انماط الشخصية

انماط الشخصية

ما هي انماط الشخصية وتحليل كل منها

تعد دراسة علم النفس بمختلف فروعه، واحدة من أهم وأقدم الدراسات وأكثرها تشويقاً، كونها قائمة في الأساس على دراسة الشخصية، بتنوعاتها الكثيرة وأنماطها المختلفة، عن طريق سبر  أغوار النفس وذلك للكشف عن خباياها وأسرارها لذا سنتناول اليوم دراسة انماط الشخصية المختلفة بالتفصيل وفقاً لأكثر من رأي ونظرية، إجتهد العلماء في وضعها وتوضيحها لكل مهتم بدارسة علوم النفس.

 

تم اكتشاف انماط الشخصية وتناولها للمرة الأولى، عام 1921 من خلال دراسة شاملة، قدمها كارل غوستاف يونغ  العالم السويسري، الذي أسس علم النفس التحليلي.

 

نبذة مختصرة عن العالم كارل غوستاف يونج

 من مواليد بلدة  كسويل بسويسرا، ولد في 26 يوليو 1875،  وتوفى في 6 يونيو 1961،  إهتم في ريعان شبابه، في عمر العشرين تقريباً، بدراسة الطب و القراءة في الفلسفة والروحانيات، ومن هنا نشأ إهتمامه بالطب النفسي الذي جمع بين الفلسفة والروحانيات والدراسات الطبية المعتمدة.

 

في الفترة من عام 1900 الي عام 1909، عمل كارل غوستاف يونج، كطبيب مساعد في مستشفى الأمراض العقلية في برغزلي، كما عمل أيضاً في عيادة الأمراض العقلية في جامعة زوريخ.

 

علاقة العالم كارل غوستاف يونج بالعالم سيغموند فرويد

كان كارل يونج صديقاً وتلميذاً للعالم سيغموند فرويد، حيث بدأت صداقتهما عام 1906 الي أن أختلف كارل يونغ مع أستاذه سيغموند فرويد عام 1913، وقد كان فرويد يظن طوال تلك الفترة مابين عام 1906 وعام 1913، أن كارل يونج سيكون خلفاً له في علم التحليل النفسي، لذا ساعده ليرأس حركة التحليل النفسي، تلك الحركة التي يعد كارل يونج وسيغموند فرويد مع الفريد آدلر أهم قوائمها.

 

إلا أن كارل يونج سرعان ما أنفصل عن سيغموند فرويد،  موجهاً النقد لنظريات فرويد في كتابه (سيكولوجية الخافية/ The psychology of Unconscious) الذي تم نشره عام 1912، لتنتهي الصداقة تماماً بين كارل يونج وسيغموند فرويد عام 1913.


كارل يونج يؤسس علم النفس التحليلي

ليبدأ بعدها كارل غوستاف يونج في تأسيس علم النفس التحليلي / Analytical psychology بنظرياته المختلفة، تلك النظريات التي كما سبق وأشرنا كان إختلافها مع نظريات فرويد أكثر بكثير من إتفاقها معها.

 

بعد أن ترك كارل يونج عمله في عام 1909، تفرغ للبحث العلمي والأبحاث وتأليف الكتب ومعالجة المرضى في العيادة الخاصة به، إلا انه أستمر في تدريس الطب النفسي بالجامعة حتى عام 1913.

 

الي أن أخذته أبحاثه بعيداً عن عمله الجامعي، حيث انتقل الي دراسة سلوك وطبائع الأقوام، خاصة البدائية منها، وذلك عن طريق بحوث ميدانية قام بها بنفسه في شمال أفريقيا، وولايتيّ أريزونا ونيو مكسيكو بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

كما قام بزيارة عدد من بلدان أوروبا والهند وانجلترا.. وقد آتت تلك البحوث الميدانية والحياة بين الناس في مختلف الأنحاء، بثمارها، التي أثرت علم التحليل النفسي الذي قام كارل يونج بإنشائه.

 

انماط الشخصية كما قدمها يونج 

دعنا الآن بعد تلك النبذة المختصرة جدا،ً عن العالم كارل غوستاف يونج، نعد لموضوعنا اليوم وهو انماط الشخصية وفقاً للدراسة والنظرية التي قدمها كارل يونج هنا قام كارل غوستاف يونج بتقسيم الأفراد الي قسمين مختلفين كل الاختلاف، في ثلاثة مجموعات:

 

  • أشخاص طاقتهم الحيوية مستمدة من الانغلاق على الذات:

هؤلاء الفهم والإدراك لديهم يعتمدوا على الحدس، وكذلك اتخاذا القرارات وفقًا للمعلومات لديهم يتم عبر المشاعر والأهواء.

