انشطة تعليمية للاطفال 3 سنوات

انشطة تعليمية للاطفال 3 سنوات لتنمية المهارات والتحضير إلى المدرسة

البحث عن انشطة تعليمية للاطفال 3 سنوات المفترض أن يكون سهلا، لكنه للأسف من الأمور الأكثر صعوبة التي يمكن أن يواجهها الأبوين مع الطفل، خصوصا مع انتشار الألعاب الإلكترونية وانهماك الطفل في اللعب على الموبايل أو التابلت وعدم وجود وقت كبير لدى الأم أو الأب لإلهاء الطفل عن تلك الألعاب.

 

لذا هذه بعض الأفكار لتقديم انشطة تعليمية للاطفال 3 سنوات لزيادة مهارتهم الحركية واللغوية واليدوية وزيادة التفاعل بين الأبوين والطفل، حيث الكثير من هذه الأنشطة تتطلب تحفيزا وتشجيعا من الأم والأب وإن كان بعضها يمكن للطفل ممارستها بمفرده، لكن على الأقل في البداية سيحتاج إلى اهتمام زائد منهما، فهيا نبدأ.

 

اولاً: تعليم الألوان

يمكن للطفل في عمر 3 سنوات أن يتعلم أسماء الألوان سواء بلغته الأساسية أو بلغة أجنبية، وهذه بعض انشطة تعليمية للاطفال 3 سنوات تتسم بالمرح لتعريفهم بالألوان ويمكن التبديل بينها لتثبيت المعلومة وممارسة ألعاب مختلفة.

 

1. تنسيق الألوان بالمشابك والقصاصات الملونة:

وهو واحد من الأنشطة البسيطة والفعالة والرخيصة للغاية والمتوافرة في كل منزل، حيث يمكن إحضار مشابك ملونة والتي يتم نشر الملابس بها أو من محل الأدوات المكتبية، وتجميع قصاصات ورق من نفس لون المشابك، ونبدأ في تشجيع الطفل على وضع قصاصة اللون داخل المشبك الذي يلائمه، وبالطبع سنقول له وقتها اسم كل لون، ويمكن أن نبدأ بالألوان الأساسية ثم ننتقل إلى الألوان المختلطة للمزيد من المرح.

 

وهو من الأنشطة المفيدة في تحريك يد الطفل والتنسيق بين عينيه ويديه وايضا تعليمه أسماء الألوان، ويمكن أن نقولها له مرة باللغة الأساسية ومرة أخرى بلغة أجنبية يرغب الأبوين في تعليمها له.

 

2. تجميع الألوان المتشابهة:

وهي نشاط آخر من أنشطة تعليم الألوان للاطفال، حيث يمكن تخصيص مجموعة من العلب البلاستيكية وتغليفها بالألوان المختلفة ونطلب من الطفل جمع الأشياء في الغرفة ووضع الألوان المتشابهة في العلبة، وهذا سيزيد من تركيزه ومن بحثه عن اللون الواحد بدرجاته المختلفة حيث سيختلف اللون الأحمر مثلا في المكعبات عن قطعة من الملابس أو عن لعبة أخرى يملكها.

 

هكذا سيبحث في المنزل وفي غرفته عن اللون بدرجاته ويحرك يديه وجسمه ويُنسق بين العين واليد والمخ أيضا لمعرفة التشابه بين الألوان، ويمكن تصعيب المهمة قليلا بالمنافسة معه.

 

كما أن تغليف العلب البلاستيكية في حد ذاته يعتبر من الأنشطة التي تعلم الطفل كيفية القص واللصق حتى لو لم يستطع الإمساك بالمقص، كما يمكن الاستعانة بعبوة البيض المستعملة ودهنها بمختلف الألوان وتجميع الأشياء صغيرة الحجم فيها مثل الأزرار أو الأقلام أو حتى المعكرونة المصبوغة وغيرها.

