الأعشاب

بذور الريحان

بذور الريحان
بذور الريحان
بذور الريحان

يعد تناول بذور الريحان أحدث صيحة في مجال العلاجات البديلة وذلك بعدما اظهرت الدراسات الحديثة انها غنية بمضادات الأكسدة والمركبات الفعالة ذات التأثير الطبي وتعرف هذه العشبة باسم عشبة سانت جوزيف في مناطق مختلفة من العالم، وهي معروفة منذ الاف السنين واستخدمت في الأغراض الطبية والعلاجية.

 

والريحان من الأعشاب الأكثر شهرة في العالم وله رائحة وطعم طيب ويتم اضافته على الكثير من الأطباق، وتحتوي بذور الريحان على تركيز عالي من المركبات الفعالة والتي لها تأثير على صحة الانسان.

 

من ضمن هذه المركبات الألياف الغذائية وفيتامين ك والحديد بالاضافة الى البروتينات ومركبات الفايتو والبولي فينول والأورينتين وفيسنتين وغيرها من المركبات التي تعمل كمضادات قوية للأكسدة ومن الجدير بالذكر أن النوع المستخدم من بذور الريحان هو بذور الريحان الحلو والتي تتمتع بلونها الأسود وتتخذ شكل الدمعة عند جفافها.

 

فوائد بذور الريحان الصحية

من أهم فوائد بذور الريحان للصحة هي قدرتها على تحسين الهضم وتقليل الوزن وهي تحسن من مظهر البشرة وتقوي الشعر وتنظم مستويات السكر في الدم ولها تأثير مبرد على الجسم كما أنها تقلل من الضغوط العصبية وتساعد على بناء عظام قوية.

 

تقلل من مستويات ضغط الدم المرتفعة وتحسن من الابصار وتقلل من الالتهابات ومن مستويات الكوليستيرول وتقي من الاصابة ببعض الأمراض المعدية بسبب تأثيراتها الايجابية على جهاز المناعة.

 

1. العناية بالبشرة:

تحتوي بذور الريحان على تركيزات عالية من مضادات الأكسدة الفائقة الجودة وهو ما يمنحها خواصها المحسنة للبشرة فهي قادرة على تجديد خلايا البشرة وحمايتها من تأثيرات الشوارد الحرة الناتجة عن التلوث البيئي.

 

وتتسبب هذه الشوارد الحرة في ظهور التجاعيد المبكرة والبقع الجلدية وتؤثر على مظهر البشرة وتفقدها النضارة والحيوية، ويمكن لمضادات الأكسدة ان تقاوم تأثير هذه الشوارد وتحافظ على نضارة وجمال وشباب البشرة وفي الطب الشعبي الهندي المعروف باليورفيدا يستخدم نبات الريحان بالكامل في تعزيز المظهر الشاب للبشرة وحماية الجسم على مستوى الخلايا.

 

2. العناية بالشعر:

بسبب احتواء بذور الريحان على نسبة جيدة من الحديد ومن مضادات الأكسدة وفيتامين ك يمكن لبذور الريحان ان تقاوم تساقط الشعر وتحسن من تدفق الدم في فروة الرأس وتحفز من نمو الشعر وتعمل مضادات الأكسدة على تقليل الالتهابات وحماية بصيلات الشعر من تأثير الشوارد الحرة والتي تساهم في تساقط الشعر.

 

3. تقليل الوزن:

بذور الريحان غنية بمحتواها من الألياف الغذائية والتي تعمل على زيادة حجم البراز وتزيد من الشعور بالشبع وتقي من مخاطر الافراط في تناول الطعام كما تقلل من الشهية وتمنع من تناول الأغذية بين الوجبات.

 

هي تنتفخ بمقدار 20 ضعف حجمها في الجهاز الهضمي بسبب قدرتها الفائقة على امتصاص الماء وهي بذلك تقلل من اجمالي السعرات الحرارية التي يتناولها الانسان وتحسن الهضم وتقي من الاصابة بالامساك.

(مقال متعلّق)  اوراق الريحان

 

4. تخفض من مستويات الكوليستيرول:

أظهرت دراسات طبية أن بذور الريحان كان لها اثر واضحا في تقليل مستويات الكوليستيرول المنخفض الكثافة الضار بصحة القلب والأوعية الدموية، والذي يتراكم على جدر الشرايين مسببا تضيقها، وهي بذلك تقلل من مخاطر الاصابة بتصلب الشرايين ومن مخاطر الاصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية.

 

5. يساعد على التحكم في مستويات ضغط الدم:

بحسب الدراسات فإن بذور الريحان تحتوي على نسبة جيدة من عنصر البوتاسيوم وهي لها تاثيرا ملحوظا في تقليل مستويات ضغط الدم المرتفع، ويعمل البوتاسيوم على توسيع الأوعية الدموية ومنحها الاسترخاء وهو يحسن من مرور الدم في الشرايين ويقلل من مخاطر الاصابة بأمراض القلب ويعادل تأثيرات الصوديوم حيث يمنع اختزان السوائل الزائدة في انسجة الجسم.

