انواع مرض السكري

انواع مرض السكري

تنشأ انواع مرض السكري المختلفة عن عدم قدرة الجسم على انتاج كميات كافية من هرمون الانسولين أو عدم قدرة الجسم على استخدام الانسولين الذي ينتجه بصورة طبيعية، أو كلا الأمرين معا، وعندما يحدث ذلك لا تتمكن الخلايا من الحصول على حاجتها من السكر الموجود في الدم واللازم لانتاج الطاقة الضرورية لقيامها بالعمليات الحيوية، وهو ما يتسبب في ارتفاع مستويات السكر في الدم.

 

ويعد الجلوكوز هو السكر الذي يتواجد في الدم والذي تستخدمه الخلايا في انتاج الطاقة اللازمة لعملها، وإذا لم يكن هناك انسولين كافي لحصول الخلايا على الجلوكوز أو كان الانسولين غير فعال، يتراكم الجلوكوز في الدم ما ينتج عنه العديد من الأثار الصحية الخطيرة.

 

وهناك ثلاثة أنواع رئيسية من انواع مرض السكري هي

 

  • مرض السكر من النوع الأول.

  • مرض السكر من النوع الثاني.

  • سكر الحمل.

 

اولاً: مرض السكري من النوع الأول

يصنف مرض السكري من النوع الأول كأحد أمراض المناعة الذاتية، وهو ما يحدث عندما تقوم مناعة الجسم عن طريق الخطأ بمهاجمة خلايا الجسم كما يحدث في هذا النوع من انواع مرض السكر حيث تقوم مناعة الجسم بمهاجمة خلايا بيتا الموجودة بالبنكرياس والمسئولة عن انتاج الانسولين ما يتسبب في حدوث تلف دائم بها.

 

والأسباب التي تؤدي الى حدوث ذلك غير واضحة ولكن هناك عوامل وراثية وبيئية قد تساهم في حدوث المرض وكذلك فإن نمط الحياة التي يعيشها الانسان قد تلعب دورا أيضا في اصابته بالمرض.

 

اعراض مرض السكري من النوع الأول

عادة ما تظهر اعراض مرض السكري من النوع الأول في سن الطفولة حتى أنه كان يطلق عليه قديما سكري الأطفال وهو يصيب 5% فقط من اجمالي المصابين بمرض السكر، وفي هذا النوع من انواع مرض السكري لا ينتج الجسم الانسولين على الاطلاق ولذلك يعرف ايضا بمرض السكري المعتمد على الانسولين ومن اعراض المرض:

 

  • التبول المتكرر.

  • العطش الشديد.

  • فقدان الوزن.

  • اصابة الجلد بعدوى ميكروبية متكررة.

  • اصابة الجهاز البولي بعدوى ميكروبية متكررة.

  • ألم في البطن.

  • وجود رائحة غريبة في البول.

  • الإصابة بعدوى الخميرة الممرضة (فطر المبيضات).

  • اسهال.

  • ارهاق.

  • تورم في مفصل القدم.

  • تشوش الرؤية.

  • سقوط الشعر.

  • تغير رائحة النفس.

 

وفي الكثير من الأحيان لا تظهر أي أعراض للمرض، ويمكن تشخيصه عبر اجراء فحص دم لمستويات الجلوكوز بعد صيام ثمانية ساعات أو بعد الأكل بساعتين ويصبح المرض مهددا للحياة اذا ما لم يتم علاجه بالانسولين بسبب تراكم بعض المركبات الخطيرة في الجسم والتي تعرف باسم الكيتونات.

 

هل السكري من النوع الأول وراثي؟

هناك عوامل وراثية ترتبط بظهور هذا النوع من انواع مرض السكري ويمكن الأن قياس العوامل الوراثية التي ترفع من احتمالية الاصابة بالمرض، وفي حالة اصابة أحد أقارب الدرجة الأولى بالمرض فهذا يرفع من احتمالية اصابة الشخص بالمرض ايضا، ومن الجدير بالذكر أن العوامل الوراثية تتأثر بالعوامل البيئية.