 

3. القلادة الملونة:

وهي من الأنشطة المفيدة أيضا، حيث يمكن صنع قلادات ملونة من المعكرونة أو حبوب الذرة بعد صبغها سواء بمواد طبيعية مثل الكركم أو بألوان صناعية، مع الحرص على غسل يد الطفل بعد إنهاء النشاط مباشرة.

(مقال متعلّق)  انشطة تعليمية للاطفال 5 سنوات

 

يمكن تعليمه وضع طرف الخيط داخل حبة المعكرونة وصناعة قلادات وأسوار بألوان مختلفة، وهو من الانشطة الملائمة أكثر للفتيات حيث يمكن أن يرتدين ما صنعته أيديهن، ولكن يمكن للأولاد ممارسته أيضا لتعليم التركيز على نشاط واحد وتحسين المهارات اليدوية، وتعلم الألوان أيضا.

 

ثانياً: تعليم الأرقام

من خلال تقديم انشطة تعليمية للاطفال 3 سنوات يمكن تعليمهم الأرقام من 1-10 سواء باللغة العربية أو بأي لغة أجنبية، وهناك الكثير من الأنشطة التي يمكن للطفل أن يعرف شكل الرقم واسمه بسهولة وبأسلوب بسيط ومرح يجعل المعلومة ترسخ في ذهنه دون تعب، ومن هذه الأنشطة:

 

1. التنسيق بين الرقم والشكل الذي يدل عليه:

يمكن استخدام نشاط التنسيق بسهولة بنفس طريقة تعليم الألوان السابقة، فيمكن كتابة الأرقام من واحد إلى 10 على كل مشبك، ثم نأتي بـ10 قصاصات من الورق ونرسم على كل قصاصة عدد من الدوائر أو المثلثات التي تدل على رقم من الأرقام ونساعد الطفل في وضع الرقم الصحيح من المشبك مع قصاصة الورق، وسنقوم معه بعدّ الدوائر في كل قصاصة ومساعدته في البداية على وضع الرقم الصحيح.

 

2. تجميع الأشياء:

حيث يمكن كتابة الأرقام على ورق مقوى ونطلب من الطفل غرس دبوس ورق أو وضع حبة معكرونة تدل على الرقم المكتوب، فيتعلم العدّ مع معرفة شكل الرقم.

 

ثالثاً:  معرفة الأحجام عن طريق انشطة تعليمية للاطفال 3 سنوات

يمكن تدريب الطفل على التعرف على الفرق بين الأحجام والأطوال المختلفة بأكثر من طريقة ومنها:

 

1. رسم الخطوط والعصا البلاستيكية:

يمكن رسم 10 خطوط على ورق مقوى مثل الرسم البياني وإحضار عصيان بلاستيكية مثل التي نشرب بها العصير مثلا، ونقصها بحجم الأطوال المرسومة على الورق، ونطلب من الطفل وضع كل عصا بلاستيكية على الخط الذي يلائم طولها، ويمكن أن نبدأ في في المرحلة المبكرة برسم 3 أو 4 خطوط متباينة للغاية.

 

وهو من الأنشطة المهمة في تحريك ذهن الطفل وشد انتباهه، خصوصا إذا كانت العصا ملونة، كما يمكن وضع الأرقام أو الألوان للمزيد من التعليم والتحدث، ويمكن رفع مستوى اللعبة بتقريب الأطوال من بعضها البعض وزيادة عددها بالتدريج.

 

2. التنسيق بين الحيوان وابنه:

من انشطة تعليمية للاطفال 3 سنوات أيضا لتعليم الأحجام والأشكال أن نأتي بحيوانات مجسمة أو بطاقات عليها الحيوانات أو نرسم الأشكال باليد أو نقصها من كتاب قديم، ونطلب من الطفل الجمع بين الحيوان وابنه، فيتعلم أولا اسم كل حيوان وشكله، وأيضا التفرقة بين الأحجام.