 

  • أشخاص طاقتهم الحيوية مستمدة من الانفتاح على الناس والأشياء:

هؤلاء الفهم والإدراك لديهم عن طريق الحواس الخمسة، وكذلك اتخاذا القرارات وفقًا للمعلومات لديهم يتم عن طريق التفكير الموضوعي وفي عام 1950 قامتا العالمتان إيزابيل بريغز مايرز و كاترين كوك بريجز بتطوير نظرية كارل يونج عن انماط الشخصية عن طريق إضافة عامل جديد، وهو الكيفية التي يتعامل بها الإنسان مع العالم من حوله، وجاءت النتيجة ما بين اختيارين..

 

  • أفراد يتعاملون مع العالم من حولهم بالطريقة التكيفية، عن طريق الحدسية أو الحسية

  • أفراد يتعاملون مع العالم من حولهم بطريقة التنظيم.. عن طريق استخدام التفكير والمشاعر

 

من هي إيزابيل بريغز مايرز

من مواليد 18 أكتوبر 1897، في مدينة واشنطن، درست العلوم السياسية في كلية سوارثمور واهتمت إيزابيل مايرز بدراسة كارل يونج عن انماط الشخصية وقامت بتطويرها وإضافة فكرها الخاص إليها، بمساعدة والدتها كاترين كوك بريجز، لتضيفا العامل الرابع إلى عوامل كارل الثلاثة، وقد سبق وتعرضنا للعوامل الأربعة بالتفصيل سلفاً.

 

وقد قدمت إيزابيل بريغز مايرز روايتان تحت تصنيف الخيال .. الأولى بعنوان (بعد القتل) والثانية بعنوان (أعطني الموت) طبقت فيهما أفكارها حول انماط الشخصية.

(مقال متعلّق)  انواع الشخصيات

 

مؤشر نوع مايرز بريغز  (MBTI) لأنماط الشخصية

إيزابيل بريغز مايرز تعد شريكة في تكوين قائمة جرد الشخصية، والتي تعرف باسم ذلك الاختبار الذي يتم عن طريقه، تصنيف الشخصيات وفقاً للأنماط الشخصية الأربعة، ويعد من أكثر الاختبارات دقة، لذا أشتُق منه عدد من الاختبارات الأخرى التي تستخدم أيضاً في تحديد نمط الشخصية.

 

تلخيصاً وتوضيحاً لما سبق ذكره عن نظرية كارل غوستاف يونج وما إضافته لها إيزابيل بريغز مايرز ووالدتها كاترين كوك بريجز، يتضح لنا أن هناك أربعة أنماط شخصية.. والنمط التحليلي – النمط المتفرد – النمط الودي – النمط التعبيري سنتناولها بالتفصيل..

 

1. النمط التحليلي:

وهو الشخص المنطقي الذي يهتم بالتجربة والبرهان، أكثر من إهتمامه بالنظريات والخيالات.. يحكم على الأمور بعد تجربتها وتحليل تفاصيلها، لذا يملك مهارات الابتكار والإصلاح بدرجة كبيرة.

 

كما أنه يجيد الإنصات، كونه محب لجمع المعلومات والإطلاع على تجارب الآخرين، وتكوين الخبرات ومستقل في اتخاذ القرار، رغم جمعه للمعلومات من أكثر من مصدر ومشاركته الأمور مع الآخرين، إلا أنه صاحب القرار في النهاية.

 

صاحب نفس طويل، ومصمم على تنفيذ مهامه لنهايتها مهما طال وقت تنفيذها. ويتم تحفيز النمط التحليلي بالأدلة والمعلومات التي ستمكنه من الوصول لأفضل النتائج.

 

2. النمط المتفرد:

شخص يتسم بالحزم ولا يعترف بالحلول المؤقتة أو الوسطية. يهتم بنتائج الأمور ولا يعطي أي إهتمام للتفاصيل، العبرة عنده دائماً بالنتيجة وهو شخصية قيادية تحب تولي زمام الأمور والسيطرة على الآخرين. وسريع في اتخاذ قراراته. وواضح ومباشر ويعمل بصورة دائمة على تصحيح الأخطاء التي سبق وارتكبها.

