الحياة و العائلة

انشطة تعليمية للاطفال 5 سنوات

انشطة تعليمية للاطفال 5 سنوات

يبحث الكثير من الآباء عن انشطة تعليمية للاطفال 5 سنوات، حيث أن هذا السن عادة يتزامن مع التحضير إلى دخول المدرسة، أو ربما يكون الطفل دخل المدرسة بالفعل ويرغب الأم والأب في تطوير مهاراته اللغوية والحركية لأجل سرعة التأقلم في المدرسة، وهناك انشطة تعليمية للاطفال 5 سنوات يمكن أن تلبي هذه الرغبة ومنها:

 

انشطة تعليمية للاطفال 5 سنوات لتأهيلهم إلى المدرسة

 

1. قياس طول الأشكال:

وهو نشاط يستهدف تعليم الطفل المقارنة بين صور عدة لمعرفة طول وعرض كل منها وكتابة الإجابة على ورقة، فمثلا يمكن طباعة أشكال فواكه وخضراوات متنوعة واستخدام مقياس للأطفال أو المسطرة العادية، بحيث يقيس الطفل طول كل شكل من الأشكال ويكتب الإجابة على ورقة ويقيس العرض ويكتبها في جدول يمكن أن يساعده الأب أو الأم في تصميمه.

 

ويساعد هذا النشاط الطفل على المقارنة الصحيحة بين حجم الأشكال المختلفة، ومعرفة كلمات مثل أطول وأقصر وطويل وقصير، ويمكن للأم طرح الأسئلة المختلفة مثل أي الأشكال أطول وأيها أقصر، كما سيساعده هذا على معرفة الفرق بين الأرقام فيعرف أن 3 أكبر في الطول من 2 وهذا بشكل عملي أمامه، يعلمه دلالة كل رقم فلا يحفظها فقط بل يعرف دلالتها أيضا.

 

2. صندوق قوس قزح والملح:

وهذا النشاط يساعد على تعليم الطفل كيفية الكتابة، ويحفز ملكات الإبداع لديه، ويمكن استخدام أكثر من لون أو اللون المفضل للطفل، وكل ما هو مطلوب ببساطة وضع شرائط من الورق المقوى بالألوان التي يفضلها الطفل ولصقها معا على شكل شرائط مستقيمة، ووضع الورق في صينية لها جوانب عالية بعض الشيء، ثم وضع طبقة رقيقة من الملح على فرخ الورق ورسم الأشكال معا باليد.

 

حيث سيعرف الطفل شكل الرقم أو الحرف الأبجدي دون الإمساك بالقلم بالفعل، وسيدرب يديه وعينيه، وسيكون أكثر وعيا بطريقة تحريك يديه قبل الكتابة، وهي من أجمل نصائح الخبراء لممارسة انشطة تعليمية للاطفال 5 سنوات وما قبل ذلك أيضا، حيث يمكن أن تتطور المهارات للرسم والمقارنات وكتابة الكلمات وليس فقط الحروف والأرقام.

 

3. توازن كرات الفلين:

وهي لعبة لتعليم الألوان وتحفيز ملكات الإبداع وتكوين الأشكال المختلفة بالكرات الملونة، وكل المطلوب كرات صغيرة ملونة بحجم 1سم، ويمكن صنعها من الفلين أو شرائها جاهزة، أو صنعها من القماش، مع قطع من وسادات الشفط المستخدمة على أرضية الحمام وفي المغطس لمنع الانزلاق، وهي تباع أيضا للأطفال.

 

ويمكن استخدام وسادة شفط الحمام بعد تقطيعها، ومطلوب أيضا ملقط صغير، وبعدد الكرات الموجود الذي يفضل أن يكون بكل الألوان على الطفل أن يضع الكرة الصغيرة بالملقط في فتحة من فتحات وسادة الشفط، دون أن تقع، ومعرفة لون الكرة، ويمكن تكوين رسومات بالكريات الصغيرة، وهنا سيتعلم الطفل الألوان، وينمي مهارة التركيز، وسيتحكم أكثر في يده.

(مقال متعلّق)  انشطة للاطفال عمر سنتين

 

4. العد والفرز:

وهو نشاط يهدف إلى تعليم الطفل العلاقة بين الأرقام، بحيث يتعرف على عدد الأشكال أمامه بمجرد أن ينظر لها دون الحاجة إلى العد، وكل المطلوب نرد مثل نرد الطاولة، ورسومات كبيرة غير ملونة لأي حيوانات أو فواكه أو خضراوات، وبعض الأزرار الملونة، ويتم رسم دوائرة وفقا لحجم الأزرار على شكل من أشكال الرسومات الموجوة ولتكن رسمة لفراولة كبيرة، فترسم الأم الدوائر داخل الفراولة وتطلب من الطفل أن يرمي النرد.