 

رابعاً: الشكل المختلف

وهي من الألعاب المهمة في تنمية ذكاء الطفل وتعرفه على أسماء الأشكال المختلفة ومعنى الاختلاف، ويمكن ممارستها بأي عناصر موجودة في المنزل ولتكن المكعبات مثل، فنضع 3 قطع من المكعبات متاشبهة اللون ومختلفة في الشكل وقطعة رابعة بلون مختلف ونطلب منه اختيار المكعب المختلف، وفي مرة أخرى نضع أشكال متشابهة في اللون الأحمر مثلا.

(مقال متعلّق)  تمارين رياضية للاطفال حسب العمر

 

لكن كلها مربعة فيما عدا واحدة مستطيلة، ونطلب منه إخراج الشكل المختلف، ثم نزيد من التحدي بالتدريج، ويمكن إذا وجدت حيوانات مجسمة بأكثر من حجم ومن شكل أن نمارس تلك اللعبة بها، فنضع نمر كبير وآخر صغير ومعهما دجاجة أو ارنب ونطلب منه اختيار المختلف، وهكذا نتنوع في كل العناصر الموجودة.

 

خامساً: لعبة الاشكال الهندسية من انشطة تعليمية للاطفال 3 سنوات

يمكن للطفل في عمر 3 سنوات أو يعرف الفرق بين المربع والدائرة والمستطيل والمثلث في البداية كأشكال هندسية أساسية، ويمكن الاستعانة ببطاقات تلوين عليها الأشكال الهندسية، ونطلب منه تلوينها وأن نذكر الاسم أمامه، ويمكن أن يكون ذلك بلغة واحدة أو لغتين.

 

كما يمكن في وقت لاحق تجهيز قصاصات مختلفة الاحجام والألوان من الأشكال الهندسية، وليكن 4 مثلثات و4 دوائر و4 مربعات و4 مستطيلات، وكل منهم بحجم ولون مختلف، ونطلب من الطفل أن يحضر المثلث.

 

يمكن أن يفشل في أول مرة، ثم نطلب منه نفس الطلب من جديد حتى يأتي بالشكل الصحيح، ثم نطلب الدائرة وهكذا، وبالطبع هناك ألعاب جاهزة في محلات لعب الأطفال يمكن الاستعانة بها، وإن كان من الأفضل تجهيز تلك الألعاب في المنزل أمام الطفل لتعليمه كيفية تحضيرها.

 

سادساً: تعليم الحروف

وهي من أكثر أنواع انشطة تعليمية للاطفال 3 سنوات إقبالا من الآباء، وهي يمكن تعليمها بأكثر من طريقة أهمها على الإطلاق الأغاني، سواء باللغة العربية أو الأجنبية.

 

يمكن تشغيل الأغاني على جهاز الكمبيوتر أو في التلفزيون أو حتى على التابلت أو الموبايل وأن يستمع إليها الطفل مرارا وتكرارا حتى يستوعبها ويعرف شكل كل حرف أبجدي، وهناك طرق أخرى لتعليم الطفل 3 سنوات كتابة الحروف ومنها:

 

1. السير على النقط:

حيث يمكن رسم شكل الحرف بالنقط، ونطلب من الطفل أن يسير عليها بالقلم، ولا ينبغي الإصرار على المشي بدقة على الحرف، فيكفي فقط معرفة اسمه وشكله حتى لو لم يستطع كتابته.

 

2. التلوين:

وهو من الأنشطة التعليمية الأساسية للاطفال في هذا السن، ويمكن رسم الحروف على قصاصات فارغة وأن نطلب من الطفل تليونها أو شراء كتب تلوين تضم الحروف وما تدل عليه من الحيوانات، فيتعلم الطفل اسم الحرف واسم الحيوان أيضا بسهولة، ومن خلال التكرار سينتبه لكل حرف ويتعرفه جيدا.