 

يحب المغامرة والتحدي على أن تكون لها نتيجة ملموسة ومنفعة عائدة شخصية كانت أو عامة. وتحفيز النمط المتفرد وإثارة حماسة، يكون عبر امكانية الحصول على نتائج ملموسة.

 

3. النمط الودي:

إنسان محبوب وودود كما يتضح لنا من إسم النمط، فهو يحب مساعدة الآخرين وتلبية طلباتهم.كما أنه يثق في الناس بسهولة ويحب التواصل مع الآخرين يأتي عنده تحقيق الهدف في المركز الثاني بعد تأسيس الروابط والعلاقات أولاً. ويستمد قوته وشجاعته وثقته بنفسه من الدعم المستمر. ويتحفز النمط الودي من خلال التواصل مع الناس والعلاقات الحميمية.

 

4. النمط التعبيري 

مبدع.. إذن هو صاحب خيال واسع ولكنه قد لا يتبع منطق. حيث يجيد التعبير عن ما يدور في ذهنه بسهولة ويحب تكوين العلاقات قبل بدء أي مهمة.
لكنه متقلب المزاج بشدة، من أقصى اليمين الي أقصى اليسار، لذا فهو نمط يحفّز عن طريق الإستثارة الشعورية وبعد أن تناولنا انماط الشخصية بالتفصيل، يمكننا الآن إلقاء الضوء على ستة عشر شخصية مختلفة، ناتجة عن انماط الشخصية الأربعة السابق ذكرها.

 

الشخصيات الأساسية الستة عشر

 

1. المشرف (ESTJ):

منفتح (Extroverts)  —> حسي (Sensors) —> عقلاني (Thinking) —> صارم (Judging) = المشرف (ESTJ)  يمكن هنا أن نقول، أن للمشرف شخصية تتبع الأنظمة، ومجدة جداً في عملها، وتتحمل المسئولية،  وهو قائد بالفطرة، كونه قادر على امتلاك زمام الأمور وفرض الالتزام،  كما أنه يفضل التجربة الفعلية عن النتائج النظرية، ولكنه شخصية متعصبة جداً وعنيدة ويصعب تغيير رأيها.

 

2. المروج (ESTP):

منفتح (Extroverts)  —> حسي (Sensors) —> عقلاني (Thinking) —> مرن (Perceiving) = المروج  (ESTP) حيث تتصف شخصية المروج بامتلاكها لمهارات تواصل اجتماعية عالية، كونه متواضع ويشعر بالآخرين، كما أنه يملك شخصية قوية تتقبل النقد بصدر رحب، وهو أيضاً على درجة من الواقعية، كما أنه محب للحياة.

 

يملك روحاً تحب الحركة وتكره الرسميات أو الالتزام بالقوانين، لكنه شخصية متهورة  ومتسرعة، تعشق المغامرة، وتستطيع التكييف بسهولة مع أي طارئ، ومن عيوبه أنه يتجاهل المشكلات والعقبات، بدلاً محاولة إيجاد حلول لها.

 

3. المعطي (ESFJ):

منفتح (Extroverts)  —> حسي (Sensors) —> عاطفي (Feeling) —> صارم (Judging) = المعطي (ESFJ) نستطيع أن نستنج بسهولة أن المعطي أحد شخصيات انماط الشخصية الأربعة، وهو شخصية معطاءة و مضيفة ومحبة للآخرين.

 

يتألق المعطي في الأعمال الجماعية، كونه يُعتبر مصدر دائم لتشجيع ودعم فريق عمله، فهو يتفاعل مع فريقه بكل حواسه، ويعمل على ظهور فريقه بأحسن صورة، مما يجعله حساس لأي نقد أو انطباع سلبي، كما أنه يحب الثناء عليه بصفة مستمرة، يلتزم المعطي دائماً بالقوانين والقيود والأوامر.

 

4. المؤدي (ESFP):

منفتح (Extroverts)  —> حسي (Sensors) —> عاطفي (Feeling) —> مرن (Perceiving) = المؤدي (ESFP) تتميز شخصية المؤدي، باستمتاعه بما يفعله، مما يجعله صحبة طيبة للآخرين، إضافة لأنه مرن أيضاً.

