائل الأمنيوسي، والذي يؤثر بعد ذلك على تطور شخصية الطفل، وجد وُجد أن الأطفال الذين ولدوا لأمهات تعرضن إلى الضغط العصبي أثناء الحمل أظهروا مشاعر خوف زائد وعدم تجاوب مع الأطفال أكثر من غيرهم.

 

السيطرة على العصبية أثناء الحمل

وبعد معرفة الإجابة على سؤال هل العصبية تؤثر على الجنين في الشهر الاول، لابد من معرفة كيفية السيطرة على مشاعر الغضب والعصبية هذه، رغم أن الأمر قد يكون مستحيلا خصوصا أن الحمل نفسه دون أي ضغوط أخرى يمكن أن يزيد من مشاعر العصبية، ولكن من أهم طرق السيطرة عليها:

 

1. ممارسة التمارين الرياضية:

تساعد الرياضة على تقليل التوتر وإفراز هرمون السعادة في الجسم مما يقلل من الاجهاد عموما ويجعل المرأة أكثر قدرة على التحمل، كما ان الشهيق والزفير المنتظم بعد تأدية التمارين الرياضية يساهم في إخراج كل المشاعر السلبية، لذا إذا شعرت بتوتر أو حالة من الغضب يمكن لممارسة رياضة المشي أن تفيد كثيرا في تهدئة الأعصاب.

 

2. اتباع نظام غذائي صحي:

يمكن أن تقلل المرأة الحامل من أهمية التغذية الصحية على صحتها النفسية، لكن الحقيقة أن بعض المأكولات تزيد من الراحة العقلية للفرد وللحامل خصوصا وتجعلها أكثر قدرة على مقاومة الاجهاد، كما أن نقص الإمدادات من الفيتامينات والمعادن الأساسية تزيد من حالة العصبية.

(مقال متعلّق)  ما هو دور الزوج في فترة الحمل ؟

 

لذا يجب الاهتمام بتناول الخضروات الورقية يوميا، ومحاولة التقليل من السكريات لأنها تزيد من العصبية ومن فرط الطاقة، كما أن المكسرات والحبوب الكاملة تحسن كثيرا من قوة الأعصاب وتجعلك أكثر قدرة على مقاومة الغضب، وفي الوقت نفسه تفيد صحتك وصحة الجنين.

 

3. النوم الجيد:

وهي النصيحة الأهم خلال طول فترة الحمل وليس في الشهر الأول فقط، ومع صعوبة تنفيذها إلا أن إيجاد حلّ فعال لها سيضمن استكمال فترة الحمل بسلام دون التأثير على نمو الجنين، فيجب أن يكون النوم هو الاهتمام الأول أثناء الحمل.

 

سواء في الانتقال إلى غرفة بمفردك أو تعلم القراءة قبل النوم وتشغيل موسيقى هادئة وغيرها من عوامل تساعد على النوم، مع محاول تجنب تناول الماء والسوائل بكثرة قبل النوم تجنبا للاستيقاظ للتبول في منتصف الليل.

 

وفي النهاية فإن سؤال هل العصبية تؤثر على الجنين في الشهر الاول، يعتبر تساؤلا طبيعيا لدى معظم إن لم يكن كل الأمهات، وخصوصا لدى المرأة العاملة أو التي لديها مشاكل مع زوجها حيث يكثر الاجهاد والغضب والعصبية، وهو بالطبع يؤثر على الجنين ليس فقط في الشهر الأول ولكن حتى الأشهر الأخيرة من الحمل ويمكن أن يمتد التأثير إلى مرال نموه المختلفة.

 

كما أن هذا التأثير يختلف باختلاف مستوى العصبية، وهل هي مجرد توتر خفيف أم مشاعر قلق عميقة أم خوف أم حالة من البكاء الهستيري والصراخ المستمر، فليس كل مستوى مثل الآخر ولا تأثيراته تتساوى مع الآخر.

 

المراجع:

  1. First Try Parenting: Anger During Pregnancy – Effects & How To Control It
  2. The Guardian: Mother’s stress harms foetus, research shows
  3. News Week: HOW STRESS CAN AFFECT YOU AND YOUR UNBORN BABY
error: Content is protected !!

Send this to a friend