(مقال متعلّق)  اعراض انخفاض السكر عند الكبار والاطفال والحوامل

 

العوامل التي تحفز ظهور مرض السكري من النوع الأول

 

  • العوامل الوراثية والظروف التي صاحبت الحمل وتاريخ العائلة الصحي كلها عوامل تساهم في ظهور المرض.

  • التعرض لبعض الكيماويات الضارة والتي تؤثر على افرازات الغدد الصماء مثل تلك الموجودة في بعض انواع البلاستيك.

  • الاصابة ببعض انواع الفيروسات يمكنها ان تؤثر على اداء جهاز المناعة بالجسم.

  • اعطاء الأطفال الحديثي الولادة أغذية قبل أو بعد السن المناسب لأكل هذه الأغذية مثل بعض الفواكه والحبوب يمكنه ان يرفع من احتمالية الاصابة بالمرض وأظهرت الدراسات أن الرضاعة الطبيعية تقلل كثيرا من احتمالية الاصابة به.

 

تشخيص مرض السكري من النوع الأول

 

  • تحليل السكر في الدم.

  • التحليل الوراثي (اتش ال ايه).

  • تحليل سي-ببتيد.

 

علاج مرض السكري من النوع الأول

لا يوجد علاج نهائي في الوقت الحالي لمرض السكري من النوع الأول ولكن يتم حقن المريض بالانسولين لأن جسمه غير قادر على انتاج هذا الهرمون الضروري للحياة، ويسبب العلاج المستمر بالانسولين بعض الأثار الجانبية مثل زيادة الوزن، وهو ما يمكن تجنبه بممارسة التمرينات الرياضية بانتظام وتناول أغذية صحية.

 

النظام الغذائي لمرضى السكري من النوع الأول

يعتمد النظام الغذائي لمرضى السكري من النوع الأول على ضبط كميات الكربوهيدرات التي يتناولها المريض لتتوافق مع كميات الانسولين التي يتعاطاها حتى لا يقع ضحية لارتفاع او انخفاض مستويات السكر في الدم عن الحد الأمن ومن المهم أن يتجنب المريض زيادة الوزن بتناول كميات كبيرة من الخضراوات الطازجة وممارسة الرياضة.

 

مضاعفات مرض السكري من النوع الأول

 

  • امراض العيون.

  • مشكلات القدم السكري.

  • تضرر الأعصاب.

  • مشكلات في ممارسة الجنس.

  • عدوى الجهاز البولي.

  • عدوى الجلد.

  • عدوى بالخمائر.

  • اعراض امراض القلب.

  • امراض الكلى.

 

ثانياً: مرض السكري من النوع الثاني

ينشأ هذا النوع من انواع مرض السكري عن عدم قدرة خلايا الجسم عن استخدام سكر الجلوكوز الموجود بالدم وذلك بسبب مقاومة الخلايا للانسولين وهو ما يرفع من مستويات السكر في الدم وهناك العديد من العوامل التي يمكنها أن ترفع من احتمالية الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني مثل:

 

  • زيادة الوزن.

  • تناول الكثير من الأغذية والمشروبات التي تحتوي على السكر والكربوهيدرات البسيطة.

  • تناول المحليات الصناعية.

  • الخمول وعدم ممارسة الأنشطة البدنية.

  • عدم ممارسة الرياضة.

  • الضغوط العصبية وافراز هرمونات التوتر.

  • عوامل وراثية.

 

وترتفع مخاطر اصابة الانسان بمرض السكري من النوع الثاني في الحالات التالية

 

  • اصابة أحد أفراد الأسرة بالمرض.

  • زيادة الوزن.

  • الجلوس لفترات طويلة بدون ممارسة نشاط بدني كمشاهدة التلفزيون لأكثر من ساعتين يوميا.