(مقال متعلّق)  الشخصية الحساسة

 

كما أنه يحب المغامرة والتجارب الجديدة، يكره الوحدة ويفضل الاختلاط بالناس، مؤدي للعمل بدرجة كفاءة عالية، حبه للاختلاط بالناس يرجع لامتلاكه لمهارات التواصل، والمرونة وسرعة البديهة وحسن التصرف، ولكنه للآسف لا يخطط للمستقبل بل يعيش اليوم ولا يفكر في الغد القريب أو البعيد.

 

5. المدير التنفيذي (ENTJ):

منفتح (Extroverts)  —> حدسي (Intuitives) —> عقلاني  (Thinking) —> صارم  (Judging)= المدير التنفيذي (ENTJ) من إسم الشخصية (المدير التنفيذي) أو (رئيس الأركان) كما يطلق عليها أحياناً، سنجد أنها شخصية تملك كل مقومات الإدارة، فهي شخصية، تمتلك مهارات الحديث.

 

فهو متحدث لبق، قادر على الإقناع، ومنصف أيضاً مقياسه الأول والأخير هو العمل والنتائج، ولا يتهاون في أي خطأ وإن كان صغير، وذلك لأنه صاحب معايير ذاتية عالية للغاية.

 

كما أن له شخصية  منظمة متمكنة من أدواتها، وتستطيع بسهولة قيادة أي مجموعة، كما أنها شخصية متميزة ومتطورة وأيضاً يتميز صاحبها بالصراحة والكفاءة في أداء المهام على أكمل وجه، ويستطيع التعامل مع الصراعات وتحويلها لمكاسب ودروس مستفادة، ولكنه ديكتاتور يميل بشدة نحو الإنفراد بالرأي والقرار.

 

6. المخترع (ENTP):

منفتح (Extroverts)  —> حدسي (Intuitives) —> عقلاني  (Thinking) —> مرن (Perceiving) = المخترع (ENTP) كما لابد وأنك توقعت، لابد لأي مخترع أن يتصف بداية بالفضول ثم الإهتمام بالتفاصيل الصغيرة، لذا فهو قادر على فهم أكثر الأمور صعوبة، كما أن له رأي مستقل غير مقيد بالأعراف العامة، حماسه الشديد للوصول لأفكار جديدة.

 

يجعله حين يتبنى أو يؤمن بأي فكرة يبقى دائماً في موضع المدافع عنها، لديه قدرة عالية على فهم النظريات وسهولة تطبيقها، اتقانه لمهارات الإتصال والتفاؤل والحماس المستمر، يجعل منه شخص جذاب ومحبوب لدى الجميع، بالإضافة الي تعامله الجدي واحترامه للعلاقات الشخصية.

 

يعمل بصورة مستمرة على تطوير نفسه وعلاقاته، كما أنه يستطيع الحصول على الأموال بسهولة، لكن للأسف حبه الشديد لتجربة الأشياء الجديدة يأتي على حساب نجاحه في تنفيذ المهام، فهو لا يملك الصبر والالتزام المطلوب لمتابعة تنفيذ المهام، ولكن سرعان ما ينجذب نحو مهمة جديدة.

 

7. المدرس (ENFJ):

منفتح (Extroverts)  —> حدسي (Intuitives) —> عاطفي  (Feeling) —> صارم  (Judging)= المدرس (ENFJ) من الشخصيات المحبوبة جداً، كونه يقضي وقته في مساعدة الآخرين على التعلم والتطور، وذلك باستخدام مهارات الدعم التي يملكها بكفاءة عالية.

 

كما أنه متحدث لبق مما يساعده على أداء مهمته المتمثلة في الإرتقاء وتعليم الآخرين، حين يواجه أي نزاع بين طرفين أو أكثر، يعمل جاهداً على الوصول لأكثر الحلول إرضاءاً لكل الأطراف، ولكنه صارم ولا يتقبل بسهولة الآراء المعاكسة لآراءه.

 

8. الملهم (ENFP): 

منفتح (Extroverts)  —> حدسي (Intuitives) —> عاطفي  (Feeling) —> مرن  (Perceiving)= الملهم  (ENFP)  يطلق على صاحب شخصية الملهم لقب البطل، وذلك لما لديه من مقدرة على تجميع قلوب الناس حول القضايا التي يؤمن هو نفسه بها، والتي عادة ما تكون ذات علاقة وثيقة بالأحداث العامة أو الأخلاق.