 

6. تحسن من صحة العظام:

تحتوي بذور الريحان على العديد من العناصر الهامة لصحة وسلامة العظام والأسنان ومن هذه العناصر الكالسيوم والمنجنيز والمغنيسيوم وهذه العناصر تعزز من كثافة وصلابة العظام وتقلل من مخاطر الاصابة بمرض هشاشة العظام، ما يبقي على احساس الجسم شابا ويتمتع بالقوة والحيوية حتى في المراحل العمرية المتقدمة حيث يكون الانسان اكثر قوة وحيوية ممن هم في نفس المرحلة العمرية.

 

8. تقي من الأمراض:

تحتوي بذور الريحان على نسبة جيدة من فيتامين أ وبعض مضادات الأكسدة الهامة والتي تقلل من تأثير الشوارد الحرة على الخلايا وتحمي من الالتهابات المزمنة وهو ما يقلل من العبيء الملقي على جهاز المناعة بالجسم ويقلل من مخاطر الاصابة ببعض الأمراض والعدوى الميكروبية والمشكلات الطبية.

 

ويمكن للأمراض المزمنة مثل مرض السكر من النوع الثاني أو أمراض القلب أو السرطان، أن تحدث نتيجة لزيادة نسب الشوارد الحرة بالجسم، وتعمل بذور الريحان على التخلص من هذه الشوارد الحرة وحماية خلايا الجسم والمادة الوراثية فيها من تأثيراتها الضارة، ما يقلل من مخاطر الاصابة بالأمراض المزمنة.

 

9. تتحكم في مستويات السكر في الدم:

اشارت العديد من الدراسات الى أن المركبات الفعالة الموجودة في بذور الريحان والألياف الغذائية يمكنها أن تتحكم في مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكر من النوع الثاني، وهي أحد اهم فوائد بذور الريحان لجسم الانسان، حيث يمكنها أن تتحكم في مستويات الانسولين وفي مستويات السكر في الدم وتقلل من مقاومة الخلايا للانسولين.

 

ويمكن الاستفادة من هذه الخاصية باضافة بذور الريحان الى كوب من الماء وتناولها في الصباح حيث ستعمل على تقليل مقاومة الخلايا للانسولين وتحسن من قدرة الخلايا على الاستفادة من السكر.

(مقال متعلّق)  استخدامات الريحان

 

10. لها تأثير مبرد:

تستخدم الكثير من البلدان الأسيوية بذور الريحان من أجل خواصها المبردة وذلك عبر اضافتها الى المشروبات وهي تستخدم ايضا في تقليل تهيج المعدة ويمكن استخدام بذور الريحان لعلاج الحمى وتقليل درجة حرارة الجسم وتحسين المشكلات الالتهابية العديدة.

 

11. تقلل من الضغوط العصبية:

اذا كنت تعاني من الضغوط العصبية فيمكنك الاستعانة ببذور الريحان للتخلص من هذه الضغوط حيث يمكن بتناول كوب من الماء المضاف اليه بذور الريحان أن تقلل من القلق والضغط العصبي.

 

واشارت الدراسات التي اجريت على حيوانات التجارب الى أن خواص بذور الريحان في التهدئة وتقليل الضغوط العصبية يمكن الحصول عليها من خلال التناول المنتظم للبذور حيث ظهر تأثيرها الفعال بعد شهر من الاستخدام المنتظم.

 

12. تحسن من الابصار:

تحتوي بذور الريحان على نسبة من فيتامين أ وهو من الفيتامينات التي يوصى بها لتحسين صحة العين وهو يعمل كمضاد قوي للأكسدة حيث يمكنه أن يقلل من تلف الخلايا وخاصة خلايا الشبكية وتعمل بذور الريحان على تقليل مخاطر الاصابة بمرض الكتاركتا ومن مخاطر الضمور البقعي الذي يصيب كبار السن.

 

13. تقلل من الشعور بالألم:

تستخدم بذور الريحان ايضا للتخلص من الألم وخاصة في حالة الم المفاصل الناتج عن الاصابة بالروماتويد والصداع والنقرس وكلها من المشكلات الصحية التي تسبب ألما حادا ويمكن لبذور الريحان أن تقلل من الألم وتعطي تأثيرا سريعا في هذا المجال حيث تثبط من انتاج مركب السيتوكين الذي يسبب الالتهابات.

 

وتشير دراسة نشرت في دورية تقارير العظام وتوصياتها ان مركب بيتا كاريوفيللين الموجود في بذور الريحان يمكن ان يقاوم التهاب المفاصل بسبب خواصه المضادة للالتهابات.

 

14. تعالج الحموضة:

تعد الأغذية الغير صحية المسؤول الأول عن الاصابة بالحموضة ويمكن باستخدام بذور الريحان التخلص من مشكلة الحموضة وتحسين اضطرابات المعدة وذلك عبر اضافة ملعقة صغيرة من بذور الريحان الى كوب من الحليب وتناوله قبل الوجبات، حيث يقلل من الحموضة ومن حرارة المعدة.