 

ثم يحاول أن يضع الأزرار على الرسمة أمامه بنفس الشكل الذي ظهر على النرد، بحيث يعرف مع مرور الوقت أن الرقم خمسة يكون على شكل 2 و2و1، وأن 4 مكون من 2و2، وهكذا، كما سيعرف بالتدريج الفرق بين الأرقام وأن 6 أكبر من 4، كما سيتعلم التركيز من خلال وضع الأزرار بدقة على الدوائر، وستجدينه أبدع في وضع الأزرار وفقا للعدد المرسوم على النرد، ويمكن مع الوقت استخدام أكثر من نرد، حتى يتعلم الضرب والقسمة والجمع والطرح.

 

5. شجرة الكلمات:

هي لعبة تهدف إلى تعليم الطفل التفرقة بين الكلمات المتشابهة، ومعرفة طريقة نطقها والحروف التي تتكون منها، ويمكن استخدامها لتعليم اللغة العربية أو الإنجليزية أو أي لغة أجنبية، وكل ما نريده هو فرخ من الورق المقوى، وتقطيعه على أي شكل فواكه وليكن التفاح، ثم كتابة الكلمات الأولية مثل بابا و وماما وقلم وعلم، أو الكلمات البسيطة بالإنجليزية عليها، ويمكن تغليف غصن شجرة ووضعه في علبة صغيرة.

 

حتى يتم لصق الأوراق التي تضم الكلمات على الغصن، ونريد أيضا مجموعة من الحروف البلاستيكية باللغة التي نريد أن نلعب بها وهنا يبدأ اللعب، حيث تطلب الأم من الطفل تكوين الكلمة بالحروف مثل التي مكتوبة على ورقة التفاح، فإذا كانت الكلمة (ماما) عليه أن يجمع الحروف التي تكون الكلمة ويحاول ترتيبها بنفس الشكل.

 

ثم يلصق الكلمة المكتوبة على الشجرة، ويمكن للأم بعد 3 أو 4 كلمات أن تطلب منه أن يأتي بأول كلمة، مثل (ماما)، فسيجلبها لها من الشجرة، وهذا يعلمه القراءة بسهولة، ويستطيع وقتها التفرقة بين شكل الكلمات، ومعرفة كيفية تكوينها.

 

6. رسم الحروف الأبجدية بالصلصال:

عالم الصلصال مليء بالمرح بالنسبة للأطفال، ويمكن تعليمهم الحروف والأرقام وأن يصنعوها بأنفسهم من خلال رسم الحروف بحجم كبير على بطاقات، ثم نطلب من الطفل صنع حرف أو رقم مثله ووضعه على الشكل المرسوم ولتصعيب المهمة نطلب منه أن يكون مساوي تماما له في الحجم.

(مقال متعلّق)  افضل الكتب للاطفال

 

وهنا سيتعلم الطفل الحرف الأبجدي أو الرقم، كما سيتعلم التركيز وكيفية المقارنة وتقطيع الصلصال بحجم معين، وتوازن يده سيكون أكبر عندما يضع الصلصال على الحرف، وهي من الألعاب غير المكلفة والتي يمكن تطبيقها لأي سن من 3 سنوات إلى 6 سنوات، حتى يتعلم التنسيق بين يديه وبين ما تراه عينيه.

 

7. صناعة البركان:

تعتبر صناعة البركان المنزل من أكثر الأنواع مرحا لمن يبحث عن انشطة تعليمية للاطفال 5 سنوات، حيث أن صناعة البركان من أكثر الأنشطة التي تعلم الأطفال تركيب المواد والتفاعلات، مع الكثير من المرح لرؤية القوة المذهلة للانفجار، وهي تجربة سهلة إلى حد كبير، وكل ما نحتاجه زجاجة بلاستيك فارغة حجم لتر واحد ، وصحيفة يتم تمزيقها على هيئة شرائط، وغراء وشريط لاصق، مع وعاء لخلط الماء والغراء، ويمكن الاستعانة بكروبونات الصوديوم مع بعض البودرة الملونة بالأحمر والأصفر، كما سنحتاج إلى خل أبيض.

 

وحتى يكون شكل البركان مشابه للحقيقي مكن قطع قاعدة الزجاجة البلاستيك وتغليفها بورق الجرائد لتكون أكبر حجما من الزجاجة ثم إعادة لصقها من جديد في الزجاجة ليكون الشكل مخروطيا، ثم نغلف الزجاجة جيدا بورق الجرائد ونترك فتحة صغيرة من أعلى، يمكن وضع قمع صغير بها لصب الخل وكروبونات الصودا وألوان الطعام المختلفة لتحقيق الانفجار.

 

ويمكن وضع ألوان الطعام في البداية ثم كروبونات الصوديوم وصب كوب من الخل ثم الابتعاد سريعا، ولابد أن يكون الانفجار في مكان مفتوح لتجنب الإرهاق في تنظيف الأرضيات، وهي تجربة عملية عن تفاعل الخل وكربونات الصوديوم وتعليم مهارات التركيب للأطفال، مع الكثير من المرح.