 

سر إكتسابه لتلك القدرة الفائقة، يرجع لكونه شخص عفوي، ذو هالة إيجابية أو كما يقال صاحب كاريزما عالية، كما أنه عاطفي ولين القلب ومحب للحياة، ويهتم بالناس وأفكارهم ومشاعرهم.

 

يعمل قدر إستطاعته على تلبية متطلبات الآخرين، ولكنه ذو حماس عالي يخرج به أحياناً من حدود المنطق، كما أنه يحب انجاز المهام الصعبة، ويترفّع عن أو يتجاهل أداء المهام الروتينية، لا يتقبل النقد، ويحتاج دائماً لثناء ومدح الآخرين له.

 

9. المفتش (ISTJ):

متحفظ (Introverts)  —> حسي (Sensors) —> عقلاني (Thinking) —> صارم (Judging) = المفتش (ISTJ) تعد القدرة العالية على التركيز والتميز بين الصواب والخطأ هي أهم ما يميز شخصية المفتش،  بالإضافة إلي إحساسه العالي بالمسئولية،  وجده وإخلاصه في العمل، ومحافظته على القيم والمبادئ العامة، كما أنه مستمع جيد ويحافظ على عهوده والتزاماته ويتقبل النقد بصدر رحب.

 

ولكنه محب للنظام بدرجة تجعله عنيد ويصعب التعامل معه، كما أنه لا يقبل أي تفاوضات أو حلول وسطية، كما أنه لا يستطيع التعبير عن شكره للآخرين بدرجة كافية.

 

10. الحرفي (ISTP)

متحفظ (Introverts)  —> حسي (Sensors) —> عقلاني (Thinking) —> مرن (Perceiving) = الحرفي (ISTP) جاء لقب الحرفي، بناءً على ما يتصف به صاحب تلك الشخصية من، درجة اهتمامه العالية بالطريقة التي تعمل بها الأشياء، ودقته التي تصل به لدرجة الإتقان حين يتعامل مع الآلات والأدوات.

 

كما أنه شخص يغلب عليه الطابع الإنطوائي، كونه يفضل التعامل مع الآلات أكثر من البشر، وبالرغم كونه إنطوائي، إلا أنه مستمع جيد وقت اللجوء اليه، متفائل وواثق ولا يهتم بالنقد، وهو بالطبع لا يستطيع التعبير عن مشاعره، أو مشاركة كل تفاصيل حياته مع الآخر، ويفضل الإحتفاظ بمساحة خاصة له وحده.

(مقال متعلّق)  الشخصية النرجسية

 

11. المدافع  (ISFJ):

متحفظ (Introverts)  —> حسي (Sensors) —> عاطفي (Feeling) —> صارم (Judging) = المدافع (ISFJ) رغم إنطوائيته إلا أنه من أشد الناس حرصاً على المحافظة على السلام العام وآمن الآخرين، لذا أطلق على صاحبة تلك الشخصية المميزة لقب المدافع.

 

يهتم المدافع بالإستقرار ويعمل على المحافظة على التقاليد القائمة، كما أن لديه القدرة على بذل جهد كبير لإنجاز الأعمال، ويملك أيضاً قدرة جيدة على التنظيم، ولكنه يكره النقد بشدة ولا يستطيع التعبير عن متطلباته الشخصية مما يؤدي الي إصابته بقدر كبير من الإحباط.

 

12. الفنان (ISFP):

متحفظ (Introverts)  —> حسي (Sensors) —> عاطفي (Feeling) —> مرن (Perceiving) = الفنان  (ISFP) خصية من انماط الشخصية المميزة فهو مرن يجيد الاستمتاع بوقته، هادئ بطبعه، مُقدِّر للآخر ويعطيه مساحته الكاملة، ولا يتدخل فيما لا يعنيه، كما أنه يقدّر الفنون بالطبع، ويملك خيال واسع.

 

إلا أنه للآسف لا يتقبل الإنتقاد ولا يستطيع التعامل مع الخلافات والمشاكل، ولا يرحب أبداً بالدخول لمساحته الخاصة، كما أنه نادراً ما يعبّر عن أفكاره ويفضل الإحتفاظ بما يدور بداخله عموماً لنفسه فقط.