 

15. مفيدة لصحة الفم:

ومن فوائد الريحان انه يساعد على علاج قرح الفم وهي تقاوم الروائح الكريهة وتخلص الأسنان من طبقة البلاك التي تسببها البكتريا، وتعمل كمضاد للبكتريا والفطريات والفيروسات ويمكن الحصول على خواص بذور الريحان في العناية بالفم والأسنان عبر مضغ البذور المنقوعة.

 

16. تعالج عدوى المهبل:

يمكن لبذور الريحان ان تعالج العدوى الفطرية في المهبل وكذلك عدوى الجهاز البولي ويمكن الاستعانة باراء الخبراء لمعرفة الجرعات اللازمة للتغلب على هذه المشكلة المغذيات الهامة في بذور الريحان:

 

  • مركبات الفيتو

  • مركبات البولي فينول

  • اورينتين

  • فيسينين

  • مضادات أكسدة

  • ليمونين

  • سيترال

  • ايوجينول

  • سترونيللول

  • تربينول

  • فيتامين أ

  • فيتامين ك

  • بيتا – كاروتين

  • ليوتين

  • زيازانثين

  • البوتاسيوم

  • النحاس

  • الكالسيوم

  • الفولات

  • المغنيسيوم

  • المنجنيز

 

(مقال متعلّق)  فوائد الريحان

استخدامات بذور الريحان الأخرى

  • ان الاستخدام الأساسي لبذور الريحان في العديد من البلدان الأسيوية يكمن في تحسين قوام بعض المشروبات من العصائر والسموثي وغيرها من المشروبات المرطبة.

 

  • ويرجع ذلك الى أن بذور الريحان تنتفخ وتصبح لزجة بعد نقعها في الماء والسوائل الأخرى حيث تصبح ذات قوام جيلاتيني ولين وهي بذلك لا تزيد فقط من كثافة المشروبات ولنها تضيف اليها الكثير من الفوائد الغذائية.

 

  • ويمكن اضافة بذور الريحان على مخلوط الحليب وعلى الشربات ويرجع ذلك الى ان لها طعم خفيف لا يؤثر على الطعم الأصلي للمشاريب ويتم اضافة البذور الى المشروبات والأغذية الحلوة في الغالب.

 

  • ويمكن اضافة بذور الريحان على المشروبات المصنوعة منزليا باضافة نصف كوب من البذور الى عصير الفاكهة أو االسموثي حيث يمكن ان تمد الجسم بالكثير من المغذيات التي تساعده على اداء اعماله اليومية بكفاءة.

 

  • يمكن ايضا اضافة بذور الريحان على السلطة أو على الزبادي أو على اطباق المعكرونة كما يمكن ببساطة اضافتها الى نصف كوب من الماء ونقعها وحتى تنتفخ حيث يمكن بذلك الاستفادة بشكل افضل مما فيها من مغذيات ومضادات اكسدة.

 

الأثار الجانبية لبذور الريحان

في اغلب الحالات لا يكون لبذور الريحان تأثيرات خطيرة على الصحة، ولكن في بعض الحالات يمكن ان تتسبب في تخفيض مستويات السكر في الدم عن الحدود المنة وخاصة لدى مرضى السكر الذين يتناولون ادوية علاج السكر، ولذلك يجب ان يكون استخدامها في هذه الحالات تحت متابعة المختصين مع اجراء فحص الدم بشكل دوري لتنظيم جرعات الدواء وتجنب انخفاض السكر الغير مرغوب فيه.

 

وتعد أمنة على الأطفال اذا ما تم تناولها بكميات معتدلة ولكن الافراط في تناولها يمكن أن يؤثر سلبا على صحة الأطفال حيث ان ما بها من مركبات فعالة سيزيد تركيزه باجسامهم وخاصة مركب استراجول والذي يمكن ان يؤثر على صحة الكبد قد يتسبب الافراط في تناولها الى حدوث نزيف ولا يجب تناول بذور الريحان في حالة تناول الأدوية المسلة للدم مثل وارفرين.

 

يمكن ان يتسبب الافراط في تناولها الى انخفاض ضغط الدم عن الحدود الأمنة ما يتسبب في حدوث دوار، ويجب على من يعاني من انخفاض ضغط الدم عدم تناول بذور الريحان.

 

الأشخاص الذين يخططون للخضوع للجراحة لا يجب عليهم تناولها حيث ان بذور الريحان وزيت الريحان العطري يمكن ان يتسببا في منع تكون الجلطات حيث لن يتوقف الدم عن النزيف في هذه الحالات.

 

المراجع:

  1. Organic Facts: 10 Amazing Basil Seeds Health Benefits & Uses
  2. Fashion Lady: Surprising Hidden Basil Seeds (Sabja Seeds) Benefits
السابق
علامات فقر الدم
التالي
الزعفران الحر