  • تناول الصودا.

  • تناول الكثير من الأغذية المصنعة المحتوية على السكر.

اعراض مرض السكري من النوع الثاني

يتقدم هذا النوع من انواع مرض السكري بتقدم العمر ولذلك فإن الكثير من الناس قد لا يشعرون بالمرض الا في مرحلة متأخرة من العمر، وقد يعتقدون ان الاجهاد والتعب وغيرها من العراض هي أمور مصاحبة لزيادة الوزن وليست بسبب اصابتهم بمرض السكر، ومن الأعراض الأخرى التي قد تظهر على مريض السكري من النوع الثاني:

(مقال متعلّق)  الخضروات المفيدة لمرضى السكر

 

  • الإرهاق.

  • التبول المتكرر.

  • العطش الشديد.

  • تشوش الرؤية.

  • صعوبة شفاء الجروح.

  • تنميل في الأقدام.

  • صعوبات في الانتصاب للرجال.

  • اسمرار الجلد تحت الابط وجول الفخذ.

  • التعرض لعدوى متكررة بالبكتريا او الخمائر.

  • زيادة او نقصان الوزن.

 

اسباب مرض السكري من النوع الثاني

يحدث هذا النوع من انواع مرض السكري نتيجة تضافر عوامل وراثية مع عادات غير صحية وفيما يلي بعض الأسباب التي قد تؤدي الى ظهور المرض:

 

  • بعض الأعراق أكثر عرضة للاصابة بالمرض مثل الأفارقة واللاتينيين والأسيويين.

  • العادات اليومية الغير صحية مثل تناول الكثير من السكريات وشرب المشروبات التي تحتوي على المحليات الصناعية، وعدم ممارسة الأنشطة البدنية، والبقاء تحت ضغط عصبي مستمر.

 

العوامل التي ترفع من احتمالية الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني

 

  • الأشخاص الذين تزيد اعمارهم عن 45 سنة اكثر عرضة للاصابة بالمرض.

  • وجود تاريخ مرضي بالعائلة لمصابين بالمرض.

  • العرق أو الاثنية.

  • زيادة الوزن.

  • اصابة المرأة بسكر الحمل.

  • وجود بعض المشكلات الصحية الأخرى التي تؤثر على عملية الأيض مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الدهون بالدم.

 

تشخيص مرض السكري من النوع الثاني

يمكن تشخيص هذا النوع من انواع مرض السكري بواسطة فحص الجلوكوز في الدم بعد صيام ساعتين أو بعد تناول الطعام بساعتين كما يمكن قياس مستويات الهيموجلوبين السكري.

 

علاج السكر من النوع الثاني

يتضمن علاج هذا النوع من انواع مرض السكري الخطوات التالية:

 

  • وضع خطة تغذية خاصة بمريض السكري يتجنب فيها المحليات الصناعية والسكريات.

  • ممارسة التمرينات الرياضية بشكل منتظم، ويفضل اختيار نشاط يومي مريح مثل المشي.

  • تخفيض الوزن.

  • تناول الأدوية التي تعطى عن طريق الفم مثل جلوكوفاج.

  • تناول بعض الأدوية التي تعطى عن طريق الحقن مثل الانسولين الذي يعطى في بعض الحالات.

  • علاج المشكلات الأخرى التي تؤدي الى تفاقم الحالة مثل الضغوط العصبية واضطرابات النوم.

  • تناول بعض المكملات الغذائية.

 

مضاعفات مرض السكري من النوع الثاني

 

  • امراض العين.

  • امراض القلب.

  • امراض القدم.

  • تضرر الأعصاب.

  • مشكلات في ممارسة الجنس كضعف الانتصاب وعدم الحصول على اللذة الجنسية.

  • التبول المتكرر مع وجود رائحة غريبة في البول.