 

8. تعليم الأشكال الهندسية بالخرز والألوان:

وهي من الألعاب التي يمكن أن تأخذ اليوم كله من الطفل دون مساعدة قوية من الأم أو دون رقابة مباشرة، فكل ما عليكي هو توفير بعض الخرز أو الأزرار الملونة، ورسم أي شكل هندسي على ورق مقوى بحجم كبير، ثم أن تطلبي من الطفل أن يضع الخرز الملون على الشكل، ويمكنك وضع مادة لاصقة، أو بدون مادة لاصقة.

 

وهنا سيتعلم الطفل اسم الشكل باللغة العربية والإنجليزية، وسيتعلم التركيز على الخط المرسوم وعدم الخروج عنه، كما سيتعلم سمات كل شكل وينتبه إلى الزوايا في المستطيل والمرلع، مع انحناء الدائرة، كما يمكن بعد الانتهاء من وضع الألوان على الخط المرسوم أن تتم المقارنة بينها وبين الأشياء المماثلة في المنزل مثل الشباك أو التلفزيون أن الطبق وغيرها من أشكال ليتعرف الفرق بينها.

 

وما التي لها جوانب وأضلاع والتي ليس لها، وهكذا كما يمكن بعد التدريب لعدد من المرات أن تطلبي منه رسم المستطيل أو الشكل الهندسي بنفسه بالخرز والأزرار دون الاستعانة بالخط المرسوم، لتطوير مهارات التركيز.

(مقال متعلّق)  انشطة تعليمية للاطفال في اللغة العربية

 

9. عالم الجليد:

هي من أجمل ما يمكن أن يمارسه الباحثون عن انشطة تعليمية للاطفال 5 سنوات أو أصغر من ذلك أو حتى أكبر، حيث تعلمهم المهارات اللغوية والحركية ويستخدمون فيها الحواس الخمس وهي النظر واللمس والشم والسمع والتذوق أيضا، مع الكثير من المرح، كما تساعدهم على تنمية الخيال والاستفادة من مزايا اللعب الحسي حيث عدم وجود قواعد ثابتة، كما تطور المهارات الحركية، مع الكثير من التفاعلات الاجتماعية.

 

وتتضمن هذه اللعبة إنشاء القطب الجليدي من هلال استخدام وعاء بلاستيك كبير، وصناعة قوالب من الثلج مختلفة الأشكال والأحجام، فيمكن استخدام مكعبات الثلج، مع تجميد الماء في بعض الأكواب مختلفة الأحجام والأشكال، عند بدء اللعب نملأ الوعاء الكبير بالماء، ونأتي ببعض أشكال الحيوانات البحرية من البلاستيك، ونضع الثلج في الوعاء ونراقب رد فعل الأطفال عندما يمسكون الثلج.

 

ونسألهم عن مشاعرهم ونعرفهم أن هذا الإحساس يعني البرودة، كما سيتعلمون كيف تذوب الأشياء، والفرق بين ذوبان الأشياء الكبيرة والصغيرة، مع تعليمهم أسماء الحيوانات البحرية التي تعيش في الجليد، ووصف كل حيوان، مع تفاعلات لا متناهية من سباحة مع هذه الكائنات، إلى معرفة ما يؤكل منها وما لا يؤكل، واختلاف طعم وملمس وشكل الجليد عن الماء العادي رغم أنهما من نفس المكونات.

 

10. الحديقة المنزلية:

بما أن ليس كل المنازل بها إمكانية الحدائق، يمكن تعليم الطفل كيف يصنع حديقته بنفسه، وذلك باستخدام بعض الزهور الصناعية، وعجينة من الصلصال العطري، كرتونة بيض فارغة أو أي وعاء مناسب، حيث يمكن للطفل وضع أجزاء من عجينة الصلصال في كل فتحة من فتحات كرتونة البيض، وغرس الزهرة البلاستيك في كل عين، وهنا سيتعلم أسماء الأزهار، وكيفية التركيز في وضع عجينة بحجم الوعاء، مع تعلم الكثير من الأشياء عن طريق اللمس.

 

كما سيتعلم كلمات جديدة مثل كرتونة ويعرف استخدامات جديدة لها، كما سيصنع بيده أشياء يفخر بها، ويتعلم التنسيق بين يديه وعينيه، وسيستطيع حل مشاكل ستصادفه، كأن ترفض الزهرة الوقوف بمفردها فيحاول تثبيتها وهكذا، ويمكن صناعة أشكال مختلفة من باقات الزهور بأدوات منزلية وتوزيعها في الغرف ليكون الطفل فخورا بما صنعه بيديه، كما يمكن تجربة الأمر بعد ذلك في طمي حقيقي.

 

خصوصا إذا كانت هناك شرفة في المنزل، أو مكان يمكن وضع الزهور الطبيعية فيه، فنغرس زهرة حقيقية ويتولاها الطفل بالرعاية، ليعرف الفارق بين الأشياء الطبيعية والصناعية، ويتعلم المزيد من مهارات تغذية النبات وأهمية الشمس وكمية الماء المناسبة وغيرها.

 

المراجع:

  1. Learning 4-5 Kids: 4-5YEARS
السابق
لائحة فوائد الشعير الصحية والجمالية
التالي
تجميل الوجه : جراحيا و غير جراحيا