 

13. العالم (INTJ):

متحفظ (Introverts)  —> حدسي (Intuitives) —> عقلاني (Thinking) —> صارم ((Judging = العالم  (INTJ) كي تكون عالم لابد وأن تتصف بالعقل المتفتح الحكيم، وحب العلم والمعرفة، والقدرة على ملاحظة تفاصيل الآخرين، كما يتصف العالم أيضاً بالشخصية الحاسمة.

 

العالم إنطوائي بطبعه، لأنه يحتاج للتركيز في متابعة ما يحدث حوله، ويحاول ربط المعلومات بالأفكار للحصول على إحتمالات وإمكانية متعددة، كما يتميز لعالم بقدرته على طرح الأمور بصورة مبسّطة.

 

العالم أيضاً شخصية واثقة من نفسها بشدة، مما يجعلها لا تقبل أي إنتقاد أو إختلاف في الرأي، يملك بالطبع الذكاء الكافي، الذي يمكنه من إنجاز المهام مهما كانت درجة صعوبتها، ولكنه للآسف لا يتحمل مسئولية الأخطاء، ولا يجيد التعبير عن مشاعره.

 

14. المنطقي (INTP):

 متحفظ (Introverts)  —> حدسي (Intuitives) —> عقلاني (Thinking) —> مرن (Perceiving) = المنطقي  (INTP) تعد من الشخصيات النادرة، والأكثر دقة على الإطلاق، ويعملون دائماً على تطوير أنفسهم، وإتمام الأعمال غير المنتهية التي عجز الآخرون عن إكمالها بالشكل الصحيح، وغالباً ما يختار صاحب الشخصية المنطقية مناظرة نفسه، بدلاً من أن يناظر شخص أخر.

 

كما أن صاحب الشخصية المنطقية، لا يعبء أبداً بالنشاطات اليومية المتكررة، بل يسعى دائماً للإكتشاف والتطوير، ولكنه للأسف غير ملتزم باتخاذ القرار أو إتمام العمل في وقت محدد، بل تبقى الأمور والقرارات معلّقة وفقاً للبيئة التي يعمل بها، فإن توافرت البيئة الملائمة، حصلنا من الشخص المنطقي على أفضل نتائج،  كما انه لا يحب التقيّد بالقواعد المتعارف عليها، ولا يقدم أي دعم معنوي للأشخاص المحيطيين به.

 

15. المستشار  (INFJ):

متحفظ (Introverts)  —> حدسي (Intuitives) —> عاطفي (Feeling) —> صارم ((Judging = المستشار (INFJ) يعتبر المستشار من الشخصيات الملتزمة، الهادئة، يستطيع فهم مشاعر من حوله بسهولة، لذا يهتم جداً بتقديم الدعم والمساندة لهم، توقعاته لنفسه وغيره عالية جداً لكنه لا يتقبل النقد، كما لايمكنه أيضاً التعامل مع المشاكل والصراعات، ولا يستطيع التعامل مع الأمور المالية بشكل جيد.

 

16. المعالج  (INFP):  

متحفظ (Introverts)  —> حدسي (Intuitives) —> عاطفي (Feeling) —> مرن (Perceiving) = المعالج (INFP) وهي الشخصية الأخيرة التي سنتناولها اليوم، وهي أكثر الشخصيات مثالية، فهو يحيا باستمرار باحثاً عن الغاية والهدف الذي يحيا لأجله، وهو شخص عاطفي، يتمنى لو يحيا الجميع في أمان وسلام مادي ومعنوي، لذا فهو يقوم بمساعدة الآخرين قدر استطاعته.

 

لكنه من الشخصيات الخجولة، والتي لا تتحمل النقد أو الصراع، كما أنه يحتاج للدعم الدائم من الأفراد المحيطين به، ويلوم نفسه بإستمرار ويحملّها دائماً نتيجة أي فشل يحدث.

 

وبهذا نكون انتهينا اليوم من شرح انماط الشخصية الأربعة، كما تحدثنا بإيجاز عن الشخصيات الستة عشر المختلفة الناتجة عن تلك الأنماط الشخصية، أتمنى أن تكون كلماتي حققت الهدف المرجو منها، كما أتمنى أن تجد بها المتعة والفائدة.

 

 المراجع:

  1. Abuddhist Library: An Introduction to Jung’s Psychology
  2. Psychology: the psychology of unconscious
  3. Matrix Meditations: Analytical Psychology
error: Content is protected !!

Send this to a friend