 

3. الكتابة على الملح أو الرمل:

حيث يمكن أن نُحضر صينية ونلصق عليها ورق مقوى بلون مميز وليكن الأزرق أو الأحمر ونضع القليل من الملح عليها، ثم نطلب من الطفل كتابة حرف “أ” مثلا بيديه على الرمل أو الملح، وذلك حتى يتعلم رسم الشكل بنفسه وفي نفس الوقت لا نلزمه بالإمساك بالقلم، رغم أن بعض الأطفال في هذا العمر يُمسكون بالقلم بالفعل ويكتبون الأشكال المرسومة أمامهم.

(مقال متعلّق)  العاب مسلية للاطفال في المنزل

 

سابعاً: تعليم أجزاء الجسم

من الضروري للطفل في عمر 3 سنوات معرفة أجزاء جسمه الخارجية بكفاءة، وهناك أكثر من طريقة لتعليم الأطفال أجزاء الجسم وأهمها:

 

1. لعبة الألغاز:

حيث يتم شراء لعبة ألغاز أو (بازل) عبارة عن جسم الإنسان يمكن فصل العينين والأذنين والساقين والذراعين والرأس وهكذا، وإعادة تركيبهم في أماكنهم.

 

2. لعبة انا أملك:

كما يمكن للأبوين تعريف اسم كل عضو من الأعضاء الخارجية للطفل عن طريق لعبة (أنا أملك) فيقول ولي الأمر أنا أملك عينين ويُشير إليهما، وسيقلده الطفل على الفور وهكذا بالتدريج في كل الأعضاء الخارجية، وهو نشاط ممتع ويُعلم الطفل نطق الحروف والكلمات بشكل أكبر من خلال تبادل الحديث مع الأبوين، وقضاء وقت ممتع للغاية في الإشارة إلى كل عضو من الأعضاء وذكر اسمه.

 

ثامناً: تعليم الأصوات

يمكن للطفل في عمر 3 سنوات تعلم الفروق بين أصوات الحيوانات والأشياء المختلفة، ويمكن الاستعانة بشريط مسجل عليه أصوات الحيوانات أو إحدى الألعاب الإلكترونية لتنفيذ هذه المهمة بكفاءة.

 

تتمثل هذه الألعاب في الضغط على زر فيصدر صوت معين ثم ينتقي الطفل الحيوان أو الطائر الذي يُصدر هذا الصوت، وهي من الانشطة المهمة في زيادة تركيز الطفل وتعليمه الكثير عن عالم الحيوان والطيور والأشياء أيضا مثل صوت الورقة وصوت الأشجار وغيرها، وسينسسق وقتها بين عينيه لمعرفة الحيوان وبين أذنيه وبين يديه مع تشغيل وانتباه عقله.

 

وفي النهاية فإن تقديم انشطة تعليمية للاطفال 3 سنوات قبل سن المدرسة لا يجب أن تكون معقدة على الإطلاق، وكلما كانت بسيطة كلما زاد اهتمام الطفل بها وأقبل عليها وشعر بالإنجاز وبتحقيق شيء ملموس أمامه، كما يمكن استخدام أي مواد متوافرة من البيئة لتعليم الألوان والأرقام والحروف والكثير من المهارات المختلفة.

 

ويجب أيضا التأكيد على عدم التعجل على الحصول على نتائج سريعة من الطفل، فمع تقديم أنشطة مختلفة ومتنوعة يمكن بسهولة أن يتعلم المزيد من الخبرات، مع الانتباه أن التركيز لديه أضعف كثيرا من الشخص الناضج، لذا يجب التحدث بهدوء وعدم توقع نتائج سريعة على الإطلاق. كما أنه كلما استخدم عدد أكبر من الحواس كلما زادت درجة انتباهه وتعلمه.

 

المراجع:

  1. No Time For Flash Cards: 75 EVERYDAY ACTIVITIES FOR 3 YEAR OLDS
  2. Teaching 2 and 3 Year Olds: FUN LEARNING ACTIVITIES FOR PRESCHOOLERS
  3. Jump Start: Activities for 3 Year Olds
error: Content is protected !!

Send this to a friend