 

ثالثاً: سكري الحمل

هو أحد انواع مرض السكري التي تكون مصاحبة للحمل وترتفع مخاطر اصابة المرأة الحامل به في حالة كانت تعاني من زيادة الوزن أو كانت قد اصيبت بسكر الحمل في وقت سابق، أو في حالة عانت إحدى قريباتها كالأم أو الأخت من سكر الحمل.

(مقال متعلّق)  الموز ومرض السكري

 

ولا يوجد اعراض سكر الحمل واضحة ومحددة للاصابة بهذا النوع من انواع مرض السكري ولذلك فإن المتابعة الروتينة للأم الحامل مهمة للغاية لحمايتها وجنينها من الأثار المترتبة على الاصابة بسكر الحمل.

 

يتسبب سكري الحمل في كبر حجم الجنين عن المعدل الطبيعي ما يسبب تعقيدات كبيرة اثناء الولادة ويمكن أن يؤدي الى الاصابة بانخفاض مستويات السكر في الدم بدرجة خطيرة مباشرة بعد الولادة.

 

يصيب سكري الحمل 4% من النساء الحوامل تقريبا ويحفز ظهور المرض التغيرات الهرمونية الكبيرة التي تحدث في جسد المرأة خلال فترة الحمل، هو ما يجعل خلايا بعض النساء مقاومة للانسولين خلال تلك الفترة.

 

كيف يؤثر سكري الحمل على الجنين؟

عندما تحرص المرأة الحامل التي اصيبت بهذا النوع من انواع مرض السكري على المتابعة والعلاج يمكنها أن تنجب طفل معافى أما في حالة اهمال المرض يتضخم حجم الطفل عن المعدل الطبيعي ما يصعب من عملية الولادة ويرفع من احتمالية حدوث مضاعفات، كما يتعرض الطفل في بعض الحالات لانخفاض مفاجئ في مستويات السكر بعد الولادة مباشرة.

 

ويرفع سكري الحمل من احتمالية اصابة الطفل بالصفراء ومتلازمة ضيق التنفس كما ترتفع احتمالية وفاة الطفل بعد الولادة، ويكون الطفل اكثر عرضة للاصابة بالبدانة في مراحل لاحقة من حياته في حالة اصابة المرأة بسكري الحمل في مرحلة مبكرة من الحمل ترتفع لدىها احتمالية الاجهاض كما ترتفع لدى الجنين احتمالية الاصابة بعيوب الولادة.

 

مضاعفات سكري الحمل على المرأة الحامل

ترتفع لدى الحوامل المصابات بسكري الحمل مخاطر الولادة القيصرية، وكذلك ارتفاع ضغط الدم والاصابة بتسمم الحمل والأم الحامل التي اصيبت بهذا النوع من انواع السكري تكون اكثر عرضة للاصابة بمرض السكر من النوع الثاني في مراحل لاحقة من حياتها.

 

علاج سكري الحمل

يمكن للكثير من السيدات الحوامل اللاتي اصبن بسكري الحمل ضبط مستويات السكر في الدم والحصول على طفل صحيح، وذلك اذا ما تناولن الأغذية الصحية ومارسن الرياضة وتناولن ألأدوية الموصوفة لهن بانتظام سواء التي تعطى عن طريق الفم او الانسولين اذا استدعت الحالة الحقن بالانسولين كما يجب على الأم الحامل متابعة مستويات السكر في الدم يوميا باستخدام الاختبار المنزلي وعمل تحليل للبول للتأكد من خلوه من مركبات الكيتون.

 

المراجع:

  1. Medicine Net: Type 1 Diabetes Symptoms, Causes, Diet, Treatment and Life Expectancy
  2. Medicine Net: Type 2 Diabetes Symptoms, Signs, Diet, and Treatment
  3. Medicine Net: Gestational Diabetes
  4. Health Line: What Are the Different Types of Diabetes
error: Content is protected !!

Send this to a friend